الرضاعة

حساسية الجلد عند الأطفال | أسبابها، أنواعها، طرق الوقاية والعلاج بالأعشاب

يا لرقة بشرة ملاكك البريء، ويا لروعة ملمسه، لكن للأسف قد يتعرض هذا الجلد النضر لبعض المشكلات التي تأخذ من جماله، وتؤرق مضجع طفلك، وتذهب راحته بلحظة مثل الحساسية، فما هي حساسية الجلد عند الأطفال؟ وما هي أنواعها، أسبابها، وطرق الوقاية منها؟ أسئلة كثيرة تتبادر للذهن فور التفكير بمكروه يصيب طفلك، هذا ما نحاول بموضوعنا هذا أن نلقي عليه الضوء لنرد على تساؤلاتك، بتقديم كل الردود الشافية بشأن حساسية الجلد عند الأطفال حديثي الولادة والأطفال بوجه عام.

أعراض حساسية الجلد عند الأطفال

تظهر حساسية الجلد عند الرضع بالكثير من الأماكن من جسم الرضع، مثل الرقبة، الوجه، اليدين، الرجلين ومنطقة الحفاضات، على هيئة طفحِ جلدي، وتعد حساسية والتهابات منطقة الحفاض أكثر أنواعها شيوعاً، كما قد يتعرض الرضع للحساسية من تفاعل الجسم مع الكثير من المواد، وقد تظهر على هيئة الأعراض التالية عند الحساسية المفرطة:

  • نبض ضعيف ومتسارع، مع الشعور بالدوخة وربما الإغماء.
  • تورم بأجزاء من الوجه مثل الشفتين والعينين.
  • غثيان وقيء، مصاحب للطفح الجلدي، والبثور.
  • صعوبة ملحوظة بالتنفس، وهي من الحالات التي تستدعي التدخل الطبي الفوري.

أسباب الحساسية الجلدية عند الاطفال

تأتي حساسية الجلد عند الأطفال نتيجة التفاعل مع الكثير من المواد، وتعتبر أحد مظاهر التحسس لبعض المسببات ببعض الأحيان، مثل اللقاحات، والوبر والكثير من المسببات الأخرى، مما يتسبب بإطلاق الهيستامين، وبعض المكونات الأخرى بالجسم، مما يؤدي للتفاعل الالتهابي، وتأتي أسباب الحساسية بوجه عام كالتالي:

  • العوامل الوراثية والتعرض الزائد للأتربة والغبار.
  • المناخ المتغير وتقلب درجات الحرارة.
  • بعض الأمراض المتسببة بالحساسية مثل الحصبة بأنواعها وحمو النيل.
  • الصابون، المنظفات، اللوشن والمساحيق.
  • اللعاب الزائد، روائح التدخين، والعطور.
  • الأصباغ والدهانات المختلفة، مثل صبغات الملابس.
  • بعض أنواع الملابس الصناعية و ملامستها لجلد الطفل، مثل النايلون.
  • المواد المطاطية بمعدات الرضاعة والتي تعرق باللاتكس، وحبوب اللقاح.
  • بعض أنواع الطعام غير المناسبة للجسم والتي تختلف حسب طبيعة الطفل.
  • الوبر على العموم، خاصةً وبر الحيوانات الأليفة.
  • أنواع العفن المختلفة، مثل عفن الحوائط والجدران.

أنواع حساسية الجلد عند الأطفال وطرق علاجها

أشهر أنواع حساسية الجلد عند الأطفال وطرق علاجهالحساسية الجلد عند الأطفال الرضع والأطفال بوجه عام الكثير من الأنواع، والتي قد تتشابه كثيراً في بعض الأعراض، إلا أنها تختلف على وجه الحقيقة، وقد تتزامن الكثير منها مع بعض الأعراض مثل العطس، والرشح، ومن أشهر وأهم هذه الأنواع ما يلي:

الأكزيما

تعرف الأكزيما بأنها أحد أنواع التهابات الجلد المتسببة بالاحمرار والحكة، والمجهولة الأسباب حتى الآن، يصاب بها نحو واحد من كل عشرة أطفال بالسنة، تظهر من عمر العام وحتى الخمس سنوات، وقد يتسبب بها بعض الأطعمة وملوثات البيئة، وتظهر على الركبة، الخد، الذقن، فروة الرأس، والجبهة، وتسبب جفاف الجلد والحكة والتهيج، يأتي علاج حساسية الجلد عند الأطفال من هذا النوع كالتالي:

  • تنظيف المكان بمنظف صحي غير معطر، وماء فاتر، مع الحرص على جفاف المناطق المصابة قدر المستطاع.
  • البعد عن مسببات التحسس مثل بعض الأقمشة، والمساحيق.
  • استخدام الكريمات الملطفة والمرطبة للجلد، مع الأدوية الموصوفة من الطبيب.
  • استخدام العلاج الضوئي ومثبطات المناعة، والطب البديل “العلاج بالأعشاب”.

