مشروبات وعصائر للحامل

فوائد حليب اللوز للحامل وأهم عناصره الغذائيه

ما يهمنا في هذا المقال هو الحديث عن فوائد حليب اللوز للحامل بشكل خاص، حيث يعتبر أنه أكثر أنواع الحليب النباتي المعروفة على نطاق واسع في دول العالم، ومفيد جدًا لصحة الإنسان بشكل عام وصحة المرأة الحامل على وجه الخصوص، مصادر الحليب لا توجد في الأبقار في، فهناك حليب جوز الهند، وحليب الكاجو، وحليب اللب الأبيض، وحليب الصويا، وحليب الأرز، وحليب اللوز، وغيرها من المصادر الأخرى.

لماذا يستبدل بعض الأشخاص الحليب العادي بحليب اللوز؟

حليب اللوز هو شراب يمكن إعداده بالمنزل، كما يُمكنك شرائه من المتاجر والسوبر ماركت، قوامه يشبه قوام الحليب العادي ولكن لونه يميل للون البيج وبالطبع طعمه مختلف تمامًا، ويستخدم بعض الأشخاص حليب اللوز كبديل لحليب الأبقار والماعز لأنه لايحتوى على الكوليسترول، واللاكتوز الموجود في الحليب الحيواني.

حليب اللوز مناسب جدًا للأشخاص الذين يعتمدون على الأكلات النباتية ويمتنعون عن تناول المصادر الحيوانية تمامًا، وبالنسبة لحليب اللوز المتوافر في الأسواق والمحلات التجارية قد يضاف إليه بعض المنكهات الأخرى كالفانيلا والشكولاتة والفراولة، وقد يحتوى على المواد الحافظة، لذا ننصح بصنعه في المنزل وخاصة أن طريقته سهلة.

العناصر الغذائية في حليب اللوز

كوبًا واحدًا من حليب اللوز النباتي حوالي (240 مل) يحتوى على العناصر الغذائية المرفقة في الجدول الآتي:

العناصر الغذائية الكمية
السعرات الحرارية 30 سعرة حرارية
البروتين 1 جرام
الدهون 2.5 جرام
الدهون متعددة غير مشبعة 0.5 جرام
دهون أحادية غير مشبعة 1.5 جرام
الكربوهيدرات 1 جرام
الصوديوم 170 مل جرام
البوتاسيوم 160 مل جرام
السكريات 0
الألياف الغذائية 0.7
الكالسيوم 45% من القيمة الموصى بها يوميًا
الحديد 4% من القيمة الموصى بها يوميًا

الفيتامينات والمعادن في حليب اللوز

الفيتامينات المعادن 
فيتامين A المغنيسيوم والنحاس
فيتامين ب2 الثيامين
فيتامين E السيلينيوم
فيتامين د المنجنيز والزنك
فيتامين هـ الفسفور

فوائد حليب اللوز للحامل  

هل يُعتبر حليب اللوز من المنتجات الآمنة والمناسبة للمرأة الحامل؟ في حقيقة الأمر أن هذا النوع من الحليب النباتي  آمن جدًا  في فترة الحمل، وليس ذلك فحسب، وإنما هو صحي ومفيد ويحتوى على العديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية المهمة لصحة الأم الحامل والجنين، ناهيك عن الفوائد التى لا حصر لها، وهي كالتالي:

فوائد حليب اللوز للحامل  

مقوى جيد للعظام

يحتوى حليب اللوز النباتي على نسبة جيدة من الكالسيوم وأيضًا نسبة من البروتين، وبالتالي فهو مثل منتجات الحليب الحيواني مفيد جدًا لإمداد الحامل بنسبة الكالسيوم التى تحتاج إليها لتضمن عظام قوية، أقل عرضة لآلام العظام أو التهاب المفاصل، وتقوية الأسنان خلال فترة الحمل، ومن فوائد الكالسيوم الأخرى، استرخاء العضلات والمحافظة على نبضات القلب الطبيعية.

