fbpx
الزيوت للحامل

فوائد وأضرار زيت الزيتون للحامل | احتياطات استخدامه أثناء الحمل

تجهل السيدات خلال فترة الحمل عن أهم فوائد زيت الزيتون للحامل واستخداماته التي يمكن الاستفادة منها بأكبر قدر ممكن على صحتها وصحة والجنين، فهو معروف بعناصره الغذائية التي تحمي من العديد من الأمراض، ولكن مع كل هذه الفوائد هل هو آمن تمامًا عليها وليس به أي آثار جانبية؟ هذا ما سوف نتعرف عليه خلال السطور القادمة.

القيمة الغذائية لزيت الزيتون

من المعروف أن زيت الزيتون من أغلى الزيوت الطبيعية في العالم، حيث يحتوي على كمية كبيرة جدًا من الفيتامينات، والمعادن، والأملاح، والأحماض التي تحتاج إليها الحامل خلال أشهر الحمل المختلفة، ولا غنى عنه في مرحلة ما بعد الولادة، فهو غني بالأحماض الدهنية من النوع الأحادي غير المشبع، وبصورة خاصة حمض الأوليك المفيد جدًا في حماية الحامل من أي مضاعفات قد تصاحبها خلال فترة الحمل، كما يحتوي على حمض البانتوثنيك المساعد في نمو وتكون الخلايا وتجددها.

إضافة إلى الأحماض الدهنية الكثيرة التي لا تقل أهميتها عن حليب الأم للمولود، كما أنه يحتوي على مجموعة كبيرة من أهم الفيتامينات الأساسية خاصةً فيتامين E الذي يعد أحد أقوى المضادات الطبيعية للأكسدة، فيحمي من أكسدة الأحماض الدهنية الموجودة في الزيت بصورة ذاتية، كذلك يوفر فيتامين ج للحامل الذي يقوي الجهاز المناعي والمضاد للالتهابات، وأيضًا فيتامين أ الهام جدًا لصحة الحامل بشكل عام وصحة الشعر والجلد بشكل خاصة، بالإضافة إلى غناه بنسبة كبيرة من فيتامين ك الهام للحماية من تخثر الدم، وهذا الجدول يوضح العناصر الغذائية المتوفرة في 100 جرام من زيت الزيتون:

السعرات الحرارية 885 سعر حراري
الدهون الكلية 100 جم
الدهون المشبعة 15 جم
دهون أحادية غير مشبعة 73جم
دهون متعددة الإشباع 12جم
أوميجا3 3.5
أوميجا6 21 جم
فيتامين هـ 14مليجرام
فيتامين ك 62 ميكروجرام
البروتينات 0 جرام
الكربوهيدرات 0 جرام
الكالسيوم 2 مليجرام
الحديد 1.21 مليجرام
الصوديوم 4 مليجرام

استخدامات زيت الزيتون

يستخدم زيت الزيتون على نطاق كبير في الطب الشعبي أو ما يسمى بالطب البديل، كما يعتبره البعض علاج ودواء يمكن استخدامه لكل داء، كذلك يعمل كعنصر فعال في إعداد عدد لا نهائي من المأكولات الغذائية بأنواعها المختلفة سواء شرقية أو غربية أو حتى الحلويات، ويدخل في صنع الكثير من المستحضرات التي يحتاج إليها الأفراد لاستخدامها يوميًا، وكما نعلم أنه شامل بالنسبة لفائدته لصحة الإنسان، فلابد من وجود فوائد على صحة الحامل والجنين سنتعرف عليها في الخطوة التالية.

فوائد زيت الزيتون للحامل

الآن سنعرف إجابة السؤال المرتبط بالفوائد الصحية لزيت الزيتون على الحامل والجنين خلال فترة الحمل بمختلف مراحلها:-

التخفيف من تشققات الحمل

التخفيف من تشققات الحمل

الكثير من النساء تستخدم زيت الزيتون كدهان للجسم بالكامل وخاصةً منطقة البطن من أجل حمايتها من التشققات التي تظهر أثناء الحمل، هذه المشكلة شائعة بين النساء في هذه الفترة، كما أنه فعال في التخفيف من ظهورها بسبب العناصر الغذائية والمعادن التي تدخل في تكوينه، ولكي تستفادي أكثر من هذه الفوائد يجب الاستمرار بدهن هذه المناطق على جسمك، فمرة واحدة منه لا تكفي لإزالة هذه التشققات، فيجيب استمرار الدهن بصورة منتظمة ومستمرة، وبصورة عامة فأي زيوت طبيعية تحتاج إلى مدة أطول من العلاج الكيميائي.

