fbpx
أمراض الحمل والولادة

دوالي الساقين للحامل | أهم أسبابها وكيفية علاجها بطرق طبيعية بسيطة

الساقين عنوان جمال المرأة، ولكن ظهور دوالي الساقين للحامل تعتبر إحدى المشاكل الشائعة التي تقلل من جمالها إضافةً إلى أعراضها المؤلمة الغير مرغوبة، والتي تستدعي البحث عن العلاج المناسب لها من البداية، وقبل أن تتطور وتصبح مشكلة صعبة ولها مضاعفات صحية خطيرة، ونحن سنقدم لكِ عزيزتي الحلول المناسبة، والآمنة التي يمكنك اتباعها للتخلص من هذه المشكلة بشكل فعال، وذلك عند متابعتك للسطور القادمة.

الدوالي عند الحامل

تظهر دوالي الساقين عند الحامل نتيجة لبعض التغيرات الفسيولوجية التي تحدث لها بفترة الحمل مما يؤثر على الأوردة الدموية الموجودة بالجسم، ومن الجدير بالذكر أن هذه الأوردة الدموية مسئولة عن نقل الدم من الأطراف إلى القلب، وفي الشخص السليم توجد صمامات أحادية الاتجاه تعمل على تسهيل رجوع الدم في اتجاه مخالف للجاذبية الأرضية لكي يصل الدم إلى القلب بسهولة.

وعندما يكون هناك مشكلة بهذه الصمامات ينتج عنها ظهور دوالي الساقين للحامل حيث لا يعود الدم لمساره الطبيعي باتجاه القلب، ويتسرب منه جزء ناحية الأسفل باتجاه الساقين مما يشكل بعض الأوردة الملونة تحت سطح الجلد، وقد تكون بسيطة في بدايتها، وإن تم إهمالها قد تتطور ويزيد حجمها، وتكون طرق علاجها أصعب بكثير، ولذلك عليكِ الاهتمام بهذا الأمر حتى تحافظين على صحتك بهذه الفترة الصعبة.

أسباب دوالي الساقين للحامل

تطرأ الكثير من التغيرات على جسم المرأة خلال الحمل مما يؤدي إلى ظهور بعض المشاكل الصحية المختلفة منها مشكلة دوالي الساقين، والتي يكون لها الكثير من الأسباب، والعوامل المختلفة المؤدية لظهورها بهذه المرحلة، وتتعلق معظمها بنمو الجنين داخل الرحم بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية أو وجود وراثة عائلية وغيرها من العوامل الأخرى التي سنوضحها تفصيلاً فيما يلي:

التغيرات الهرمونية بمرحلة الحمل

وجود بعض التغيرات الهرمونية خلال الحمل يؤثر كثيرًا على المرأة، وخاصةً هرمون البروجيسترون الذي يؤدي لإضعاف جدار الأوعية الدموية مما يؤثر على عملها بشكل سليم، ويسبب مشكلة الدوالي.

وجود ضغط بالبطن ومنطقة الحوض

الصغط بمنطة البطن والحوض يعرض الحامل للإصابة بدوالي الساقين

مع تقدم مراحل الحمل ونمو الجنين وزيادة حجمه يزيد الضغط على منطقة الحوض، والأوردة السفلية الموجودة به مما يقلل من تدفق الدم الموجود بهذه الأوردة، وصعوبة وصوله إلى القلب بشكل سليم.

زيادة حجم الدم

بمراحل نمو الجنين قد يزيد حجم الدم المتدفق من خلال الشرايين، والأوردة الدموية عن القدر الطبيعي قبل بداية الحمل ليساعد على تغذية الجنين بشكل جيد، وهذا الأمر قد يؤثر على الجسم، ويؤدي إلى ضغط متزايد على الأوردة الدموية الموجودة في الساقين مما يساعد على توسعها، ويسبب الضعف لها مع الوقت.

وجود تاريخ عائلي

في بعض الأحيان يكون ضعف الأوردة الدموية، وظهور دوالي الساقين مشكلة وراثية في الأساس فقد تكون الأم أو الجدة مصابات بها من قبل مما يزيد من فرص إصابتك بها خلال مراحل حملك، ولكن لا داعي للقلق فيمكنك علاج هذه المشكلة بسهولة عند بدايتها وقبل أن تتطور.

