الولادة

زيادة الوزن بعد الولادة | الأسباب وسبل العلاج الطبيعية الفعالة

تعد مشكلات زيادة الوزن بعد الولادة من أهم ما يشغل بال الكثيرات من السيدات، كما يسعى الكثير منهن لحلها بطرق متنوعة، وهي مشكلة تتردد بين السمنة والنحافة، حيث تعتبر مشكلة الوزن بعد الولادة من الأمور المحيرة، فهي بين أمهات أصبن بـ النحافة والضعف بالحمل فيبحثن عن الطرق المناسبة للتسمين وزيادة الوزن، وبين أمهات زاد وزنهن بشكل كبير أو لا زلن يتعرضن للزيادة به، فيبحثن عن الأسباب المؤدية لذلك، وطرق التخلص من الوزن الزائد، وفي موضوعنا هذا سنتعرض إلى مشكلة الوزن بعد الولادة سواءً بالزيادة أو النقصان مع توضيح كل المعلومات والطرق الهامة حول هذا الموضوع، فكوني معنا للنهاية.

أولاً: التخلص من زيادة الوزن بعد الولادة

تعتبر زيادة الوزن بعد الولادة من الأمور الواردة بالكثير من الحالات، وهي من الأمور الطبيعية بالمعدلات المعتادة، والتي تزيد عن الوزن الأصلي قبل الحمل بنحو 2 إلى ثلاثة كيلو جرام، لكن هذا ما لا يحدث لدى الكثيرات من السيدات، فالكثير منهن يكتسبن الوزن الزائد والذي قد يصل ببعض الحالات إلى نحو 8 إلى عشر كيلو جرام، وهو ما يتسبب بالسمنة بعد الولادة، حيث يرتفع معدل الزيادة لدى البعض الآخر حتى يصل إلى نحو 16 كيلو، يشمل هذا حجم الجنين، المشيمة، السائل الأمنيوسي، وزيادة الأنسجة والحجم بالثديين. 

هل تتم خسارة الوزن طبيعياً بعد الولادة؟

الكثيرات من السيدات يفقدن الوزن الزائد بشكل تدريجي وطبيعي مع ممارسة النشاطات اليومية، والرضاعة الطبيعية، وممارسة التمارين، إلا أن البعض الآخر لا يتمتعن بهذا القدر الطبيعي والعالي من معدلات الحرق، وهو ما يصعب من عملية التخلص من الوزن بوقت مناسب، ننصح هنا بعدم التعجل واليأس فاتباع الحمية والطرق الطبيعية من الغذاء والتمارين وزيادة الحركة من الأمور التي تأتي بنتيجة مبهرة، لكن بشكل تدريجي.

هل تتم خسارة الوزن طبيعياً بعد الولادة؟

كما يمكنك الاستعانة بما نقدمه لكِ عبر هذا الموضوع من نصائح وتوجيهات وطرق ووصفات ناجحة وفعالة، والتحلي بالإصرار والمثابرة واتباع النمط الحياتي الصحي، الجدير بالذكر هنا أن خسارة الوزن بعد الولادة مرتبط كثيراً بوزن المرأة قبل الحمل، فثلث السيدات ذوات الأوزان الطبيعية قبل الحمل لم يزد وزنهن مع الحمل سوى بضعة كيلوجرامات، يسهل التخلص منها بحمية بسيطة وبعض التمارين السهلة، بينما ذوات الأوزان الزائدة أو الداخلة بإطار السمنة تكون الزيادة أكبر بكثير.

أسباب زيادة الوزن بعد الولادة

الآن علينا أن نعرف سبب زيادة الوزن بعد الولادة، ولماذا تعاني أغلب السيدات منها سواءً بالولادات الطبيعية أم القيصرية، فالكثير من الأمور والاعتقادات الخاطئة قد تتسبب في زيادة الوزن بعد الولادة، ومن أهمها ما يلي:

المبالغة بالتغذية

تعتبر المبالغة بالحصول على الغذاء بشكل أكبر من اللازم من أكبر أسباب زيادة الوزن بعد الولادة، خاصةً الغنية بالسكريات والدهون، كما يعتبر الإهمال بنوعيات الطعام، والتناول غير الصحي منها بزعم الحرص على التغذية السليمة وكونك تتناولين الطعام لشخصين من أهم ما يمنحك المزيد من الوزن، ويعرضك لخطر الإصابة بالسمنة.

