الرضاعة

حركة عين الرضيع | مراحل تطور حركة عين الرضيع ومشاكلها؟

يولد الأطفال وليس لديهم القدرة على الرؤية، مما يجعل الأم تبحث عن حركة عين الرضيع، ومتي تبدأ رؤيته للأشياء؟، ولكن بمرور الوقت يبدأ الطفل حديثي الولادة بالرؤية جيدًا وذلك تدريجيًا مع نمو باقي أجزاء جسمه، حيث يكون لديهم في أول الأمر صعوبة في معرفة الأشياء والتركيز عليها، وإذا كان عزيزتي الأم لديكِ شغف بمعرفة كل ما يخص عين طفلك ورؤيته، تابعي المقال هذا وسوف نسرد فيه مراحل حركة العين والمشاكل التي تواجهها.

 مراحل حركة عين الطفل حديثي الولادة وتطورها

يجد الطفل حديثي الولادة صعوبة في الرؤية ومعرفة الأشياء، حيث يكون تركيز رؤيتهم في البداية على الضوء، ثم يتطور تركيزهم ليصل إلى بعد ٢٥سم تقريبًا منهم، وخلال الثلاثة أشهر الأولى من عمره يتطور فيهم الرؤية والنظر بوضوح، ولأن الطفل ينصب عليه كل الإهتمام وخاصةً في مراحل عمره الأولى، نجد تتبع حركة عين الرضيع من قبل الآباء جيدة جدًا، لتتبع نموها بشكل صحي وسليم، يمكنك حمل طفلك في وضع مستقيم كالدمية حتى يستطيع فتح عينه بسهولة، نظرًا لوجود انتفاخ بعد الولادة في عينه، مراحل حركة عين الرضيع خلال السنة الأولى من عمره:

المرحلة الأولى من عمر (0 – 4) أشهر

يحاول الطفل النظر إلى الأشياء بتركيز عالٍ جدًا في هذا السن حتى يتمكن من الرؤية، ولكن كما ذكرنا سابقًا أنه يولد ليس لديه القدرة على الرؤية وتميز الأشياء، ولكن يكون لديه رغبة شديدة في النظر للأشياء من حوله، فيبدأ التركيز عليها ببعد ٨ -١٠ سم، ثم يبدأ تتبعها بعينيه والوصول إليه بيديه، عند بلوغه ٨ أسابيع يبدأ بالنظر والتركيز في وجه والديه أو من حوله.

المرحلة الثانية من عمر (5 – 8) أشهر

المرحلة الثانية من عمر (5 - 8) أشهر

تتطور حركة عين الرضيع بتطور حركات الجسم، حتي بلوغه الخمس شهور لا يستطيع رؤية بُعد الأجسام عنه، ولكن في هذا السن تبدأ العينان بالرؤية معًا بشكل سليم ومنظم لتحديد بُعد الأشياء الثالث، وبذلك يصبح قادرًا على تحديدها إذا كانت قريبة والبعيدة عنه، ويري كذلك الألوان بوضوح في هذا السن، ولكن بدقة أقل،بالنسبة للأطفال البالغين، بعد الشهر الثامن من عمره يبدأ الطفل بالحركة والزحف و ذلك يحسن من أداء حركة العين واليد معًا.

المرحلة الثالثة من عمر (9-12) شهر

ببلوغ الطفل هذه المرحلة يكون قادرًا على تمييز المسافة بينه وبين الأجسام من حوله بدقة، وعند عمر 12 شهر نجد جميع الأطفال يزحفون ومنهم من بدأ المشي، ولكن تحفيزهم على الزحف أفضل ليحدث التناسق بين العين واليدين.

 ما هي المشاكل التي يمكن ملاحظتها في حركة عين الرضيع؟

يُلاحظ بعد المشاكل أو الحركات غير الطبيعية بعيون بعض الأطفال حديثي الولادة، ومن هذه المشاكل:

 العيون الدامعة

قد يصاب بعض الأطفال حديثي الولادة بانسداد في المجرى الدمعي لهم، مما يجعل طوال الوقت العين تفرز الدموع، حيث لا يكون لديهم القدرة على التحكم فيها في شهرهم الأول، ولكن بعد عام من عمرهم تختفي هذه القنوات تلقائيًا، وعند حدوث هذا الانسداد ينصح الأطباء بالقيام بتدليك الزوايا الداخليه لعين الطفل، وذلك للتغلب والتخلص من القنوات الدمعية المغلقة.