تقوية العضلات

الحامل تحتاج إلى عضلات قوية وسليمة، أكثر من أي مرحلة من مراحل حياتها، وليس هناك أفضل من حليب اللوز للقيام بتلك المهمة، ألا وهي تقوية العضلات والحفاظ عليها، وذلك لاحتوائه على كمية وافرة من الفيتامينات والمعادن التى لها تأثير فعال ومباشر على الكتلة العضلية للجسم، مثل الريبوفلافين وهو إحدى أنماط فيتامين B، وأثبت الدراسات والأبحاث على فعاليته القوية في زيادة تقوية ونمو العضلات، ناهيك عن أنه مصدر جيد للبروتين، مما يساهم في حماية العضلات وتقويتها دائمًا.

الحماية من زيادة الوزن

يتميز حليب اللوز بأنه يحتوى على سعرات حرارية منخفضة، وبالتالي هو مناسب جدًا للأم الحامل للحفاظ على جسمها من تراكم الدهون في فترة الحمل، وخاصة عند تخفيفه بالماء حسب الرغبة فتصل نسبة الدهون فيه إلى 1%، كما أن كوبًا واحدًا من حليب اللوز يحتوى على تقريبًا 40 سعرة حرارية، وهو أقل بكثير مما يحويه كوبًا واحدًا من حليب البقر، كما يمنح المرأة الحامل الشعور بالشبع.

مقوى للمناعة

مما لاشك فيه أن نقص فيتامين (د) للحامل، قد يعرضها لمشكلات صحية كثيرة، ومن الرائع أن حليب اللوز يحتوى على نسبة جيدة من فيتامين د، وتناول كوبًا واحدًا منه يحتوى على 25% تقريبًا من احتياجات الحامل من فيتامين د، الذى بدوره يعمل على تقوية الجهاز المناعى للحامل، والمحافظة على صحة الجهاز التنفسي، وأيضًا وقاية العظام من الهشاشة، وضبط ضغط الدم، وتقليل أخطار الإصابة بمرض السرطان، كما أن حليب اللوز يحمى الجهاز المناعى في جسم الحامل من الجراثيم والكائنات الحية الدقيقة والفيروسات، التى قد تؤدي إلى خطر الإصابة بالعديد من الأمراض التى في غنى عنها، خاصة في فترة الحمل.

ضبط مستوى السكر في الدم

تناول الحامل كوبًا واحدًا من الحليب يعمل على الحفاظ على مستوى السكر في الدم، كما أنه آمن تمامًا حال كون الحامل مصابة بداء سكر الحمل.

آمن لمرضى الحساسية من منتجات الحليب الحيواني

حليب اللوز آمن تمامًا للأم الحامل، التى تعاني من حساسية اللاكتوز، التى من أضرارها أن تجعل الحامل أكثر عرضة للإصابة بانتفاخ المعدة والغازات والإسهال عند الحامل.

تعزيز صحة القلب

حليب اللوز يحتوى على نسبة مناسبة من الدهون الصحية التى ليس بها أي نسبة من الكوليسترول، التى تعمل بدورها على تعزيز صحة الحامل، وجعلها أقل عرضة لمخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والعديد من المشكلات الصحية الأخرى، كما يحمي من هذا النوع من الإجهاد الذى يُدعى الإجهاد التأكسدي المعروف بأنه ضار بصحة القلب، والاستهلاك المتوازن والمعتدل من حليب اللوز يحد من خطر إصابة الحامل بأمراض القلب التاجية، كما أن احتواء اللوز على كمية مناسبة من البوتاسيوم يفيد في توسيع الأوعية الدموية والحد من التوتر.

يحتوى على فيتامين هـ

يعتبر فيتامين هـ إحدى مضادات الأكسدة القوية لمقاومة الالتهاب، والتوتر لدى الأم الحامل، كما أن له دور فعال في تقليل نسبة خطر إصابتها بالأمراض المزمنة، ويحافظ على صحة الدماغ، وكوب واحد من حليب اللوز يحتوى على نسبة 30% من احتياجات الجسم اليومية من فيتامين هـ للحامل.

