أمراض الحمل والولادة

دوالي الخصيتين والإنجاب وأهم النصائح للتعافي من دوالي الخصيتين

هل هناك علاقة بين دوالي الخصيتين والإنجاب كما يُقال؟ وهل يمكن أن تتسبب في حدوث عقم على المدى البعيد؟ تعد تلك من أكثر مخاوف الرجال بمجرد ملاحظة وجود انتفاخات بمنطقة الخصية، لذا فإننا اليوم نجيبك عزيزي القارئ عن كل ما تريد معرفته حيال هذا الأمر، كل ما عليك فعله هو متابعة سطور مقالنا اليوم.

دوالي الخصيتين 

تعد دوالي الخصيتين من الأمراض التي يتعرض لها العديد من الرجال بمختلف الأعمار، وتنتج عن تضخم والتهاب أحد الأوردة داخل كيس الصفن التي تمتد وتلتف حول الحبل المنوي المسئول عن حمل الخصيتين، وأثبتت كثير من الإحصائيات أن الخصية اليسرى تكون معرضة للإصابة أكثر من اليمنى؛ لأن وريدها يكون متواجدًا بشكل عمودي أكثر مقارنةً باليمنى مما يعيق نزح الدم، كما تزداد فرص الإصابة في حالة تعرضك للالتهابات المختلفة بالخصية، وهناك علاقة قوية بين دوالي الخصيتين والإنجاب وأيضًا تشوه الحيوانات المنوية.

أعراض دوالي الخصية

أعراض دوالي الخصية

قد لا تظهر أي أعراض واضحة على الشخص المريض إلا عند الكشف أولًا، في حين يلاحظها الكثير بمجرد النظر أو عند الشعور بالألم عند ملامستها، بالإضافة إلى مجموعة من العلامات التي قد تظهر من حين لآخر عند ازدياد الأمر سوءًا، والتي تتمثل في:

  • الشعور بألم قد لا يتحمله البعض بمنطقة الخصية عند بذل مجهود غير معتاد، يزول عند الاستلقاء على الظهر.
  • استمرار الشعور بآلام لعدة ساعات متتالية، مع زيادة تقلص الخصيتين.
  • الشعور بزيادة انتفاخ الأوعية الدموية داخل كيس الصفن.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • ضعف الانتصاب وسرعة القذف عند ممارسة العلاقة الزوجية.
  • تكرار التعرض للهبات الساخنة بالجسم من حين لآخر.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • انخفاض نسبة هرمون “التستوستيرون”.
  • زيادة التعرق والشعور بالكسل.
  • من أسباب عدم الإنجاب عند الرجال دون معرفة سبب واضح وراء ذلك.

أسباب دوالي الخصية

قد يكون من الصعب حتى الآن تحديد السبب الأكيد وراء الإصابة بدوالي الخصيتين، لكن هناك بعض الأسباب الشائعة التي تم ملاحظتها لدى كثير من المصابين، وتتمثل في:

  • كبر وتوسع الأوردة واحتقانها؛ نتيجة حدوث ارتجاع عكسي للدم من داخل الخصية للجسم مرة أخرى.
  • تراكم المواد السامة والضارة داخل الخصية.
  • قد يزداد التعرض لها في سن المراهقة.
  • ارتفاع درجة حرارة الخصية.
  • أسباب وراثية.
  • كثرة الوقوف والقيام بالعديد من الأعمال الشاقة دون الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة.

مضاعفات دوالي الخصية

مضاعفات دوالي الخصية

بخلاف العلاقة بين دوالي الخصيتين والإنجاب توجد الكثير من المضاعفات التي يمكن أن تحدث نتيجة الإهمال، والتي ستحتاج المزيد من الوقت للتعافي منها، وتتمثل في:

تغير لون كيس الصفن

قد تتسبب دوالي الخصية في بعض الحالات المتأخرة والخطيرة في تغير لونها إلى اللون الأزرق، وقد يصاحب هذا المزيد من الآلام، وأيضًا الشعور بزيادة الثقل في إحدى الخصيتين؛ نتيجة زيادة حجمها.

انكماش الخصية

يطلق على تلك الحالة أيضًا اسم “ضمور الخصية“، تحتوي الخصية على العديد من الأنابيب التي تقوم بإنتاج الكثير من الخلايا المنوية، وفي حالة تراكم المواد الضارة أو الدم داخلها يتسبب هذا في ضعف تلك الخلايا وموتها بشكل تدريجي، مما يؤدي إلى ضعف الخصية وانكماشها، وتزول تلك الحالة بعد تلقي العلاج المناسب تحت إشراف طبيب مختص.