دورها الفعال في محاربة العدوى

لقد ذكرنا المستويات الكبيرة من الفيتامينات المتوفرة في زيت الزيتون، وخاصة فيتامين أ، المعروف بأهميته الكبيرة لتقوية عمل الجهاز المناعي وكذلك وظائفه في منع التعرض للإصابة بأي نوع من أنواع العدوى المختلفة، لذا فشرب زيت الزيتون واستخدامه يقلل من فرص الإصابة بالأمراض الخطيرة والمعدية، كذلك من فوائد فيتامين أ للحامل يقوي من صحة العين، فيساعد على تمتعها برؤية واضحة صحية، والتي سرعان ما تنتقل إلى الجنين.

تعزيز مراحل نمو الجنين وتطورها

زيت الزيتون غني بنسبة عالية من الأوميجا 3، وهو نوع من الأحماض الدهنية الذي يمتاز بأهميته الكبيرة في تقوية قلب الجنين وتعزيز صحته، وتعزيز وظائف المخ، وعندها يتحسن أداء الدماغ لديه، الذي يؤثر على مهارات التعلم فيما بعد، وهو من الأمور الهامة والضرورية الواجب مراعاتها خلال مراحل نمو الجنين وتطوره، كما يوجد هناك علاقة كبيرة بين شرب زيت الزيتون ومراحل نمو الجنين بالنسبة لطوله ووزنه، والنمو النفسي والمعرفي لديه وكذلك النمو السلوكي خاصةً في مراحل نموه الأولى.

التحسين من ردود الفعل عند الأطفال

أثبتت الدراسات والبحوث العلمية نتيجة لإجراء بعض التجارب على زيت الزيتون، أن الأطفال الذين استخدمته أمهاتهم خلال فترة الحمل، يمتازوا بتطور ونمو صحي طبيعي مقارنة بالأطفال الذين لم تقم أمهاتهم باستهلاكه خلال هذه الفترة، وذلك أثر بشكل فعال على الاتجاه الحركي النفسي لهؤلاء الأطفال دون غيرهم من الآخرين.

تعزيز جسم الحامل بفيتامين هـ

تعد واحدة من أهم فوائد زيت الزيتون، أنه يزيد من معدل فيتامين هـ لدى الحامل، نظرًا لخصائصه المضادة للأكسدة، كما يجب التنويه إلى أن فيتامين هـ أحد أهم المكونات التي تساعد الطفل على التأقلم بصورة أسرع في بيئة غنية بالأكسجين عند ولادته مباشرة، حيث تمتد فوائد زيت الزيتون للجنين ولا تقتصر على الحامل فقط.

إضافة إلى أن من  فوائد فيتامين هـ للحامل إنه يساهم في التقليل من الأخطار والمشكلات الممكن حدوثها في أعضاء الجسم كالكلى والكبد الخاصة بالأطفال، كما أنه يزيد بنسبة كبيرة من نسبة بناء الهيموجلوبين في الدم، ويحمي الحامل من الإصابة بالأنيميا التي تعد خطرًا كبيرًا على صحتها وكذلك صحة الجنين.

فائدته الكبيرة في محاربة الالتهابات العديدة

خلال فترة الحمل يكون الجهاز المناعي للحامل ضعيف جدًا، وعندها تكون أكثر عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة والمزمنة، ولكن مع استخدامها لزيت الزيتون، فإنه يساعد على التقليل من خطر التعرض للإصابة بالالتهابات خاصةً التهابات المفاصل والعضلات وكذلك الأمراض الخطيرة، كما أنه يقلل من الإجهاد التأكسدي للمصابين بالالتهاب الروماتويدي للمفاصل، وذلك بفضل مكوناته وعناصره الهامة والضرورية أهمها فيتامين أ، الذي يساهم في تكوين جهاز مناعي قوي.

علاج تشققات الحلمة

هناك بعض الفوائد الواجب التعرف عليها لزيت الزيتون بعد مرحلة الولادة، حيث تستخدمه معظم النساء أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، بهدف التقليل من المشكلات الناتجة عن تشقق الحلمة بل والمساهمة في علاجها، وهذه المشكلة تتعرض لها الكثير من النساء المرضعات أثناء الفترات الأولى من مراحل الرضاعة الطبيعية، ولكن من خلال دهنها بزيت الزيتون فانه يساعد في التقليل من الآلام الناتجة عنها، بالإضافة إلى سرعة عملية العلاج.

