أمراض الحمل والولادة

سماكة بطانة الرحم | أعراض بطانة الرحم السميكة وأسبابها وطرق علاجها والوقاية منها

تعاني بعض السيدات من سماكة بطانة الرحم وهي من الحالات الطبية الشائعة، والتي إذا زادت عن الحد الطبيعي قد تصاب المرأة بسرطان الرحم، فمن المعروف أن بطانة الرحم تكون في أقل مستوياتها أثناء العادة الشهرية ثم تبدأ بالزيادة تدريجياً بعد هذه الفترة، كما أن حجمها يختلف من امرأة إلى أخرى على حسب عدة عوامل من بينها العمر وعدد مرات الحمل، فالبطانة متوسطة السمك هي البيئة المثالية لكي ينمو الجنين بداخلها بشكل طبيعي.

الرحم

هو أحد الأعضاء الأنثوية المسؤولة عن الكثير من العمليات الحيوية مثل نزول الحيض، وحمل الجنين، والمسؤول عن المخاض المحفز لعملية الولادة الطبيعية، كما أنه يستجيب للتأثيرات الهرمونية التي يتحكم بها المبيضين، ويشبه في هيئته ثمرة الإجاص، ويوجد في منطقة الحوض لدى المرأة، وبه عدة طبقات كل منها تتمتع بسمات وخصائص معينة، فالطبقة الخارجية عبارة عن طبقة رقيقة تغلف الرحم من الخارج، والطبقة المتوسطة تعتبر أكبر طبقاته؛ لأنها تشكل معظم حجمه، كما أنها عبارة عن خلايا عضلية ملساء، بجانب الطبقة الداخلية المسؤولة عن الكثير من الوظائف الحيوية الخاصة بالرحم.

أسباب سماكة الرحم

من أهم أسباب بطانة الرحم السميكة حدوث خلل في إفراز هرمون الاستروجين بحيث يفرز بكثرة مع توقف إفراز هرمون البروجسترون، فالأول هو المسؤول عن تهيئة الرحم لاحتضان الجنين، وبالتالي فهو يعمل على زيادة سمك بطانة الرحم لتحضيرها للحمل، وعند انطلاق البويضة من المبيض يرتفع إفراز هرمون البروجسترون الذي يدعم البويضة فإذا لم يتم تخصيبها يقل إفراز هذين الهرمونين مما يؤدي إلى تمزق بطانة الرحم وحدوث الدورة الشهرية، لكن إذا حدث أي خلل في إفراز هرمون البروجسترون أو توقف الجسم عن إفرازه فإن زيادة إنتاج هرمون الاستروجين تعمل على تضخم بطانة الرحم عن الحد الطبيعي.

كما أن تناول العلاجات الهرمونية التي ترفع من إفراز هرمون الاستروجين، أو إصابة المرأة بـ سكر الحمل أو السمنة، بالإضافة إلى إصابة المهبل بالالتهابات المتزايدة، كل هذا يجعل المرأة أكثر عرضة للإصابة بسماكة بطانة الرحم مقارنةً بغيرها. 

أسباب سماكة بطانة الرحم حسب المرحلة العمرية

هناك أسباب عدة تؤدي إلى الإصابة بسماكة بطانة الرحم، وذلك علي حسب الفئة العمرية للنساء المصابة، حيث تختلف الأسباب المؤدية لذلك عند المرأة في سن الإنجاب عنها في سن اليأس وما بعده، نتيجة التغيرات الكثيرة التي تحدث في مستوى الهرمونات الأنثوية، كما تختلف الأعراض والمضاعفات الناتجة عنه أيضًا، وذلك على النحو التالي:

سن الإنجاب

سن الإنجاب من أسباب سماكة بطانه الرحم

في سن الإنجاب تكون بطانة الرحم سميكة بعد انتهاء فترة الحيض وذلك بسبب نقص التبويض، وتشخص هذه الحالة بتكيسات المبايض، ويكون سمك بطانة الرحم فيها حوالي 20 ملم، وهو ما يزيد عن الحد الطبيعي لها الذي يتراوح بين 6 ملم و 10 ملم، وتتسبب هذه الحالة في تأخير الحمل نتيجة التكاثر الخلوي للبطانة مع قلة التبويض. 