الالتهاب الجلدي التحسسي أو التماسي

يأتي الالتهاب الجلدي التحسسي أو التماسي فور تلامس جلد الرضيع أو الأطفال لمسببات التحسس، كأنواع المنظفات المختلفة، والألعاب البلاستيكية، تظهر هذا النوع من الحساسية على شكل انتفاخ بالجلد أو تقشير، وربما حبوب معبأة، ويأتي علاج هذا النوع كالتالي:

  • غسل الأماكن المصابة بالماء الفاتر للتهدئة.
  • الكمادات الباردة للحد من التورم والألم الناتج من فتح البثور.
  • استخدام كريمات الكورتيزون ومضادات الهيستامين بعد وصف الطبيب لها.

الارتيكاريا “الشرى”

يأتي هذا النوع على هيئة ارتفاعات ملونة باللون الوردي أو الأحمر تشبه الكدمات، كنوع من ردات الفعل التحسسية بعد التعرض لأحد المسببات المهيجة للجلد، يعد هذا النوع من الأنواع التي تستلزم التدخل الطبي الفوري، إذا صاحبها ضيق بالتنفس، ويأتي علاج حساسية الجلد والحكة عند الأطفال من هذا النوع كالتالي:

  • بالعادة تختفي الأعراض من نفسها لكن يلزم البعد عن المسببات.
  • الالتزام بالأدوية الموصوفة والتي غالباً ما تكون أدوية مضادة للهيستامين، على هيئة مراهم مضادات حيوية.

حساسية الحفاض

حساسية الحفاضمن أشهر أنواع الحساسية بالجلد، وتأتي نتيجة ارتداء المقاس الخاطئ للحفاض، أو تركه ممتلئ لفترة طويلة، أو استخدام الحفاضات الرديئة الصنع وغير الصحية، وتظهر على هيئة احمرار بالجلد، وحبوب صغيرة وانزعاج من الطفل يظهر على هيئة بكاء شديد، ويأتي علاج حساسية الجلد عند الاطفال بسبب الحفاض كالتالي:

  • تغييره كل ساعتين، وعدم ترك الجلد رطب لفترات طويلة.
  • استخدام الكريمات والمرطبات المناسبة والتي يصفها لكِ الطبيب.
  • اختيار النوع الجيد من الحفاضات والمقاسات المناسبة، مع التنظيف الجيد بمنظف صحي عند كل تغيير للحفاض.

حساسية الوجه عند الرضع

كثيراً ما تظهر حساسية الوجه عند الرضع على هيئة طفح جلدي غير خطير، وبالغالب يزول تلقائياً، غير أنه يستلزم المتابعة المستمرة لأظافر الطفل لعدم الاحتكاك المساعد على زيادتها، وحدوث الخدوش بالخد، كما يمكن أن تظهر الحساسية بالمنطقة المحيطة بالفم من كثرة وجود اللعاب للرضيع وسيلانه، أو التحسس من بعض الأطعمة، ويكون علاجها والتخفيف منها بالطرق التالية:

  • القص المنتظم للأظافر، والحرص على تغطية اليدين بالقفازات.
  • الحرص على جفاف البشرة المستمر والنظافة التامة.
  • ترطيب البشرة ببعض الزيوت الطبيعية، أو الكريمات المرطبة الخاصة بالأطفال.
  • تخفيف الألم عن طريق مكعبات الثلج، بوضع قطعتين إلى ثلاثة قطع من القماش وتمررها على الخد.
  • حليب الثدي لدهن الوجه، لما يحتوي عليه من أجسام مضادة.

