الرضاعة

خيوط دم في براز الرضيع | تعرفي على الأسباب وكيفية العلاج

الدجى حيث الشرود والخواطر العالقة بذهنكِ والراهنة بصحة صغيركِ أبرزها نجد خيوط دم في براز الرضيع، فتنزعج الأمهات من هذا الأمر وتفسره بحتمية إصابة وليدها بمكروه، ولكن مهلاً سيدتي فلا داعي للتوتر والقلق فيعتبر هذا أمراً طبيعياً وشائع عند معظم الأطفال، وفي التالي سوف نتعرف على أسباب تلك الظاهرة وعلى طرق علاجها.

خيوط دم في براز الرضيع

أثناء فترة الرضاعة لدى الأطفال، قد تجدين خيوط دم تظهر في براز طفلكِ وتنتج بسبب الإجهاد الذي يبذله الطفل قدر المستطاع في عملية الخروج مما يؤدي ذلك إلى انقطاع الشعيرات الدموية الموجودة في المستقيم وفي الشرج.

عن مصدر الخيوط الدموية نجدها من الجهاز الهضمي السفلي المتمحور في الأمعاء الغليظة أو في الجهاز الهضمي العلوي المرتكز على الأمعاء الدقيقة والمعدة، وعن أشكال الخطوط الدموية نجد لون أحمر داكن أو فاقع على البراز، وأحياناً يأتى البراز باللون الأسود، وإليكِ أسباب وجود خيوط دم في براز الرضيع فيما يلي.

أسباب وجود خيوط دم في براز الرضيع

كما تحدثنا من قبل فأمر خروج خيوط دم مع براز الرضيع ليس بالشأن الذي يستدعى كم الهلع والفزع الذي ينتاب بعض الأمهات، فربما قد تناول الطفل أطعمة حمراء أدت لاحمرار البراز مثل الطماطم، الشمندر، الجيلاتين الأحمر، التوت البري والمكملات الغذائية المشبعة بالحديد، أما إذا لم يتناول طفلكِ شيء ولا زال أمر خطوط الدماء موجود في برازه فيرجع ذلك إلى:-

العدوى

قد تكون العدوى من أسباب خروج خيوط دم مع براز الرضيع، ونجدها في القولون وفي الأمعاء، والطفل حينذاك يرفض الرضاعة ومعدته تكون منفوخة، وبرازه يتحول لإسهال دموي نتيجة عدوى بكتيرية مثل السالمونيلا والشيغيلا، ويمكن للعدوى أن تظهر براز الطفل باللون الأخضر بجانب الخطوط الحمراء، كما يمكنها أن تسبب الالتهابات حول الشرج.

البواسير

خروج خيوط دم مع البراز عند الرضع قد يكون بسبب البواسير، فعندما يقوم الطفل بعملية التبرز تنزف البواسير مسببة الخيوط الدموية، ونجد أن الشروخ الشرجية أكثر شيوعاً من البواسير عند الأطفال، وينصح بضرورة استشارة الطبيب المختص عند ملاحظة أي زوائد جلدية خارجة من فتحة الشرج.

الإمساك

الإمساك ودوره في ظهور خيوط دم في براز الرضيعالبراز الصلب يمكنه أن يسبب الشروخ الشرجية التى تلتئم مع نفسها، وبرغم ذلك ينصح الأطباء بضرورة استخدام المضادات الحيوية على الشروخات الشرجية لأنها من الممكن أن تتعرض لبكتيريا وتسبب العدوى.

دم في لبن الأم

أثناء الرضاعة الطبيعية قد تعاني الأم من تشققات في حلمات ثديها، وهذا ما يسبب نزول الدماء المختلطة بالحليب ويبتلعها الطفل، الأمر الذي يسفر عن وجود خيوط دم في براز الرضيع، ولا يشكل أمر ابتلاع الدماء خطراً على الطفل ما دامت الأم لا تعاني من أي مرض، وعلى الرغم من هذا يجب على الأم معالجة تشقق حلمات ثديها، لأن في ذلك ألم كبير قد يدفعها إلى التوقف عن الرضاعة.

