الرضاعة

سرعة التنفس عند الأطفال حديثي الولادة | تعرفي الأسباب والعلاج

أبناءنا أغلى ما أهدتنا الحياة، وبوجودهم علقت أرواحنا نتمنى لهم الصحة ونخشى عليهم المرض، ولا نحتمل الحياة بدونهم، لذا نراقبهم ونتابعهم في كل الأوقات وخاصةً تنفسهم، فعملية تنفس الطفل لها النصيب الأكبر من مراقبة الأمهات دائماً لارتباطها بوجودهم، فكيف لنا أن نعيش بدون تنفس؟ وكثيراً ما تشكو الأمهات من مشكلة سرعة التنفس عند الأطفال حديثي الولادة ويحيرهم هذا الأمر كثيراً ويثير التساؤل لديهم، هل هذا الأمر طبيعيًا وتلاحظه كل الأمهات على أطفالهن حديثي الولادة، أم أن طفلي وفلذة قلبي في خطر فتابعي لتعرفي.

المعدل الطبيعي لتفس الرضيع

سرعة التنفس عند الرضع أمر طبيعي جداً ولا يثير القلق فمن الطبيعي أن تلاحظي عزيزتي الأم سرعة تنفس طفلك، لأن رئته ما زالت صغيرة وعضلاته أضعف كثيراً من عضلات الكبار، فمن الطبيعي أن تختلف أطوار التنفس لديه عن أطوار تنفسهم، ولكن أحياناً تنتابك الحيرة ويثير الأمر شكوكك وتتساءلين، هل يتنفس طفلي بمعدل طبيعي كأمثاله من حديثي الولادة، أم أن سرعة تنفسه زادت عن الحد الطبيعي وطفلي الآن في خطر، لذا سنوضح لكِ عزيزتي المعدل الطبيعي لتنفس طفلك بالأرقام، ليكون حداً فاصلاً يخبرك هل طفلك يتنفس بشكل طبيعي، أم أن هناك مشكلة تواجه تنفس طفلك يجب علاجها فوراً فتابعي:

  • قد يصل معدل التنفس الطبيعي للأطفال في أول ساعتين من عمرهم إلى ٤٦ مرة كل دقيقة، وأحياناً يتسارع تنفسهم ليصل إلى 65 نفس كل دقيقة، ولا يدعو هذا للقلق.
  • الأطفال أقل من ستة أشهرٍ يكون المعدل الطبيعي لتنفسهم حولي من 30 إلى 60 نفس في الدقيقة الواحدة.
  • قد يقل معدل تنفس الأطفال الذين لم يتموا ستة أشهرٍ من حياتهم أثناء النوم ليصل إلى ٢٠ نفس في الدقيقة الواحدة.
  • من الطبيعي أن يتوقف تنفسهم حوالي من 5 إلى عشر ثواني، ثم يعاودوا التنفس بشكل طبيعي من جديد.
  • يصل معدل التنفس الطبيعي للأطفال الذين قد أتموا ٦ أشهرٍ من أعمارهم من 25 إلى 40 مرة كل دقيقة.

طريقة القياس

ضعي يدك برفق على صدر رضيعك أو معدته، وقومي بالتالي:

  • تابعي عدد الارتفاعات والانخفاضات لمعدته وصدره لمدة دقيقة كاملة، مع الأخذ في الاعتبار أن كل ارتفاع يتبعه انخفاض يعتبر نفساً واحداً.
  • أو يمكنك وضع يدك على مسافة سنتيمترات من أنف طفلك، مع مراعاة أن كل زفير يخرج من أنف طفلك يداعب يدك يعتبر نفساً واحداً.طريقة القياس لسرعة التنفس عند الأطفال حديثي الولادة