ما قبل الأربعين 

مع اقتراب سن اليأس يقل التبويض، ويتناقص إنتاج الجسم الأصفر، ويتزايد إفراز هرمون الاستروجين بسبب التغيرات الهرمونية التي تمر بها المرأة في هذا العمر، وهذا يؤدي إلى زيادة سمك البطانة، ويتم علاجها بعدة طرق منها العلاج الهرموني أو الكحت أو التوسيع. 

ما بعد الأربعين

أما بعد انقطاع الحيض ودخول المرأة في سن اليأس، يتوقف إفراز هرموني الاستروجين والبروجسترون، مما يتسبب فى زيادة سمك البطانة عن الطبيعي، ويتم تشخيصها على أنها لحمية زائدة أو سرطان الرحم، وفي هذه الحالة يلجأ الأطباء إلى استئصاله.

درجات سماكة بطانة الرحم

تم تصنيف بطانة الرحم على حسب التغييرات والتأثيرات التي تتم داخل خلاياها، وهنا يتم التشخيص بالنظر إلى مكونين رئيسيين هما: خلايا الأنسجة التي تدعم بطانة الرحم والتي تعرف بالخلايا السدوية، وفحص الغدة التي توجد في الرحم أيضاً، فعندما تزداد نسبة الغدد عن الخلايا السدوية عن الحد الطبيعي يتم تشخيص الحالة طبقًا لوجود نوعين من أنواع بطانة الرحم وهما:

سماكة بطانة الرحم البسيطة

وهذه الحالة طبيعية لا تتحول عادةً إلى خلايا سرطانية، ولا تحتاج إلى أي علاجات أو أدوية، كما يمكن حلها من خلال العلاج الهرموني البسيط.

سماكة بطانة الرحم المعقدة

وهنا تزداد بطانة الرحم عن الحد الطبيعي لها بمعدل كبير؛ بسبب إفراز هرمون الاستروجين بكثرة مع توقف إنتاج هرمون البروجسترون، فإذا لم يتم علاجها بسرعة فمن المحتمل أن تتحول إلى خلايا سرطانية ويكن الحل الوحيد في هذه الحالة هو استئصال الرحم.

أعراض سماكة الرحم

يتم تشخيص سماكة بطانة الرحم المتزايدة عن الحد الطبيعي من خلال أخذ عينة من نسيج البطانة وفحصها تحت المجهر، وهناك بعض السيدات قد يتوترن من إجراء هذا الفحص، لكن الأمر لا يستدعي هذا القلق؛ وذلك لأنه من الممكن تحمل الألم عند إجرائه، و في الغالب ينصح الأطباء بتناول وجبة خفيفة قبل القيام به، وأخذ جرعة من عقار الايبوبروفين الذي يخفف من الألم عند أخذ العينة، إلا أن بقية الفحوصات الأخرى غير مجدية في تحديد سمك البطانة، وفي الغالب يتم العلاج باستخدام هرمون البروجسترون المتوفر على عدة أشكال دوائية مثل الكبسولات والحقن و الكريم، و من أهم أعراض سماكة بطانة الرحم ما يلي:

  • نزول دم الحيض بغزارة على غير المعتاد.
  • حدوث نزيف مهبلي غزير في غير أوقات الدورة الشهرية.
  • قلة المدة بين الدورتين، أي نزولها قبل إتمام 21 يوم من انتهاء الدورة الشهرية السابقة.
  • حدوث نزيف أو نزول دم بعد سن اليأس أو بعد انقطاع الطمث.
  • إصابة البشرة ببعض الأضرار وزيادة ظهور حب الشباب الناتج عن الاضطرابات الهرمونية الجنسية لديها، وزيادة شعر الجسم بشكل ملحوظ.
  • جفاف المهبل الدائم المصحوب بالحكة والألم، مع زيادة الشعور بالهبات الساخنة المؤلمة.
  • انقطاع الحيض عن المرأة التي لم تبلغ سن اليأس، أو لم يتجاوز عمرها 35 عاماً.

