الرضاعة

زحف الأطفال | طريقته وأنواعه وكيفية مساعدة طفلك في عملية الزحف

أكثر ما يسعد الأم هو رؤيتها لطفلها وهو ينمو يومًا تلو الآخر، مما يجعلها تزداد اطمئنانًا على صحته، ولكن لا يتفق جميع الرضع في التطور الحركي، ولهذا فإن زحف الأطفال ليس حدثًا مشتركًا لديهم، فقد يزحف طفل بشكل سريع مقارنةً بآخر يتأخر فيه أو ربما لا يمر به من الأساس، ويمر الرضيع بعدة تطورات قبل الزحف، في بداية الأمر يقوم بلف نفسه بعد ذلك يتمكن من الجلوس ومن ثم يبدأ الزحف، وسنتعرف على كل ما يخص زحف الرضيع من خلال هذا الموضوع، فتابعي معنا.

ما هي فوائد زحف الأطفال

ربما لا تعلمين سيدتي أن زحف الأطفال يحمل الكثير من الفوائد المختلفة للطفل، ومن أهمها أنه يساعد على تقوية عضلاته حتى يستطيع المشي فيما بعد، ويعد هو الخطوة الأولى التي من خلالها يستطيع الرضيع التنقل بدون أي مساعدة، كما أنه يحافظ على توازن الجسم من خلال التناسق بين حركة اليدين والركبتين، وبعد ذلك يتطور الأمر للتمكن من التنقل جهة الأمام والخلف بواسطة ضغط ركبتيه على الأرض، ومن أهم فوائد الزحف أيضًا ما يلي:-

التواصل مع الأم والأب

حينما يقوم طفلك بالحبو تجدينه ينظر إليكِ لكي تطمئنيه وترشديه إذا كان خائفًا، وبالتالي سوف تساعدينه على اكتشاف عالم جديد، وذلك من خلال إيماءات وجهك المشجعة له ليستكمل أو المحذرة له ليتوقف.

يتعلم التنقل في البيئة المحيطة به

حيث يساعد الزحف طفلك على التعرف على كل ما يحيط به في المنزل، من غرفة المعيشة والمطبخ وغرفة السفرة، كما أنه سيدور عند التوجه عند الطاولة، ويبحث عن صوتك في المنزل.

يتعلم كيف يضع هدفه أمام عينيه

الزحف يجعل الطفل يصل لهدف معين، مثل الوصول إلى شيء ما يريده، ويجعله يستغرق وقتًا وجهدًا أكبر حتى يصل إليه في النهاية، مما يجعل الحبو مهمًا لرضيعك لجذب انتباهه وتركيزه على كل ما يوجد حوله.

متى يبدأ زحف الطفل

تكون بداية زحف الطفل عندما يجتاز الـ7 شهور من عمره، وقد يتأخر بعض الأطفال في الزحف لسنة أو اكثر، وربما لا يحبو بعضهم ليبدأ بالمشي بشكل مباشر، وبالتالي إذا كان رضيعك لا تظهر عليه أي مؤشرات خاصة برغبته في الزحف بل ينمو بشكل طبيعي مثل التقاطه لبعض الأشياء من خلال إمساكها بيديه، والجلوس بمفرده بدون الحاجة لدعم منك، ويستطيع استخدام ساقيه وذراعيه بشكل متساوٍ، والوقوف وهو مستند على الحائط، فبالتالي لا داعي للقلق عند تأخر طفلك عن الحبو.متى يبدأ زحف الطفل

كيف أقوم بمساعدة طفلي على الزحف

إذا أردتِ مساعدة رضيعك على الحبو فيمكنكِ فعل ذلك من خلال العديد من الطرق المختلفة، ومن أهمها تشجيعه على الزحف وذلك من خلال وضعه على الأرض من جهة بطنه لبعض الوقت، وذلك لكون الأطفال يقومون باكتشاف جميع الأشياء من حولهم ويلعبون من خلال النوم على بطنهم، ومن أهم الطرق الأخرى المساعدة على تعلم الزحف ما يلي:-

ضعي بعض الألعاب أمامه

يمكنكِ مساعدة طفلك على الحبو من خلال وضع بعض الأشياء الممتعة له من ألعاب ومتعلقاته الأخرى أمامه والتي تحتوي على ألوان مختلفة تجعلها ملفتة لنظره، ضعيها أمامه واتركيه حتى تصبح هذه الأشياء هدفًا له يحاول الوصول إليها، ومن ثم راقبي تصرفاته دون أن تتركيه بمفرده.