قلة النوم

رغم عدم انتباهنا إلى أهمية النوم والراحة واعتبارهم أمراً ثانوياً لا نلجأ إليه إلا بعد الانتهاء من كل الالتزامات، والتي غالباً لا تنتهي خاصةً بعد زيادتها بعد الولادة وملازمتكِ للوليد واهتمامك به ليل نهار، فالنوم يعد من أهم ما يمنحك القدرة على التخلص من الوزن، ويعمل على تقليل الكورتيزول بالدم، والذي يتم إفرازه بشكل كبير عند عدم الحصول على القدر الكافٍ من النوم.

المشكلات النفسية

بالكثير من الأحيان تتعرض المرأة لمشكلات نفسية بعد الولادة، من توتر وقلق وعدم القدرة على التعايش والتأقلم، وهو ما يؤثر بشكل كبير على الهرمونات ونمط الغذاء، وهو ما يرفع بشكل كبير من زيادة الوزن بعد الولادة.

الغدة الدرقية والسكر

تتحكم الغدة الدرقية بالوزن بشكل كبير سواءً بالزيادة أو النقصان، مما يجعلها ببعض الأحيان المتهم الأول في زيادة الوزن، كما قد يتسبب السكر بالزيادة بالوزن والشعور الزائد بالجوع، لذا ينبغي التأكد من سلامتكِ من أيٍ منهما قبل البدء بخسارة الوزن.

الاضطراب الهرموني

تعد الاضطرابات بالهرمونات أحد أهم أسباب الزيادة بالوزن سواءً بالحمل أو بعد الولادة، وهي من المشكلات التي قد تتسبب بها الغدة الدرقية والكثير من المسببات الأخرى، فالخلل بالهرمونات من أكثر ما يسبب الزيادة بالوزن بلا سبب واضح، وهو نفسه ما يحبط الكثير من محاولات خسارة الوزن الزائد.

عوامل معيقة لخسارة الوزن بعد الولادة

رغم اهتمام الكثيرات من السيدات بسرعة التخلص من الوزن الزائد المكتسب بشهور الحمل أو بعد الولادة، إلا أن هناك الكثير من الأسباب التي قد تحول دون ذلك، وهي أخطاء بالطرق المتبعة تعيق الخسارة الفعلية، ومن أهم هذه المعوقات ما يلي: عوامل معيقة لخسارة الوزن بعد الولادة

وقت البدء بخسارة الوزن

يعد وقت البدء بمحاولة التنحيف من أهم الأمور التي قد تعيق طرق التخلص من زيادة الوزن بعد الولادة، حيث يمر الكثيرين بمرحلة هامة تحتاج إلى الراحة، مع عدم التفكير إلا بالوليد واسترداد الصحة والعودة للوضع الطبيعي، كذلك تركيز كل اهتمامها إلى الطفل دون القدرة على الانشغال بما سوى ذلك، وهي مرحلة تسمى الاستشفاء.

هذه المرحلة تحرص المرأة على الراحة من كل المشكلات التي مرت بها من آلام الحمل والولادة، لذا فمن الخطأ البدء بخسارة الوزن الزائد في هذه المرحلة، ما عليكِ سوى الراحة والصبر حتى تستعيدين عافيتك تماماً، وتتأقلمين على وجود طفلك الرائع واحتياجاته.

الإهمال للجسم

يعتبر الاهتمام بالجسم من ممارسة الرياضة والحمية الغذائية من الأمور التي تستدعي بعض التركيز والوقت، والذي ربما لا يوجد عند الكثيرين بعد الولادة مباشرةً، إذ يصعب الالتزام بهما مع المراعاة المستمرة للوليد، من هنا يأتي الخلل ولا تأتي الحمية والتمارين بالنتائج المرجوة منها، لذا وكما أشرنا يلزم ضبط الأمور بين مراعاة الجنين والاهتمام بالجسم، والانتظار بعض الوقت الكافي للتأقلم على الوضع الجديد.

أخطاء نظام الحمية ونظام الوجبات

يظن الكثير أن قلة الطعام والحرمان منه هو ما يعمل على التخلص من زيادة الوزن بعد الولادة، وهي من المعلومات الخاطئة التي قد تتسبب في الخلل بمعدلات الأيض بالجسم، مما يعيق عملية التخلص من الوزن الزائد، وقد يأتي بنتائج عكسية أيضاً، فعدم التناول لبعض من السعرات الحرارية يوقف حرق للسعرات من الأساس، لذا فعلى المرأة أن تراعي بعض الأمور بخطة التغذية والحمية الخاصة بها مثل:

  • التناول للوجبات الصحية المنتظمة للمواعيد، مع الاهتمام بغنى الأطعمة بالفيتامينات والمعادن.
  • البعد عن المعلبات والأطعمة غير الصحية.
  • عدم اختيار الحمية القاسية أثناء الرضاعة، حيث تحرق الرضاعة نحو 500 سعر حراري يومياً.
  • عدم الإكثار من الطعام تحت مسمى الاهتمام برضاعة الوليد، حيث تحتاجين لزيادة نحو 350 سعر حراري فقط يومياً.