عوامل خطر سمك بطانة الرحم

هناك بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بزيادة سمك بطانة الرحم، ومن الجدير بالذكر أن وجود أكثر من عاملين لا يعد دليلاً على الإصابة بزيادة سمك بطانة الرحم، فلابد من الفحص الطبي للوصول للتشخيص السليم، ومن بين هذه العوامل:

عوامل خطر سمك بطانة الرحم

  • تتعرض له بعض النساء التي يزداد عمرهن عن 35 عاماً.
  • المرأة التي أتاها الحيض في فترة مبكرة أو انقطع في عمر متأخر تكون أكثر عرضة لهذا الأمر.
  • السيدة التي تعاني من السمنة تكون أكثر عرضة للإصابة بزيادة سماكة بطانة الرحم.
  • التدخين وشرب السجائر من أكثر العوامل المؤدية له إذا اجتمع مع بعض العوامل الأخرى مثل الإصابة بمرض السكر أو زيادة الوزن.
  • إذا كانت العائلة لها تاريخ مرضى بإصابة أحد أفرادها بالسرطان تكون نسائها أكثر عرضة للإصابة بـ سرطان بطانة الرحم.
  • أن السيدات التي تعاني من السكري أو تكيس المبايض أو اضطرابات المرارة أو الغدة الدرقية. 

السمك الطبيعي لبطانة الرحم

لتحديد سماكة بطانة الرحم الطبيعية يتم عمل كشف بالموجات فوق الصوتية لمنطقة المهبل، كما أن هناك علاقة كبيرة بين سماكة بطانة الرحم  وانتظام العادة الشهرية وما يترتب عليها من تغيرات، ففي وقت نزول الحيض يكون سمكها حوالي 7 ملم، أما في فترة التبويض يبلغ حوالي 11 ملم، كما أنه يتراوح بين 2 ملم إلى 4 ملم قبل فتره انقطاع الحيض.

لذلك فإن سماكة بطانة الرحم الطبيعية تتراوح بين 7 ملم إلى 16 ملم في الأطوار الطبيعية لها، ويعد هذا هو السمك المناسب للحمل، أما إذا أظهرت الفحوصات المهبلية زيادة سمكها عن 16 ملم فيتم تشخيص الحالة على أنها زيادة سمك بطانة الرحم ويتم اتخاذ كافة الإجراءات العلاجية اللازمة معها. 

الوقاية من خطر الإصابة بسمك بطانة الرحم

يجب على جميع السيدات توخي الحذر واتباع كافة إجراءات الوقاية لتجنب الإصابة بأعراض سماكة بطانة الرحم التي قد تصيب المرأة بسرطان الرحم إذا زادت عن حدها الطبيعي، ومن أهم طرق الوقاية ما يلي:

  • الابتعاد عن تناول الأدوية الهرمونية التي ترفع من نسبة الهرمونات الجنسية في الجسم، إلا  أن يكون تحت إشراف طبي مكثف.
  • الإقلاع عن التدخين وتجنب الجلوس بجانب المدخنين.
  • الحفاظ على اللياقة البدنية وتناول الوجبات الغذائية الصحية، لتجنب الإصابة بالسمنة.
  • العمل على تحسين مستوى السكر في الدم، لأن مقاومة الأنسولين تسبب بعض الأضرار للرحم وتؤدي إلى زيادة سمك بطانة الرحم.