تورم الخصية دون آلام

يزداد تورم الخصية بأكملها أو في بعض المناطق بداخلها فقط، وفي تلك الحالة لا يمكنك اكتشاف إصابتك إلا بمحض الصدفة أو عند الفحص الطبي؛ حيث لا تتسبب عادةً في الشعور بآلام عند القيام بالمهام المعتاد عليها أو عند ممارسة الرياضة.

دوالي الخصيتين والإنجاب

دوالي الخصيتين والانجاب

بعد كل ما سبق قد تتساءل: هل يمكن حدوث حمل مع وجود دوالي الخصية؟ يمكننا القول بأنه يصعب حدوث حمل عند تعرضك لها وعدم تلقي العلاج في وقت سريع، فهناك ترابط قوي بين دوالي الخصيتين والإنجاب، كما لا يتوقف الأمر عند هذا فقط؛ فقد تسبب دوالي الخصية في زيادة فرص التعرض للعقم، حيث ينتج عنها ارتفاع درجة حرارة الخصية وزيادة تدفق الدم بالأوردة المحيطة بها بشكل كبير، مما يسبب بطء وضعف الحيوانات المنوية ونموها بشكل مشوه في كثير من الأحيان، كما يقل عددها عن الطبيعي، وبالتالي تقل خصوبة الرجل.

هل تؤثر دوالي الخصية على سرعة القذف؟

سؤال آخر ربما يتبادر إلى ذهنك: هل ثمة علاقة بين دوالي الخصية والجماع؟ والإجابة: نعم؛ فعند الإصابة بدوالي الخصية قد تشعر بالألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، والتي قد لا تنتهي دون التدخل الجراحي، كما تتسبب في زيادة تقلصات الخصية مما يقلل شعورك بالرغبة الجنسية، وقد يتبع هذا ضعف الأداء الجنسي بشكل كبير؛ نتيجة نقص مستوى هرمون “التستوستيرون”، لكن رغم هذا أثبتت الدراسات وجود مجموعة من الحالات المصابة لم تشعر بالآلام المذكورة أثناء العلاقة الزوجية، كما تمكنت من الإنجاب بشكل طبيعي.

أسباب دوالي الخصية والعادة السرية

تعد العادة السرية من العادات الخاطئة التي يمارسها بعض الرجال للشعور بالإثارة الجنسية دون ممارسة العلاقة الحميمة، والتي قد تتسبب في تعرضهم للعديد من الأضرار الصحية المختلفة، لكن رغم هذا لم تثبت أي دراسات عملية وجود علاقة أو أسباب واضحة تؤدي إلى تعرضك لدوالي الخصية عند ممارسة تلك العادة السيئة، لكن عند تكرار المداومة عليها قد تتسبب فقط في زيادة التهاب الخصية بشكل كبير ومتكرر.

تشخيص دوالي الخصية

تشخيص دوالي الخصية

بمجرد شعور المريض بأحد أعراض دوالي الخصيتين التي تم ذكرها سابقًا يقوم الطبيب باتباع بعض الأساليب للتشخيص، وتحديد درجة الإصابة، ومعرفة العلاج المناسب للحالة، وتشتمل تلك الأساليب على ما يلي:

الموجات فوق الصوتية

يقوم الطبيب باستخدام الموجات فوق الصوتية؛ لأخذ العديد من الصور الدقيقة؛ لتسهيل معرفة سبب الإصابة، وتحديد حجم الخصية من أجل علاجها بطريقة مناسبة.

تحليل السائل المنوي

تُؤخذ عينة من الحيوانات المنوية وتُفحص جيدًا؛ لتحديد مدي قدرتها علي الحركة، وشكلها، وأيضًا عددها، ومدى تأثرها، وعادة ما يتخذ هذا الإجراء في حالات تأخر الحمل؛ للكشف عما إذا كان هناك علاقة بين دوالي الخصيتين والإنجاب.

الفحص الجسدي

يعد الفحص الجسدي من الطرق التقليدية والفعالة في اكتشاف دوالي الخصيتين، فعند شعور المريض بثقل الخصية يقوم الطبيب بملامستها لتحديد مكانها، وقد يصعب في بعض الأحيان لمس الدوالي بسبب صغر حجمها، فيطلب من المريض اتباع أسلوب “مناورة فالسالفا” عن طريق الضغط على البطن مثلما يحدث عند الرغبة في التغوط، فهكذا يزداد حجم الدوالي، وبالتالي يمكن الشعور بها وتحديد حجمها. 

