مشاكل الحمل

حبوب منع الحمل بعد النفاس مع الحفاظ على إدرار الحليب الطبيعي

عادةً ما تبدأ المرأة في التساؤل عن الوقت الذي تأخذ فيه حبوب منع الحمل بعد النفاس خوفاً من حدوث حمل للمرة الثانية في هذا الوقت، فعادةً ما يبدأ المبيض بإفراز البويضات قبل أسبوعين من نزول الحيض بعد الولادة، لذلك يجب التخطيط الجيد لمنع الحمل في هذه المرحلة المبكرة، فهل يمكن استخدام حبوب منع الحمل بعد الولادة مباشرةً أم يفضل الإنتظار فترة قصيرة، وهل تؤثر هذه الحبوب على عملية الرضاعة أم لا.

متى أستخدم حبوب منع الحمل بعد النفاس

من المعروف أن النفاس من الفترات التي يتم فيها استعادة الحالة الصحية للجسم لما كان عليه قبل الحمل، وتختلف الفترة التي يمكن للمرأة فيها البدء بتناول حبوب منع الحمل بعد النفاس وفقاً لنوعية الرضاعة التي تتبعها وطبيعة جسمها، فهي قد تحتاج إلى ما يقرب من 5 إلى 6 أسابيع قبل الإحساس بالتعافي التام، أما في حالة الولادة القيصرية فإنها تحتاج إلى مزيدٍ من الوقت.

في الحالتين عادةً ما ينصح الأطباء بالبدء بتناول حبوب منع الحمل بعد مرور شهر على الولادة على الأقل، في الغالب تأتي الدورة الشهرية فيما بين الشهرين إلى ثلاثة أشهر، وفي بعض الحالات لا تعود إلا بعد التوقف عن الرضاعة.

أنواع حبوب منع الحمل بعد النفاس

إذا كانت عملية الولادة قيصرية فإنه يفضل استشارة الطبيب حول استخدام وسيلة منع حمل آمنة تناسب المرأة في هذه الفترة، ويجب أن يكون ذلك قبل ممارسة العلاقة الزوجية وينصح الأطباء باستخدام حبوب منع الحمل التي تتمثل في نوعين هما

حبوب تحتوي على هرمونين

يمكن استخدام هذا النوع من الحبوب بعد الولادة القيصرية بثلاثة أسابيع فقط إذا كانت المرأة تعتمد الرضاعة الصناعية، أما إذا كانت تعتمد على الرضاعة الطبيعية فإنه يفضل الانتظار حتى مرور 6 أشهر قبل استخدام هذا النوع، واستخدام الوسائل الموضعية كبديل لها مثل: العازل الأنثوي أو الذكري، وذلك لأنها تحتوى على هرمونين قويين يؤثران على إدرار الحليب في الشهور الأولى من الرضاعة.

حبوب تحتوي على هرمون واحد

ينصح باستخدام هذا النوع من الحبوب بعد مرور 21 يوم من الولادة القيصرية فهو آمن تماماً مع الرضاعة الطبيعية ولا يوجد له أي أضرار، حيث أثبتت الدراسات والتجارب أن النسبة التي يتم إفرازها في الحليب من هذه الحبوب قليلةٌ جداً ولا تشكل أي ضرر على الطفل، لكن لا ينصح بتناوله للسيدة التي تدخن أو التى تعدى عمرها فوق ال 35 عام.حبوب تحتوي على هرمون واحد

ما مدى فعالية حبوب منع الحمل بعد النفاس

إذا تم تناول حبوب منع الحمل بالطريقة الصحيحة التي وصفها الطبيب فإن فعاليتها تصل إلى 99%، لكن في بعض الأحيان قد تنسى المرأة موعد تناول حبة أو أكثر من هذه الحبوب؛ مما يكون سبباً في حدوث حمل عن غير قصد، لذلك ينصح باستخدام الوسائل الموضعية عند نسيان تناولها حتى تضمن المرأة عدم حدوث حمل في هذه الفترة وتكون في مأمن من ذلك.