أسباب سرعة التنفس عند الأطفال

قد تلاحظ الأم سرعة تنفس الرضيع بشكل غير طبيعي فتتمنى معرفة السبب، فمعرفة أسباب المرض هو أولى الخطوات الإيجابية للعلاج، ولعلك الآن سيدتي ترغبين في معرفة أسباب سرعة التنفس عند الأطفال حديثي الولادة، لتحددي أي هذه الأسباب قد تعرض لها طفلك وتبدئين في رحلة علاجه ولكن اطمئني يا عزيزتي، فسرعة التنفس عند الأطفال أمر طبيعي وشائع، ولا يثير قلقك إطلاقاً، فجهاز طفلك التنفسي لم يكتمل بعد، ومازال طفلك يحاول التكيف مع عالمه الجديد ويحاول التنفس فتابعينا لتعرفي أكثر :

  • قد تكون رئتي الطفل لم تكتملا بعد بسبب الولادة المبكرة فيزداد معدل تنفسه.
  • وجود بقايا من السائل الأمنيوسي في رئة الطفل وشعبه الهوائية والتي لم يتم شفطها جيداً بعد الولادة.
  • انسداد أنف الرضيع بالمخاط نتيجة لاحتقان الأنف فتزداد حاجة الطفل إلى الأكسجين، فيتنفس بسرعة ملحوظة .
  • إصابة الطفل الرضيع بأمراض الجهاز التنفسي مثل الالتهاب الرئوي أو الربو أو السعال اللحائي.
  • ارتفاع درجة حرارة جسم الرضيع.
  • قد تكون سرعة التنفس أحد الأعراض التي تخبرنا بإصابة الطفل بأمراض القلب والشرايين.
  • طبيعة أجساد المواليد من حيث صغر جسد الطفل وأنفه وضعف عضلاته واعتماده على أنفه فقط في عملية التنفس ومحاولته لتعلم التنفس والتكيف مع حياته الجديدة .
  • مواجهة الرضيع لبعض المشكلات في فترة الحمل والولادة مثل الولادة القيصرية، فعدم تعرض الطفل للمخاض قد يتسبب في إصابته بسرعة النفس العابر.
  • نقص السائل الأمنيوسي أو تعرضه لاستنشاق برازه أثناء الولادة، أو وجود التهاب في الأغشية الجنينية أو إصابة الأم الحامل بمرض سكري الدم.

متى نحتاج إلى زيارة الطبيب

كثيراً ما تلاحظ الأمهات سرعة التنفس عند حديثي الولادة، ويثير هذا القلق لديهم، ربما لعدم علمهم بأنماط التنفس الطبيعية لحديثي الولادة، لأنه طفلهم الأول ولم يمروا بتجربة الأمومة من قبل، أو ربما أنساهم عامل الوقت تفاصيل تجارب الأمومة السابقة، ولكن لا تقلقي يا عزيزتي فالرضع دائماً يزيد معدل تنفسهم عن من يكبرونهم سنناً، ولكن هناك بعض أعراض تستحق أن تثير قلقك لارتباطها بتعرض طفلك لبعض المشكلات الصحية ، فإذا ظهرت على طفلك ننصحك بالتوجه إلى الطبيب فوراً فتابعي :

  1. معاناة الطفل من سعال شديد ومستمر.
  2. شخير الطفل أثناء النوم.
  3. تنفس الطفل عن طريق الفم.
  4. توهج فتحات الأنف واتساعها أثناء التنفس .
  5. ملاحظة إجهاد الرضيع أثناء التنفس.
  6. إذا زادت سرعة التنفس عن الطبيعي أثناء النوم والراحة.
  7. عندما يزيد معدل تنفسه عن ٦٠ نفس في الدقيقة الواحدة.
  8. في حال زادت فترات توقف الطفل عن التنفس عن 20 ثانية وكان تنفس الطفل غير منتظم.
  9. تشنج أصابع يد الطفل وبكاء الطفل باستمرار.
  10. ملاحظة أن وجه الطفل شاحب وظهور بقع زرقاء اللون في جسمه.

