الرضاعة

جل التسنين بين الفوائد والأضرار وأهم المخاطر المحتملة والبدائل المطروحة

الآن قد بدأ صغيرك بمرحلة من أصعب مراحل نموه، ألا وهي مرحلة التسنين، والتي يتعرض بها للكثير من المتاعب والآلام، والتي تدفعكِ للبحث عن طرق التخفيف منها، مثل جل التسنين وأنواعه المختلفة، فهيا بنا نتعرف على كل ما يدور حوله من معلومات، ونتعرف عليه عن قرب لنتأكد من مدى سلامته، ودرجة أمانه على رضيعكِ الغالي، وما إذا كان لديه بعض الأضرار، وما هي الطرق الآمنة لتخفيف آلام التسنين.

أعراض التسنين وطرق التخفيف منها

تتنوع أعراض التسنين وتختلف من طفل لآخر، من حيث العرض أو مدى شدته على الطفل، فمنهم من لا يعاني من إزعاج شديد وتمر عليه الأعراض بسلام وخفة، ومنهم من يحتاج للكثير من المساعدة للتخفيف من مدى شدة الأعراض عليه، والتي تشمل العصبية والبكاء الشديد، تورم اللثة، احمرار الخدين، سيلان اللعاب، إسهال، قيء، وارتفاع درجات الحرارة، ويأتي التخفيف منها بالكثير من الطرق منها ما يلي:

  1. جيل التسنين: وهو ما نتعرض له بالشرح والتفصيل خلال هذا الموضوع.
  2. العضاضة: وهي الحل المثالي لتخفيف التورم والألم باللثة، وإشباع رغبة الطفل بالعض، ويراعي تبريدك لها وتعقيمها وتنظيفها بشكل تام.
  3. بعض الأطعمة: مثل الفواكه الباردة، كالتفاح، ومضغ الخضار النيء البارد، مثل الجزر والخيار، مع مصاحبتكِ له بوقت الطعام لعدم التعرض لمشكلات المضغ أو الاختناق.
  4. بعض المشروبات: الماء البارد، والعصائر الباردة الطبيعية، والخالية من السكريات، والتي تفيد رضيعكِ بشكل كبير خاصةً بسيلان اللعاب.
  5. مساج للثة: للتخفيف من الألم والتورم، عن طريق تعقيم اليد جيداً ثم تمرير الأصبع فوقها بالضغط الخفيف، أو بواسطة قطنة مبللة بالماء البارد.
  6. الأدوية المسكنة والخافضة للحرارة: والتي غالباً ما تصاحب التسنين، مثل الأدوية المحتوية على مادة الباراسيتامول، أو كما يصف الطبيب.

ما هو جل التسنين على الحقيقة؟

يعرف جل الأسنان للرضع بأنه حلو المذاق، ومخدر سريع للألم ومتاعب التسنين، يوضع على اللثة بشكل مباشر للتخدير، له الكثير من الأنواع، يحتوي بالغالب على نسبة 2% من الليدوكايين، لذا فهو مندرج بقائمة المخدرات الموضعية، يعتبر مسكن ومخدر مؤقت زائل الأثر بعد قرابة الساعة، يقوم الرضيع بالبلع له مع اللعاب، لذا فله مقدار معين للاستخدام، والكثير من الأضرار عند المبالغة بالاستخدام، والتي قد تصل للوفاة.

أهم أنواع جل الأسنان

أهم أنواع جل الأسنانللجل المسكن لآلام التسنين الكثير من الأنواع، حسب نوع ومقدار المادة الفعالة المحتوي عليها الجل، والمستخدمة لتهدئة اللثة وتخفيف الآلام بها، منها ما يحتوي على مواد مخدرة ينبغي الحذر منها، وما هو طبيعيٍ آمن مصنوع من الأعشاب الطبيعية، ومن أهم هذه الأنواع حسب المادة الفعالة ما يلي:

  1. الجل المحتوي على مادة بنزوكايين، والممنوع استخدامها للأطفال أقل من سنتين، حسب ما قررته منظمة الدواء العالمية.
  2. الجل المحتوي على مادة الليدوكايين، وهي من المواد المحظورة الاستخدام نهائياً من قبل منظمة الدواء العالمية.
  3. جل معتمد على المواد العشبية الطبيعية، والذي يجب معرفة مكوناته تماماً بشكل مسبق، ومعرفة ما إذا كانت آمنةً ومناسبةً لعمر الطفل قبل الاستخدام، يقرر هذا الطبيب بشكل واضح أو ينفيه.

مميزات استخدام الجل الخاص بالتسنين

لجل الأسنان للرضع بعض الفوائد والمزايا الظاهرية، والتي لا تشفع له أبداً أمام الأضرار الكبيرة والجسيمة التي قد يعرض لها الطفل، خاصةً عند المبالغة بالاستخدام، لما يحتوي عليه من مواد مخدرة محظورة، فقد يتميز ببعض المميزات مثل:

  • الطعم الحلو.
  • التسكين السريع للألم.
  • حماية اللثة من التلوث.
  • العمل على تطهيرها.
  • حمايتة اللثة من الالتهاب.

