حجم الجنين

حجم الجنين في الشهر الثاني | الوزن الطبيعي والتعامل السليم مع تغيرات الوزن

تواجه الكثير من النساء العديد من المخاوف في الشهر الثاني؛ وذلك لأن الحمل في شهرين غالبًا ما يكون مزعجًا ومتعبًا، ومن بين تلك المخاوف يكون قلق الأم الدائم على حجم الجنين في الشهر الثاني من الحمل وخوفها من أن يكون حجمه أكبر أو أصغر من الطبيعي، في هذا المقال نعرض حجم الجنين الطبيعي في الشهر الثاني، وأسباب الزيادة والنقصان وطرق العلاج.

تطور حجم الجنين في الشهر الثاني من الحمل

في الشهر الثاني من الحمل لا يزال الجنين يشبه الفضائيين إلى حد كبير، لكن هناك بعض السمات البشرية بدأت في التطور: العيون والأنف والفم والأذنين تنمو من الخارج، بينما أجهزة الجسم المهمة مثل أعضاء الجهاز التنفسي والأعصاب تنمو بسرعة على الداخل، إليكِ ما يحدث بالتفصيل:

  • في بداية الشهر الثاني، يبلغ حجم الطفل حجم حبة التوت تقريبًا.
  • عقب انتهاء الشهر الثاني، يبلغ طول الجنين تقريبا 2.54 سم (1 بوصة)، ويزن تقريبا 9.45 جرام، ويتكون ثلث حجم الجنين من رأسه.
  • خلال الشهر الثاني من الحمل تستمر ملامح وجه الجنين في التطور؛ تبدأ كل أذن في التكون على شكل طية صغيرة من الجلد في جانب الرأس.
  • كما تتشكل براعم صغيرة تنمو في نهاية الأطراف في الذراعين والساقين، حيث تتشكل الأصابع وأصابع القدم والعينين أيضًا في الشهر الثاني من الحمل.
  • يبدأ الأنبوب العصبي المكون من المخ والحبل الشوكي والأنسجة العصبية الأخرى المكونة للجهاز العصبي المركزي في التكون بشكل جيد.
  • يبدأ الجهاز الهضمي والأعضاء الحسية في التطور.
  • كما يبدأ العظم أيضًا في استبدال الغضروف، وهنا يبدأ الجنين في التحرك، على الرغم من أن الأم لا تستطيع الشعور به بعد.
  • يحقق دماغ الجنين قفزات هائلة في الحجم، مما يمنحه رأسًا عملاقًا بشكل غير متناسب.
  • بينما ينبض قلب الجنين بمعدل 140 نبضة في الدقيقة، حيث يصبح بإمكان الأم سماع دقات قلب الجنين عن طريق الموجات فوق الصوتية في 8 أسابيع، أي في نهاية الشهر الثاني تحديدًا.

تأثير حجم الجنين على أعراض الحمل في الشهر الثاني 

من المؤكد أن نمو الجنين يسبب الكثير امن الأعراض، وقد يكون الأمر مزعجًا بالنسبة لكِ خصوصًا إذا كان هذا الطفل أول حمل، لكنه في الواقع طبيعي تمامًا، ومن أبرز أعراض الحمل في الشهر الثاني ما يلي:

  • غثيان الحمل الصباحي أو الغثيان المستمر طوال اليوم.
  • التقيؤ.
  • زيادة في النفور الشديد من الطعام أو الرغبة الشديدة.
  • زيادة في التبول
  • تقلب المزاج والبكاء والتعب.
  • تغييرات في حجم الثدي.
  • حنان الثدي أو وجع.
  • اللعاب الزائد.
  • إمساك.
  • دوار.

على الرغم من أن هذه الأغراض قد تسبب بعض القلق، ولكن اعلمى أنه أمر طبيعي للغاية، ومن الطبيعي أيضًا الشعور بتقلصات خفيفة أو ألم أسفل بطن الحامل بالإضافة إلى اكتشاف بقع دم في بداية الحمل، وفي الواقع، يعتبر النزيف في بداية الحمل شائعًا لدرجة أنه يمكن أن يحدث في ما يصل إلى 25 بالمائة من حالات الحمل، وليس بالضرورة أن يعني دائمًا وجود مشكلة في الحمل.