خالي من اللاكتوز

خالي من اللاكتوز

على عكس حليب الأبقار يحتوى على نسبة كبيرة من اللاكتوز، لذا فإن حليب اللوز الخالي من اللاكتوز تمامًا، مناسب للمرأة الحامل التى قد تعاني حساسية اللاكتوز، تلك الحساسية التى تعرضها للعديد من الأعراض مثل آلام المعدة للحامل، والشعور بالانتفاخ والغازات، جدير بالذكر أن الأشخاص المصابين بحساسية اللاكتوز لا تستطيع الأمعاء لديهم هضم سكر اللاكتوز الموجود في الحليب البقري للحامل أو الحيواني بشكل عام، وذلك لنقص مادة اللاكتاز في الجسم، تلك المادة المسؤولة بدورها عن هضم سكر الحليب، ويكون هذا النقص عادة نتيجة لأسباب جينية وراثية، أو قد تكون بسبب زيادة العمر، أو بعض الحالات والأمراض الأخرى.

مناسب لمرضى الكلى

لأن نسبة الفسفور قليلة في حليب اللوز، مقارنة بالحليب من المصادر الحيوانية الذى يحتوى على كمية كبيرة من الفسفور والبوتاسيوم، لذلك يُعد مناسب جدًا لمرضى الكلى، لأنها في تلك الحالة لا تستطيع التخلص من الفسفور بالصورة المناسبة، مما يؤدي إلى تراكمهما في الدم، وبالتالي يشكل ذلك أذى كبير للكلى، وخاصة لدى المرأة الحامل.

يحتوى على نسبة ضئيلة من الكربوهيدرات

حليب اللوز يحتوى على كمية ضئيلة من الكربوهيدرات، وبالتالي فهو ليس ضار بالنسبة لمرضى الكلى، لأنه يعمل على زيادة نسبة مستوى السكر في الدم، كما يقلل إلى حد كبير خطر الإصابة بمرض السكري، لأن جسم الحامل في تلك الحالة سوف يستخدم تلك الكربوهيدرات القليلة كمصدر للطاقة ولن يتم تخزين السكريات.

الحفاظ على مستوى ضغط الدم الطبيعي

يساعد تناول المرأة الحامل لحليب اللوز على توازن حركة الدم في الأوردة، وبالتالي تدفق الدم إلى كل أجزاء الجسم، ومن خلال تلك الحركة المتوازنة للدم داخل الأوردة والشرايين يتم ضبط ضغط الدم والحد من ارتفاعه، وبالتالي تعزيز صحة قلب الحامل والأوعية الدموية.

مفيد لصحة البشرة

حليب اللوز لا يُعد مصدرًا للشرب فحسب، وإنما تستطعين استخدامه كـ لوسيون لتطهير الجلد من البكتيريا، وتنظيفه من الأتربة، خاصة جلد البشرة، ويُمكنك إضافة ماء الورد لتحقيق نتيجة أفضل، بشرة الأم الحامل أكثر عرضة للإرهاق والإجهاد، لذا فإن تناول حليب اللوز، واستخدامه في إعداد الماسكات الطبيعية للبشرة والجسم، مفيد جدًا للبشرة والجلد لاحتوائه على العديد من الفيتامينات والمعادن، خاصة فيتامين E للحامل، كما أن حليب اللوز به مواد طبيعية مضادة للأكسدة، التى تساهم بدورها في مكافحة الجذور الحرة وبالتالي إصلاح الجلد التالف.

تحسين القدرة على الرؤية

يُعد فيتامين أ للحامل، الذى يحتوى عليه حليب اللوز إحدى الفيتامينات الهامة للحفاظ على النظر، وتحسين القدرة على الرؤية، خاصة إذا كانت الأم الحامل من الأشخاص الذين يجلسون فترات طويلة على الأجهزة الإلكترونية كاللاب توب، والهاتف المحمول، وغيرهما، لذا فإن فيتامين د للحامل يعزز صحة العين والرؤية بشكل عام.