حساسية الأطعمة الغذائية

يمثل هذا النوع من الحساسية قرابة 6% من الأطفال بين عمر اليوم إلى السنتين، يحدث من تحسس الأطفال من بعض الأطعمة الغذائية مثل منتجات الألبان، الفراولة، البيض، المكسرات، الحليب، الفول السوداني والمحار، وتشمل مظاهرها القشعريرة، سعال، إسهال، دم بالبراز والقيء، كما يمكن أن يتسبب بها بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية، ويأتي علاج هذا النوع والوقاية منه كالتالي:

  • إدخال الأطعمة تدريجياً مع المراقبة بعد تناول كل نوع، لمعرفة وجود التحسس منه لدى الطفل من عدمه.
  • الابتعاد عن تناول المضادات الحيوية قدر المستطاع، إلا أن يرى الطبيب ضرورةً لذلك.
  • البعد عن الأطعمة التي يثبت التحسس منها لدى الطفل نهائياً.

الحساسية الموسمية

الحساسية الموسميةتظهر هذه الحساسية من التغييرات المناخية وتغيير الفصول، نتيجة انتشار الجراثيم وحبوب اللقاح بالجو، وتأتي على هيئة احمرار بالعينين، حكةً بالجلد وسيلان للدموع، وقد يتسبب هذا النوع بالربو عند تطور مراحله ومصاحبته للصفير والصعوبة بالتنفس، لذا فهي من الحالات التي لا يجب إهمالها وتتطلب التدخل الطبي على الفور، وتأتي الوقاية منها أو علاج بوادرها كالتالي:

  • التهوية الجيدة للمنزل، لتعديل درجات الحرارة.
  • استخدام الأجهزة المساعدة على تحسين الجو وخفض الحرارة، مثل المكيفات، المراوح وأجهزة الرزاز.

الشرى الحطاطي

يظهر “الشرى الحطاطي” نتيجة لدغ الحشرات كالبق والبعوض، وتصيب الأطفال من عمر السنتين إلى الست سنوات، وتشبه لدغات الحشرات المليئة بالسوائل، وقد تستمر لبعض الأيام أو الأسابيع ويأتي العلاج على النحو التالي:

  • كريمات موضعية يصفها الطبيب لتخفيف الحكة.
  • مضادات الهيستامين ليلاً، مع الحرص على الراحة التامة.
  • مضاد حيوي عند وجوده الحساسية بسبب العدوى.

علاج حساسية الجلد عند الاطفال بالأعشاب

للأعشاب دور كبير في علاج الحساسية الجلدية عند الأطفال، فالكثير منها له نتائج فعالة وسريعة ومجربة، مثل الزنجبيل، الثوم، ونبات القراص وغيرهم من النباتات والأعشاب الطبيعية الساحرة، نورد لكِ الآن أهمها وأشهرها وهي:

الثوم

من أهم وأشهر الأطعمة التي تقضى على البكتيريا والفطريات وتساعد على تنقية الجسم من المواد الضارة، كما يعتبر من الأطعمة الغنية بالكثير من العناصر الغذائية الهامة لصحة الجلد، وتقوية الجهاز المناعي للأطفال مثل الكبريت، لذا فمن المفيد جداً إدخاله بالنظام الغذائي الخاص بالطفل بشكل ناضج داخل الوجبات.

نبات القراص

يعد القراص أشهر النباتات بالطب البديل في علاج الكثير من الأمراض، أبرزها الحساسية الجلدية، كما تستخدم لعلاج الكثير من مظاهرها مثل احمرار العينين، والزكام والعطس، فقط اغلي حفنة منه بالماء وتقديمه للأطفال دافئاً.

الزنجبيل

علاج حساسية الجلد عند الأطفال بالزنجبيلأهم وأشهر الأعشاب الطبية العلاجية، والمستخدم في علاج الحساسية بفاعلية عالية، لما يحتوي عليه من مضادات الالتهاب، وقتل الفطريات والبكتيريا، والمحافظة على صحة ونضارة البشرة، فقط أضيفي ملعقة من مطحون الزنجبيل إلى كوب من الماء المغلي، والتغطية لخمس دقائق والتناول لمرتين يومياً للأطفال فوق العام، مع إضافة ملعقة من العسل الأبيض النقي للتحلية.

البابونج

للبابونج الكثير من الفوائد بعلاج الكثير من المشكلات الصحية، أبرزها الحساسية وتهيج الجلد، سواءً للكبار أو الصغار، لما يحتوي عليه من الزيوت العطرية الرائعة والسحرية بالعلاج، عن طريق إضافة ملعقة منه بكوب من الماء المغلي والتغطية بعد المزج الجيد، والتناول لمرتين باليوم.