حجم البطن في الشهر الثاني من الحمل

من المحتمل تمامًا أن يظهر بطن الأم منتفخ نتيجة لتغير حجم الجنين في الشهر الثاني، حيث ترتفع مستويات الهرمونات لديها في خلال هذه المرحلة، وهذا يسبب الكثير من احتباس الماء، تمامًا كما يحدث عندما تنتفخ المرأة تمامًا قبل الدورة الشهرية، ولهذا يزداد الوزن، حيث تكتسب الأم حوالي 5 أرطال في الثلث الأول من الحمل.

شكل الجنين في الشهر الثاني في السونار

بالحديث عن الموجات فوق الصوتية، يمكن لطبيبك أن يطلب فحصًا مبكرًا في ثلث أو نهاية الشهر الثاني، وهناك أسباب متعددة لذلك تتراوح خطورتها على حسب وضع الحمل، على سبيل المثال، إذا كان الطبيب يشتبه بأن الحمل خارج الرحم، أو بغرض الاطمئنان على حجم الجنين في الشهر الثاني ونموه، فإذا تم تحديد موعد لإجراء فحص مبكر بالموجات فوق الصوتية، فمن المحتمل أن يكون عبر المهبل، وليس البطن.

أما في الحمل الصحي، يحتاج الطبيب إلى متابعه شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار، وحينها يمكنك توقع رؤية بعض الأشياء الرائعة أثناء التصوير بالموجات فوق الصوتية عبر المهبل: على سبيل المثال كيس الحمل، والشكل المبكر لطفلك، وسرعة ضربات قلبه، فإذا كنت في فترة مبكرة من الحمل أكثر مما تتوقعين، فقد يكون طفلك صغيرًا جدًا بحيث لا يمكن رؤيته أو قياس حجمه ووزنه بعد، يبلغ متوسط ​​حجم الحمل عند 8 أسابيع حوالي نصف بوصة من التاج إلى الردف، أو 12 ملم.

تأثير ممارسة الرياضة والنظام الغذائي على حجم الطفل ونموه

سيخبرك المهنيون الطبيون أنه من المهم أن تحافظي على صحتك طوال الأشهر التسعة من الحمل عن طريق تناول الأطعمة المغذية وممارسة الرياضة، هل تحلمي يجب بالحصول على حمل صحي وطفل ذو حجم طبيعي؟ بالتأكيد تحلمين بذلك؛ كل ما عليكِ هو المواظبة على عمل روتين يومي مفيد لكِ ولطفلك من خلال نظام غذائي مُتقن، وممارسة التمارين الرياضية المناسبة للشهر الثاني من الحمل التي لا تحتاج لجهد كبير.

الحماية من الغثيان

إذ غالبًا ما يصل غثيان الصباح إلى ذروته في حوالي الأسبوع الثامن أو التاسع، لذلك قد يكون الطعام في الواقع أحد أكبر معاناتك في الوقت الحالي، فإذا كان كل ما يمكنك الحفاظ عليه هو الخبز الأبيض العادي مع الجبن الكريمي في تلك الفترة فعليكِ بهم حتى تمر تلك الفترة.

يمنحها النشاط والحيوية

تحتاج الأم في الشهر الثاني من الحمل إلى الطاقة والقوة المستمدة من البروتينات والفيتامينات أكثر مما تحتاج إلى أي شيء آخر، حيث يساهم في نمو حجم الجنين في الشهر الثاني بشكل صحي وطبيعي، وينطبق الشيء نفسه على التمارين؛ فإذا كانت هناك أوقات في اليوم لا تشعر فيها الحامل بالغثيان، يمكنها القيام ببعض التمارين الخفيفة التي تجعلها تشعر بأنها في حالة جسدية ونفسية جيدة، لذا ابحثي عن التمارين الرياضية الآمنة للحمل ومارسيها.

زيادة حجم الجنين في الشهر الثاني

قد يكون من الصعب اكتشاف وتشخيص بأن الجنين يعاني من زيادة عن الحجم الطبيعي أثناء الحمل، ولكن بعض العلامات التي قد تؤدي إلى اكتشاف ذلك، ومنها:

  • ارتفاع قاعد الرحم كبير، وهي المسافة من أعلى الرحم إلى عظم العانة.
  • السائل الأمنيوسي المفرط (الاستسقاء السلوي)، قد يكون وجود الكثير من السائل الأمنيوسي؛ السائل الذي يحيط بالجنين ويحميه أثناء الحمل علامة على أن حجم الطفل أكبر من الطبيعي.
  • تعكس كمية السائل الأمنيوسي إخراج بول طفلك ، وينتج الطفل الأكبر حجمًا المزيد من البول.