العيون المتقاطعة

وتعرف بحول العين وهى من أكثر المشاكل شيوعًا بين الأطفال حديثي الولادة، حيث توجد في بعض الحالات ثنيات زائدة في زوايا العين، مما يجعل العين تُلاحظ وكأن بها حول، وتعود العين لطبيعتها بعد تطورها ونموها، وقد تظل هذه المشكلة عند بعض الأطفال بعد عمر ٣ أشهر، في هذه الحالة وجب مراجعة الطبيب في أسرع وقت.

 العيون غير المتناسقة في النظر

يُلاحظ بشكل كبير حركة العين الغير متناسقة للأطفال حديثي الولادة، حيث يلاحظ أن كل عين تتحرك بمفردها، في بداية الأمر يعد طبيعي، حيث أن الطفل يحتاج إلى وقت لاستخدام عينه بصورة صحيحة، ولكن إذا استمر هذا الوضع بعد ٣ أشهر من عمر طفلك، عليكِ الإسراع بزيارة الطبيب لحل المشكلة.

رأرأة العين

اهتزاز عين الطفل أو رأرأة عينه من المشكلات الصحية الوارد ملاحظتها بعد وقت قصير من الولادة وبتطور عمر الطفل، فرأراة عين الطفل عبارة عن اهتزاز العين بشكل لا إرادي، تجد العين تتأرجح وحركتها سريعة من جانب إلى جانب، ومن أعلى إلى أسفل، ينحرف مسار العين بشكل ملحوظ وترجع لوضعها الطبيعي، وقد يحدث اهتزاز للعين بطريقة عمودية أو دائرية، ويرجع سبب ذلك إلى:

  1.  قد يكون عيبًا خلقيًا.
  2.  عوامل وراثية.
  3.  مشكلات في عدسة العين.
  4.  مشكلات في العصب البصري.
  5.  ضمور في شبكية العين.
  6. لتغير في أداء خلايا الدماغ، خاصة في المنطقة المسؤولة عن حركة العين.

ما هي العلامات التي تدل علي صحة عين الطفل؟

توجد دلالات تشير إلى إذا كانت عيون الطفل سليمة أم لديه مشكلة، ومن هذه الدلالات:

ما هي العلامات التي تدل علي صحة عين الطفل؟

  1. يلاحظ وجود دموع في العينين أكثر من الطبيعي.
  2. تغير حدقة عين الطفل لتصبح بيضاء.
  3. تغير الجفن عن شكله الطبيعي، فيلاحظ احمراره على غير العادة.
  4. تلاحظين تحسسه تجاه الضوء بشكل مبالغ فيه.
  5. تتحرك العين بطريقة عشوائية على غير العادة.
  6. تلاحظين أن إحدى العينين أصبحت غير قادرة على الرؤية بوضوح.
  7. يميل برأسه بشكل ملحوظ لمحاولة الرؤية.

ما النصائح الواجب اتباعها بشأن حركة عين الرضيع؟

عليكِ عزيزتي الأم بملاحظة تتطور ونمو عين طفلك بشكل سليم، ومساعدته على ذلك، وتوجد أنشطة عليكِ القيام بها ومنها:

  •  أثناء المرحلة الأولى (0-4) أشهر: ضعي الألعاب بالقرب من الطفل حتي يسهل عليه رؤيتها.
  • أثناء المرحلة الثانية (5-8) اشهر: ضعي فوق طفلك مجموعة من الألعاب على بعد مسافة مناسبة، حتى يسهل عليه تحديد بعدها، ويحاول لمسها.
  • أثناء المرحلة الثالثة (8-12) شهر: شجعي طفلك على الزحف بدلًا من المشي في هذه المرحلة، العبي الغميضة معه، لتنشيط الذاكرة البصرية عنده.

أخيرًا على الأم والأب مسؤولية كبيرة جدًا تجاه أطفالهم، فكل مرحلة عمرية يمر بها الطفل لها مميزاتها ومشاكلها أيضًا، عليكِ عزيزتي الأم بالانتباه لحركة عين الرضيع وتابعيها جيدًا، وأن تكوني على دراية بما هو أمر طبيعي، وما يستدعي القلق والذهاب إلى الطبيب المختص، اعلمي جيدًا أن اكتشاف المشكلة مبكرًا يساعد في حلها بشكل كبير وأسرع، عليكِ توخي الحذر فيما يؤثر سلبًا على صحة طفلك، ويجب أن يكون هو أولى اهتماماتك.

المصادر:

أبوت كيدز هيلث

أي أو أي

كيدز هليث

زر الذهاب إلى الأعلى