الليمون

يعتبر الليمون ساحراً في القضاء على الفطريات والجراثيم ومسببات الالتهاب، فهو معالج للحساسية ومظاهرها بشكل ناجح وفعال، فقط قومي بتخفيف قطرات عصير الليمون بقطرات بسيطة من الماء، ثم دهن المناطق المصابة وتنظيفها به بشكل جيد، للقضاء على الحكة والاحمرار والالتهاب.

قشور الفاكهة

الكثير من أنواع الفواكه المختلفة لها كبير الأثر بعلاج التهابات وحساسية الجلد، حيث تقوم بالقضاء على كل مظاهرها من حكة، احمرار، وطفح، ذلك باستخدام هذه القشور بالوضع على المناطق المصابة وما حولها بشكل لطيف، ومن أبرز هذه القشور المستخدمة بالعلاج قشر الموز، والبطيخ.

الشعير

الشعير من الأطعمة الرائعة للأطفال على العموم، لما يحتوي عليه من العناصر الغذائية الرائعة، ومنح الطفل الشعور بالشبع، إضافةً إلى دوره الفعال في علاج الحساسية عند الأطفال، فقط قومي بتجهيزه بالطريقة التالية:

  • امزجي كمية مناسبة منه مع القليل من الكركديه “ملعقة صغيرة”.
  • يرفع المزيج على النار حتى الغليان.
  • يترك لدقائق ويحلى بالقليل من السكر أو العسل الأبيض، ثم يتناول يومياً لمرة واحدة فقط.

نصائح هامة في علاج حساسية الجلد والحكة عند الأطفال

تأتي النصيحة الأولى والهامة بهذا الشأن هي البعد عن مسببات الحساسية من البداية، مثل تجنب المنظفات الكيميائية بمستحضرات العناية بالطفل وحديثي الولادة، والتعامل مع كل أدواته وملابسه بالمنظفات والمطهرات الخالية من العطور، والكثير من النصائح الأخرى التي نوردها فيما يلي:

  • دهان البشرة بمرطبات الجلد والزيوت الطبيعية خاصةً بعد الاستحمام.
  • الغسل الجيد لفراش الطفل بشكل منتظم، لعدم تعريضه للأتربة والجراثيم.
  • تجنب الأقمشة الصناعية، واستبدالها بالقطنية، خاصةً بالطبقة الملامسة للجلد.
  • تعديل مستويات الحرارة بالمنزل، والحرص على الاعتدال بها، بالمراوح وأجهزة الرزاز، والتكيفات.
  • التنظيف الجيد للمكان من الحشرات، والحرص على بعد الطفل عنها تماماً.نصائح هامة في علاج حساسية الجلد والحكة عند الأطفال
  • ابتعاد الرضع عن أماكن تواجد الحيوانات الأليفة، والحرص على نظافتها وتطعيمها إن استلزم الأمر وجودها.
  • المتابعة الطبية المنتظمة، والابتعاد عن مصادر العدوى.
  • تجنب استخدام المناديل المبللة العطرية.

متى يجب زيارة الطبيب على الفور؟

الكثير من أنواع حساسية الجلد عند الأطفال تبدو طبيعية ببعض الاحيان، والكثير منها يحتاج للعلاج الطبي كما ذكرنا، غير أن هناك بعض الحالات التي تعتبر خطرةً، وتستدعي التدخل الطبي الفوري مثل:

  • الصعوبة البالغة بالتنفس، مع ضعف ضربات القلب.
  • غثيان وقيء شديد، وتورم وحكة لا تحتمل.
  • فقدان للوعي أو إغماء.

ختاماً، حساسية الجلد عند الأطفال من أشد الأمراض إزعاجاً للرضع والأطفال والأم على حد سواء، لكن لا داعي للقلق، فعلاجها سهل يسير بالكثير من الأعشاب والمكونات الطبيعية، والتي تعمل على تسريع مفعول الأدوية والطرق الطبية التي يوصي بها الطبيب، والذي نؤكد على ضرورة اللجوء له فور ظهور الحساسية لتحديد نوعها ووصف الدواء المناسب لها، خاصةً بالحالات الحرجة والتي تمثل الكثير من الخطورة وتستلزم التدخل الطبي الفوري.

المصادر:

ويب إم دي

هيلث لاين

هيلثي تشيلدرن

زر الذهاب إلى الأعلى