خفض معدل الكولسترول في الدم

من خلال مساهمته في التقليل من معدل الكولسترول الضار، فإنه يحمي من التعرض للإصابة بالكثير من الأمراض المعدية، من خلال احتوائه على مركبات البيتاستيرول، الذي يحمي من الامتصاص المعوي لمعدل الكولسترول، كما أن زيت الزيتون مصدر غني بحمض الأوليك المفيد للقضاء على الكولسترول الضار، وبهذا يقل من نسبة التعرض لأمراض جلطات الدم الشريانية والحماية من الأزمات القلبية، بالإضافة إلى أنه منشط للدورة الدموية، فيحمي من الإصابة بمرض تصلب الشرايين.

مرطب للجلد

يساعد زيت الزيتون على ترطيب الجلد، ويحميه من الجفاف والإصابة بالتشققات التي قد تصاب بها المرأة في هذه المرحلة، وبحافظ على حيوية ونضارة وصحة البشرة والجلد، كذلك يحمي من مشاكل الشعر مثل التساقط، وضعف النمو، والهيشان، والتقصف، وإذا تم دهنه بانتظام خلال فترة الحمل على بطن الحامل فإنه يحمي الحامل من ظهور علامات التمدد حتى وأنه قد يكون سبب في إخفائها، بالإضافة إلى إنه يزيد من اتساع الرحم وليونته؛ لـ تسهيل الولادة بشكل طبيعي ويستخدم في التخلص من ظهور الخطوط البيضاء التي تظهر في منطقة الثدي والبطن والورك.

يقلل من أعراض الاكتئاب

زيت الزيتون للحامل يقلل من أعراض الاكتئاب

شرب زيت الزيتون للحامل يخفف من الإصابة بـ اكتئاب الحمل، وهو أحد أكثر الأعراض انتشارًا بينهن، حيث يساهم في تقوية الجهاز العصبي وتخفيف التعرض للصداع خاصةً الصداع النصفي.

التقليل من الإصابة بالزهايمر

زيت الزيتون يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، فهناك بعض المواد الموجودة فيه مفيدة لوظائف المخ، حيث تتراكم لويحات البيتا أميلويد داخل خلايا الدماغ، فتقوم هذه المواد بإزالة اللويحات، كما وضحت دراسة تم إجراؤها على الإنسان أن الحمية الموجودة في البحر الأبيض المتوسط التي تحتوي على زيت الزيتون هامةً جدًا لوظائف الدماغ.

يحسن وظائف الجهاز الهضمي

شرب زيت الزيتون للحامل يساعد في تحسين وظائف البنكرياس والمعدة، ويزيد من نسبة امتصاص جسم الحامل للكالسيوم والمعادن خلال فترة الحمل للاستفادة القصوى من مكوناته، كما أنه يقلل من نسبة الإصابة بأمراض الحساسية عند الجنين فيقلل من الإصابة بالأكزيما خاصة بعد الولادة، ويخفف من الإحساس بالتعب والأرق وكذلك اضطرابات النوم، والتقليل من فرص الإصابة بالإسهال.

كما يساهم بدرجة كبيرة في زيادة إدرار البول مما يساعد الجسم على التخلص من السموم، والتقليل من فرض الإصابة بالتهابات المثانة والكلى، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من عنصر البوتاسيوم الذي يحمي من أضرار ارتفاع ضغط الدم، واستمرار استخدام هذه الوصفة لفترة بعد الولادة، يساعد على زيادة إدرار اللبن من أجل الرضاعة.

فوائده على صحة الجنين

يحمي الأجنة من أي تشوهات بدنية، أو خلقية، أو عصبية، ويحافظ على النمو الصحي والطبيعي للجهاز العصبي المركزي لديهن، كما أنه يساعد على توفير الوقاية للجنين سواء داخل الرحم أو بعد الولادة، فهو غني بالعديد من مضادات الأكسدة، هذا بالإضافة إلى دخول فيتامين هــ في مكوناته، فيمنع تكوين أي جذور حرة داخل الجسم خلال مراحل الحمل المختلفة، والتي تعد سبب رئيسي في بناء الخلايا السرطانية.

