حركة الجنين

حركة الجنين في الشهر السابع | تعرفي الآن على طرق تحفيز حركة الجنين

 يتبادر في ذهن الكثير من السيدات الحوامل بعض التساؤلات بشأن حركة الجنين في الشهر السابع وما هي أهم الأسباب التي تنعكس على حركته وأبرز التغيرات التي تحدث له خلال هذا الشهر، إذ أن هذه الفترة من الفترات الحرجة من الحمل، بالإضافة إلى أن حركة الجنين نفسها تُعتبر دليلًا واضحًا على أن الجنين يتمتع بصحة جيدة وأن تطوره يسير بشكل طبيعي ومنتظم، لذا سوف نتطرق إلى هذه المحاور بشكل تفصيلي للاطلاع على الأسباب المؤدية إلى قلة الحركة وكيفية تفاديها. 

حركة الجنين في الشهر السابع 

من أكثر الدلائل التي تبرهن على أن الجنين بأفضل صحة هي حركته التي بدأ يمارسها في منتصف الشهر الرابع، والتي كان حينئذ يتحرك بشكل طفيف، وفي أغلب الأحيان لا تشعر بها الحامل. 

مع مرور الوقت والوصول إلى الشهر السابع، تزداد حركة المولود وكذلك ركلاته بشكل يومي، حيث أصبح يملأ جزء كبير من الرحم بسبب زيادة نموه يومًا بعد يوم، وعلى الرغم من أن حركة الجنين هذه قد تزعج الأم في بعض الأوقات، إلا أن السعادة تغمرها والفرحة تسيطر عليها وتظل متلهفة حتى تحتضن صغيرها. 

الجدير بالذكر أن حركة الجنين لا تقتصر على قيامه بالضرب واللكم، ولكن قد ينتاب الأم في بعض الأحيان برفرفة طفيفة نتيجة الانقباضات اللاإرادية الضعيفة، ولكن في مخيلة الأم أنها تتم على نغم موسيقى رائع، كما أن المولود يكون في الوضع الطبيعي له، وإذا لم يقم الطفل بهذه الحركة بالتحديد، فإنه لا يداهمه أي خطر. 

أهم التغيرات الجسدية للجنين في الشهر السابع 

ما زال الجنين ينمو ويتطور في الشهر السابع، إذ أصبح لديه القدرة على إغلاق عينيه وفتحهما، وبدأ تساقط الزغب والشعر الزائد الذي يغطي وجهه، إلى جانب التطور الواضح في حاسة السمع، والذي مكنه من معرفة صوت أمه الذي أصبح من أكثر الأصوات الذي يشتاق إلى سماعها. 

جنبًا إلى جنب تطورت لديه بعض الحواس الأخرى مثل التذوق، فأصبح يستطيع التفريق بين الحلو والمر، كما أصبح قادرًا على إحكام قبضة يده، رفع قدميه وكذلك مد جسمه بالكامل، وأصبح يتنفس بشكل منتظم.

بسبب كبر حجم الرحم في هذه الفترة، إذ يبلغ ارتفاعه حوالي 25 سنتيمتر، أصبحت حركة الجنين في الشهر السابع قوية بعض الشئ، كما أن هناك تطور ملحوظ في دماغ الطفل، مما يجعله مستجيبًا وأكثر انتباهًا لكل ما يحيط به سواء كان ضوء أو صوت، ويبلغ من الطول ما يقارب 42 سنتيمترًا، أما بالنسبة لوزنه فيقدر بنحو 1.500 كيلو جرامًا. 

تغييرات تظهر على الأم في الشهر السابع 

هناك مجموعة من التغيرات التي تحدث للحامل فور دخولها الشهر السابع وتؤثر هذه التغييرات على الطفل، ومن أهمها ما يلي: 

تغييرات تظهر على الأم في الشهر السابع 

  • انتفاخ كلًا من اليدين والقدمين نتيجة لتخزين السوائل في الجسم. 
  • آلام حادة أسفل منطقة الظهر. 
  • تتمدد أربطة الحوض والرحم مما ينتج عن ذلك شد أسفل منطقة البطن. 
  • ظهور بعض التصبغات الجلدية على الوجه وفي مناطق أخرى من الجسم. 
  • كثرة التفكير في انتهاء فترة الحمل نتيجة لبعض المخاوف التي تتراود في ذهن المرأة عن المخاض وآلامها وبعض التجارب التي خاضها الكثير من السيدات. 
  • اضطراب النوم نتيجة لكبر حجم البطن وكذلك كثرة حركة الطفل، لذا من الأفضل تغيير وضعية النوم لمزيد من الراحة. 
  • صعوبة في التنفس في بعض الأوقات. 
  • الإصابة بالإمساك نتيجة تغير الهرمونات وقلة الحركة. 
  • زيادة تدفق الدم بشكل كبير الأمر الذي ينتج عنه الإصابة بـ فقر دم للحامل
  • الشد العضلي الذي يسيطر على الحامل وعلى وجه الخصوص الأرجل وكذلك تشعر بانقباضات الرحم كثيرًا. 