علاج سماكة بطانة الرحم طبيًا

يعتمد علاج سماكة بطانة الرحم على تحديد نوعه إذا كان بسيطًا أو معقدًا، وعلى حسب إذا كانت المرأة تريد الاحتفاظ بالرحم لرغبتها في الإنجاب مرةً أخرى أو إذا كانت قد تعدت سن اليأس واختيار استئصال الرحم هو الأمر المطروح، لذلك ينصح بالمتابعة المستمرة مع الطبيب المعالج وتلقي كافة العلاجات اللازمة لمنع تطور الأمر، ويتم علاج سماكة بطانة الرحم بإحدى الطرق التالية:

العلاج بهرمون البروجسترون

ويلجأ الأطباء إلى استخدام هذا النوع من العلاج في حالات النزيف غير الطبيعية المصحوبة بزيادة سماكة الرحم، ويلزم المتابعة الدورية عند العلاج بهذه الطريقة؛ للوقوف على مدى نمو الخلايا، وهو متوفر على عدة أشكال دوائية منها الحبوب والحقن والكريمات الموضعية.

علاجات أخرى

يشتمل العلاج الطبي لسماكة بطانة الرحم على طرق أخرى منها ما يلي:

  • السيطرة على العوامل التي تؤدي إلى زيادة سمك بطانة الرحم، مثل التخفيف من الوزن وتنظيم مستوى السكر في الدم.
  • استئصال الرحم، ويلجأ الأطباء إليه للحد من مشكلة زيادة سمك الرحم ومنع المضاعفات المترتبة عليها.
  • المراقبة الطبية وفيها يتم المتابعة مع الحالة ومعرفة مدى تطورها، فهناك احتمالية تصل إلى 75% من عودة الخلايا إلى طبيعتها بدون أي أدوية.

علاج سماكة بطانة الرحم بالأعشاب

يمكن علاج سماكة بطانة الرحم ببعض الأعشاب المفيدة للحامل التي تحفز إفراز هرمون البروجسترون والذي يعمل على علاج سماكة بطانة الرحم، كما أنها تعتبر من العلاجات المنزلية السهلة نظراً لوجود هذه الأعشاب في أغلب المنازل ولا يستغني عن وجودها أي مطبخ، فهي تستخدم في إعداد الكثير من الوجبات، ومن بينها ما يلي:

البقدونس

يعمل البقدونس للحامل على تنظيف الرحم، وذلك من خلال تناول كوبين من مغلي البقدونس حيث يتم غلي حزمة منه لمدة لا تقل عن 10 دقائق، ثم تصفيتها وتناولها قبل الطعام بربع ساعة.

بذور الكتان

بذور الكتان من الأعشاب التي تعالج سماكة بطانة الرحم

ترجع فوائد بذور الكتان للحامل إلى إعتبارها أحد الأعشاب التي تستخدم كثيراً في علاج سماكة بطانة الرحم؛ لأنها غنية بمضادات الأكسدة والأوميجا 3، ويتم استخدامها عن طريق وضع كمية من بذر الكتان في كوب من الماء المغلي وتركه لمدة ثماني ساعات، ثم يصفي ويشرب في الصباح. 

الزعتر

منقوع الزعتر للحامل يساهم في علاج سماكة بطانة الرحم، ويعتبر من أفضل الأعشاب التي تطهره وتنظفه، ويتم تناوله بعد نقع ملعقة منه في كوب من الماء لمدة لا تقل عن 15 دقيقة، ثم تصفيته وشرب كوب منه كل يوم حتى تحصلي على النتيجة المرجوة. 

زيت الخروع

من فوائد زيت الخروع للحامل إنه يعتبر أفضل العلاجات التي تستخدم في تنظيف الرحم وعلاج سماكة بطانته، ويتم ذلك بخلط ربع كوب من زيت الخروع مع ثماني نقاط من زيت الخزامى، ووضعه على منديل أو قطعة قماش بعد تسخينه ثم وضعها على منطقة أسفل البطن لمدة ساعة ثم تغسل المنطقة بماء دافئ، ويفضل تجنب هذه الطريقة أثناء فترة الحيض. 