تقليل الإصابة بسكر الحمل

شرب زيت الزيتون للحامل يقلل من خطر الإصابة بمرض سكر الحمل والآثار الجانبية المتعلقة به، وكذلك الحساسية الناتجة عن الأنسولين، كما يمكن تناوله مع القليل من المكسرات التي تمتاز بنسبة عالية من السعرات الحرارية، وبذلك فهو يقلل من معدل الإصابة به بنسبة 35%.

تخفيف وزن الحامل

كذلك يقلل من زيادة وزن الحامل أثناء فترة الحمل حتى ومع تناول الأطباق ذات السعرات الحرارية العالية، وإذا أردتِ التحكم في وزنك، استبدلي الزيت الخاص بطهي الطعام بزيت الزيتون، فهو يحتوي على كمية قليلة من الكولسترول كذلك السعرات الحرارية ونسبة قليلة من المواد الدهنية البسيطة، وبذلك فهو أحد الأطعمة الآمنة والفعالة بصورة عامة على الجسم، ولكن يجب تناوله بكميات معتدلة وتجنب الإفراط فه، لأنه قد يسبب خللاً في الدورة الدموية.

فوائد أخرى لزيت الزيتون

هناك بعض الفوائد الأخرى التي لا تقل أهمية أبدًا عن الفوائد السابقة، والتي تفيد الحامل خلال أشهر الحمل المختلفة:

فوائد أخرى لزيت الزيتون

  • زيت الزيتون غني بمادة النياسين، التي تساعد على تنشيط وإنتاج الهرمونات أثناء فترة الحمل.
  • شرب زيت الزيتون يساعد الحامل على التقليل من الإصابة بصفير النفيس بعد الولادة.
  • يستخدم في العناية اليومية للشعر مما يعزز من نعومته ولمعانه من خلال التدليك المستمر لعدة دقائق، وإذا كانت فروة الشعر جافة ينصح بتدليكها، ثم تغطيته بفوطة دافئة فترة 15 دقيقة لتحسين النتيجة.
  • يساهم في حماية كريات الدم الحمراء بفض احتوائه على فيتامين E الذي يعد مصدر هام من مضادات الأكسدة.
  • يعمل زيت الزيتون على تخثر الدم والصفائح الدموية، بسبب احتوائه على فيتامين K الهام جدًا، والذي يقلل من خطر الإصابة بالنزيف الدموي لدى الحامل فيما بعد الولادة.
  • من خلال تدليك بشرة طفلك، يحسن من عمليات الهضم ويجعله يشعر بالراحة فيخلد إلى النوم لوقت أطول.
  • ينصح بتناول الزيتون في الصباح كي تظل المرأة نشيطة باقي اليوم، وبذلك فهو يمدها بالطاقة التي تحتاجها يوميًا، كما أنه يساعدها على التقليل من الشعور بالقيء والغثيان.
  • يقلل من تراكمات شمع الأذن من خلال وضع بعض النقاط القليلة جدًا من زيت الزيتون في الأذن لعدة أيام متتالية.
  • عند إضافته إلى زيت السمك، يقوم بدوره بالتخفيف من تصلب المفاصل وآلامها.
  • يقلل زيت الزيتون من حاجة المرضى لاستخدام أدوية الضغط بنسبة 48%.

كيف يمكن علاج الكحة باستخدام زيت الزيتون للحامل

أحد أهم فوائد تناول زيت الزيتون للحامل هو أنه يستخدم في القضاء على الحكة التي تعد مصدر كبير للألم والإزعاج للنساء الحوامل، حيث يقلل من أعراض وآلام السعال من خلال احتوائه على مضاد للالتهابات، لذلك يخفف من التهابات الحلق، ويمكن التخلص من السعال من خلال شرب معلقة واحدة كبيرة منه، ويمكن استخدام طريقة أخرى وهي خلط 10 ملاعق (تقريبًا ما يعادل نصف كوب) من زيت الزيتون بعدما يتم تدفئته مع 5 ملاعق من العسل، 5 ملاعق من عصير الليمون، ثم يتم تقليب مكونات الخليط جيدًا حتى تكوين مخلوط متجانس مناسق القوام، ولابد من تناول معلقة كبيرة منه كل ساعتين، بهدف التخلص من السعال بأسرع وقت.