التعرض للإصابة بالجفاف

يعد التناول لكميات كافية من الماء من الأمور المعززة من حرق الدهون، والتخلص من زيادة الوزن بعد الولادة، لذا يعتبر النقص بالسوائل والماء بالجسم من أهم ما يعطل عملية التخلص من الوزن، حيث يساعدك الحصول على كميات كافية من الماء والسوائل على الشعور بالشبع، وتحسين الهضم والصحة النفسية ومستويات الطاقة أيضاً.

الضغط النفسي والتوتر

 إياكِ والتوتر والقلق، فالكثير من التغيرات التي تحدث بعد الولادة في نمط حياتك قد تدعو لذلك، لكن عليكِ بالابتعاد عن كل ما يؤثر بالسلب على صحتك النفسية، والبعد عن التوتر وعدم القلق حيال كل شيء، وعلى رأسهم مشكلة الوزن، فمن خلال التدريج سيحل كل شيء، لكن من الضروري أخذ القسط الكافي من النوم والراحة ليلاً لما لا يقل عن 8 ساعات.

يعد الحصول على قدر ضئيل من ساعات النوم من مسببات ارتفاع معدل هرمون الكورتيزول بالدم، وهو ما يسيء بشكل كبير إلى معدلات الأيض والحرق للدهون، كما يعتبر النوم لخمس ساعات فقط معرض للزيادة في الوزن لنحو 32%.

وقت بدء التمارين الرياضية

الوقت هو العامل المهم بالكثير من الأمور، كما يعتبر من الضروري التقدير السليم لطبيعة المرحلة التي تلي الولادة، فلا تتعبي نفسك بالكثير من النشاطات والتمارين الشاقة فليس هذا هو الوقت الأنسب لذلك، فعليكِ البدء بالتمارين الخفيفة والبسيطة مع اتباع الحمية الغذائية، وممارسة النشاطات اليومية التي يأخذ منها وليدك المقام الأول، فكل هذا يعمل على خسارتك للوزن بشكل هاديء، مع مراعاة هذا المستوى لشهور قبل أن تزيدي من حدة التمارين الرياضية.

الإصابة ببعض الأمراض

ببعض الحالات قد يكون السبب وراء عدم استجابة الجسم لطرق التخلص من زيادة الوزن بعد الولادة هو الإصابة ببعض الأمراض المسببة بزيادة الوزن وزيادة الجوع، وعلى رأسهم مرض السكر بكل درجاته وأنواعه، لذا لابد من القيام بتحليل بسيط للدم للتأكد من خلوك منه ولمعرفة النظام المناسب للحمية أن كنت مصابةً به لا قدر الله.

أهم النصائح للتخلص من زيادة الوزن بعد الولادة الطبيعية

تعتبر مشكلة الزيادة بالوزن من الأمور المزعجة والتي غالباً ما تحاولين التخلص منها بأسرع وقت ممكن بعد الولادة سواءً الطبيعية أو القيصرية، للرجوع إلى نفس الوزن الطبيعي قبل الحمل لاستعادة جمالكِ، ورشاقتكِ، وجاذبيتك الساحرة، وهو ما يمثل مشكلة كبيرة بالكثير من الأحيان، لـ عدم معرفة  الطرق الفعالة في التخلص من الوزن، البطن والترهلات بشكل طبيعي وسريع، لذا أحببنا أن نقدم لكِ أهم النصائح والطرق المساعدة على التخلص منه بشكل سريع وسهل، وهي كالآتي:أهم النصائح للتخلص من زيادة الوزن بعد الولادة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية

تعتبر الرضاعة الطبيعية من أسهل الطرق في التخلص من السعرات الحرارية، حيث يحتاج الطفل لنحو 500 إلى 800 سعر حراري يومياً، وبهذا يعتبر طول فترة الرضاعة من أفضل ما يخلصك من الوزن الزائد والدهون بالجسم، ويساعدك في سعيك للتخلص من زيادة الوزن بعد الولادة.