أسباب زيادة حجم الجنين في الشهر الثاني

  • قد تكون العوامل الوراثية وحالات الأم الصحية مثل السمنة أو مرض سكر الحمل هي السبب الرئيسي في زيادة حجم الجنين في الشهر الثاني.
  • في حالات نادرة، قد يصاب الجنين بحالة طبية نادرة تتسبب في جعله ينمو بشكل أسرع وأكبر.
  • سمنة الأمهات؛ حيث تزيد احتمالية زيادة حجم الجنين إذا كانت الأم تعاني من السمنة.
  • زيادة الوزن المفرطة خلال الحمل، يؤدي اكتساب الكثير من الوزن خلال الحمل إلى زيادة خطر الإصابة بعملقة الجنين.
  • حالات الحمل السابقة.؛ حيث يزداد خطر الإصابة بزيادة الحجم مع كل حمل حتى الحمل الخامس.
  • غالبًا ما يزيد متوسط ​​الوزن عند الولادة لكل حمل متتالي بنحو 4 أوقيات (113 جرامًا).
  • إنجاب ولد؛ غالبا ما يكون وون الأطفال الذكور أكبر بقليل من الإناث، حيث أن معظم الأطفال الذين يزيد وزنهم (4500 جرام) هم من الذكور.
  • عمر الأم؛ حيث أنه من المرجح أن تنجب النساء الأكبر من 35 عامًا طفلًا مصابًا بزيادة الحجم.

مخاطر زيادة حجم الجنين

قد تؤدي العديد من العوامل إلى احتمالية الإصابة بزيادة الحجم، بعضها يمكنك التحكم فيه، بينما لا يمكنك التحكم في البعض الآخر، فمثلاً:

  • تزداد احتمالية الإصابة بزيادة حجم الجنين إذا كنتِ مصابة بداء السكري قبل الحمل أو إذا أصبتِ بمرض السكري أثناء الحمل.
  • إذا لم يتم التحكم في مرض السكري بشكل جيد، فمن المحتمل أن يكون لدى الجنين أكتاف أكبر وكميات أكبر من الدهون في الجسم مقارنةً بالجنين الذي لا تعاني والدته من مرض السكري.
  • إذا لم تكن عوامل خطر زيادة حجم الجنين موجودة ويوجد شك في الزيادة المبالغة، فمن المحتمل أن يكون الجنين يعاني من حالة طبية نادرة تؤثر على نموه.
  • في حالة الاشتباه في وجود حالة طبية نادرة، قد يوصي الطبيب بإجراء اختبارات تشخيصية قبل الولادة وربما زيارة مستشار وراثي اعتمادًا على نتائج الاختبار.
  • قد تؤدي زيادة حجم الجنين إلى تعقيد الولادة المهبلية ويمكن أن تعرض الطفل لخطر الإصابة خلال الولادة.
  • كما أن زيادة الحجم تزيد من مخاطر تعرض الطفل لمشاكل صحية بعد الولادة.

صغر حجم الجنين في الشهر الثاني

صغر حجم الجنين في الشهر الثاني

صغر حجم الجنين في الشهر الثاني  هو مصطلح يستخدم لوصف الأجنة الأصغر من المعتاد بالنسبة لعدد أسابيع الحمل، حيث أن بعض الأطفال يصبحوا صغار لأن والديهم صغار في الحجم، لكن يعاني معظم الأطفال الصغار مقارنةً بعمر الحمل من مشاكل النمو التي تحدث أثناء الحمل.

كما يعاني العديد من هؤلاء الأطفال من حالة تسمى تقييد النمو داخل الرحم، ويحدث هذا عندما لا يحصل الجنين على العناصر الغذائية والأكسجين اللازمين للنمو وتطور الأعضاء والأنسجة، ويكون السبب وراء ذلك تقييد النمو في وقت مبكر من الحمل (الشهر الثاني من الحمل) بسبب مشاكل الكروموسومات لدى الطفل.