وفري المساحة الآمنة له

يمكنكِ توفير مساحة آمنة لطفلك يستطيع من خلالها التحرك بكل سهولة، ولكن يجب مراقبته جيدًا وعدم الإغفال عنه أثناء حبوه في أماكن مختلفة بالمنزل، حتى لا يتعرض لأي أذى أو ضرر.

استغني عن الكرسي الهزاز

من الممكن استخدام الكرسي الهزاز للرضيع قبل تعليمه الزحف، بل يمكنكِ استغلال الوقت الذي يتواجد به عليه من خلال تركه مستلقٍ على بطنه حتى تدعمي عضلات رقبته ويستطيع التحكم بها فيما بعد.

عدم تعويده على المشايات

من أهم طرق زحف الأطفال مبكرًا هو منعهم من استخدام المشايات؛ وذلك لكونها ستحرمه من محاولاته في القدرة على الحبو، كما أن المشايات قد تتسبب في بعض المشاكل الأخرى للطفل مثل عدم نمو العضلات بشكل سليم، وبالتالي يفضل عدم استعمالها في أي مرحلة.

أنواع زحف الأطفال

توجد العديد من الأنواع المختلفة للزحف قد تتفاجئين بها، مما يجعلكِ تعتقدين بأن الطفل لا يستطيع النمو مثل باقي الأطفال أو أن لديه مشكلة ما، ولكن يجب أن تعلمي بأن الأطفال يختلفون اختلافات كثيرة فيما يتعلق بالزحف من حيث طبيعته وطرقه قد لا تكوني على علم مسبق بها، ومن أهم أنواع الزحف ما يلي:أنواع زحف الأطفال

زحف الطفل على بطنه

يوجد نوع من الزحف يسمى بوضعية البطن، وفيها يستخدم الطفل ساعديه ولا يستخدم ساقيه، ويقوم بالزحف من خلال فردهما على الأرض والتقدم من خلالهما للأمام، ولكن هذه الوضعية ليست مشهورة بين الرضع، بل إنها قليل ما يعتمدون عليها، وعندما يقوم طفلك بهذه الوضعية يجب تنظيف الأرض جيدًا حتى لا تتسخ ملابسه أو تتلوث يديه.

زحف الطفل للخلف

قد تتفاجئين بأن طفلك لا يتقدم للأمام بل يستخدم يديه وركبتيه بما يجعله يزحف للخلف، وتجدين طفلك مستمتعًا باستخدام هذه الطريقة، وبالتالي لا داعي للقلق؛ فإن هذه الطريقة تعمل على تقوية عضلات ساقيه وذراعيه، وبعد مدة سوف يتراجع عنها ويزحف للأمام، كما أن طريقة زحف الطفل على ظهره لا داعي للقلق منها أيضًا.

زحف الطفل وهو جالس

يقوم الطفل بالزحف من خلال الجلوس على الأرض ومن ثم يتم استخدام كامل الجسد عند الزحف للأمام، كما يمكنه التدحرج بشكل متكرر حتى يستطيع التنقل من مكان لأخر، وهذه طرق طبيعية فلا داعي للقلق إذا مارسها طفلك.

أنواع أخرى

توجد أنواع أخرى من زحف الأطفال وهي كالآتي:-

  • الوضعية التقليدية: وهي الوضعية المشهورة، ومن خلالها يرتكز الطفل على يديه وركبتيه ويقوم بتحريكهما بطريقة متساوية.
  • وضعية الدب: وهي شبيهة للتقليدية، ولكن من خلالها يقوم الطفل بمد ساقيه بشكل أكثر استقامة ويزحف على قدميه.

هل تأخر زحف الطفل أمر مقلق؟

ربما يتأخر طفلك عن مرحلة الزحف التي تسبق الحبو، وهما الاثنان يشبهان لبعضهما البعض، ولكن مرحلة الحبو تحتاج لأرجل وأيدي قوية وبالتالي تجدين صغيرك يقوم بالزحف على البطن قبل التعرض لمرحلة الحبو، كل هذه التطورات تحدث عندما يكون طفلك بعمر العشر شهور حتى العام الواحد، ولكن إذا تخطى العام من عمره ولم يتعرض للحبو أو للزحف فيمكنكِ التوجه للطبيب المعالج حتى تتأكدي بأنه لا توجد مشكلة لديه من ناحية العظام والأطراف، فقد يكون هذا التأخير طبيعيًا، ولكن إذا لم يكن الطفل قادرًا على تحريك أطرافه ففي هذه الحالة يكون لديه مشكلة ما.هل تأخر زحف الطفل أمر مقلق؟