يجب التنويه بأنه من الضروري استلقاء الحامل على الجانب الأيسر، حتى يتسنى للجنين وصول الدم والطعام له بشكل منتظم. 

أهمية حركة الطفل في الشهر السابع

يُوصي الكثير من أخصائي النساء والتوليد بضرورة رصد الحركات التي يقوم بها الطفل في أحشاء أمه طوال فترة النهار، وذلك للاطمئنان على صحته، فينبغي كتابة المدة التي يتطلبها الطفل للقيام بعشر حركات، إذ أنه من المفترض قيامه بحوالي عشر حركات خلال ساعتين. 

عوامل تؤثر على حركة الطفل في الشهر السابع 

تتعدد العوامل التي من شأنها التأثير على حركة الجنين في الشهر السابع أسفل البطن، والتي يجب الانتباه لها جيدًا حتى تكون الأم متوقعة ما يحدث بداخلها وتأخذ حذرها حيال ذلك، ومن أبرزها ما يلي: 

وضعية الجنين 

تمثل وضعية الجنين في الشهر السابع في بطن أمه أهمية كبيرة له في تسهيل حركته، إذ أن وضعية الجلوس من العوامل الرئيسية في حركة الجنين، في حين أنه إذا استطاع الطفل بالنزول برأسه في الحوض ورفع ساقيه إلى الأعلى، ستصبح الحركة سلسة وسريعة. 

حجم الجنين

من البديهي أن تقل حركة المولود في الشهر السابع أسفل منطقة البطن في حال ازدياد حجم الجنين، لذا تشعر بعض السيدات الحوامل بشعور غير متوقع نهائيًا بحركة غير المعتادة بدءً من الشهر السابع إلى عملية المخاض

وضعية الأم

عند استلقاء الأم على الفراش، تزداد حركة صغيرها مقارنة بالوقت الذي تقوم فيه الأم بالأعمال المنزلية، وكثير من الأمهات يستمتعن بهذا الشعور الرائع.

الوقت 

خلال فترة الليل تتمتع الأم بمزيد من الراحة والاسترخاء، مما يتسنى للجنين الفرصة بأن يتحرك بسهولة وتزداد أيضًا في هذا الوقت بالتحديد. 

متى يتحرك الجنين في الشهر السابع 

عند اتباع الأم بعض الأنماط اليومية، فإنها تساهم في زيادة حركة الجنين في الشهر السابع بشكل كبير، مثل: 

  • تناول الكثير من الأطعمة الحلوة. 
  • دمج البصل ضمن الوجبات الأساسية. 
  • بعد تناول الطعام مباشرة. 
  • عقب شرب بعض المشروبات التي تتضمن كميات كبيرة من الكافيين. 
  • اتخاذ الأم وضعية غير صحيحة وغير ملائمة لصغيرها، فيلجأ إلى التحرك قليلًا للفت نظرك وتنبيهك. 

إذا انعدمت حركة الطفل لفترة طويلة أو حتى بعد القيام بكل هذه الأمور، ينبغي التوجه إلى الطبيب المعالج لفحص الجنين والاطمئنان على سلامته. 

أسباب تأخر الحركة في الشهر السابع 

أسباب تأخر الحركة في الشهر السابع 

  • اتباع الأم الكثير من الأنماط الحياتية الخاطئة مثل التدخين.
  • عدم التمييز بين حركة الجنين وحركة الأمعاء. 
  • وجود خطأ في حساب الحمل
  • الشعور بانتفاخات البطن بشكل مبالغ فيه. 
  • تناول الأم الأدوية المسكنة التي تساهم في تقليل الألم الناتج عن أعراض الحمل المزعجة. 
  • انخفاض كمية الأكسجين المتدفق إلى الطفل، وذلك بسبب انعقاد الحبل السري أو التفافه حول العنق. 
  • إصابة الأم بالسمنة المفرطة وتجمع الدهون على بطن الأم. 

هناك بعض الأسباب الأخرى المؤدية إلى تأخر الحركة، ولكنها تُعتبر أسباب مرضية وهي كالتالي: 

  • قلة السائل الأمينوسي المحيط بالجنين. 
  • وفاة الجنين لا قدر الله. 
  • ضعف النظام الهيكلي له. 

