التسالي للحامل

سكر النبات للحامل | فوائده وأضراره خلال فترة الحمل

لكونه منتشرًا بكثرة في بلادنا ويقبل على تناوله الكثير من الناس، بفضل مذاقه اللذيذ، فإنه لابد من التعرف على درجة أمان سكر النبات للحامل وما إذا كان نافعًا لها ولجنينها أم لا، وسكر النبات، أو السكر الفضي، هو عبارة عن كريستالات من السكر الصلب، والمسمى بالانجليزية (Candy Rock)، وأكثر المناطق التي يتواجد بها سكر النبات هي بلاد فارس والهند.

ما هو سكر النبات؟

سكر النبات هو نوع من الحلوى التي يتم تصنيعها من عصير قصب السكر أو البنجر الحلو وشجر النخيل، وهو يعد من الحلوى الشعبية التي يقبل عليها الكثير من الناس في مناطق العالم المختلفة، ويأخذ سكر النبات شكل البلورات غير المكررة متوسطة الحجم، وهو يستخدم للتسلية أو تحلية بعض الأطعمة والمشروبات، إلى جانب أنه يسهم في علاج بعض المشاكل الصحية.

فوائد سكر النبات للحامل

على غير المتوقع، فإن سكر النبات له الكثير من الفوائد للحامل، وليس مثله كمثل السكر الأبيض العادي الذي يفتقر للعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم ولا يحتوي سوى على السعرات الحرارية، ويحتوي سكر النبات على الكثير من العناصر الغذائية الهامة لصحة الحامل، والتي نوردها فيما يلي.

يمهد عملية الحمل

يساعد سكر النبات على تنقية جسم المرأة من الشوائب وتمهيد الرحم وإعداده للحمل، حيث يحدث في كثير من الأحيان أن تعيق الشوائب العالقة بالرحم حدوث الحمل، وهي مشكلة طفيفة يمكن التعامل معها بسهولة، ودون التدخل الطبي، وفي حال كانت هناك سوائل عالقة بالرحم تؤثر على الحمل بالسلب فإن سكر النبات يساعد على التخلص منها وإتمام الحمل بشكل طبيعي صحي.

يعالج مشاكل الجهاز الهضمي

تعاني الحامل أيما معاناة من مشاكل المعدة والجهاز الهضمي على مدار فترة الحمل، فلا يكاد يخلو الحمل من الشعور بالحرقة والحموضة بالمعدة والمريء والغازات والانتفاخ والإمساك وغير ذلك من اضطرابات الجهاز الهضمي الناتجة عن وجود الحمل، وسكر النبات يعمل كملين طبيعي، وبالتالي فهو يقضي على من مشكلة الإمساك عند الحامل ويساعدها على التخلص من الفضلات بمرونة، ويخلصها كذلك من مشكلة تراكم الغازات والشعور المزعج بالانتفاخ.

يعالج الكثير من المشاكل الصحية

يعالج الكثير من المشاكل الصحية

لا تكاد تخلو فترة الحمل من بعض المتاعب الناتجة عن إصابة الحامل ببعض الأمراض التي يصاب بها معظمنا على مدار العام، كالبرد والأنفلونزا وغيرها، وتقديم سكر النبات للحامل يخفف من أعراض احتقان الحلق والحنجرة، كما أنه يعالج مشاكل حساسية الصدر والربو التحسسي ويخفف من حدة السعال، ويمكن لسكر النبات كذلك علاج بعض مشاكل العيون وينقيها من الشوائب ويبرز بياضها بشكل واضح نقي.

يزيد من نسبة الهيموجلوبين

لو كانت الحامل تعاني من نقص الهيموجلوبين في الدم فإنه من المتوقع أن تتعرض لمشاكل صحية أكبر، وعلى رأسها إصابتها بفقر الدم وشعورها بالدوخة والتعب والإجهاد واصفرار وجهها وشحوبه، ويساعد تناول سكر النبات للحامل على زيادة نشاط الدورة الدموية لديها ورفع نسبة الهيموجلوبين في جسمها.

يخفف الصداع الناتج عن ضعف البصر

في حال كانت الحامل تعاني من ضعف الرؤية الذي يتسبب عنه شعورها الدائم بالصداع، وهو أمر مزعج للغاية، فإنها من الممكن أن تتناول سكر النبات ليساعدها على التخلص من هذه المشكلة، أو تقليل حدتها، على الأقل، وللحصول على نتائج جيدة في هذا الصدد يفضل إضافته للشمر والهيل ثم تناوله.

يمد جسم الحامل بالطاقة

على الرغم من أن سكر النبات يحتوي على نسبة قليلة من السعرات الحرارية، إلا أنه يمد جسم الحامل بالطاقة ويشعرها بالنشاط ويحد من شعورها بالوهن والضعف العام والخمول والميل إلى النوم بشكل دائم، ويمكن للحامل تناول كمية قليلة منه بعد كل وجبة للحصول على الحيوية والانتعاش، كما يفضل إضافته إلى الشمر.

