fbpx
مشروبات وعصائر للحامل

فوائد حليب جوز الهند للحامل | طريقة الحصول على حليب جوز الهند

خلال فترة الحمل لابد من الاهتمام بنوعية المشروبات والأطعمة المفيدة للحامل والجنين بالفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية لهما، ومن أشهر هذه المشروبات حليب جوز الهند للحامل، والذي هو عبارة عن سائل أبيض كثيف نوعًا ما يتم استخراجه من ثمرة جوز الهند الناضجة ويحتوي على العديد من العناصر الغذائية والتي تعود بكثير من الفوائد على جسم الجنين والأم، فقد خصصنا هذا الموضوع لتفصيل تلك الفوائد وعرض أهم الوصفات لذلك الحليب، بالإضافة إلى مخاطر الإسراف في ذلك الحليب، ففضلًا كوني معنا للنهاية.

العناصر الغذائية لحليب جوز الهند

يتناول النساء الحوامل حليب جوز الهند دون معرفة القيمة الغذائية الكبيرة لهذا الحليب، وقد سعينا في الجدول التالي إلى أن نسلط الضوء على هذه العناصر الغذائية لكل كوب من حليب جوز الهند للحامل والتي تتمثل كما يلي:

السعرات الحرارية 445 سعر حراري
الماء   167.71 جرام
بروتين 4.57 جرام
دهون 48.21 جرام
كربوهيدرات   6.35 جرام
كالسيوم 41 مليجرام
بوتاسيوم 497 ملليجرام
ماغنيسيوم   104 ملليجرام
حديد 7.46 ملليجرام
فيتامين c  2.30 ملليجرام

لا شك بأن حليب جوز الهند من المشروبات اللذيذة والذي يتميز بخلوه من الكوليسترول الضار وانخفاض الكربوهيدرات فيه، علاوة على أنه مصدر غني بالكالسيوم المهم للحامل خلال شهور الحمل التسعة، حيث مع بداية الحمل تبدأ الكثير من أعراض الحمل المزعجة في الظهور على الحامل، وتقل الشهية لديها وتصبح في حيرة حول الأطعمة والمشروبات التي يمكنها أن تتناولها من أجل التخفيف من هذه الأعراض، وفي الحقيقة يوجد العديد من المشروبات التي يمكنها التخفيف من تلك الأعراض المزعجة والتي من أبرزها حليب جوز الهند، كما أنه يكسب الجسم العديد من الفوائد مثل:

يخفف من القيء الصباحي

تعاني كثير من الحوامل من متاعب القيء وغثيان الحمل الصباحي، ولكن عند تناول حليب جوز الهند من قبل الحامل ستلاحظ الفرق في التخفيف من هذه الأعراض المزعجة، وقد أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث حول حليب جوز الهند الدور الفعال لحليب جوز الهند في تهدئة غثيان المعدة الصباحي عن الحوامل.

مفيد لبشرة الأم والجنين

تبدأ مشاكل البشرة عند الحامل من الشهور الأولى، فتكون أحيانًا جافة أو باهتة أو مليئة بالحب والكلف وغيره، ولكن بسبب احتواء حليب جوز الهند على العديد من الأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة وفيتامين سي، يجعله قادر على إنتاج عنصر الكولاجين في جسم الحامل للحفاظ على بشرتها وبشرة جنينها لامعة وقوية تخلو من أي مشاكل.

تقوية جهاز المناعة

من أهم فوائد حليب جوز الهند للحامل هو قدرته على مهاجمة البكتيريا والسموم التي تصيب الحامل لاحتوائه على حمض اللوريك الذي يتميز بقدرته على رفع مناعة الجسم فيخفف من أعراض الأنفلونزا ونزلات البرد والأمراض التي تهاجم الحامل، ويجنبها العدوى أو الإصابة، فيبقى جسم الحامل آمن بعيد عن المخاطر والأمراض.