الحساسية من الغذاء

بعض الأطعمة قد تسبب خروج خيوط دم مع البراز عند الرضع، كالقمح، الشوفان، الحليب والشعير بالإضافة إلى الأطعمة الصلبة والمشبعة بالبروتين، ويمكن أن تؤدي هذه الأطعمة إلى التهاب الأمعاء والقولون، مما ينتج عن ذلك احتمالية الإسهال والقيء، وكلاً منهم قد نلاحظ اختلاطهم بخيوط الدماء، وبمجرد التوقف عن تناول هذه الأطعمة يتوقف النزيف على الفور.

القولون

التهاب القولون من أحد الأسباب المؤدية إلى نزول خيوط دم في براز الرضيع، حيث تعمل الالتهابات على تقرح الأمعاء الغليظة ومنها نجد النزيف في براز الأطفال، وقد يشعر الطفل وقتها بالألم أو لا يشعر وحتى وقتنا الحالي لا نجد سبب علمي حول الالتهابات التى تحدث في القولون.

أسباب أخرى لوجود خيوط دم في براز الرضع

لم تنتهي أسباب ظهور خيوط دموية في براز الرضع، فحسب بل توجد أسباب أخرى منها المرضي ومنها العرضي والتي تستوجب على كل أم توخي الحذر والانتباه لها، وفيما يلي نبرز إليكِ أهمها.

  • عسر الهضم وانغلاق والتواء الأمعاء.
  • نقص الفيتامينات التى يحتاجها الجسم كفيتامين ك.
  • الأورام القولونية الحميدة وتناول المضادات الحيوية بكثرة والتى تسبب التهاب القولون.
  • العيوب الخلقية والتشوهات.
  • سيولة الدم.
  • الالتهابات الفيروسية والبكتيرية والطفيلية.
  • التحسس من لبن الأبقار.
  • داء كرون.
  • الانسداد المعوي الذي يحدث نتيجة دخول جزء من الأمعاء في الجزء الذي يليه.

كيف يمكن للطبيب المختص تشخيص الحالات

كيف يمكن للطبيب المختص تشخيص الحالاتقبل البدء في التشخيص يقوم الطبيب بعمل اختبار للتأكد من وجود خيوط دم في براز الرضيع، فربما يكون البراز مصاحب للون الأحمر جراء تناول بعض الأطعمة، ثم بعد ذلك يفحص الأماكن التى تشير إلى الخيوط الدموية كالمستقيم وفتحة الشرج، ثم بعدها يوجهكِ لعمل بعض الفحوصات مثل:

  • تحليل البراز: الذي يكشف عن وجود الدم الخفي ويحدد كميته.
  • تحليل الدم: الذي يشكل أهمية بالغة للتأكد من ما إذا كان الدم مصاحب للعدوى.
  • الخزعة: تتم عن طريق العملية الجراحية وأخذ جزء من النسيج لتحليله.
  • التشخيص المبنى على وجود أعراض تؤكد نزول خيوط دم في براز الرضيع: كالتقيؤ، التعرق، الإجهاد، الغثيان، الدوخة والشحوب.

متى يكون نزول خيوط الدماء في براز الطفل أمراً خطيراً؟ 

في العادة لا يسبب أمر نزول خيوط الدماء في براز الطفل أي خطورة، فهذا يحدث عند الرضع على الأقل مرة واحدة خاصةً عند المقبلين على الرضاعة الطبيعية، ولكن هناك حالات أخرى تشكل خطراً على صحة الطفل وتستوجب استشارة الطبيب:

  • في حالة إذا كان الأمر أكبر من نزول خيوط دم، حيث نجد كميات كبيرة من الدماء مصاحبة لبعض الأعراض كالدوار وألم الصدر والشحوب.
  • إذا شعر الطفل بألم حاد في منطقة البطن مصحوب بإمساك أو إسهال شديد يرافقه ارتفاع في درجة الحرارة.
  • عند رفض الطفل الرضاعة الطبيعية والصناعية مع تعرضه لفقدان الوزن ولحالة إعياء شديدة.
  • إذا كان لون البراز أسود، فهذا قد يشير إلى إصابة الكبد بالأمراض.
  • أما إذا كان لون البراز أحمر داكن فهذه إشارة على نزيف الأمعاء.