ممارسة التمارين الرياضية

تخلصك التمارين الرياضية من الوزن الزائد بعد الولادة سواءً الطبيعية أو القيصرية، ويعد تمرين البطن أحد أهم التمارين المساعدة لكِ بعد الولادة الطبيعية، ذلك بمجرد قدرتكِ على القيام بها بلا تعب مبالغ فيه، بينما تحتاج القيصرية للمزيد من الوقت حتى تصبح ممارسة التمارين آمنة، مع ضرورة استشارة الطبيب قبل البدء بها ومساعدته في اختيار الأنسب لكِ منها.

الشرب للماء بكميات كبيرة

كما ذكرنا فالجفاف من أهم أسباب عدم استجابة الجسم لكل طرق التخلص من الوزن، لذا فـ الشرب للماء بالكميات الكبيرة والزائدة عن الحد الطبيعي من أهم ما يساعدك على التخلص من زيادة الوزن بعد الولادة، حيث يساعد على رفع معدلات الحرق والشعور بالشبع والامتلاء.

تناول الأطعمة الغنية بالألياف

تعد مرحلة الرضاعة من أهم المراحل التي يرتفع بها هرمون الجوع، وتزداد حاجة المرأة لتناول المزيد من الطعام، لعدم الشعور بالشبع بسهولة، مما يجعل من تناول الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية حلاً رائعاً لمنحكِ الشعور بالشبع دون زيادة السعرات الحرارية، واكتساب المزيد من الدهون والوزن الزائد، وهو ما يساعد على الحرق للمخزون بالحركة المستمرة والرياضة، والرضاعة الطبيعية، دون إمداد الجسم بسعرات بديلة عن طريق الغذاء.

النوم والراحة بالقدر الكافي

تكثر التغيرات بنظام النوم بعد الولادة لانشغالك بالكثير من المهام الخاصة بطفلك، من خدمة، رضاعة، تغير الملابس، والحفاض حتى بفترات الليل، مما يؤثر بشكل كبير على راحتك وحصولك على القدر الكافي من النوم، ما يرفع من هرمون التوتر “الكورتيزول”، وهو ما يتسبب بإعاقة الحرق للدهون والتخلص من زيادة الوزن بعد الولادة بشكل طبيعي.

نصائح أخرى للتخلص من زيادة الوزن بعد الولادة

إضافةً إلى ما ذكرنا من أسباب زيادة الوزن بعد الولادة، فهناك الكثير من الأسباب الأخرى التي تساعدك على التخلص من الوزن الزائد بشكل طبيعي وسريع، حيث يساعدك الاتباع لها على نجاح طرق تخلصك من وزنك بشكل كبير، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • عدم تناول كميات زائدة عن الطبيعي بفترات الحمل، لسهولة التخلص من الوزن الزائد بعد الولادة.
  • عدم التصديق لمقولة أنكِ بالحمل والرضاعة تأكلين لشخصين، فهو مما يكسبك وزن زائد يصعب التخلص منه بسهولة بعد الولادة.
  • ممارسة الرياضة بالحمل، والحرص على الحركة، وممارسة النشاطات اليومية لحرق الزائد من الدهون أولاً بأول.
  • حساب السعرات الحرارية اليومية وكتابتها، بالاستعانة ببعض التطبيقات الإلكترونية.
  • ممارسة رياضة المشي يومياً لـ نصف ساعة على الأقل.
  • الزيادة من بذل المجهود المنزلي، والنشاطات المعتادة للمزيد من الحرق للدهون، على أن تكون مناسبةً لنوع الولادة.
  • الحرص على الطعام الصحي المتوازن، والغني بالفيتامينات والمعادن، وخلوه من السكريات والدهون إلا بنسب بسيطة.
  • البعد عن التوتر والقلق والتفكير الزائد.
  • تناول الحبوب الكاملة والخضار والفواكه.
  • الابتعاد عن الأطعمة المصنعة، والوجبات الجاهزة.
  • تناول البروتينات الصحية المساعدة على الشعور بالشبع وسد الجوع، مثل البيض، السمك، اللحوم المنزوعة الدهن والمكسرات.

زيادة الوزن بعد الولادة القيصرية

يعتبر زيادة الوزن بعد الولادة القيصرية من الأمور الطبيعية جداً مثلها مثل الولادة الطبيعية، فلا يوجد اختلاف بينهما في مسببات هذه الزيادة ولا طرق التخلص منها، ولا في النصائح المهمة والمتبعة للتخلص من هذه الزيادة، لكن يكمن الفرق بين كلا الولادتين في الوقت الذي نستطيع به البدء بالخفض من الوزن، وممارسة التمارين الرياضية والحمية الغذائية، حيث تعتبر الولادة القيصرية إحدى أكبر العمليات التي قد تقوم بها المرأة طوال حياتها.