قلة النشاط البدني

الجلوس لفترات طويلة وقلة الحركة، واتخاذ وضعيات معينة في الوقوف أو عند الجلوس ولوقت طويل تعتبر أحد العوامل التي تؤدي لزيادة فرص إصابتك بدوالي الساقين بمرحلة الحمل، ولذلك يجب الحرص على ممارسة الأنشطة الرياضية البسيطة وتغيير وضعيتك من حين لآخر، وعدم الجلوس لفترات طويلة لتقليل الجهد على الأوردة الدموية الموجودة بالساقين مما يحسن ممن حالتك الصحية كثيرًا، ويجنبك الخضوع لعلاج دوالي الساقين للحامل.

زيادة الوزن

زيادة وزن المرأة خلال الحمل تعتبر من الأمور الطبيعية التي لابد منها لنمو الجنين بشكل طبيعي، وعدم حدوث مضاعفات صحية خلال مراحل الحمل إلا أن الزيادة المفرطة أو إصابتك بسمنة بهذه المرحلة يمكن أن تشكل خطر عليكِ، وتتسبب في ظهور دوالي الساقين حيث أنها تؤدي إلى ثقل وجهد كبير على الأوردة الموجودة بالساقين مما يسبب ضعفها، وبمرور الوقت ينتج عنها الإصابة بدوالي.

أعراض دوالي الساقين للحامل

الدوالي عند الحامل تكون مصحوبة ببعض الأعراض الغير مرغوبة منها ما يكون بشكل داخلي كالشعور بألم بالمنطقة المصابة أو تأثيرها ايضًا من ناحية الشكل الجمالي فقد تسبب بعض العلامات الغير مرغوبة، والتي تؤثر على جمال الساقين وتسبب الكثير من الإزعاج، ولذلك يجب علاجها بشكل مباشر فور ملاحظتها، وتتمثل أغلب الأعراض التي تظهر عند حدوث دوالي الساقين فيما يلي:

  • الشعور بحكة في جلد الساقين المصابة بالدوالي.
  • ألم في المكان المصاب.
  • وجود تورم في بعض الحالات النادرة.
  • ظهور أوردة دموية واضحة على سطح الجلد، وتجمعات دموية تشبه شبكة العنكبوت.
  • وجود نزيف أو تقرح في الحالات السيئة من دوالي الساقين.

متى يجب عليكِ الرجوع للطبيب

متى يجب عليكِ الرجوع للطبيب عند إصابتك بدوالي الساقين في الحمل

دوالي الساقين تسبب الكثير من المشاكل والمضاعفات الصحية منها ما يتعلق بجمال الساقين، ومنها ما ينعكس سلبيًا على صحة المرأة، ولذلك يجب عليكِ الرجوع إلى الطبيب المختص في حالة ظهورها وملاحظتها بشكل مباشر خاصةً إن كانت مرافقة لبعض الأعراض الأخرى مثل وجود تورم مؤلم في الساقين وبشكل مفاجيء أو ظهور بعض التقرحات، وتغير لون الجلد بالمنطقة المصابة بالدوالي فالعلاج المبكر للحالة قد يجنبك حدوث أي مضاعفات صحية.

كيف يتم تشخيص الدوالي عند الحامل

تشخيص الطبيب المعالج للدوالي يكون بفحص المريضة بشكل مباشر للتعرف على المناطق التي تظهر بها الدوالي في الجسم ففي الغالب تكون عبارة عن خطوط زرقاء اللون وواضحة على جلد الساقين، ويمكن أن يطرح الطبيب عليكِ بعض الأسئلة إن كنتِ تشعرين بحكة في الجلد وغيرها.

وفي حالات أخرى قد يقوم الطبيب بإجراء أشعة بالموجات فوق الصوتية بالمنطقة المصابة لكي يتعرف من خلالها على الحالة الصحية للأوردة الدموية، ومدى جريان الدم، وسرعته حتى يتم تحديد العلاج المناسب.