تحسين عملية الهضم

تحسين عملية الهضم

تبدأ مشاكل الهضم والانتفاخ عند الحوامل منذ الشهور الأولى بسبب افراز المشيمة لهرمون البروجسترون الذي يقلل من كفاءة الجهاز الهضمي ويسبب الإمساك عند الحامل بجانب عسر الهضم، ولكن بعد تناول حليب جوز الهند ستلاحظين أن أغلب مشاكل الهضم قد حلت لديها، ومن الجدير بالذكر أن حليب جوز الهند معروف فوائده العظيمة على جسم الإنسان بشكل عام فهو يتميز بقدرته على مقاومة الالتهابات خاصة التهابات الكلى ويعالج مشاكل المثانة وحصر البول.

تنشيط الحامل وتنظيم الدورة الدموية

يعاني كثير من الحوامل من الإرهاق والتعب خلال الحمل، فيوصف لهم الطبيب الأطعمة والمشروبات مثل حليب جوز الهند والقادر على تخليص الجسم من هذا الإرهاق وتنشيط الدورة الدموية، والتخلص من تقلصات الساقين الملازمة للحامل طوال شهور الحمل.

يحسن صحة القلب وضبط ضغط الدم

في شهور الحمل الأولى يحدث انخفاض في ضغط دم الحامل مما يجعلها غير قادرة على تأدية مهامها اليومية ولكن أثبتت الدراسات الحديثة أنه عند تناول حليب جوز الهند للحامل، ستشعر الحامل بتنظيم عام  لوظائف الجسم وضبط لضغط الدم وتحسين مستويات الكوليسترول الضارة بالقلب والأوعية والدموية، وترجع هذه الفائدة العظيمة لعنصري البوتاسيوم والماغنيسيوم وحمض اللوريك المتواجدون فيه.

فوائد حليب جوز الهند للحامل في الشهور الوسطى

عند بعض الحوامل تستمر الأعراض المزعجة في الثلث الثاني من الحمل، بل وتظهر أعراض جديدة تزيد من قلق الحامل وتحاول جاهدة للتخلص منها مع المحافظة على سلامتها وسلامة جنينها وتستطيع الأم المواصلة في تناول حليب جوز الهند بكميات معقولة للحصول على الفوائد التالية:

المحافظة على وزن صحي

مع بداية الثلث الثاني من الحمل يبدأ جسم الحامل في الامتلاء، ويمكن للحامل الحفاظ على رشاقتها ووزنها من خلال تناول حليب جوز الهند والذي يعتبر من المشروبات قليلة السعرات الحرارية والخالية من الدهون، كما أنه يمنع من تراكم الدهون في جسم الحوامل، ويساعد على نمو سليم وصحي للجنين.

القضاء على التهابات المثانة والمسالك البولية

تسعى الحامل لتجنب جميع الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مواد حافظة أو أصباغ طعام ونكهات ضارة بالجسم تسبب ضعف المناعة لديها والتهابات في الجسم، ويعتبر تناول حليب جوز الهند للحامل من المشروبات الطبيعية الصحية التي تعالج مشكلة التهاب البول للحامل، والتي ينصح بها الأطباء للوصول إلى ولادة آمنة وصحية للجنين.

ترطيب البشرة الجافة

تبدأ مشاكل البشرة بالتفاقم عند الحامل في الشهور الوسطى من الحمل فيزدادا جفاف البشرة ويصاحبه أحيانًا الحكة وقد عرف هذا الحليب بقدرته على تهدئة هذه الحكة والتخلص من الجفاف والشحوب في البشرة، بالإضافة إلى قدرته في الحد من ظهور خطوط وعلامات تمدد بطن الأم الحامل.