أسباب تأخر الزحف

كما ذكرنا من قبل بأنه قد تجدي بعض الأطفال يبدئون بالزحف عند إتمام الشهر العاشر من عمرهم، في حين تجدي البعض الآخر يتأخر عن ذلك، وفي الغالب لا يستدعي هذا القلق على الإطلاق، بينما في حالات أخرى ينبغي استشارة الطبيب؛ إذ توجد العديد من الأسباب المختلفة التي قد تعيق حدوث عملية حبو الطفل وتعطلها، ومن أهمها ما يلي:-

ضعف الجهة العلوية لجسم الطفل

إذا كان طفلك يعاني من مشاكل ضعف الجزء العلوي من جسمه، فقد تتسبب له في تأخر الزحف، وبالتالي من الممكن الذهاب للطبيب المتخصص لعلاج هذه المشكلة، كما يمكن للأم أن تقوم بعلاج طفلها عن طريق وضعه على بطنه حتى يستطيع أن يدعم ويقوي المنطقة العلوية لجسمه.

ضعف عضلات الطفل

قد يكون السبب وراء تأخر الحبو هو ضعف عضلات جسمه خاصة منطقة البطن والظهر، مما يصعب عليه عملية الزحف، ويمكن علاج هذا الأمر عن طريق جعل الطفل يستلقي على أحد جانبيه، حتى يقوي عضلات الظهر والقدمين.

عدم رغبة الطفل في لمس الأسطح

هناك العديد من الأطفال الذين يعانون من عدم قدرتهم على وضع كف أيديهم على الأسطح المختلفة، مما يجعل من عملية الحبو أمرًا صعب، ومن الممكن علاج هذا الأمر عن طريق مساعدة طفلك في الإمساك بجميع الأسطح والأشياء من حوله وتحفيزه على ذلك.

وزن الطفل

قد يكون زيادة وزن الطفل من المشاكل التي تجعله لا يستطيع الحركة بسهولة، مما يؤثر على نموه مقارنةً بالطفل ذو الوزن الخفيف، ويمكن علاج هذا الأمر عن طريق ضبط النظام الغذائي للطفل، مع تسهيل وصوله للأشياء الموجودة من حوله عن طريق تقريبها له.

شخصية الطفل

دور الشخصية في موعد وطريق زحف الأطفالتوجد بعض الأطفال لا يستمتعون بعملية الحبو، بل يبحثون عن أشياء أخرى تزيد من انتباههم وتسعدهم، وهذا النوع من الأطفال لا يمكن تغيير شخصيته، بل يمكن تحفيزه أن يقوم بالزحف عن طريق وضع بعض الأشياء التي تجذبه أمامه ومع الوقت سوف يقوم بالحبو للحصول عليها.

تسطح قدم الطفل

يعاني بعض الأطفال من مشاكل تسطح القدمين، وبالتالي يجدون صعوبة بالغة عند الحبو، حيث أنها لا تجعل كاحلي الطفل تنحني للداخل، في هذه الحالة لا يحتاج الطفل لعلاج معين، بل قد يتطلب عملية تقويم العظام إذا كانت الحالة سيئة.

عدم حصول الطفل على مساحة للحبو

زحف الأطفال يتطلب مساحة كبيرة حوله، حتى يستطيع التحرك بحرية كبيرة، وبالتالي إذا لم يحصل الطفل على هذه المساحة فلن يستطيع الحبو، ويمكن علاج هذه المشكلة عن طريق توفير مساحة أمنة له لتطوير مهاراته.

وجود مشاكل برقبة الطفل

بعض الأطفال يقومون بحني رأسهم على الجانبين، بدلًا من جعلها بشكل مستقيم، وفي هذه الحالة يفقدون توازن الجسم مما يجعلهم غير قادرين على الحبو، ويمكن علاج هذا الأمر عن طريق منع الطفل من حني رأسه، ويمكن استخدام وسادات جانبية لتدعيم الرأس.

علامات على أن طفلك مستعد للزحف

يمر على الرضيع العديد من المراحل المختلفة حتى يتمكن من القيام بتجربة الزحف، حيث يوجد بعض الأطفال يتعلمون الحبو عن طريق تحريك الجزء السفلي من الجسم أو النوم على بطونهم والتحرك من خلالها، في حين يوجد البعض الأخر سوف يتعلمها بطرق مختلفة عن المعتاد، ومن أهم هذه العلامات ما يلي:-

  • قدرة الطفل على الجلوس بدون أي مساعدة من الأم.
  • التمتع بعضلات أقوى من ناحية الظهر والذراع والساق.
  • قدرته على الحركة من ناحية الأمام والخلف.
  • استطاعته النظر في جميع ما حوله.