كيفية علاج الدوالي عند الحامل بالأعشاب

الدوالي من المشاكل الصحية التي يكون من الصعب حلها عبر تناول الأدوية الطبية خاصةً بمرحلة الحمل، وما يحدث بها من تغيرات، ولذلك يمكنك الاعتماد على بعض الوصفات الطبيعية المستخلصة من الأعشاب التي تقلل من حدة المشكلة أو تقضي عليها إن كانت حالتك بسيطة كما إنها تعتبر أيضًا آمنة ولا تشكل اي ضرر على الجسم، وأهم هذه الوصفات كالتالي:

خليط زيت السرو

يعتبر زيت السرو من العلاجات الطبيعية التي أثبتت فاعليتها في التقليل من الدوالي بفضل ما يحتويه من عناصر ومواد طبيعية مفيدة جدًا للجسم خاصةً عند إضافته إلى خل التفاح الهام جدًا في التخلص من الألم الناتج عنها كما أنه يساعد بتحسين شكل الجلد المتضرر مع الاستمرار عليها، وينشط الدورة الدموية، ويمكنك تحضيرها باتباع الخطوات التالية:

المكونات

  • ملعقة من العسل.
  • ملعقة زيت سرو.
  • 2 ملعقة من خل التفاح.

طريقة التحضير والاستخدام

  • احضري وعاء زجاج صغير وضعي به مكونات الوصفة، واخلطيها جيدًا إلى أن تمتزج المكونات.
  • دلكي المنطقة المصابة بالدوالي في اتجاه الأعلى ناحية القلب لمدة ثلاث مرات بشكل يومي.

خلطة الزنجبيل والشوفان

يعتبر الزنجبيل من أفضل الأعشاب الطبيعية التي كان يتم استخدامها منذ قديم الزمن كعلاج طبيعي للكثير من المشاكل الصحية التي تصيب الجسم، واعتمادك عليه في علاج الدوالي قد يساعدك في التقليل من حدتها لأنه يحتوي على الكثير من العناصر الطبيعية الهامة المفيدة لتحسين الدورة الدموية، وتنشيط الخلايا، وخاصةً عند إضافة بعض المكونات الأخرى له مثل الشوفان بما يحتويه من مواد طبيعية فعالة، وطريقة تحضيرها كالتالي:

المكونات

  • كوب من الزنجبيل.
  • 4 ملاعق من زيت الزنجبيل.
  • ربع كوب من خل التفاح.
  • نصف كوب من الشوفان.

خلطة الزنجبيل والشوفان لدهان دوالي الساقين للحامل

طريقة التحضير والاستخدام

  • احضري وعاء عميق وضعي به الشوفان بعد نقعه بالماء المغلي لمدة ساعة.
  • ثم ضعي الزنجبيل وزيت الزنجبيل، وخل التفاح، واخلطي المكونات جيدًا إلى أن تمتزج تمامًا.
  • دلكي بها المناطق المصابة من أسفل لأعلى واتركيها لمدة نصف ساعة.
  • هذه الوصفة تساعد على تسهيل عودة الدم الموجود بالأوردة إلى الأعلى ناحية القلب.

عشبة بندق الساحرة لعلاج الدوالي

تعتبر هذه العشبة من الحلول الجيدة في التخلص من ألم الدوالي، وتحسين شكل الساقين، والتقليل من العروق الزرقاء بما تملكه من عناصر طبيعية مفيدة جدًا لتنشيط الدورة الدموية، خاصةً عند الاستمرار عليها كطريقة طبيعية بسيطة لا تسبب أي مشاكل أو آثار جانبية ويمكن تحضيرها بخطوات بسيطة كالتالي:

المكونات

  • عشرون قطرة من زيت عشبة البندق.
  • 3 لتر ماء فاتر.

طريقة التحضير والاستخدام

  • احضري دلو كبير وضعي به كمية الماء.
  • ضعي قطرات زيت بندق الساحرة على الماء وقلبيه جيدًا، ثم ضعي أقدامك بداخلها لمدة ربع ساعة.
  • كرري هذه العملية مرة واحدة بشكل يومي لمدة 60 يوم للحصول على أفضل نتيجة.