كما تعتبر الولادة القيصرية عمليةً جراحيةً كبيرة، يتم بها شق البطن تماماً للوصول إلى الرحم وشقه أيضاً لإخراج الجنين بطريقة آمنة عند حدوث مضاعفات أو مشكلات بالحمل تستدعي الولادة القيصرية، الجدير بالذكر أن المرأة بعد الولادة القيصرية تحتاج للكثير من الوقت للتعافي، والشفاء التام والحركة بلا تعب، والوقوف المستقيم، والقدرة على ممارسة النشاطات اليومية، ذلك قبل البدء بخفض الوزن بالطرق المذكورة.

التخلص من زيادة الوزن بعد الولادة بالأعشاب

إضافةً إلى كل ما ذكرنا من الطرق الفعالة في زيادة الوزن بعد الولادة، وما قدمنا لكِ من نصائح، فهناك جانب لا يصح تجاهله، وهو الأعشاب الفعالة والمجربة والناجحة بنتائج مبهرة خاصةً بمرحلة ما بعد الولادة، ومن أشهرها ما يلي:التخلص من زيادة الوزن بعد الولادة بالأعشاب

الكمون

أضيفي الكمون لكل ما تتناولينه من أطعمة ومشروبات وستجدين عجب العجاب، فالكمون عنصر سحري في عملية فقدان الوزن الزائد، حيث يمكن استخدامه بأكثر من طريقة وبشكل فعال جداً، فله قدرةً كبيرةً على تخليصك من ثلاثة أرباع الدهون المتراكمة بالجسم بأسرع وقت، كما يمكن إضافته إلى العديد من الأطباق وأنواع الشوربة المختلفة، كما يمكن إضافته إلى شرائح الليمون بكوب من الماء المغلي، وتناوله على الريق بعد يوم كامل من النقع، فهي طريقة مجربة وفعالة وسريعة.

الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل ملك الأعشاب الحارقة للدهون، والأول لها بجدارة، حيث يعمل على إنقاص الوزن، وحرق السعرات بطريقة خيالية، كما يعمل على تحسين وتنشيط الدورة الدموية، وهو عشب سهل الاستخدام، يمكن تناوله أخضراً أو مجفف، كما يمكن طحنه وإضافته إلى كافة المشروبات والشوربات، كما يمكن إضافته للكثير من الأطعمة كنوع مميز من التوابل.

البقدونس

يعتبر البقدونس أحد الأعشاب المدرة للبول بشكل طبيعي، والمخلصة للجسم من السموم والمواد الضارة، مما يحسن من عمل جميع أجهزة الجسم على الوجه الأكمل، بالتالي يتم رفع معدلات الحرق والتخلص من زيادة الوزن بعد الولادة، كما يحتوي البقدونس على الكثير من الألياف الطبيعية المساعدة على الشبع، والمحسنة للهضم، والمساعدة على التخلص من الوزن بشكل طبيعي سريع.

الجينسينج

يعد الجينسينج أحد الأعشاب المشهورة الاستخدام بالطرق المتنوعة للتخلص من الوزن الزائد، والتي تستخدم طازجةً أو مجففة، كما أن لها قدرةً كبيرةً على تحسين مستويات الطاقة بالجسم، والرفع الطبيعي بمعدلات الأيض المساعد والمعزز لفقدان السريع للوزن، كما يمكنكِ المضغ له، أو الإضافة للشوربة أو الخلط مع الماء والتناول بشكل يومي.

ثانيا: التسمين وزيادة الوزن بعد الولادة

يعتبر السعي للتسمين وزيادة الوزن بعد الولادة ثاني قسمي مشكلات الوزن بهذه المرحلة الهامة من حياتك، حيث يعد النقص الزائد بالوزن أو بمرحلة ما بعد الولادة والضعف الشديد بالجسم من أهم عوامل الخطر الكبير على الأم والجنين، حيث تقوم الرضاعة بحرق نحو 500 سعر حراري يومياً، لذا يجب أن يكون القدر الذي تحصلين عليه باليوم أكبر من ذلك بكثير، لعدم التأثير على الوليد ورضاعته، وتعويض جسمك وسد احتياجاته بشكل زائد، يكفي لاختزان البعض منه بغرض الزيادة بالوزن ورجوع الجسم لحالته الطبيعية.