أماكن تدليك زيت الزيتون للحامل

لقد تعرفنا على فوائد زيت الزيتون للحامل في صورة مشروبات، والآن سنتعرف على فوائد زيت الزيتون كدهان للتخفيف من آلام الحامل خلال مراحل الحمل المختلفة:

  • يكسب زيت الزيتون بشرة الحامل مزيدًا من النضارة والحيوية والترطيب عند تدليكها به، كما أن استعماله في دهن الأظافر يضيف عليها اللمعان والقوة.
  • عند تطبيق زيت الزيتون على حلمات الثدي مع التدليك، فإنه يمنع حدوث أي تشققات مؤلمة قد تصاب بها الحامل مع بداية فترة الرضاعة.
  • عند حدوث آلام في القدمين خلال فترة الحمل، دلكي القدمين بزيت الزيتون؛ للتخفيف من آلامهم مما يشعركِ بالراحة والاسترخاء كذلك النوم لفترة أطول.

أهمية استخدام زيت الزيتون للمهبل للحامل

العديد من النساء يخفن من حدوث تمزق لمنطقة العجان أثناء الولادة الطبيعية، حتى ومع العلم أن المهبل عضو سهل التمدد والاتساع؛ كي يستوعب خروج الجنين، ومنطقة العجان هي المنطقة الموجودة بين فتحة الشرج والمهبل وتكون أقل مرونة من المهبل، هذا الأمر يجعلها من أكثر المناطق عرضه للتمزق أثناء نزول الجنين مما يعرضك للخياطة الجراحية بعد الولادة، بالإضافة إلى طول مدة التعافي.

نظرًا لأن هذه الأمر مؤلمًا ويطول علاجه، تسعى النساء لتجنب هذه المشكلة والاستعداد له من خلال تدليك منطقة العجان والمهبل بزيت الزيتون، فهذا التدليك المنتظم والمستمر بدايةً من الأسبوع الرابع والثلاثين يساعد على ترطيبها وجعلها أكثر ليونة ومرونة، حيث أكدت الأبحاث فاعلية هذه الطريقة التي تقلل حقًا من التعرض لتمزق منطقة العجان، ولكنها لا تمنعها بشكل تام.

طريقة استخدام زيت الزيتون للمهبل للحامل

في هذه الطريقة نستخدم التدليك أو ما يعرف بالمساج المهبلي، والتي تعد من أفضل الطرق لضمان اتساع المهبل وفتحه أثناء الولادة، وإليكِ الطريقة:

  • اغمسي إصبعكِ (الإبهام) بالقليل من زيت الزيتون أو يمكنكِ الاستعانة بزوجك، ثم بللي منطقة العجام والاستمرار بالتدليك الخفيف من الخارج.
  • قومي بوضع إصبعكِ المغموس بزيت الزيوت داخل المهبل، لمسافة 4 سنتيمتر فقط.
  • بواسطة إصبعكِ اضغطي لأسفل في اتجاه منطقة العجان وكذلك على الجانبين، إلى أن تشعري ببعض الضغط أو حرقان خفيف.
  • لمدة دقيقة، استمري بالضغط.
  • كرري هذه الطريقة يوميًا ما بين مرة أو مرتين.

إذا وجدتِ أي صعوبة في تدليك هذه المنطقة، يمكنكِ استشارة الطبيب النسائي الخاص بكِ.

أضرار وضع زيت الزيتون للمهبل للحامل

عند وضع زيت الزيتون على المهبل، فإنه يعمل على انقباض خلايا ومسام البشرة وبالتالي يعرضها للالتهابات، فهو ثقيل نوعًا ما فيصعب امتصاصه مما يؤدي إلى الإصابة بتهيج والتهاب الجلد في بعض الأوقات، وبنسبة قليلة جدًا قد يزيد من نسبة الإصابة ببعض أنواع الحساسية.

أضرار وضع زيت الزيتون للمهبل للحامل

قد يؤدي زيت الزيتون إلى الإصابة ببعض الفطريات خاصةً فطر الخميرة، كما أنه يسبب تراكمات بكتيرية بشكل كبير في المهبل مما ينتج عنه التهابات مؤلمة، وإذا تم استخدام الواقي الذكري المصنوع من اللاتيكس أو السيليكون بتوجيهات من الطبيب لظروف قد تسبب الأذى بالحمل، فتجنبي استعماله في صورة مرطب لمنطقة المهبل؛ لأنه سيتسبب في تمزقه بدون شك.