علاج سرعة التنفس عند حديثي الولادة

طرق علاج سرعة التنفس عند حديثي الولادةأعلم كم هو مؤلم لكِ رؤية طفلك مريض، وترغبين في إيجاد علاج مناسب لعودة تنفس طفلك إلى معدله الطبيعي حتى يشعر بالراحة، حيث يتم علاج مشكلة سرعة التنفس عند الأطفال حديثي الولادة حسب تحديد الطبيب للأسباب، التي جعلته يعاني من هذه المشكلة، ولعلك الآن تبحثين عن أفضل طرق العلاج فتابعينا لنخبرك بكل ما تحتاجين معرفته :

تحسين تنفس الطفل بوضعية نومه

احرصي على نوم طفلك على ظهره، فنوم الطفل على ظهره يجعل المريء لديه منخفض عن معدته وبالتالي عدم تجمع الطعام قرب قصبته الهوائية، أما نوم الطفل على أحد جنبيه أو بطنه يعرضه لتراكم الطعام عند قصبته الهوائية ومن المحتمل أن يتعرض الطفل للاختناق أثناء النوم.

العلاج الدوائي

قد يقرر الطبيب إعطاء العلاج المناسب لسرعة التنفس عند الأطفال حديثي الولادة إذا استدعت الضرورة ذلك، وأيضاً تبعاً لحالة الرضيع وسنه، وسبب معاناته وزيادة سرعة تنفسه عن الحد الطبيعي، ولكن ننصحك بعدم إعطاء أي دواء لصغيرك دون استشارة الطبيب .

العمليات الجراحية

قد يضطر الطبيب إلى اتخاذ قرار صعب كثيراً على الأمهات، وهو إجراء عملية جراحية للصغير إذا استدعت الضرورة ذلك، أو في حالة وجود عيوب خلقية في الجهاز التنفسي للرضيع، أو وجود مشاكل بالقلب تشكل خطورة على حياته، ويلزم التدخل الجراحي لعلاجها ويحدث ذلك في حالات نادرة.

اللجوء إلى أجهزة التنفس الصناعي

قد يقرر الطبيب وضع الطفل الرضيع على جهاز تنفس صناعي، في حالة عجزه عن الحصول على احتياجاته من الأكسجين للحفاظ على حياته، حتى يتم علاج أسباب مشكلته وتتحسن حالته، وخاصةً إذا كان طفلك يعاني من مشكلة سرعة التنفس العابر  .

إدخال الرضيع الحضانة

في حالة الأطفال المبتسرين وعجز الرضيع عن التنفس بشكل سليم بسبب عدم اكتمال رئته وعجز جهاز التنفس لديه عن العمل بشكل سليم، يتم إدخال الرضيع الحضانة حتى يكتمل نمو جهازه التنفسي، وتتحسن قدرته على التنفس بشكل طبيعي.الحضانة ودورها في علاج علاج سرعة التنفس عند حديثي الولادة

العلاج بالحقن

في حالة عدم اكتمال رئة الرضيع، وبالتالي عدم قدرته على التنفس بشكل سليم يقرر الطبيب حقنه بمادة علاجية بواسطة فريق طبي، ليساعد الرضيع على اكتمال رئته وتنفسه بشكل سليم، ويتم اللجوء إلى العلاج بالحقن في حالة أن يكون الطفل غير مبتسر، ولا يوجد داعي لدخوله الحضانة.

العلاج بخفض درجة الحرارة

إذا كان السبب في سرعة تنفس الطفل عن المعدل الطبيعي هو ارتفاع درجة حرارته، فعلى الأم اتباع الوسائل المعروفة لخفضها، كالكمادات الباردة وتخفيف ملابس الرضيع وتهويته جيداً، وإعطاؤه العلاج المناسب حتى يتنفس بشكل طبيعي .