علاج دوالي الخصيتين 

علاج دوالي الخصيتين 

تُحدد طرق العلاج المناسبة بعد تشخيص الحالة أولًا؛ فهناك العديد من الحالات البسيطة التي يمكن التعايش معها ولا تستدعي التدخل الجراحي، مع هذا لا يمكن علاج دوالي الخصية بالأدوية بشكل نهائي، فالهدف من العلاج هنا هو رجوع سير الدم إلى مساره الطبيعي، وأيضًا سد الأوردة الواسعة، ومن أهم طرق علاج دوالي الخصية ما يلي:

علاج دوالي الخصية بالرياضة 

تلعب الرياضة مثل اليوغا والمشي دورًا فعالًا في علاج مشكلة دوالي الخصيتين والإنجاب؛ حيث تزيد من تدفق الدم داخل الخصيتين والجسم بشكل عام.

العلاج عن طريق انصمام الجلد

قد يكون من الأساليب غير الشائعة في العلاج بوقتنا الحالي، كما يتسبب في العديد من المضاعفات الصحية للمريض، ويتم عن طريق شق بعض الفتحات الصغيرة لإدخال الدعامات؛ لسد وغلق الأوردة الكبيرة والمتسعة.

علاج دوالي الخصية بالجراحة المفتوحة

تعد من أفضل الطرق وأكثرها شيوعًا، والتي يحتاج معها المريض تلقي البنج الكلى أو الموضعي؛ لتجنب الشعور بالآلام أثناء العملية، حيث يشق الطبيب الأربية أو البطن لتسهيل الوصول للخصية، ولا يستغرق الشفاء أكثر من عدة أسابيع فقط على عكس الطرق الجراحية الأخرى.

علاج دوالي الخصية بالأشعة التداخلية

يفضل العديد من المصابين العلاج عن طريق الأشعة التداخلية الحديثة؛ لتجنب التدخل الجراحي، حيث يُعطى المريض بنجًا موضعيًا لإحداث فتحة صغيرة لا تتجاوز ٢مم لإدخال قسطرة عن طريق الرقبة أو الفخذ أو الذراع، ومن ثم تُوجه بالأشعة لغلق الوريد التالف دون شعور المريض بالألم، ولا تستغرق العملية سوى ساعة واحدة، ويمكن ممارسة الحياة الطبيعية بعد بضع ساعات.

ما هو الوقت المناسب للجماع بعد عملية الدوالي؟

أثبتت العديد من الدراسات مدى مساعدة علاج دوالي الخصية في زيادة فرص الإنجاب بنسبة تصل إلى أكثر من 95%، حيث تساعد في استرجاع سير الدم في طريقه الصحيح، والتخلص من ضعف إنتاج الحيوانات المنوية أو نموها بشكل مشوه، لكن يجب العلم بأنه قد يستغرق الشفاء والتعافي بشكل كامل العديد من الشهور لحين استعادة القدرة على إنتاج الحيوانات المنوية بشكل طبيعي، لذا يفضل الانتظار قبل ممارسة العلاقة الحميمية بغرض الحمل ما لا يقل عن ثلاثة أشهر بعد العملية؛ لضمان حدوث حمل.

أهم النصائح للتعافي من دوالي الخصيتين

أهم النصائح للتعافي من دوالي الخصيتين

هناك بعض النصائح التي ستساعدك على التعافي دون التعرض للتدخل الجراحي، حيث يعد الهدف الرئيس منها المساعدة في تحسين مسار الدورة الدموية وتحسين الصحة بشكل عام، لكن لا يجب الاعتماد عليها بشكل تام، فعند شعورك بآلام غير محتملة يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور، وتتمثل تلك النصائح في:

  • تناول المأكولات التي تحتوي على نسب عالية من مضادات الأكسدة.
  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • تجنب ارتداء الملابس الداخلية الضيقة لتفادي ارتفاع درجة حرارة الخصية.
  • التنوع في تناول الأطعمة الصحية، والإكثار من المأكولات التي تحتوي على المزيد من الألياف والفيتامينات مثل فيتامين “ج”.
  • تناول المأكولات التي تزيد من إنتاج الحيوانات المنوية.
  • الانتظام على تناول الأطعمة التي تحتوي على “الأوميجا 3”.
  • البعد عن التدخين والمشروبات الغازية.
  • شرب كميات وفيرة من المياه.
  • عدم تلقي أي عقاقير لعلاج دوالي الخصية بالأدوية دون استشارة الطبيب أولًا.

بعد أن تعرفنا على العلاقة بين دوالي الخصيتين والإنجاب وأيضًا شكلها، وأجبنا على أكثر التساؤلات قلقلًا، في الختام ننصحك عزيزي القارئ أن تتبع كافة النصائح التي ذُكرت بمقالنا اليوم لضمان التعافي بشكل جيد، كما يجب عدم التسرع وأخذ الوقت الكافي للشفاء لضمان نجاح حدوث حمل.

المصادر:

يورولوجي هيلث.

كيدز هيلث.

هيلث لاين.

زر الذهاب إلى الأعلى