احتياطات استخدام زيت الزيتون للحامل 

لكي نتجنب إلى حد كبير الأضرار السابقة عند تطبيق زيت الزيتون للمهبل للحامل، يجب مراعاة بعض النصائح، وإليك أهمها:

  • لابد من تجربة زيت الزيتون على منطقة صغيرة من البشرة لفترة 24 ساعة؛ للتأكد من صحة الجلد من أمراض الحساسية عند وضعه عليها، وعند ظهور أي احمرار أو تهيجات يجب التوقف فورًا عن استخدامه.
  • ينصح باستعمال أنواع زيت الزيتون ذات الجودة العالية أو استخدام نوع البكر.
  • بعد الانتهاء من تطبيق زيت الزيتون، يجب غسل المنطقة التي تم دهنها جيدًا من أي بقايا أو آثار له من خلال استخدام نوع غسول مناسب لها؛ كي لا تتراكم هذه البقايا فتعمل على سد المسام والتعرض للالتهابات.

استخدام زيت الزيتون للحامل لتسهيل الولادة

تجهل كثير من النساء الفوائد التي تنتج من تناول زيت الزيتون من أجل تسهيل عملية الولادة، وذلك من خلال استخدامه في تدليك المنطقة الموجودة بين الشرج والمهبل بدايةً من الشهر الثامن للحمل، الأمر الذي يساعد في تمدد العضلات وانبساطها؛ من أجل تلافي حدوث أي تمزقات قد تؤلم المهبل أثناء الولادة، والتي تأخذ وقت طويل جدًا للتعافي منها.

لذا فعندما تبدأ أعراض الولادة في الظهور، قومي بخلط كمية متساوية من زيت الزيتون مع الحبة السوداء (حبة البركة) بعد طحنها، ويمكن أيضًا إضافة زيت حبة البركة، وبعد خلطهما جيدًا يتم تدليك منطقة الظهر والبطن بالكامل بهذا المزيج، وإذا أردتِ الحصول على أفضل النتائج، قومي بتدفئة المزيج قبل الاستخدام جيدًا، هذا الخليط يساعد بشدة في فتح عنق الرحم، حيث تشعر به الحامل، وبعد ما يقرب 30 دقيقة من التدليك تحدث الولادة بسهولة، ومن أجل تسهيلها بدرجة أكبر يتم تسخين كمية من الماء والسماح للحامل بوضع أقدامها فيه.

استخدام زيت الزيتون للحامل للتخلص من الكلف

يمكن للحامل التخلص من أماكن كلف الحمل الموجودة بالجلد من خلال دهنها بزيت الزيتون البكر، ثم نقوم بتدليكها وتغطيتها بقطعة من القماش النظيف الساخن أو بمنشفة عادية، وذلك مع تكرار هذه الطريقة يوميًا حتى اختفاء الكلف، ويمكن استخدام طريقة أخرى وهي إضافة القليل من الكركم إلى زيت الزيتون، وهذه الطريقة سريعة وتعطي نتائج أفضل في التخلص منه، حيث يتم مزج ملعقة واحدة من الكركم مع ملعقتين من زيت الزيتون.

لكن قبل المزج يتم تسخين الزيت على درجة حرارة هادئة إلى أن يصير دافئًا، ثم نضيف الكركم ونطبقه على أماكن الكلف لمدة 15 دقيقة، وإذا أردتِ يمكنكِ تزويد كمية الخليط؛ كي يمكن استخدامه مرات كثيرة، وأخيرًا يتم تخزينه وحفظه في الثلاجة داخل علبة مغلقة.

فائدة تناول زيت الزيتون مع التين المجفف للحامل 

يفيد تناول زيت الزيتون مع التين المجفف على التقليل من مخاطر إصابة بـ تشوهات الجنين الخلقية، فهو غني بحمض الفوليك، كما أنه يساهم في التقليل من التعرض لآلام العمود الفقري والمفاصل، ويحافظ على نمو الجنين وتطوره بشكل صحي وسليم، بالإضافة إلى تنشيط عمل وظائف الجهاز الهضمي بتيسير عملية الهضم، حيث يحتوي على كمية كبيرة من الألياف التي تقوم بدورها وهو معالجة الإمساك بصورة خاصة والاضطرابات الناتجة عن الجهاز الهضمي بصورة عامة.