العلاج باستخدام حمام البخار

ما رأيك في تجربة ملء الحمام بالبخار بواسطة فتح الدش على الماء الساخن، أو الأجهزة الطبية المخصصة في ذلك، وشاركي طفلك وشجعيه على الجلوس في حمام البحار لمدة ثلث ساعة زمنية، فلذلك دور واضح في تحسن عملية التنفس لديه.

جعل الجو المحيط بالطفل آمن

اجعلي الجو المحيط بصغيرك آمن ولا تعرضيه لمحرضات حساسية التنفس،كالغبار والدخان والعطور، وأبعدي طفلك عن الأشخاص المدخنين كي لا يصاب بالتهاب الشعب الهوائية والوقاية من تعرضه لتوقف التنفس أثناء النوم.

نصائح للوقاية من سرعة التنفس

الوقاية خيرٌ من العلاج، هكذا يقول الحكماء، فلماذا نقف مكتوفي الأيدي حتى يصاب أطفالنا بمشاكل في التنفس ثم ترهقنا سوياً رحلة العلاج، لماذا نتركهم معرضين للأسباب التي تؤدي إلى هذه المشكلة منذ البداية، بالطبع لا ترغبين في تعرض رضيعك لذلك، فاسمحي لي سيدتي أن أقدم لكِ بعض النصائح التي تحافظ على الجهاز التنفسي لطفلك، وتقيه من التعرض لمشكلات التنفس فتابعي لعلكِ تستطيعين حماية طفلك.

  • تابعي طفلك جيداً واقتربي منه، وتأكدي من عدم وجود أصوات غير عادية أثناء تنفسه كالشخير والصفير.
  • راقبي حركات صدر طفلك ومعدل انخفاضاته وارتفاعاته، لتكتشفي أي أموراً غير طبيعية في تنفسه.
  • اكتشفي وجود الأسباب التي ينتج عنها سرعة التنفس وعالجيها، كارتفاع الحرارة والإنفلونزا.
  • راقبي نشاط طفلك جيداً، فوجود تغيير في معدل نشاطه قد يكون له علاقة بمرضه.
  • تأكدي دائما من أن المكان الذي يجلس أو ينام فيه صغيرك فارغاً، لا يحتوي على أشياء صغيرة قد يبتلعها طفلك فتسبب اختناقه.نصائح للوقاية من سرعة التنفس
  • احرصي على النوم في غرفة صغيرك خاصةً أول 6 شهور من عمره، وراقبي تنفسه جيداً وهو نائم لاكتشاف أي مشكلات تنفسية لديه .
  • أرضعي طفلك كثيراً وأكثري من تقديم السوائل له إن كان قد تعدى عمر ستة أشهر.
  • حافظي على مستوى السوائل في جسم الرضيع يحسن التنفس لديه .
  • يمكنك تجربة استخدام محلول الملح للتخلص من المخاط المتراكم في أنف رضيعك ويعيق تنفسه.
  • تأكدي من حصول طفلك على ما يكفي احتياجاته من النوم.
  • احذري استخدام الدهانات التي توضع على الصدر إن كان عمر طفلك يقل عن عامين .

وختاماً اعلمي عزيزتي أن طبيعة أجسام الرضع حديثي الولادة تجعل معدل تنفسهم أسرع مِن مَن هم أكبر منهم سناً، وبمرور أول عامين من عمرهم سيكون تنفسهم بنفس المعدل الطبيعي للكبار، فلا داعي للقلق ولكن عليكِ متابعة رضيعك جيداً، لاكتشاف أي أعراض غريبة قد تظهر في تنفسه، والتوجه مباشرةً لعلاجها، وغالباً علاج مشكلة سرعة التنفس عند الأطفال حديثي الولادة أمر سهل، ولا يستغرق الكثير من الوقت، وحافظي على اتباع النصائح التي قدمناها لكِ، نتمنى دائماً أن يكون طفلك بخير.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

فري ويل فاميلي

ويب إم دي

زر الذهاب إلى الأعلى