فوائد حليب جوز الهند للحوامل في الشهور الأخيرة

مع تقدم شهور الحمل تزداد مصاعب ومتاعب الحمل وتفقد الحامل الكثير من مخزون الفيتامينات والمعادن الموجودة في جسمها وتكون بأمس الحاجة لأغذية ومشروبات غنية بالعناصر الغذائية والفيتامينات الضرورية لسلامة الأم والجنين دون المعاناة من الضعف والهزال بعد الولادة، ويعتبر حليب جوز الهند من أهم هذه المشروبات وتتمثل فوائده في الشهور الأخيرة بما يلي:

تقوية المفاصل والعظام

في الشهور الأخيرة من الحمل يزايد فقد الأم للكالسيوم الموجود في عظامها لتعطيه لجنينها لكي ينمو ويكبر بعظام قوية، ومع هذا الفقد تحتاج الحامل لتعويضه عن طريق تناول حليب جوز الهند للحامل الغني بعنصر الكالسيوم اللازم لتقوية عظامها ومفاصلها.

الحد من ارتفاع ضغط الدم

الحد من ارتفاع ضغط الدم

يحتوي هذا الحليب على عنصري البوتاسيوم والكالسيوم  الضروريان للحد من ارتفاع ضغط الدم عند الأم وتجنب الإصابة بـ تسمم الحمل، فهو يعمل على تحسين حركة الدورة الدموية الواصلة للقلب والجنين.

مصدر جيد للطاقة

في الثلث الأخير من الحمل تحتاج الحامل لعدد أكبر من السعرات الحرارية للحصول على الطاقة الكافية واللازمة لها دون الشعور بأي تعب أو إرهاق ويتم ذلك من خلال تناول حليب جوز الهند الغني بالفيتامينات الضرورية.

التخلص من مشاكل القلق والاكتئاب

يعمل الحليب المستخرج من ثمرة جوز الهند على تهدئة الأعصاب بشكل ملحوظ ويقلل من توتر الأم وقلقها بشأن الولادة أو اكتئاب الحمل ما قبل الولادة.

فوائد حليب جوز الهند للحامل التجميلية

تتعدد فوائد ذلك الحليب الخاصة بجمال الحامل مثل؛ نقاء بشرتها ولمعان شعرها ويمكننا تلخيص هذه الفوائد في النقاط التالية:

  • قدرته على إزالة الحبوب من الوجه حيث يستخدم كمكون أساسي للكريمات المخصصة لإزالة حب الشباب.
  • القضاء على التهابات الجلد واحمرار الجلد الناتج من التعرض لأشعة الشمس.
  • تقليل نسبة الدهون بالبشرة ومعادلتها عند المداومة عليه لمدة 3 شهور.
  • التخلص من آثار النمش والجلد الجاف والميت.
  • يمنع ظهور التجاعيد ويشد البشرة.
  • يحد من تشقق الشفتين والكعبين.
  • يساعد في تنعيم وتطويل الشعر ويمنع تقصفه.
  • يعوض الشعر الفيتامينات التي تم فقدها طوال الحمل.

ومن الجدير بالذكر أنه يمكننا استخدامه كبديل عن الشامبوهات الكيميائية عن طريق خلطه بالصبار، كما نستطيع خلطه ببعض الزيوت كزيت الزيتون ودهنه على الشعر للحصول على فوائد أكبر.

فوائد حليب جوز الهند للجنين

كما هو الحال مع جسم الحامل فإن حليب جوز الهند يتميز بفوائده على جسم الجنين أيضًا وإمداده بفيتامينات ومعادن ضرورية، وفيما يلي أهم فوائده للجنين:

  • يمنع تشوهات الجنين لاحتوائه على حمض الفوليك.
  • تجديد خلايا الجنين ورفع مناعته حتى بعد الولادة.
  • تقوية عظام الجنين ومنع الهشاشة لغناه بعنصر الكالسيوم.
  • تحسن عمل النخاع الشوكي ونمو المخ بشكل جيد.
  • التسريع في نمو الجنين وزيادة حجمه بصورة سليمة وطبيعية.
  • تحسين مستويات السائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين ويحميه من المخاطر، ويعزز الدورة الدموية له وحجم الدم الواصل إليه.