طرق زيادة الوزن بعد الولادة

تعتبر هذه أهم طرق اكتساب الوزن والزيادة به بعد خسارته بشكل كبير بالحمل أو بالولادة، خاصةً بالحالات التي يتم بها رضاع الوليد بشكل طبيعي، فسوف يزيد هذا من خسارة الوزن، أو ربما يؤثر الضعف بالجسم على تكوين اللبن من حيث الكمية أو المكونات المفيدة للرضيع، لذا عليكِ اتباع هذه الطرق الطبيعية في استرداد عافيتك ووزنك الطبيعي بعد الولادة بأسرع وقت، وهي كالتالي:

النظام الغذائي

لا تعد الزيادة بالسكريات والدهون والأملاح فكرةً سديدةً للعمل على زيادة الوزن بعد الولادة، إذ تعد الطريقة الصحيحة والآمنة هي الاعتماد على الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، مثل زبدة الفول السوداني، الفواكه المجففة، زيت بذر العنب، البطاطا الحلوة، اللبن الكامل الدسم، والأنواع المختلفة من الخضروات.

كما يعد تناول الوجبات السريعة، الجاهزة والمعلبات من أسرع الطرق في اكتساب الوزن، كما تساعد الزيادة بعدد الوجبات أو تناول الطعام كل ساعتين أو ثلاثة في الزيادة بالوزن، ومن أمثلة الوجبات العالية بالسعرات الحرارية المقرمشات مع الحمص، وخليط الموز مع زبدة الفول السوداني، وزبدة اللوز مع العسل، أو الخبز بزيت الزيتون.

إضافة البروتين إلى النظام الغذائي

يعتبر إضافة البروتين إلى النظام الغذائي من أنجح الخطوات المتبعة لتسمين وزيادة الوزن، حيث تمنح البروتينات الجسم الشعور بالشبع، المبني على الكثير من السعرات الحرارية، كما يمكنكِ شرب للحليب كبديل عن الماء لتعويض النقص بالغذاء في تحضير المشروبات والكثير من الأطعمة مثل الشوفان، الشاي، الحلبة والقهوة المنزوعة الكافيين، كما يمكن إضافة المكسرات إلى الحبوب الباردة، الساخنة، البذور والجبن والعصائر الطازجة، كما يمكنك خلط الزبادي والقشطة لزبدة الفول السوداني وتناولها بالخبز الأبيض.

كمية السعرات الحرارية

تعد الزيادة بكمية السعرات الحرارية الداخلة للجسم أحد أهم عوامل اكتساب وزيادة الوزن بعد الولادة، والذي من الممكن (مع الحساب السليم والحصول على القدر اللازم) أن يمنحك وزن يعادل نصف كيلو جرام بالأسبوع، لذا يمكنك الحساب للسعرات الحرارية على العمل على الزيادة منها بالفعل لتحصلي على نتائج مرضية.

كما قد يدعمك التناول للأطعمة الغنية بها من الزيادة السريعة بالوزن مثل زيت الزيتون، المكسرات، الباستا، الخبز الأبيض، العسل، الفول والكثير من الأطعمة، لذا ينبغي أن تحتوي الوجبة الواحدة على نحو 500 أو 600 سعر حراري، لسد احتياجات الوليد بالرضاعة الطبيعية، والسعرات اللازمة للجسم بنشاطه اليومي، والسعرات الزائدة التي تمدكِ بالوزن وتعوض المفقود.

فواتح الشهية ومكملات الغذاء

فواتح الشهية ومكملات الغذاءتشتد الحاجة للمكملات الغذائية بفترات الحمل والولادة، خاصةً مع خسارة الوزن بشكل ملحوظ، حيث تمد الجسم بالكثير من الفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة للجسم، كما تعتبر فواتح الشهية من الأمور المساعدة على تناول الوجبات بشكل كامل، حيث تتعرض الكثيرات من النساء لأعراض الاكتئاب بعد الولادة، وهو ما يفقدهم الشهية أو يؤثر عليها، وهو ما يزيد من خسارة الوزن، مع مراعاة أهمية استشارة الطبيب، لتحديد المناسب منها فترة الرضاعة، أو وصف الادوية اللازمة.

