الرضاعة

حساسية الرقبة عند الرضع | أسبابها، أعراضها وكيفية علاجها بسهولة

جلد الطفل الرضيع حساس جدًا مقارنةً بمن هم أكبر في العمر، لذلك عند حدوث حساسية الرقبة عند الرضع قد تظهر بعض الأعراض غير المرغوبة على الطفل منها احمرار منطقة الرقبة وما حولها أو الإصابة بحكة وغيرها، مما يؤدي إلى انزعاجه وشعوره بعدم الراحة، لذلك سنوضح لكِ كيفية علاج هذه المشكلة بسهولة، بالإضافة إلى أهم النصائح للوقاية منها وأهم المعلومات حول هذا الموضوع ستجدينها عند متابعة السطور التالية.

أسباب حساسية الرقبة عند الرضع

ظهور مشكلة حساسية الرقبة عند الأطفال من الأمور الشائعة وخصوصًا لدى الرضع، ويحدث هذا نتيجة لأن بشرة الطفل الصغير تكون رقيقة وناعمة وحساسة مقارنةً بالكبار ،وتكون أيضًا ممتلئة وتحتوي على طيات من الجلد مما يزيد من احتمالية الإصابة بتهيج أو طفح جلدي وغيرها، كذلك توجد الكثير من العوامل والأسباب الأخرى التي تؤدي لحدوث هذا الأمر منها ما يلي:

احتكاك الجلد

قد يصاب الطفل الرضيع في بعض الأحيان باحتكاك في طيات جلد الرقبة أو احتكاك في الملابس التي يرتديها، مما يساعد على ظهور طفح جلدي والتهاب في الرقبة، ويحدث هذا غالبًا إن كان الطفل في المرحلة التي لا يمكنه فيها التحكم بتحريك الرقبة، ولذلك يجب عليكِ كأم اختيار ملابس قطنية مريحة لطفلك حتى لا تؤدي لظهور أعراض الحساسية بالجلد.

الإصابة بعدوى فطرية

نظرًا لتعرق الطفل أو وجود رطوبة بين طيات جلد الرقبة مما يجعله مكان مناسب لنمو الفطريات، فهي عادةً تنمو بالأماكن الرطبة، وهذا يؤدي إلى ظهور حساسية رقبة الرضيع  ولذلك يجب الاهتمام بطفلك والحرص على تنظيفها بشكل متكرر تجنباً لإصابته بالفطريات.

نزول الحليب من فم الرضيع أثناء الرضاعة

قد يحدث سيلان للحليب أثناء الرضاعة على رقبة الرضيع  مما يؤدي إلى تجمعه على الرقبة، وهذا يؤثر على رطوبة الجلد ويساعد في ظهور طفح جلدي بها، ولذلك يفضل تنظيف رقبة الطفل برفق بعد كل رضاعة لوقايته من أعراض حساسية الرقبة عند الرضع.

ارتخاء الأوردة الدموية بالرقبة

ارتخاء الأوردة الدموية بالرقبةعندما يصاب الطفل بارتخاء في الأوعية الدموية الموجودة في الرقبة تظهر بقع حمراء على الجلد وتكون واضحة أكثر عندما يبدأ بالبكاء، ولكن لا داعي للقلق فقد تختفي هذه البقع مع مرور الوقت.

التعرض لدرجات الحرارة العالية

خلال فصل الصيف تكون الحرارة عالية مما يؤثر على جلد الطفل ويؤدي إلى ظهور حساسية في رقبة الرضيع وينتج عنها طفح جلدي وبقع حمراء في جلد الرقبة قد يعقبها حكة أيضًا إن لم يتم علاجها، لذلك احرصي على إبعاد طفلك عن حرارة الشمس المباشرة واهتمي باستشارة الطبيب في حالة إصابة الطفل حرصًا على سلامته.

أعراض حساسية الرقبة عند الرضع

توجد بعض الأعراض البسيطة التي تظهر بشكل واضح على الطفل وتسبب له الكثير من الإزعاج لذلك يجب عدم إهمال هذا الأمر ومحاولة علاج الحساسية فور ظهور أي عرض على طفلك الرضيع، وإن كنتِ حائرة حول التقليل من آثارها بطريقة طبيعية بسيطة، يمكنك استشارة الطبيب ليصف لكِ علاج مناسب للتخفيف من الأعراض التي تظهر، ومنها ما يلي:

  • ظهور طفح جلدي أو بقع حمراء صغيرة على جلد رقبة الرضيع.
  • الإصابة بألم وحكة مستمرة في الجلد.
  • الشعور بحمي في بعض الحالات.
  • فقدان في الشهية بشكل ملحوظ على الطفل.
  • شعور الرضيع بالضيق والانزعاج الزائد.