أبرز أضرار جل الأسنان للرضع بشكل عام

غالباً ما يبدأ التسنين مع الشهر الخامس، هنا تبدأ الأم بمحاولات التخفيف من الألم بواسطة استخدام الجل، والكثير من الطرق الأخرى، ولأنه مخدر مؤقت يزول تخديره وذهابه للألم بمجرد زوال المفعول، فقد تضطرين لتكرار الاستخدام مرات عديدة باليوم، وهو ما قد يسبب الكثير من الضرر لرضيعك.

له الكثير من الآثار الجانبية المعروفة سابقاً مثل، التنميل فور الاستخدام، والشعور بالوخز، والحرقان، غير أن الاستخدام بكميات كبيرة، ومتكررة تسبب الكثير من المشكلات الصحية الجسيمة، والتي قد تصل ببعض الحالات للوفاة بالفعل، وتتلخص أهم أضرار الجل المسكن لآلام التسنين فيما يلي:أبرز أضرار جل الأسنان للرضع بشكل عام

  • نوبات من التشنج للرضيع.
  • مشكلات واضطرابات بالقلب.
  • الإصابة بمشكلات بالمخ.
  • أضرار بالغة بالجهاز العصبي.
  • الوفاة ببعض الحالات.

أضرار المواد الفعالة في جل الأسنان

تختلف أضرار الجل المستخدم حسب المادة الفعالة ومدى تركيزها، والكمية المستخدمة منها باليوم الواحد، وعمر الرضيع، لكنها تبقى بالنهاية أضرار جسيمة مهلكة، تصل للموت، لذا فالأمر جد خطير ويجب الانتباه له والحذر منه، ومن أهم أضرار المواد الفعالة به ما يلي:

مادة البنزوكايين

يتسبب البنزوكايين بالإصابة بحالة من الحالات المرضية المميتة، والتي تعرف باسم “ميتهيموغلوبينية الدم” والتي تتسبب بانخفاض نسبة الأكسجين بشكل ملحوظ، وتظهر هذه الحالة على هيئة شحوب الوجه، أو البشرة الرمادية، مع زرقة بالشفتين، مشكلات بالتنفس، ارتباك، دوار، مشكلات بضربات القلب فور الاستخدام، أو بعد دقائق معدودة.

مادة الليدوكايين

تتسبب مادة الليدوكايين بصعوبة البلع، وزيادة نسبة التعرض للاختناق، خاصةً عند البلع وتناول الطعام، كما قد تتسبب في مشكلات عصبية، ومشكلات بالقلب، وقد تؤدي للتسمم الدوائي، لذا فهي من المواد المحظور استخدامها بشكل نهائي، وتعتبر من المواد المخدرة الخطرة.

عشب البيلادونا

تعتبر أنواع الجل المعتمدة على الأعشاب أكثر أماناً إلى حد ما، شرط معرفة مكوناته والتأكد من أمانها ومناسبتها للطفل، فبعض أنواع الجل قد تعتمد على عشب “البيلادونا” وهو أحد النباتات السامة والخطيرة، ذات الأثر الكبير على القلب والمسببة للمشكلات به والتعرض كذلك للإغماء.

بعض الحقائق الهامة عن استخدام الجل

لا يعتبر الحديث عن أضرار جل  المسكن لآلام التسنين أمر جديد، فقد سبق وأصدرت منظمة الدواء العالمية “”FD حدوث حالات من “الميتهيموغلوبينية” والتي تتسبب بالضرر البالغ بكرات الدم الحمراء، ونقص الأكسجين، والوصول لمراحل خطيرة تصل للوفاة، مثل مشكلات حادة بالتنفس وضربات القلب.بعض الحقائق الهامة عن استخدام الجلكما سجلت 22 حالة من المتضررين من آثار استخدام الجل للرضع الجانبية، بعام 2014 والتي تراوحت أعمارهم بين الثلاثة شهور ونصف والثلاث سنوات، لذا أصدرت قرار بمنع استخدام أنواع الجل المحتوية على المواد المتسببة بالضرر مثل الليدوكايين، والذي يعتبر المادة الفعالة والمسكنة بجل تسنين الأطفال، كما أوصت بالكثير من الطرق الطبيعية كبدائل آمنة الاستخدام، والتي أوردناها لكِ سيدتي بهذا الموضوع.

بالختام لا يسعنا إلا أن نؤكد على الأضرار البالغة التي قد يسببها جل التسنين للرضع والأطفال، والتي قد تهدد الحياة بالفعل بالكثير من الحالات، لذا فينبغي الاستغناء عنه بالبدائل الطبيعية الآمنة، لسلامة طفلك، وراحة بالك.

المصادر:

بارنتس

وات تو إكسبكت

كليفلاند كلينيك

زر الذهاب إلى الأعلى