خفض مستوى الكوليسترول

لأن حليب اللوز يوفر نسبة مرتفعة من الدهون الصحية، (أوميجا 3 للحامل، أو ما يسمى بالأحماض الدهنية) التى تعمل بدورها الفعال على تقليل مستوى الكوليسترول الضار في جسم الحامل.

أضرار تناول حليب اللوز للحامل

على الرغم من الفوائد العديدة التى تستطيع المرأة الحامل الحصول عليها من خلال تناوله، إلا أنه أيضًا له بعض الآثار الجانبية السلبية التى قد تؤثر على صحتها، وهي كالآتي:

قليل في السعرات الحرارية

بالرغم من أن احتواء حليب اللوز على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية يعتبر من المميزات، ولكن من ناحية أخرى، قد يضر بصحة الأم في فترة الحمل، لأنه قليل الدهون والسعرات مقارنةً بالحليب العادي، مما قد يجعل الحامل تشعر بالضعف العام والهبوط، وقلة النشاط والحيوية.

حليب اللوز غير كافي لأنه ليس مصدر أساسي للبروتين

لايجب على المرأة الحامل الاعتماد الكامل على حليب اللوز من حيث كونه مصدر أساسي للبروتين، لأنه لا يحتوى على نسبة كافية للبروتين تكفي احتياجات المرأة الحامل له، لذا لا بد من الاعتماد على مصادر أخرى للبروتين مثل الحليب الحيواني، وإذا كانت الحامل لا تستسيغ تناول الحليب العادي، يُمكنها أن تأخد البروتين من البقوليات، كالفول والعدس والفاصوليا والمكسرات، أو المصادر الحيوانية الأخرى كالطيور والدجاج والسمك واللحوم والبيض.

خطر المواد الحافظة والسكريات في حليب اللوز المصنع

الأفضل للمرأة الحامل أن تتناول حليب اللوز الذى تم إعداده في المنزل، لأن بعض منتجات حليب اللوز قد يحتوى على مواد حافظة، ومواد منكهة وإضافات أخرى كالسكر بنسب كبيرة، وذلك قد يؤدي إلى تعرض الأم الحامل لخطر الإصابة بزيادة الوزن المفرط، وبالتالي آلام المفاصل وقلة النشاط والحركة، وخطر الإصابة بمرض سكر الحمل.

حساسية المكسرات

على الرغم من الفوائد الصحية العديدة في حليب اللوز بالنسبة للأم الحامل، ولكن في حالة وجود من إحدى أنواع حساسية المكسرات للحامل مثل اللوز، في تلك الحالة الأفضل تجنب تناول حليب اللوز، أو تناوله كل فترة طويلة خلال فترة الحمل، ويفضل استبعاده نهائيًا، واستبداله بأنواع غذائية أخرى تحمل نفس الفوائد الصحية وتحتوى على العناصر والفيتامينات التى تحتاجها، ومن أعراض حساسية المكسرات، صعوبة في التنفس، والإغماء أو فقدان الوعي طفح جلدي على هيئة بقع حمراء على سطح الجلد الخارجي.

توقف عمل الغدة الدرقية

إذا كانت الأم الحامل تعاني من خلل في وظائف الغدة الدرقية، يجب أن تتجنب تمامًا تناول حليب اللوز، حتى لاتكون عرضة لخطر الإصابة بوقف أداء الغدة الدرقية، وبالتالي مضاعفات خطيرة على صحتها هي والجنين.

كيفية إعداد حليب اللوز في المنزل

أكتب لكِ كيفية إعداد حليب اللوز الطبيعي في المنزل بطريقة سهلة وبسيطة، ومكونات موجودة في كل منزل وهي كالآتي:

المكونات

  • كوبًا واحدًا من اللوز النيء غير المحمص.
  • كوبًا من الماء.
  • فانيليا.
  • منكهات طبيعية: الفراولة الطازجة، كاكاو خام
  • ملعقة عسل صغيرة لكل كوب من حليب اللوز