يساعد على وقف نزيف الأنف

تعاني نسبة كبيرة من الحوامل من حدوث نزيف بالأنف أثناء فترة الحمل، وتقديم سكر النبات للحامل يساعدها على التخلص من هذه المشكلة بشكل طبيعي، حيث يمكن للحامل إضافة القليل منه إلى الماء الساخن واستنشاق بخاره، وهنا تعالج المشكلة بشكل تدريجي ويتوقف النزيف.

يقضي على حصوات الكلى

تبذل الكلى مجهود كبير للغاية أثناء فترة حمل المرأة، فهي تخلص الجسم من الفضلات التي تخرج من جسم الأم والجنين معًا، ومن الوارد جدًا أن تصاب الحامل بحصوات الكلى، وهو ما يزيد من متاعب حملها ويشعرها بالكثير من الألم، ويمكن لها في هذه الحالة شرب عصير البصل المضاف إليه سكر النبات لتفتيت حصوات الكلى، بدلًا من الاعتماد على الأدوية الكيماوية التي قد تضر بحملها.

لا يزيد من وزن الحامل

يحتوي سكر النبات على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية، حيث لا تزيد القبضة الواحدة منه عن 50 سعرة حرارية، وبالتالي فهو مفيد للحامل ويمكنها تناوله وهي مطمئنة إلى أن وزنها لن يزيد عن المعدل الطبيعي، حتى أن بعض الناس الذين يتبعون حمية غذائية لإنقاص الوزن الزائد والتخلص من الدهون المتراكمة يستخدمون سكر النبات كبديل عن السكر الأبيض.

يحسن الحالة المزاجية للحامل

منذ بداية حدوث الحمل تبدأ هرمونات الحمل في الارتفاع، وهذا الاضطراب يحدث بلبلةً كبيرةً تؤثر على حالتها النفسية والمزاجية، حتى أنها تعاني معظم الوقت من نوبات الاكتئاب والحزن، حتى دون سبب واضح، وفي وقت قصير ينقلب هذا الحزن إلى سعادة لا تدري لها سبًا كذلك، ويساعد سكر النبات على تحسين الحالة المزاجية للحامل ويمنع شعورها بالعصبية ويزيد من هدوئها واسترخائها، بفضل مذاقه الحلو والعناصر الغذائية الموجودة به.

القيمة الغذائية لسكر النبات

يفضل الكثيرون استخدام سكر النبات بدلًا عن السكر الأبيض المكرر لما له من مذاق ألذ طعمًا، حيث يقل مذاقه السكري عن السكر المكرر، هذا إلى جانب أنه يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية، ومنها الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية، ويحتوي كل 100 جرام من سكر النبات على ما يلي ذكره من عناصر غذائية:

  • 89 من السعرات الحرارية.
  • 103.57 جرام من الكربوهيدرات.
  • 103.57 جرام من السكريات.
  • 71 ملليجرام من الكالسيوم.
  • 5.14 ملليجرام من الحديد.

أضرار سكر النبات للحامل

كما أن له الكثير من الفوائد للحامل، والتي أطلنا الشرح فيها في السابق، يمكن أن يتسبب الإفراط في تناوله في إصابة الحامل بالكثير من المشاكل الصحية، وفيما يلي نورد أضرار الإفراط في تناول سكر النبات:

أضرار سكر النبات للحامل

  • تعريض أسنانها للتسوس، وهو ما يستدعي الذهاب إلى طبيب الأسنان مرارًا وتكررًا والخضوع للتخدير الذي يضر بحملها.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار بجسم المرأة جراء تناوله بشكل مبالغ فيه.
  • نتيجة لارتفاع نسبة الكوليسترول قد تصاب الحامل بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • قد يعرض الحامل للإصابة ب سكر الحمل.
  • يقلل من بعض العناصر الهامة لصحتها وصحة جنينها، وعلى رأسها الكالسيوم والمغنيسيوم.
  • من الممكن أن يؤدي الإفراط في تناوله بشكل كبير إلى زيادة وزن الحامل وإصابتها بالسمنة.

هذا، ويتبين مما سبق أن الفيصل في درجة أمان سكر النبات للحامل هو الاعتدال في تناوله وعدم الإفراط في ذلك، وفي حال كانت الحامل تشك في وجود مشكلة صحية لديها قد تمنعها من تناوله على الإطلاق فيفضل استشارة الطبيب المتابع ليفصل لها في ذلك.

المصادر:

ويبميد

هيلث لاين

ميديكال نيوز توداي

زر الذهاب إلى الأعلى