fbpx
الولادة

أسباب جفاف المهبل بعد الولادة، وطرق علاجه

هل تعانين من مشاكل ما بعد الحمل والولادة؟ هل ترغبين في معرفة طرق علاجها؟ لا داعي للقلق عزيزتي في حال كنتِ تعانين من جفاف المهبل بعد الولادة أو من حدوث مشاكل أخرى سوف نساعدك على حلها من خلال هذا المقال.

أسباب جفاف المهبل بعد الولادة

أسباب جفاف المهبل بعد الولادة

توجد الكثير من الأسباب التي يمكن أت تسبب جفاف المهبل بعد الولادة، منها ما يرجع إلى مضاعفات الولادة الطبيعية، ومنها ما يعود إلى نقص الهرمونات وما يمكن أن تحدثه، ويمكن إضافة الكثير من التفاصيل في السطور التالية كالآتي:

نقص الهرمونات

هناك هرمون يسمى هرمون الأستروجين هذا الهرمون هو المسئول عن ترطيب المهبل حيث يحفز نزول الإفرازات والتي مهمتها الأولى حفظ الرطوبة داخل المهبل، وتزداد كمية الإفرازات في وقت الإباضة وعند المداعبة وأثناء العلاقة الزوجية، وللأسف يقل إفراز هذا الهرمون بعد الولادة الأمر الذي يؤثر علر رطوبة المهبل وتشعر المرأة بالجفاف الشديد، وهذا ما يفسر جفاف المهبل بعد الولادة، من الأمور التي تقلل من إفرازات المهبل أيضًا الرضاعة الطبيعية.

جروح المهبل

عند تعرض المهبل إلى تمزقات وخدوش وجروح بسبب الولادة الطبيعية ونزول المشيمة، وكيس الحمل وعملية دفع الجنين، قد يؤدي ذلك إلى حدوث ندبة في المهبل، وبالتالي كل هذا يصيب المهبل بالجفاف، أيضًا من الممكن أن تكون الأم مصابة بزوائد مهبلية لا يمكن رؤيتها إلا من قبل الطبيب المختص؛ قد يكون سبب إضافي لجفاف المهبل؛ لذا يجب اللجوء إلى الطبيب لمعرفة سبب جفاف المهبل بعد الولادة وهل يرجع ذلك إلى التغيرات الهرمونية أم بسبب حدوث التهابات في تلك المنطقة، وسوف يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب.

التهاب الغدة الدرقية

من أسباب جفاف المهبل بعد الولادة القيصرية التهاب الغدة الدرقية، ولا يخفى على أحد دور هرمونات الغدة الدرقية في وظائف الجسم المختلفة، والتهابها يسبب قصور في عدد من عمليات الجسم ويؤثر على الأعضاء بشكل عام، المهبل أيضًا يتضرر جراء هذا الالتهاب ويسبب جفاف شديد له.

 

ما هي أعراض جفاف المهبل؟

قد تتعرض بعض النساء إلى الإصابة بجفاف المهبل وتظهر عليها بعض الأعراض التي سوف نذكرها في السطور القادمة.

 

  • حدوث تهيج وحكة في المنطقة التناسلية.
  • الشعور بألم عند ممارسة العلاقة الحميمة.
  • عدم الشعور براحة عند ممارسة الأنشطة اليومية.
  • الشهور بألم أسفل البطن والظهر.
  • عدم الرغبة في ممارسة الجماع.
  • كثرة الحاجة إلى التبول.
  • حدوث التهاب في المسالك البولية.
  • الشعور بتقلصات في القناة المهبلية.

علاج جفاف المهبل بعد الولادة

يمكن علاج تلك المشكلة من خلال اتباع الطرق التالية :

الأدوية

هناك ثلاثة أنواع من الأدوية الغنية بالأستروجين يمكن للمرأة استخدام واحد منها للتخلص من تلك المشكلة؛ حيث يمكن وضع قرص من دواء إستراديول داخل المهبل مرة واحدة يوميًا أثناء الأسبوعين الأول من العلاج، بعد ذلك يمكن استخدام هذا الدواء مرتين فقط خلال الأسبوع.

الحلقات المرنة

تتوافر في الصيدليات حلقات هرمونية مرنة تقوم بإفراز هرمون الأستروجين فتعوض نقص إفرازه طبييعيًا بعد الولادة لأمر الذي يجعل المهبل رطب ويزيل الآلام التي تشعر بها المرأة، ويتم استبدال هذه الحلقة كل ثلاث أشهر، بالطبع يتم ذلك تحت إشراف الطبيب.

استخدام كريمات هرمونية

يمكن وضع كريم يحتوي على الأستروجين داحل المهبل باستخدام أنبوب بلاستيكي، ومن الجدير بالذكر أنه يجب استشارة الطبيب حتى يقوم باختيار العلاج الذي يناسب حالتك، واختيار الجرعة المناسبة.

يوصي عدد من الأطباء بأهمية المداعبة قبل الجماع، حيث تعمل على ترطيب المهبل مما يساعد على تخفيف الألم أثناء العلاقة وتمنع حدوث الجفاف والالتهابات الناتجة عن العلاقة الزوجية.

تخفيف جفاف المهبل بعد الولادة القيصرية

تخفيف جفاف المهبل بعد الولادة القيصرية

بعد أن تعرفنا على أسباب جفاف المهبل بعد الولادة سوف نتعرف على عدة نصائح يمكن اتباعها للتخلص من جفاف المهبل بعد الولادة القيصرية ومنها ما يلي :

  • استخدام كريمات موضعية تحتوي على الاستروجين، حيث تعمل هذه الكريمات على تعويض نقص هذا الهرمون المسبب الرئيسي لجفاف المهبل.
  • كما يمكنك استخدام المرطبات المهبلية والتي تعمل على التخلص من جفاف المهبل بعد الولادة.
  • استخدام التحاميل المهبلية مثل تحاميل الإستراديول .
  • استخدام الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم للتخلص من ألم الجماع الناتج عن جفاف المهبل.
  • استخدام المرطبات الطبيعية مثل: زيت جوز الهند، زيت الزيتون، بالإضافة إلى زيت البابونج، تكمن أهمية تلك الزيوت في أنها تحتوي على فيتامين E والذي يعمل على ترطيب المهبل.
  • يجب تناول الأطعمة الغنية بمادة فايتو إستروجين مثل المكسرات، حليب الصويا، حيث تعمل على تعويض الجسم عن نقص هرمون الأستروجين.

بذلك نكون تعرفنا على أسباب جفاف المهبل بعد الولادة مثل نقص هرمون الأستروجين، والتهاب الغدة الدرقية، كما وضحنا أيضًا من خلال هذا المقال علاج تلك المشكلة عن طريق استخدام بعض الكريمات والأدوية، ينصح باتباع النصائح التي تناولناها للخروج من تلك الأزمة.

زر الذهاب إلى الأعلى