طريقة التحضير

  • قومي بنقع اللوز النيء لمدة ليلة كاملة، تقريبًا 10 أو 12 ساعة.
  • ضعي منقوع اللوز في الخلاط الكهربائي مع ملعقة الفانيليا واضربيه جيدًا.
  • الآن أصبح لديكِ حليب اللوز، قومي بتصفيته على مصفاة شاي أو قطعة قماش نضيفة، للتخلص من قشور اللوز.
  • يُمكنك حفظ حليب اللوز في زجاجة محكمة الغلق لمدة ثماني ساعات فقط.
  • قومي برج الزجاجة جيدًا قبل تناوله.
  • يُمكنك إضافة أي من المنكهات الطبيعة التى تحبينها، كعصير الفراولة الطازجة أو الكاكاو الخام.
  • يُمكنك تحلية حليب اللوز بمعلقة عسل صغيرة.

وصفات باستخدام حليب اللوز

هناك وصفات وحلويات عديدة يمكن إعدادها باستخدام حليب اللوز، عوضًا عن الحليب البقري العادي، وهي كالتالي:

  • سموذي التوت أو الفواكه بحليب اللوز.
  • مافين بالشوكلاتة وحليب اللوز.
  • المهلبية بحليب اللوز.

سموذي حليب اللوز

اخترنا لك طريقة إعداد وصفة سموذي التوت بحليب اللوز هذه الوصفة المميز واللذيذة والتي تجمع لك كل الفوائد الصحية المختلفة الموجودة في اللوز وكذلك الموجودة في الحليب، وفيما يلي توضيح لطريقة التحضير والمكونات.

المكونات

  • كوب واحد من التوت الطازج، أو المخزن في الفريزر.
  • حبة من الموز الطازج.
  • نصف كوب من حليب اللوز.
  • ملعقة كبيرة من زبدة اللوز.
  • ربع كوب من الماء.

سموذي حليب اللوز

طريقة التحضير

  • ضعي كل من التوت والموزة وحليب اللوز في الخلاط الكهربائي.
  • أضيفي زبدة اللوز والماء واخلطي المزيج حتى يصل لمرحلة الامتزاج التام.
  • الآن أصبح لديكِ سموذي التوت بحليب اللوز، ضع المزيج في الأكواب وتناوليه على الفور مع أسرتك.

خمسة نصائح عند تناول حليب اللوز

  •  قومي بغسل اللوز جيدًا تحت المياه الجارية، ولضمان التخلص من أي من المواد الضارة أو المبيدات التى قد يبقى آثارها على اللوز.
  • ضعيه في المصفى ليتخلص تمامًا من الماء.
  • لا تتناولي حليب اللوز إذا كان لديكِ مشاكل في الغدة الدرقية، لتتجنبي مخاطر توقف أداء الغدة.
  • اشربي حليب اللوز طازجًا بعد إعداده مباشرة، أو خلال 24 ساعة من إعداده، ولا تتركيه في الثلاجة لأيام متتالية.
  • لا يفضل إعطاؤه للأطفال الرضع عوضًا عن حليب الثدي الطبيعي، ويفضل استشارة الطبيب المختص في ذلك الأمر.
  • من الأفضل الابتعاد عن حليب اللوز المصنوع أو المعلب، لأنه يحوي مواد حافظة، ونسبة عالية من السكريات شأنها شأن كل المشروبات المعلبة.

وفي خاتمة هذا المقال المميز، الذى يحتوى على معلومات هامة وتفصيلية عن حليب اللوز للحامل، الذى ربما يكون غير معروف على مستوى الوطن العربي، نكون قد أدرجنا محتوى العناصر الغذائية داخل كوب واحد (240 مل) من حليب اللوز، وأهم الفيتامينات والمعادن الموجودة في هذا الحليب النباتي الخالي من اللاكتوز، وهو مناسب جدًا لكل من يعاني من حساسية اللاكتوز، وذكرنا فوائد حليب اللوز للحامل، كما قد تطرقنا لبعض أضراره التى قد تضر بالحامل وبالإنسان بشكل عام، وقدمنا وصفة تحضير حليب اللوز في المنزل بطريقة سهلة وبسيطة وبمكونات موجودة في كل بيت.

زر الذهاب إلى الأعلى