الرضاعة

أسباب خروج الحليب من أنف الرضيع | متى يكون خطر على طفلك؟

قد تلاحظ الكثير من الأمهات بعض السلوكيات وردود الأفعال على أطفالها الرضع، ويشغل تفكيرها هل تلك الأفعال طبيعية أم لا، هل لها تأثير خطير على طفلي أم لا، ومن تلك السلوكيات خروج الحليب من أنف الرضيع، وما لا تعرفه بعض الأمهات أن هذا شائع بين معظم الأطفال الرضع، فهيا بنا خلال الأسطر التالية نوضح كل ما هو مرتبط بهذا الموضوع وكيفية السيطرة عليه.

سبب خروج الحليب من أنف الرضيع

توجد العديد من الأسباب التي تكون هى الدافع لخروج اللبن من فم وأنف الطفل، ولكن السبب الأكثر شيوعاً، والذي يرجحه الكثير من الأطباء، كسبب لتلك المشكلة، هو إعطاء الرضيع كمية كبيرة من الحليب تتخطى الكمية التي يحتاجها بكثير، ومن الأسباب الأخرى ما يلي:

ابتلاع الهواء مع الحليب

يعتبر السبب الثاني والرئيسي لخروج الحليب من أنف وفم الرضيع، سواء كان طبيعي أو صناعي، فالأطفال الرضع في بداية أعمارهم لا يكون عندهم القدر الكافي من المعرفة الصحيحة لكيفية الرضاعة، فبسبب جوعهم الشديد يلجأون للرضاعة بسرعة للحصول على أكبر قدر من الحليب.

 هذا ما يعمل على إدخال كمية كبيرة من الهواء مخالط للحليب، وبعد فترة من الرضاعة يخرج هذا الهواء من معدة الطفل، ولكنه يكون مصحوب بقدر من الحليب، ويخرج من أنف الرضيع، أو فمه، أو الاثنين معاً.

الفواق أو السعال أو العطس

الطفل الرضيع في بداية عمره لم يتمكن بعد من تعلم كيفية السيطرة على جسمه، خلال العديد من ردود الأفعال مثل الفواق (الحازوقة)، أو السعال أو العطس، فخلال أى رد فعل من هؤلاء، قد ينفتح التجويف الأنفي ويخرج الحليب من خلاله.

وجود مشتتات مختلفة

قد تسبب بعض المشتتات الخارجية التي تتواجد مع الطفل في نفس الغرفة، إلهاء الطفل عن الرضاعة، مثل الأصوات العالية، الأضواء المرتفعة، التي قد تصرف انتباه الطفل عن الرضاعة، أو تؤدي لابتلاعه كمية كبيرة من الحليب التي قد تؤدي لاختناقه، فتكون نتيجة ذلك خروج اللبن من أنف وفم الطفل.

عدم الحرص على تجشؤ الطفل بعد كل رضعة

عدم الحرص على تجشؤ الطفل بعد كل رضعة

كما ذكرنا سابقاً أن دخول هواء زائد إلى معدة الطفل مع الرضاعة يعمل على خروج اللبن من أنف وفم الطفل، ولكن الحرص على تجشؤ الطفل بعد كل رضعة، سوف يساعده على التخلص من هذا الهواء، كل ما عليكِ فعله هو حمل الطفل على كتفك والتربيت على ظهره، فتخرج فقاعات الهواء التي تسبب فقاعات المعدة التي تدفع الحليب للخارج.

إرضاع الطفل في وضعية خاطئة

تلجأ بعض الأمهات في إرضاع أطفالهم إلى طرق خاطئة، مثل إرضاعه وهو نائم بجوارها لتجنب حمله وإرضاعه، أو وهو في وضع مستقيم، تؤدي تلك الوضعيات لخروج اللبن من أنف وفم الطفل.

عدم اكتمال تطور صمام المعدة

من المحتمل أن يكون خروج الحليب من أنف الطفل حديث الولادة بسبب عدم اكتمال نمو الصمام الذي يربط بين المريء والمعدة، ولن يتمكن الرضيع نتيجة لذلك من السيطرة على محتويات المعدة، لذلك عندما يقوم بالرضاعة بشكل سريع، أو رضاعة كمية كبيرة، يؤدي ذلك لخروج الحليب من أنف الرضيع بسهولة وسرعة.

الحساسية الغذائية

قد تتساءل بعض الأمهات هل خروج الحليب من أنف الطفل عند الرضاعة خطر؟ ولكن قد تجهل بعض الأمهات أن الحساسية الغذائية قد تكون سبب فعال لخروج اللبن من أنف وفم الطفل، فبعد الرضع قد يعانون من حساسية تجاه الحليب البقري ومنتجاته، وحساسية أيضًا لبعض أنواع الألبان الصناعية، لذا عليكِ قبل البدء في تزويد طفلك بأي لبن صناعي استشارة الطبيب في اختيار النوع المناسب لطفلكِ.

أسباب أخرى لخروج الحليب من أنف الرضيع

كما توجد بعض الأسباب الأخرى تسبب خروج اللبن من أنف وفم الطفل، تعتمد على خبرة الأم وحسن تقديرها للموقف، ومنها ما يلي:

  • ترك الأم الطفل يستخدم اللهاية بشكل مفرط، طالما لا يبكي بشكل مستمر، وذلك يزيد من نسبة الهواء الداخل لمعدة الطفل.
  • إرضاع الطفل كلما بكى، أو كلما رغبت الأم في تنويمه، فيزيد ذلك من كمية الحليب الداخل له.