مشكلات تؤدي إلى صغر حجم الجنين في الشهر الثاني

كما يحدث أيضًا النقص بسبب المرض لدى الأم، أو بسبب مشاكل خطيرة في المشيمة، فبعض هذه المشاكل التي تسبب صغر حجم الجنين بالشهر الثاني بسبب نقص كمية الدم المتدفقة عبر المشيمة، حيث يتسبب ذلك في حصول الطفل على كمية أكسجين أقل من المعتاد، أيضًا هناك بعض الأمراض التي يمكن أن تعاني منها الأم وتساهم بشكل كبير في صغر حجم الجنين، وهي كالآتي:

  • ضغط الدم المرتفع.
  • الفشل الكلوي المزمن.
  • داء السكري.
  • أمراض القلب أو أمراض الجهاز التنفسي.
  • سوء التغذية أو فقر الدم.
  • حدوث عدوى بكتيرية أو عدوى في الأنسجة حول الطفل.
  • تعاطي الكحول أو المخدرات أو تدخين السجائر.
  • وجود مشاكل في الرحم والمشيمة.
  • قلة تدفق الدم في الرحم والمشيمة
  • انفصال المشيمة عن الرحم.
  • تعلق المشيمة في مكان منخفض في الرحم.
  • الحمل المتعدد، مثل التوائم أو الثلاثة توائم.
  • عيوب خلقية.
  • مشاكل الكروموسومات.

أعراض نقصان حجم الجنين

هناك بعض الأعراض التي يتم بها معرفة أن هناك نقص في حجم الجنين في الشهر الثاني، لذلك النصيحة التي نمنحكِ إياها أن تكوني دائمًا مستيقظة لتلك الأعراض التالية وإن لاحظتيها عليكِ باستشارة طبيبك لتأكيد هذا الأمر او نفيه:

  • شحوب البشرة وفقدان نضارتها وحيويتها.
  • انخفاض وزن الأم عن المعدل الطبيعي المفترض أن يكون في الشهر الثاني من الحمل.
  • صغر حجم البطن في هذا الشهر عن معدلها الطبيعي.

قد تشمل الاختبارات المستخدمة في تشخيص نقصان حجم الجنين ما يلي:

  1. الموجات فوق الصوتية لتقدير حجم الطفل.
  2. تدفق دوبلر للمساعدة في فحص تدفق الدم إلى الطفل أثناء الحمل.
  3. زيادة وزن الأم لمعرفة كيف ينمو الطفل أثناء الحمل.
  4. وزن الطفل عند الولادة مقارنةً بعمر الحمل بمجرد ولادة الطفل.

 كيفية علاج نقص حجم الجنين

يعتمد كيفية علاج نقص حجم الجنين في الشهر الثاني على أعراض الجنين وعمره وصحته العامة، كما سوف يعتمد أيضًا على مدى خطورة الحالة، وقد يشمل العلاج الآتي:

  • بعد الولادة قد يكون العلاج وجود أسرة أو حاضنات يمكن التحكم في درجة حرارتها.
  • التغذية بالأنبوب.
  • قد يكون للجنين أيضًا احتياجات أخرى، فقد يحتاج إلى أكسجين وجهاز تنفس (جهاز تنفس صناعي).

مضاعفات نقص حجم الطفل

قد يعاني الجنين الذي يعاني من نقصان الحجم من مشاكل عند الولادة، والتي يمكن أن تشمل:

  • انخفاض مستويات الأكسجين عن المعتاد.
  •  حدوث مشاكل كثيرة في التنفس.
  • انخفاض سكر الدم.
  • الولادة المبكرة.
  • زيادة إمكانية إصابته بأمراض كثيرة عقب الولادة.

أطعمة تزيد حجم الجنين

قد ينصح الطبيب الأم بتناول بعض الأطعمة بكثرة في فترة الحمل، حيث تعمل جميع هذه الأطعمة على منح الجنين المعادن و الفيتامينات والبروتينات الضرورية التي يحتاجها الجنين في النمو، وتساهم في زيادة وزنه. إليك أهم الأطعمة التي تعمل على زيادة حجم الجنين:

أطعمة تزيد حجم الجنين

  • المكسرات.
  • الفاكهة والخضروات.
  • الموز.
  • البيض.
  • شرب العصائر الطازجة باستمرار.
  • الحليب.
  • السكريات الصحية.

في الختام يكون حجم الجنين في الشهر الثاني من الحمل في حبة التوت، كما يكون حجم التوأمين في نفس حجم الجنين المفرد، وقد يؤثر حجم الجنين في زيادة أعراض الحمل وزيادة وزن المرأة.

المصادر:

ويبميد

كليفين كلينك

بلانيييد بيرانتهود

زر الذهاب إلى الأعلى