أفضل الطرق الطبيعية للتخلص من دوالي الساقين للحامل

توجد بعض الطرق الطبيعية التي تعتمد على الأعشاب تساعد في التخلص من مشكلة الدوالي بشكل بسيط، ودون حدوث أي آثار جانبية خلال الحمل فيمكنك استخدامها بشكل موضعي على أماكن الدوالي مما يقلل من حدتها ويجنبك حدوث أي مضاعفات مثل التورم أو التقرحات، وهذا الأمر قد يساعدك في التخلص منها نهائيًا بعد الولادة، وهي كالتالي:

إكليل الجبل

يساعد إكليل الجبل على تقوية الأوردة الدموية، ويساعد على تحسين الدورة الدموية في الجسم مما يؤدي لتوزيع الدم بشكل سليم، ويمنع عروق الدوالي من الظهور، ويمكنك استخدام زيت أكليل الجبل للحامل موضعيًا على مكان الإصابة، والتدليك به من أسفل لأعلى باتجاه القلب لمدة عشر دقائق يوميًا مما يعمل على تنشيط الدورة الدموية بالأماكن المتضررة.

الشوفان

يعتبر الشوفان للحامل أحد الأعشاب الطبيعية الهامة التي يمكنك الاستعانة بها في التخلص من أعراض الدوالي بشكل طبيعي عبر إضافة قشر الشوفان إلى ماء الاستحمام، ثم الاسترخاء به لمدة نصف ساعة مرتين خلال الأسبوع، ويمكنك إضافة القليل من الملح الخشن لها مما يساعد على تقوية أوردة الساقين.

تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم

اعتماد نظام غذائي يحتوي على العناصر الغذائية الهامة، والفيتامينات، والمعادن وخاصةً الكالسيوم يساعد في تحسين مشكلة الدوالي خلال الحمل أو منع ظهورها من الأساس، ولذلك يجب أن يحتوي النظام الغذائي اليومي على منتجات الألبان، وبعض أنواع الفاكهة الطبيعية الغنية بالكالسيوم مثل البرتقال وغيرها.

خل التفاح

يعتبر خل التفاح للحامل من أفضل الحلول المجربة والتي أثبتت فاعليتها في التقليل من أعراض دوالي الساقين للحامل ويمكنك استخدامه بسهولة عبر تبليل قطعة من القطن بخل التفاح ولفها حول أماكن الإصابة، وتركها لمدة نصف ساعة حتى تمتصها الطبقة الخارجية للجلد مما يساعد على التقليل من ظهور العروق الزرقاء بشكل كبير.

تناول فيتامين E

الحرص على تناول الأطعمة الغنية بـ فيتامين E للحامل  يساعد على علاج مشكلة ظهور الدوالي عند الحامل ففي بعض الأحيان يكون هناك نقص بهذا الفيتامين مما يؤثر على الجسم بشكل عام ،ويؤدي إلى ضعف في الأوردة الدموية الموجودة بالساقين، ويوجد هذا الفيتامين الرائع في بعض أنواع الأطعمة مثل الطماطم، والسبانخ، والقرنبيط، وبعض أنواع المكسرات مثل اللوز بالإضافة إلى الفاكهة مثل الكيوي.

تعليمات هامة تساعد في علاج الدوالي للحامل

توجد بعض التعليمات البسيطة، والهامة التي يجب عليكِ اتباعها للتقليل من ألم الدوالي وعلاجها بطريقة سهلة مما يجنبك الخضوع لأي علاجات طبية بعض الولادة، ففي أغلب الأحيان تكون الدوالي ناتجة عن نمط الحياة اليومية الخاطئة بالإضافة لبعض العوامل الوراثية، والتغير الهرموني الناتج عن الحمل، ويمكنك الحد من هذا الأمر عبر اتباع الأمور الآتية:

  • الحصول على قدر كافي من الراحة، وممارسة تمارين اليوغا للحامل تعتبر حل جيد للتخلص من احتقان الأوردة الدموية.
  • تقليل احتقان الأوردة الموجودة في المهبل عبر الاستلقاء على الجانب الأيمن، ورفع المقعدة على وسادة ناعمة.
  • استعملي قطعة قماش قطنية، واضغطي بها على المكان المصاب مع تدليك بسيط لعدة دقائق.