كيفية التعامل مع خروج الحليب من أنف الرضيع

معنى خروج اللبن من أنف الرضيع ليس بالضرورة أن يكون بسبب مرض طفلك، ولكن قد يكون نتيجة عدة عوامل أخرى كما ذكرنا سابقاً، وكل ما عليكِ فعله لتجنب حدوث ذلك، أو حتى التقليل منه نسبياً، اتباع النصائح التالية:

  • وضعية الطفل الصحيحة في الرضاعة، من أولى الأشياء التي تؤثر على خروج اللبن، فكل ما عليكِ فعله هو حمل الطفل بشكل مستقيم عند إرضاعه.
  • تهيئة جو مناسب للرضاعة، هادئ خالي من المشتتات مثل الضوضاء، لتمكين الطفل من الرضاعة دون انقطاع والحصول على كفايته.
  • حاولي عدم وصول طفلك لمرحلة الجوع الشديد، حتى عندما تقومي بإرضاعه لا تؤثر لهفته في الحصول على قدر كبير من الحليب.
  • عليكِ الحرص على مساعدة طفلكِ على التجشؤ، لإخراج الهواء الداخل أثناء الرضاعة.
  • تجنب الضغط على بطن الطفل بعد الرضاعة مباشرةً، والحرص على ألا تكون ملابسه أو حفاضه ضاغط على بطنه.
  • عدم إرضاع الطفل أكثر من حاجته ظناً منكِ أن هذا مفيد له، وأن الزيادة في الرضاعة سيؤدي لخروج الحليب من أنف الرضيع.
  • التقليب من الحركة والمداعبة للطفل، أو الخروج به في رحلات بالسيارة بعد الرضاعة مباشرةً.
  • إن كان طفلكِ لا يستطع تحمل بروتين الحليب، أو بروتين الصويا، فعليكِ استخدام الحليب مهدرج لبعض الوقت أسبوع أو أسبوعين، والتأكد من حساسية طفلكِ.
  • الانتظام في إرضاع طفلكِ، ترك مدة مناسبة بين كل رضعة والأخرى، ويمكنكِ تحديد ذلك عن طريق وزن الطفل، وحاجته للطعام، بمساعدة طبيبك.

متي يجب توقف خروج الحليب من أنف الرضيع

متي يجب توقف خروج الحليب من أنف الرضيع

ارتجاع الحليب من أنف الطفل أو فمه أمر طبيعي جداً في شهوره الأولى، من الشهر الأول وحتى الشهر السادس، وفي بعض الحالات قد تزداد عن ذلك، فهذا دليل على وجود مشكلة، فمن المعروف أن الطفل يتوقف من الترجيع مع تمكنه من الجلوس بمفرده، ولكن إن زادت حالته في السوء عليكِ التوجه مباشرةً للطبيب.

هل خروج الحليب من أنف الطفل عند الرضاعة خطر؟ 

كما ذكرنا سابقاً أن خروج اللبن من أنف أو فم الأطفال شيء شائع بين الكثير من الرضع، كما يمكن تجنبه أو تقليله عن طريق اتباع بعض الإرشادات، توجد بعض الحالات التي تدل على وجود خطر ويجب عليكِ الإسراع في زيارة الطبيب ومنها ما يلي:

  • رجوع الحليب بمفرده أمر بسيط، ولكن رجوع الحليب مصاحب بعصارة المعدة، يصيب الطفل بالألم والإعياء، كما يصيبه بالبكاء والصراخ بعد كل مرة.
  • تكرر حدوث اختناق للطفل أكثر من تلات مرات.
  • رضاعة الطفل بكثرة، مع ملاحظة عدم نموه بشكل طبيعي، وزيادة وزنه.
  • استمرار الإرتجاع لمدة تزيد عن 6 أشهر الأولى من عمر الطفل.
  • ترجيع الطفل وهو في وضع الجلوس، مع بعد الترجيع لمسافة عن الطفل.
  • يعد ترجيع كمية بسيطة شيء طبيعي، ولكن ملاحظة الأم ترجيع الحليب الذي أخده الطفل بالكامل، هذا دليل على التهاب معدته، ووجود مشكلة.
  • عند التزام الأم بكافة النصائح للحد من الترجيع، وعدم ملاحظة أي تحسن يذكر.

العلاج الطبي لمشكلة خروج الحليب من أنف الرضيع

عليكِ أولاً استشارة الطبيب قبل البدء في اتباع أي علاج، لمداواة طفلك، وعليكِ اتباع الآتي:

  • توجد بعض أنواع الألبان قد يصفها لكِ طبيبك، تساعد في حل مشكلة خروج اللبن، كل طفل على حسب حالته.
  • توجد بعض الأدوية التي تنظم حركة المعدة، قد يصفها طبيبك لإعطائها لطفلك في أوقات معينة.

في الختام عليكِ معرفة أن خروج اللبن من أنف وفم الطفل، ماهى إلا مرحلة يمر بها الطفل الرضيع في بداية عمره، قد تصل إلى 6 أشهر الأولى من عمره، وقد تصل في بعض الأحيان إلى 12 شهر، وتتطلب وعي كبير وسرعة تصرف من الأم لعدم اختناق الطفل، وعليكِ متابعة استشارة الطبيب باستمرار.

المصادر:

مامز لاف بيست

توين إستاف

برايت كلور مام

زر الذهاب إلى الأعلى