معرفة نوع الجنين الذكر في الشهر السابع 

تشير حركة المولود في الشهر السابع على عدد من الدلالات الواضحة على مدى تمتع الطفل بصحة جيدة كما ذكرنا أعلاه، جنبًا إلى جنب فإنها مؤشر يدل على معرفة نوع الجنين، فمن خلال حركته يتم التنبؤ بأن المولود ولدًا، ومن الدلالات التي توضح ذلك ما يلي: 

  • في حالة كانت معظم حركة الجنين أعلى البطن.
  • شعور الأم بدقات القلب نتيجة لقوتها. 
  • لا تتسم حركة الجنين الذكر بالحيوية والنشاط، كما أنها قليلة. 
  • يحرص على القيام ببعض الركلات مستخدمًا أكواعه وأرجله. 

أسباب كثرة حركة الطفل في الشهر السابع

من الضروري رصد الحركات التي يقوم بها الجنين في الشهر السابع، لتفادي أي مضاعفات أو مشكلات صحية تطرأ على الجنين، وليس معنى أن حركة الجنين مؤشر جيد على صحة وسلامة الجنين كما ذكرنا سابقًا، أنها تزداد عن الحد الطبيعي لها. 

الجدير بالذكر أن زيادة حركة الطفل عن المعدل الطبيعي، يؤدي إلى شعور الأم بالازعاج وعدم الارتياح، وفي هذه الحالة يتم التوجه إلى استشاري النساء والتوليد لفحص الجنين وكذلك الأم حتى لا يتضاعف الأمر ومعرفة ما إذا كانت حركة الجنين الزائدة تنذر بوجود خطر أم لا. 

طرق تساهم في زيادة حركة الجنين في الشهر السابع 

تتعدد الطرق التي تساعد على تنشيط الجنين وبالتالي حركته، والتي من الأفضل أن تتبعها الأم كي تتأكد أن جنينها الساكن في أحشائها بخير وبصحة جيدة، من أبرزها ما يلي: 

القفز البسيط

من الوسائل الجيدة التي تساهم في تحفيز حركة الجنين في الشهر السابع أسفل البطن الركض الخفيف ثم الجلوس فور القيام بهذه الحركة، ويفضل تكرارها ولكن توخي الحذر ودون بذل المجهودات الشاقة، وعند الشعور بالتعب يفضل عدم تكرارها. 

الاستلقاء على الفراش

إن الحركة المستمرة للأم طوال الوقت ينتج عنها إصابة الجنين بحالة من الكسل والخمول، ولكن إذا قامت الأم بأخذ قدر من الراحة والاسترخاء واستلقت على الفراش بعض الوقت، سيتحرك الجنين على الفور، وإذا لم يستجيب الجنين ولم يتحرك، يمكن تغيير الوضعية التي عليها الأم لتحفيزه على الحركة. 

تسليط الضوء على البطن 

من التطورات التي تحدث للجنين خلال الشهر السابع الاستجابة السريعة للضوء، لذا إذا كنت ترغبين في تحفيز الجنين على الحركة وزيادتها، يمكن تسليط مصباح ضوئي على البطن بشكل مباشر، حينئذ يستجيب الجنين ويقوم بردة فعل سريعة يحاول تجنب هذا المصدر الضوئي. 

التحدث مع الجنين 

تنمو حاسة السمع لدى الجنين لمجرد دخوله الشهر السابع، لذا من الأجدر بك سيدتي الاستفادة من هذه الحاسة ومحاورته، إذ أنه في هذه الفترة سيتمكن من سماع صوتك، ولا يقتصر الأمر على ذلك بل أنه يتفاعل معك من خلال الحركة. 

الضغط على البطن 

يمكن أن تقوم الحامل بالضغط على البطن أو القيام ببعض الهزات الخفيفة ولكن بحرص شديد حتى لا يتأذى الطفل، حيث أن الطبيب المختص يقوم بهذه الحركات خلال الفحص عندما يرغب في تغيير وضعية الطفل. 

تناول وجبة خفيفة 

تناول وجبة خفيفة 

يمكن للحامل تحفيز حركة صغيرها بتناول وجبة بسيطة تتضمن قطعة من الجبن، كوب صغير من الزبادي أو بعض شرائح من الفاكهة الطازجة، بالطبع بجانب شرب كأس من العصير لما ما تتضمنه العصائر من السكريات التي تفيد بشكل كبير في حركة الجنين. 

تندرج حركة الجنين في الشهر السابع ضمن الأمور التي تشتاق إليها الأم خلال فترة الحمل لعيش مثل هذه اللحظة المبهجة، بالرغم من أنها تزعجها قليلًا في بعض الأحيان، ولكن ينبغي عليها معرفة جميع الأسباب التي تجعل حركات الجنين أقل من المعدل الطبيعي، حتى لا يتفاقم الوضع ويتعرض الطفل للخطر. 

المصادر:

وات تو إكسبكت

نيوز ميديكال

ديفا

زر الذهاب إلى الأعلى