إن إضافة التين المجفف لزيت الزيتون، يساعد الحامل في القضاء على الاكتئاب والتوتر وتحسين المزاج بشكل عام، فهو يقلل من شعورعا بالتعب كذلك يعد مصدر غني بالسعرات الحرارية التي تعزز طاقة الجسم، كما أن مضادات الأكسدة تدخل في تكوينه بصورة كبيرة، والتي تقوي الجهاز المناعي لها وتقيه من الميكروبات والفيروسات، وبسبب احتوائه على عنصر الحديد الذي يقوم بدوره في زيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم، فإنه يقلل من فرص الإصابة بمرض فقر الدم للحامل.

علاقة زيت الزيتون بإجهاض الجنين

فترة الحمل تعد فترة من الفترات الهامة، لذا ينبغي الحرص الشديد عند تناول أصناف معينة من الأطباق والمشروبات، حيث تتجنب الحامل أي نوع قد يضر بصحتها وكذلك صحة الجنين، لذلك وجه التنويه إلى أن هناك بعض أنواع الزيوت التي يجب الابتعاد عنها أو تناولها خلال فترة الحمل، نظرًا لما ينتج عنها من آثار جانبية قد تصل للإجهاض.

أما بالنسبة لزيت الزيتون فهو لا يشكل خطرًا طالما يتم تناوله وفق نسب معتدلة، فهو آمن تمامًا خلال مراحل الحمل المختلفة، وبذلك يمكن إدراجه وفق قائمة الأطعمة المفيدة للحامل، كي يتم الاستفادة من فوائده الكثيرة، فهو لا يسبب الإجهاض على الإطلاق بالعكس فإن شرب زيت الزيتون للحامل يساهم بشكل كبير على استقرار الجنين داخل الرحم، فهو يتحكم في إفراز الهرمونات الخاصة بانقباض وانبساط عضلات جدار الرحم.

الاحتياطات اللازمة لمن يعانون من مشاكل صحية

هناك بعض الحالات الصحية التي يجب أخذ الحذر والحيطة عند استخدام الزيتون ومستخلصاته، تعرفي معنا على أبرز هذه الحالات:

مرضى السكري

مرضى السكري

كما ذكرنا زيت الزيتون يحتوي على خصائص من المحتمل أن تقلل من مستوى السكر في الدم، لذا يجب على هؤلاء المرضى قياس مستواه كل فترة عند تناولهم الأطباق التي يحتوي عليها.

الأفراد الذين سيجرون عمليات جراحية

كما ذكرنا في الفقرة السابقة، أن من خصائص زيت الزيتون تقليل نسبة السكر في الدم، الذي سيؤثر بالتأكيد في مستواه الطبيعي خلال العملية الجراحية وحتى بعدها، لذا يجب التوقف فورًا عن استخدامه قبل إجراء العملية بأسبوعين قبل الميعاد المحدد لإجرائها.

أضرار زيت الزيتون للحامل

تناول زيت الزيتون للحامل لا يسبب أي أضرار على صحتها؛ مادامت تعتدل في استخدامه ولا تفرط في تناوله بكميات كبيرة بما يزيد عن النسب المسموح بها؛ لأنه بذلك قد يسبب زيادة الوزن بسبب احتوائه على السعرات الحرارية بنسبة عالية، كي لا يتسبب في حدوث آثار جانبية مؤلمة لها مثل الإسهال أو التعرض لأي نوع من أنواع الحساسية أو الالتهابات التي تسببها حبوب اللقاح الخاصة بثمار الزيتون.

لا شك أن هذه الأضرار ستؤثر فيما بعد على صحة الجنين، ووجب التنويه على أن بعض الأبحاث قامت بإجراء إحدى التجارب السريرية على استخدام نسبة 4 جرام من زيت الزيتون بصورة يومية للنساء الحوامل في الأسبوع 30 من فترة الحمل وحتى الولادة، ولم يثبت وجود أي أضرار أو آثار سلبية على صحتهن أو صحة الجنين.

الخاتمة

استخدام زيت الزيتون للحامل على هيئة شرب أو دهان مفيد لصحتها وصحة الجنين ما دامت لا تفرط في تناوله بكميات كبيرة، وكما ذكرنا أن الإفراط قد يسبب نتائج عكسية على الحامل وعلى الجنين، فقد تصل إلى الإجهاض في بعض الأحيان.

المصادر:

موروكو جولد أويل

موستيلا

مامجانكشن

زر الذهاب إلى الأعلى