كمية السوائل والماء بالجسم

تعتبر نسبة السوائل بالجسم من أهم ما يمكن، حيث يؤثر الجفاف بشكل كبير على عمل جميع أجهزة الجسم، مما يضر بالهضم ويعيق انتفاع الجسم بالعناصر الغذائية والأطعمة المغذية التي تسعين لزيادة وزنكِ من خلالها، لذا ينصح بالإكثار من العصائر الطازجة والمحلاة بالعسل، على أن تكون عصائر فواكه طازجة وصحية، كما يمكن للمشروبات العشبية أن تقوم بدور كبير في إمداد الجسم بالسوائل والعمل على زيادة الوزن.

التمارين الرياضية المكسبة للوزن

تعتبر ممارسة التمارين الرياضية المساعدة على اكتساب المزيد من الوزن من أهم ما تقومين به بعد الولادة، حيث لا يقتصر دور التمارين الرياضية على التنحيف وحسب، بل تعد تمارين كسب العضلات والوزن، والمشعرة بالجوع، والكثير من التمارين التي ينصحك بها المختصين من أهم ما يعالج النحافة والضعف، ويحل مشكلتك في زيادة الوزن بعد الولادة، مع مراعاة ضرورة استشارة الطبيب قبل البدء، خاصةً بحال الولادة القيصرية.

أهم النصائح المتبعة في زيادة الوزن بعد الولادة

إضافةً إلى ما ذكرنا من نصائح تساعدكِ على زيادة الوزن بعد الولادة، فهناك الكثير من التعليمات والنصائح التي تخص الطعام والوجبات والتي تساعدكِ بشكل كبير في زيادة الوزن بعد الولادة، ومن أهمها ما يلي:

  • التجنب لشرب الماء قبل الوجبات، لعدم فقدان الشهية والشعور بالشبع، لتتمكني من تناول الوجبة كاملة.
  • تناول وجبةً إضافيةً قبل النوم بشكل مباشر، وكلما كانت هناك استطاعة على تناول المزيد من الوجبات.
  • تناول الوجبات في أطباق كبيرة.
  • الشرب للحليب كامل الدسم وإدخاله بالوجبات والمشروبات قدر المستطاع.
  • الاستحمام بالماء الدافيء مع التدليك للجسم.
  • تناول الوجبات الخفيفة وأكلات التسالي بين الوجبات، وكلما سمح الوقت لذلك.
  • الأكلات السريعة، المزودة بالمايونيز والصلصات بشكل يومي.
  • تناول الكربوهيدرات بشكل يومي، مع إضافة الزبد والسمن للأطعمة كبديل للزيت.
  • إضافة الشيبس مع الوجبات، وإدخال الحلاوة بمكونات وجبة العشاء بشكل يومي.
  • التقليل من الحركة وعدم ممارسة الأعمال الشاقة اليومية، لعدم حرق المزيد من السعرات الحرارية.
  • تناول الشوكولاتة، التمر، مشتقات الألبان، الموز زبدة الفول السوداني والمكسرات بشكل يومي وبأي كمية.
  • الحرص على تناول الفواكه المجففة، البطاطا والاعتماد على الخبز الأبيض بالوجبات.
  • البدء بالأطباق الرئيسية وعدم تناول المقبلات، لعدم الشعور بالشبع قبل تناول الوجبة الأساسية.
  • تناول ملعقةً من العسل قبل كل وجبة، مع الحرص على التحلية بعد الوجبات بأنواع الكيك المختلفة، لغناه بالسعرات الحرارية.
  • الإكثار من بياض البيض المسلوق، واللحوم المحتوية على دهون، والسمك المقلي، وجميع الوجبات الغنية بالسعرات الحرارية مثل المكرونة بالبشاميل.
  • تناول المشروبات المحلاة والعصائر المعلبة وتناول الكاكاو والسحلب، والنسكافيه بكثرة.
  • استخدام زيت الزيتون بوفرة في السلطات، والحرص على تناول السلمون، والوجبات المقلية مثل الدجاج المحمر، والبطاطا المقلية.
  • تناول الصويا لثلاث مرات بالأسبوع وبشكل منتظم.
  • استخدام التوابل بالطعام لفتح الشهية والقدرة على تناول القدر الكبير منه.

زيادة الوزن بعد الولادة بالأعشاب

تعتبر الوصفات العشبية، وشرب مغلي الكثير من الأعشاب من أكثر الطرق الفعالة والطبيعية السريعة في زيادة الوزن بعد الولادة، حيث يشتهر الكثير منها بالنتائج المذهلة في اكتساب الوزن وعلاج النحافة بهذه الفترة، ومن أهمها ما يلي:

البابونج

البابونجمن أشهر أنواع الأعشاب في فتح الشهية، لقدرته على تحسين الهضم، والعلاج السريع لاضطرابات الجهاز الهضمي، والعمل على الزيادة بالوزن بشكل طبيعي آمن، لذا ينصح بشربه يومياً، مع مراعاة أن يكون التناول له قبل الوجبات.