كيفية علاج حساسية الرقبة عند الأطفال

حساسية الجلد عند الرضع على الرغم من أنها قد تسبب الإزعاج والقلق المستمر، إلا أن علاجها بسيط في الغالب تقل أو تتلاشى مع اتباع عادات عناية صحيحة بمنطقة الرقبة، ولكن إن كانت مستمرة ولا تشفى بسهولة بعد اتباع طرق علاجها المعتادة يمكنك اللجوء للطبيب لتشخيص حالة الصغير، ولكن في الحالات البسيطة بإمكانك اتباع الطرق الآتية:

تنظيف جلد الطفل

إن كان طفلك مصاب بحساسية في العنق، يمكنك غسل المنطقة المصابة بغسول لطيف خالي من المعطرات، ثم جففي العنق بواسطة منشفة قطنية ناعمة، ويمكنك وضع القليل من أي كريم مرطب لبشرة الطفل حتى يعمل على تهدئة البشرة والتقيل من الاحمرار.تنظيف جلد الطفل للحماية من حساسية الرقبة عند الرضع

التقليل من التعرض للحرارة

إن كانت حساسية الرقبة للرضع ناتجة عن تعرض الطفل لحرارة شديدة خاصةً في فصل الصيف مما أدى لظهور طفح جلدي واحمرار وحكة، يمكنك علاجها بسهولة بتقليل الملابس التي يرتديها الطفل أو الجلوس به في مكان لطيف بعيدًا عن حرارة الشمس، واحرصي دائمًا على تبديل ملابسه إلى أخرى قطنية، مما يسمح ببقاء الجلد جاف ويقلل من الحساسية بشكل كبير.

استعمال زيت جوز الهند

زيت جوز الهند معروف بقدرته على ترطيب البشرة، كما أنه يحتوي على مضادات الميكروبات، ولذلك يعد من العلاجات الطبيعية البسيطة التي تقلل من أعراض حساسية الرقبة عند الرضع والحكة وغيرها، لذلك يمكنك تطبيق طبقة رقيقة على عنق الطفل، مما يقلل من الأعراض بشكل كبير ويساعد في تهدئة الطفل الرضيع.

نصائح هامة للوقاية من حساسية الرقبة عند الرضع

حساسية الرقبة عند الرضع من الأشياء التي يمكن السيطرة عليها بسهولة في المنزل إذا كانت في بدايتها ولم يتم إهماله، فإن كان طفلك الرضيع ذو بشرة حساسة ويعاني كثيرًا من حساسية الرقبة، يمكنك اتباع بعض النصائح المنزلية البسيطة التي تساعد على الوقاية من حدوث هذه المشكلة أو التقليل من آثارها بشكل كبير وتحافظ على طفلك هادئ، وهي كالتالي:

  • قللي من الطبقات التي يرتديها طفلك حتى لأنها لا تسمح بوصول الهواء على البشرة بشكل جيد.
  • اختاري لطفلك ملابس قطنية ناعمة  فهي تعتبر مناسبة لبشرته الحساسة وتقلل من الاحتكاك مع الجلد.
  • عند غسل ملابس الطفل ابتعدي عن المنظفات التي تحتوي على مواد كيميائية حتى لا تؤثر سلبيًا على بشرته.
  • ابتعدي عن استعمال مستحضرات العناية الخاصة بالأطفال التي تحتوي على روائح أو مواد ضارة بالبشرة.
  • نظفي رقبة طفلك جيدًا عند الاستحمام ثم جففيها وضعي عليها طبقة من بودرة الثلج مما يعمل بقائها جافة.
  • بعد كل رضاعة تأكدي جيدًا من نظافة رقبة الطفل وخلوها من آثار الحليب حتى لا تنمو الفطريات بها.
  • الماء الخاص باستحمام الطفل، يجب عليكِ غليه ثم تبريده قبل وضعه على جسم الطفل الرضيع لضمان خلوه من البكتيريا الضارة.

متى يجب عليكِ التوجه للطبيب

على الرغم من أن حساسية الرقبة عند الرضع من الممكن علاجها باتباع بعض التعليمات البسيطة التي تم ذكرها سابقًا، إلا أنها في بعض الحالات قد تستمر لفترة طويلة ولا تأتي العلاجات المنزلية بنتيجة مرضية ولا يمكنك السيطرة عليها بسهولة، لذلك يجب عليكِ اللجوء إلى الطبيب بشكل فوري لمعرفة التشخيص المناسب عند ظهور أحد الأعراض الآتية:متى يجب عليكِ التوجه للطبيب

  • إن كانت حساسية الرقبة عند الطفل مصحوبة بحبوب صديدية تحتوي على سوائل.
  • وجود حمى وارتفاع بدرجة الحرارة مع أعراض حساسية الجلد من احمرار وحكة.
  • إذا زاد معدل الحساسية وأعراضها انتشرت إلى مناطق أخرى من جسم الطفل.
  • إن كانت حالة الطفل لا تتحسن مطلقًا مع اتباع نصائح العناية بالطفل.

في نهاية هذا الموضوع نتمنى أن نكون أفدناكم بمعلومات وافية حول حساسية الرقبة عند الرضع وكيفية علاجها بطرق بسيطة والوقاية منها، ونود التنبيه إلى أن استشارة الطبيب من الأمور الهامة لعلاج طفلك والاطمئنان على حالته الصحية بشكل عام، فاحرصي على ذلك حتى وإن كانت أعراض الحساسية بسيطة حفاظًا على سلامة طفلك الرضيع وراحته.

المصادر:

بارنتينج

هيلث لاين

جرو باي ويب إم دي

زر الذهاب إلى الأعلى