هل تناول حبوب منع الحمل للحامل خطر على الجنين

إذا استخدمت المرأة حبوب منع الحمل وهي لا تعلم بحملها فإنه لا يوجد هناك أي قلق حيال هذا الأمر، وليس هناك دراسات تؤكد حدوث تشوهات للجنين في هذه الحالة، لكن ينصح بالتوقف عن تناولها عند العلم بحدوث الحمل مباشرةً.

هل تناول حبوب منع الحمل بعد النفاس يسبب زيادة الوزن

كشفت بعض الدراسات أن تأثير حبوب منع الحمل على الوزن قليلٌ للغاية، وأشارت إلى أن زيادة الوزن في هذه الفترة تكون بسبب احتفاظ الجسم بالمزيد من السوائل مما يعطي إيحاء لها بالزيادة، لكن هرمون الاستروجين المستخدم في تركيب حبوب منع الحمل لا يوجد له أي تأثير على الخلايا الدهنية في الجسم.

أنواع وسائل منع الحمل بعد الولادة

تتساءل بعض السيدات عن متى آكل حبوب منع الحمل بعد النفاس، ونجيب على ذلك بأنه؛ يمكن استخدام وسائل منع الحمل في أي وقت بعد الولادة إذا كانت المرأة لا تعاني من مشاكل صحية، حيث يمكنها استخدام أحد هذه الوسائل الفعالة التي تتمثل فيما يلي:

  • تناول حبوب منع الحمل بعد النفاس مباشرةً.
  • استخدام إبر منع الحمل التي تعتبر فعالة بنسبة كبيرة تصل إلى 99%.
  • لاصقة منع الحمل وفعاليتها تصل إلى 99% أيضاً.
  • تناول حبوب البروجسترون تكون فعالة بنسبة كبيرة إذا تم تناولها بشكلٍ صحيح.
  • الواقي الأنثوي بفاعلية تصل إلى 95% إذا استخدم بالطريقة المناسبة.
  • كما يمكن استخدام الواقي الذكري الآمن بنسبة 95%.
  • تركيب اللولب داخل الرحم وهو فعال بنسبة 99%.

هل الرضاعة الطبيعية مانعة للحمل

هل الرضاعة الطبيعية مانعة للحملتختلف الآراء حول اعتبار الرضاعة الطبيعية وسيلة لمنع الحمل حيث أنها غير مضمونة مائة في المائة، وفي بعض الأحيان تكون الرضاعة الطبيعية المتكررة والمنتظمة أحد وسائل منع الحمل ويُمنع نزول الدورة الشهرية نتيجة ارتفاع مستوى هرمون الحليب الذي يقلل الخصوبة لديها، لكن يفضل عدم الاعتماد الكامل عليها واعتبارها وسيلة مؤقتة وغير مضمونة لأن فعاليتها لا تستمر أكثر من 6 أشهر من الولادة.

ذلك بعد أن يبدأ الطفل في تناول الأطعمة الصلبة أو يتم إدخال الحليب الصناعي له، لذلك يفضل استخدام وسيلة أخرى حتى تكوني في مأمنٍ من حدوث الحمل للمرة الثانية في فترةٍ مبكرة.

ختاماً نرجو أن نكون قد استوفينا جميع المعلومات حول تناول حبوب منع الحمل بعد النفاس، ولا يسعنا إلا أن نقول إن أفضل طريقة لمنع الحمل هي الطريقة التي يرتاح إليها الجسم وتتمكن من استخدامها بانتظام وبشكلٍ صحيح، لذلك يفضل أخذ رأي الطبيب حتى يساعدك على اختيار الأفضل والأنسب لك.

المصادر:

إن إتش إس

باتينت

بيتر هيلث

زر الذهاب إلى الأعلى