فوائد حليب جوز الهند للرضيع

يتضل بعض النساء اللجوء إلى الرضاعة الصناعية لأي أسباب أو ظروف تمنعها من الرضاعة الطبيعية الكاملة لجنينها، فلا بأس في مساعدة المرأة ببعض الرضعات الصناعية لتخفيف العبء عنها، ومن هنا أثبتت الدراسات أن أفضل حليب يمكن اعتباره كبديل لحليب الأم هو حليب جوز الهند الطبيعي وقد اعتمد عليه الكثير من النساء في دول شرق آسيا ولاحظوا نمو الرضع بشكل صحي وتمتعهم بالقوة ونقاء البشرة، وذلك لاحتوائه على أغلب العناصر الغذائية الموجودة في حليب الأم، ولكن يفضل تناوله بعد الشهر السادس من الولادة، حيث تشمل فوائده على:

  • التخلص من مشاكل الهضم والنفخة بعد الولادة.
  • القضاء على مشاكل مغص البطن ومسبباته مثل الديدان المعوية.
  • تحسين الدورة الدموية ووظائف جسم الرضيع.

وصفات حليب جوز الهند 

تستطيع الحامل استخدام ذلك الحليب في عدد من الوصفات التي تمدها بالعناصر الغذائية الضرورية لصحة الأم والجنين، وتتمثل بعض هذه الوصفات كما يلي:

  1. يمكنك خلطه مع دقيق الشوفان وتركهم في إناء على النار حتى 15 دقيقة وتناوله بهذا الشكل أو ببعض الإضافات كالفواكه الطازجة أو المجففة.
  2. خلط الحليب بمسحوق الكاري وتركه يغلي على النار ثم إضافته للدجاج والأرز والخضار كصوص سميك ولذيذ.
  3. يمكنك خلطه بالكاكاو أو النسكافيه وتركه قليلًا على النار ثم تناوله كمشروب ساخن.

طريقة الحصول على حليب جوز الهند

عزيزتي الحامل يمكنك الحصول على حليب جوز الهند من ثمرة جوز الهند الناضجة من خلال الطرق التالية:

  1. الضغط على ثمرة جوز الهند بقماش قطني واستخراج السائل منه، ثم تركه ليبرد في حرارة الغرفة وأخيرًا تصفيته من الشوائب.
  2. بشر ثمرة جوز الهند ثم سلقها وبعد الانتهاء يتم وضعها في قماشة لتصفيتها جيدًا والحصول على السائل الأبيض الكثيف.

ومن الجدير بالذكر أنه يمكنك حفظ الحليب المستخرج في الثلاجة لمدة أسبوع دون تغير طعمه.

أضرار حليب جوز الهند للحامل

على الرغم من الفوائد الجمة التي يتمتع بها حليب جوز الهند إلا أن هذه الفوائد يمكن أن تعطينا عكس النتائج وتتحول إلى أضرار عند الإسراف في تناول حليب جوز الهند، حيث تتمثل هذه الأضرار بما يلي:

أضرار حليب جوز الهند للحامل

  • حساسية وحكة بجسم الحامل.
  • تهيج في الفم أو الحلق.
  • أضرار مباشرة على الأجنة.
  • حدوث شحوم  في الدم.
  • التسبب بحالات الإمساك المزعجة للحامل بسبب كمية الكربوهيدرات المخمرة الموجودة فيه.
  • لا ينصح بتناوله لمن تعاني من مقدمات الارتجاع لاحتوائه على الصوديوم.

خاتمة

إلى هنا عزيزتي الحامل نكون قد وصلنا لنهاية موضوعنا الخاص بحليب جوز الهند للحامل ونتمنى أن نكون قد وفقنا في عرض المعلومات التي تبحثين عنها حول هذا المشروب الطبيعي والغني بالعديد من الفوائد التي ذكرناها سابقًا، وننصحك بتوخي الحذر وعدم الإسراف في تناوله حتى لا تعرضي نفسك وجنينك لمصاعب ومخاطر غير متوقعة، مع تمنياتنا لك بالسلامة والصحة والعافية وإلى اللقاء في مشروب مفيد آخر.

المصادر:

بينج زا بيرانت

بيرجنانسي فوود شيكر

بيرانتج فيرست كراي

زر الذهاب إلى الأعلى