عندما يظهر على رضيعك أحد هذه العلامات السابقة، يجب عليكِ أن تقومي بتطوير هذه القدرات، مثل جعله ينام على بطنه وتوفير الألعاب بالقرب منه، مع مراقبته بشكل جيد وتوفير مساحة آمنة له.

نصائح للزحف الآمن

نقدم لكِ بعض النصائح المختلفة عندما يبدأ طفلك بالزحف، وذلك لتطويره وحمايته من العوامل المختلفة التي قد يتعرض لها بمنزلك أو بالمنطقة التي سوف يزحف إليها، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:-أهم النصائح في زحف الأطفال الآمن

  • قومي بوضع بوابات حاجزة للسلم، حتى لا يسقط رضيعك عند الزحف.
  • أزيلي من أمامه أي شيء قد يؤذيه، مثل الزجاج أو الأشياء الحادة.
  • عليكِ بإزالة العوائق الموجودة حوله، مثل الحبال المتدلية وإغلاق النوافذ المكشوفة، حتى لا يتعرض لأي مكروه.
  • عدم تركه بدون مراقبة، بل يمكن إشراك أحد أشقائه الأكبر سنًا في دعمه.
  • التأكد من نظافة الأسطح.

نصائح لتقوية عظام الرضع

لا يمكن الوصول لمرحلة زحف الأطفال بدون أن تكون عظامه وأطرافه قويتين، حيث أنهم يولدون بعظام ضعيفة لينة وبالتالي يجب تعزيزها من خلال عدة طرق مختلفة، ومن أهمها وضع الطفل بوضعية النوم على البطن وذلك بداية من عمر ال3 شهور، حتى يستطيع التحكم بقوة رأسه ورقبته، ويمكنكِ فعل هذا من خلال الخطوات التالية:-

  • وضعه على بطانية حتى يقوم باستكشاف ما يحيط به.
  • من الممكن وضعه على بطنه على ركبتيكِ حتى يطلق الغازات المحتبسة بداخله.
  • يمكنكِ وضعه على بطن أبيه، حتى تقوي العلاقة بينهما.

ساعديه على الجلوس

يمكنكِ تقوية عضلاته عن طريق مساعدته في الجلوس، وذلك عندما يبلغ عمر ال4 شهور أو عندما يستطيع دعم رأسه، ويمكنكِ تطبيق ذلك من خلال الخطوات التالية:-

  • قومي بوضع بطانية على السرير ومن ثم وضع طفلك عليها.
  • عليكِ بمسك البطانية جيدًا من خلال الجانبين، مع جعل الطفل بين ذراعيكِ.
  • بعد ذلك قومي برفع البطانية بشكل بطيء، حتى يصل لوضعية الجلوس، وخلال دقائق قليلة قومي بإنزالها مرة أخرى.

الاهتمام بتدوير رأس رضيعك

يجب الاهتمام بتحفيز نمو عضلات رأس الطفل، وذلك لكونها من الأشياء الحساسة للغاية خلال الشهور الأولى، ويمكنكِ فعل ذلك من خلال تدوير رأسه جانبًا عند الاستلقاء على السرير حتى يقوي من عضلات رأسه ورقبته، ويمكنكِ أيضًا استخدام بعض الألعاب الجذابة له وتحريكها أمام عينيه من اليمين لليسار، حتى تساعديه على تحريك رأسه.

ماذا بعد تعلم الزحف

الخطوات التالية لـ زحف الأطفالبعد أن يتعلم رضيعك الزحف، سوف يقوم بتطوير المهارات المختلفة الخاصة بالمشي، وبعد أن يستطيع أن يجذب نفسه للاستناد على الحائط أو الأشياء الموجودة حوله فتأكدي أنه ما هي إلا أيام قليلة ويبدأ بالمشي، وذلك بعد أن يحصل على التوازن اللازم بدون الإمساك بالأشياء الموجودة حوله.

كما أن عملية زحف الأطفال هامة جدًا في استكمال نمو الطفل، وبالتالي يجب تشجيعه على القيام بها، مهما كان نوع الزحف الذي سيقوم به، فهي خطوة مهمة له لإتمام المشي.

بعدما تكلمنا عن عملية زحف الأطفال وأشكالها المختلفة التي قد يتعرض لها طفلك، فبالتالي لا داعي للقلق عندما يتأخر رضيعك في هذه الخطوة، ويمكنكِ استخدام بعض الأنشطة المختلفة لمساعدته في تقوية عضلات الجسم والعظام، واستمتعي برؤيته وهو يتطور يومًا بعد يوم.

الأطفال:

هيلث لاين

بارنتس

هيلثي تشيلدرن

زر الذهاب إلى الأعلى