علاج نزول خيوط دم في براز الرضيع

في الغالب لا يطرح الطبيب المختص علاج لمثل هذه الحالات، فالشروخات الشرجية والبواسير عادةً ما تلتئم من نفسها، ولكن إذا كان الأمر ناتج عن وجود عدوى، فينصح بالتوجه إلى الطبيب المختص ليصف العلاج المناسب والذي يمكنه أن يشمل:-

  • الجراحة: نجد في بعض الحالات عدم التئام جروح البواسير وتشققات الشرج، الأمر الذي يستدعي عملية جراحية.
  • الحمامات الدافئة والكريمات: يمكنكِ استخدام الكريمات للبواسير وعمل حمامات دافئة لطفلكِ لتخفيف الالتهابات الشرجية.
  • محاليل الجفاف: إذا كان طفلكِ يعاني من الإسهال ينوه الأطباء بضرورة تناوله للمشروبات الإلكتروليتية.
  • المضادات الحيوية: مفيدة للأطفال الذين يعانون من التشققات الشرجية.
  • تغيرات في نظامكِ الغذائي: فإذا كنتِ ترضعين طبيعياً، عليكِ تجنب الأطعمة التى تصيب الطفل بالتفاعلات التحسسية.

الاحتياطات التى تمنع ظهور خيوط الدم في براز الطفل

الاحتياطات التى تمنع ظهور خيوط الدم في براز الطفلتوجد مجموعة من الدواعي والاحتياطات الهامة التى يجب عليكِ الانتباه لها حتى لا يظهر الدماء في براز طفلكِ، وإن ظهر فيمكنكِ السيطرة عليه بشكل كبير، وفيما يلي نبين أهم تلك الدواعي التي تلعب دور كبير في عدم تعرض طفلك لأي تغير في برازه ونخص بالذكر وجود خيوط حمراء:

الاعتماد على حليب الثدي

عليكِ بالرضاعة الطبيعية خاصةً في الشهور الستة الأولى، فهي تنشط من الجهاز المناعي الخاص بالطفل وتقوي جهازه الهضمي، وبها مضادات تحد من ظهور العدوى وتحمي الطفل من الإصابة بالعديد من الأمراض.

الحساسية

احذرى من الحساسية وتأكدي من أن طفلكِ بعيد عن كل مسببات الحساسية، فعليكِ معرفة الأطعمة التى تسبب لطفلكِ المزيد من التحسس وتجنبيها على الفور للحد من ظهور خيوط الدم في براز الرضيع.

التفتيش الدوري

على الأم القيام بالفحص الدوري على طفلها وتبدأ بالكشف عن فتحة الشرج، فإذا رأيتِ أي تغيرات على فتحة الشرج مثل تدلي زوائد جلدية من المنطقة، عليكِ مراجعة الطبيب المختص على الفور من أجل سلامة صحة صغيركِ.

متي يمكنكِ مراجعة الطبيب

على الوالدين استشارة الطبيب المختص عند ظهور بعض الأعراض على طفلهما خاصةً إذا كان الطفل أقل من 12 أسبوع، فهذا يتطلب تدخل طبي على الفور، ونجد الأعراض متمثلة في:-

  • ضجر الطفل وبكائه باستمرار.
  • مخاط يوجد ببراز الطفل.
  • إعياء وإجهاد شديد وألم حاد في المعدة.
  • براز أحمر يرافقة حمى شديدة.
  • براز يبدو باللون الأسود القطراني.
  • رفض الطفل للشراب والطعام.
  • نزول كميات كبيرة من الدماء في براز الطفل.

ختاماً وبعد أن تعرفنا على أسباب نزول خيوط دم في براز الرضيع وتمكنا من عرض كيفية علاج هذا الأمر، نود التنويه بضرورة الانتباه على براز الطفل إذا كان مصحوب بكمية كبيرة من الدماء أو إذا لاحظتِ أن طفلكِ لم يعد يرغب في الرضاعة الطبيعية وبطنه منتفخة، ففي هذه الحالة عليكِ بالتوجه إلى الطبيب المختص على الفور.

المصادر:

هيلث لاين

ميديكال نيوز توداي

بارنتس

زر الذهاب إلى الأعلى