فائدة الجوارب الضاغطة في علاج الدوالي للحامل

الجوارب الضاغطة يتم استعمالها في الغالب لتحسين الدورة الدموية بالإضافة لتوفير ضغط مستمر بمنطقة الساقين، وهذا الأمر يؤدي لتدفق الدم بشكل جيد ناحية القلب، كما أنها توفر الكثير  من الضغط في الكاحلين، والقدمين مما يفعل ضغط إضافي للدم الموجود بالأوردة، ويحسن من مظهرها.

ومن الجدير بالذكر أن هناك بعض الدراسات الطبية في هذا المجال التي أثبتت تأثير الجوارب إيجابيًا في التقليل من أعراض دوالي الساقين للحامل خاصة عند استخدامها مع اتباع نمط عناية بالتغذية السليمة إضافةً إلى اتباع باقي خطوات العلاج الأخرى مما يؤدي للوصول لنتائج مُرضية في الكثير من الحالات.

كيفية اختيار الجوارب الضاغطة

تتنوع الجوارب الضاغطة، ولكل منها ضغط معين يختلف عن الآخر، ولذلك عند الاستعانة بها خلال مراحل العلاج يجب استشارة طبيبك أولاً حول معدل الضغط المناسب لحل المشكلة حفاظًا على صحتك، ولكن هناك أربع أنواع أساسية من الجوارب الضاغطة سيوصي الطبيب بإحداها وفقًا لحالتك الصحية ومدى احتياجك لها بمرحلة العلاج، وهي كالتالي:

  • جوارب بضغط قوي: يقوم الطبيب بوصفها في حالة الدوالي الخطيرة وخاصةً عند حدوث جلطات الأوردة العميقة والإصابة بوزمة ليمفاوية أو حدوث تقرحات.
  • جوارب بضغط متوسط: تعتبر هذه الجوارب فعالة في التقليل من مشكلة الدوالي خاصةً ببدايتها وقد يوصى بها بداية ظهور الأعراض.
  • جوارب بضغط قليل: ينصح بها الطبيب عادة في الحالات البسيطة من الدوالي مما يساعد على تدفق الدم طبيعيًا في مساره السليم.

طرق الوقاية من دوالي الساقين للحامل

الدوالي هي من المشاكل الشائعة خلال الحمل، وقد تصيب العديد من النساء مع زيادة نمو الجنين خاصةً إن كانت المرأة تعاني من ارتفاع معدل الوزن أيضًا، وإن كنتِ ببداية الحمل يجب عليكِ مراعاة بعض العادات الصحية البسيطة التي تساعدك في الوقاية من حدوث هذه المشكلة بحملك، وتجنب أعراضها ومضاعفاتها السيئة خلال الحمل، ومن أهمها ما يلي:

طرق الوقاية من دوالي الساقين للحامل

  • تجنبي الجلوس في وضعية غير مريحة مثل تقاطع الساقين أو الكاحلين.
  • محاولة رفع القدمين من حين لآخر عن مستوى الجسم مما يساعد على عودة الدم إلى أعلى.
  • عدم الجلوس أو الوقوف لفترات زمنية كبيرة حتى لا يؤثر ذلك على دورتك الدموية.
  • الحرص على ارتداء جوارب ضاغطة خلال اليوم.
  • تجنب زيادة الوزن بشكل كبير خلال الحمل لأنه يعتبر أول العوامل التي تؤدي لظهورها.
  • النوم بشكل مريح ويفضل أن يكون على الجانب الأيسر.
  • الحرص على ممارسة الأنشطة الرياضة للحامل وبشرط أن تكون بسيطة بشكل مستمر مما يحافظ على الجسم، ويجنبك حدوث دوالي الساقين.

وأخيرًا نود القول بأن دوالي الساقين للحامل تعتبر من المشاكل الشائعة خلال الحمل لدى الكثير من السيدات، وإن كان لا يوجد عامل وراثي لظهورها فإنها قد تنتهي، وتزول بعد الولادة مع مرور الوقت، ولكن يجب عليك اتباع النصائح الوقائية التي تم ذكرها سابقًا للوقاية من حدوث أي مضاعفات أو مشاكل صحية أخرى حفاظًا على صحتك بهذه المرحلة الهامة.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

وات تو إكسبكت

أمريكان بيرجنانسي 

زر الذهاب إلى الأعلى