جذور الهندباء

هي عشبة مشهورة من مجموعة الأعشاب المساعدة على زيادة الوزن وعلاج النحافة، خاصةً بعد الولادة، كما تعتبر آمنةً بما يكفي لتستخدم للحوامل والمرضعات، لذا فهي العشبة المناسبة التي تساعدك على كسب المزيد بالوزن بفترة الرضاعة.

العرقسوس

من أغرب ما قد تعرفين عن العرقسوس أنه ذا فاعلية كبيرة في زيادة الوزن بعد الولادة، وله قدرةً كبيرةً على دعم جهاز المناعة والقدرة على مقاومة الأمراض، ومقاومة الكثير من أنواع العدوى الفطرية والبكتيرية.

أشواغاندا

تعتبر هذه العشبة أحد الأعشاب الهندية الشهيرة المستخدمة بالوصفات العديدة، ومن أبرزها وصفات التسمين وزيادة الوزن، كما تعمل على علاج الإجهاد، والضعف وتعمل على فتح الشهية، وزيادة الوزن بأسرع وقت.

الحلبة وقشور الحمضيات

تعتبر قشور الحمضيات المجففة من أكثر ما يحسن من الهضم، ويعمل على فتح الشهية لزيادة الوزن بعد الولادة، بطريقة طبيعية آمنة، كما تعتبر الحلبة ملكة الأعشاب المساعدة على زيادة الوزن، والمعروفة منذ القدم بفوائدها الكبيرة للنساء، حيث تعمل على تكبير الثدي، والتوازن بمعدل الجلوكوز والكوليسترول بالدم، وتحسين الهضم ودعم حركة الأمعاء.

خلطات لزيادة الوزن في النفاس

تعتبر الوصفات الطبيعية وخلطات لزيادة الوزن في النفاس المعتمدة على الأطعمة والمواد العشبية من أنجح الخلطات، حيث تزودك بالكثير من السعرات الحرارية العالية، مع اكتساب الوزن بشكل سريع، ومن أمثلتها الخلطة التالية:خلطات لزيادة الوزن في النفاس

مكونات الخلطة الأولى والمقادير

  1. كوبين من الحجم الكبير من الحليب كامل الدسم.
  2. ثلاث ملاعق كبيرة من الحلبة.
  3. مقدار ملعقة صغيرة من اليانسون.
  4. ملعقة صغيرة من البابونج.
  5. مقدار ثلاث ملاعق من العسل الأسود.
  6. مقدار من المغات يقارب الثلاث ملاعق.

الطريقة

  1. أضيفي كل من الحلبة، الحليب، اليانسون، البابونج والمغات بإناء مع الرفع على النار ليتم غليانه لخمس دقائق فقط.
  2. صفي الخليط فوق إناء واسع، ثم أضيفي العسل، مع التقليب الجيد.
  3. تناولي المشروب ثلاث مرات باليوم بعد الوجبات الأساسية.

مكونات الخلطة الثانية والمقادير

  1. مقدار ملعقة صغيرة من الزعتر.
  2. ثلاث ملاعق كبيرة من الحلبة.
  3. ثلاث أكواب كبيرة الحجم من اللبن الحليب.
  4. مقدار خمس ملاعق كبيرة من العسل الأسود.
  5. خمس ملاعق سمسم.

الطريقة

  1. أضيفي الحليب مع الزعتر مع الغلي لخمس دقائق.
  2. أضيفي العسل الأسود إلى المكونات مع صب المشروب وتناوله ثلاث مرات باليوم، بعد الوجبات الرئيسية.

ختاماً لا داعي للقلق، سواءً كنت تعانين من مشكلة السمنة أو النحافة بعد الولادة، فهناك الكثير من الطرق التي تساعدكِ على حل مشكلات زيادة الوزن بعد الولادة سواءً بالزيادة أو النقصان، ما عليكِ سوى التطبيق لهذه الطرق و النصائح، لتحصلي على النتائج المبهرة السريعة، والتي تغنيك عن الكثير من الخيارات الطبية والجراحية، والكثير من القلق والتفكير.

المصادر:

إن سي بي آي

سبرينجر لينك

هيلث كير

زر الذهاب إلى الأعلى