الكركم

الكركم للحامل أيضاً من الأعشاب التي تساعد في علاج سماكة بطانة الرحم وتخليصه من أي أنسجة زائدة بداخله، ويتم ذلك بخلط كميات متناسبة من الكركم وعصير الليمون والزنجبيل ومزجهم مع كوب من الماء، وتناول ملعقة من هذا الخليط يومياً، ويمكن تحليته بالعسل على حسب الرغبة.

البابونج

البابونج للحامل أيضاً من أكثر الأعشاب التي لها خصائص مهدئة، كما أنه يساعد في الحد من نمو أنسجة الرحم، وبالتالي يقلل من زيادة سماكة بطانة الرحم، ويتم تناوله بعد غلي ملعقة منه في كوب من الماء ثم تصفيته وتحليته بالعسل لمن تريد.

الزنجبيل

الزنجبيل للحامل يعتبر من الأعشاب المطهرة والمنشطة للدورة الدموية، والمحفزة لإنتاج كريات الدم الحمراء بما يضمن وصول الدم المحمل بالأكسجين إلى منطقة الرحم، كما أنه يخفف من الالتهابات الناتجة عن زيادة بطانة الرحم، ويعمل على تهدئة آلامها، ويتم تناوله مثل الشاي، أي بعد غلي ملعقة منه في كوب من الماء.

علاج سماكة بطانة الرحم في المنزل

هناك بعض الطرق المنزلية التي يمكن استخدامها في التخفيف من الآلام الشديدة الناتجة عن زيادة سمك بطانة الرحم، وتعمل أيضاً على تهدئة التقلصات وانقباضات الرحم المؤلمة التي تسببها تلك السماكة، وهذه الطرق تتميز بسهولة تنفيذها ونتائجها المضمونة، ومنها ما يلي:

العلاج بالحرارة

وهو من أفضل العلاجات المنزلية الفورية التي تخفف من آلام الحوض، وتعمل على تهدئة تقلصات الرحم، كما يمكن تطبيق هذه الطريقة في البيت باستخدام الحمامات الساخنة أو وضع وسادة التدفئة على البطن، والتي تساعد في علاج سماكة بطانة الرحم بشكلٍ فعال.

مضادات الالتهابات 

تستخدم مضادات الالتهابات في التهدئة من آلام وتقلصات الرحم الناتجة عن زيادة سمك البطانة، كما ينبغي تناول الأطعمة المضادة للالتهابات، ومما ينصح بتناوله لاحتوائها على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة: الخضروات الورقية بأنواعها، والبروكلي، وبذور الشيا، بجانب تناول سمك السلمون ومرق اللحم، بالإضافة إلى الكرفس والتوت، وينصح بالامتناع عن الطعام الذي يسبب الالتهابات والمتمثل في السكريات، وكثرة شرب المنبهات التي تحتوي على مادة الكافيين، كما ينصح بعدم شرب الكحوليات لمثل هذه الحالات أيضاً لأنه يزيد الالتهابات. 

تدليك منطقة الحوض

تدليك منطقة الحوض لعلاج سماكة بطانة الرحم في المنزل

يساعد تدليك الحوض في التخفيف من آلام التهابات الرحم الشديدة، كما أنه يعمل على ارتخاء العضلات المتصلبة مما يساهم في تهدئة الألم، ويفضل استخدام نقاط من زيت اللافندر عند التدليك؛ لما له من دورٍ كبير في تسكين الألم، وينبغي أن تتراوح فترة التدليك ما بين 10 إلى 15 دقيقة، وينصح بتجنب التدليك أثناء فترة الطمث لأنه يزيد من حدة الألم. 

ختامًا، فإن الإصابة بزيادة سماكة بطانة الرحم من الأمور التي تتسبب في ظهور الكثير من الأعراض المزعجة مثل النزيف المهبلي، ونزول الحيض في غير موعده، ومع ذلك فلا يوجد داعي للقلق إذا لاحظت شيئًا من هذا؛ حيث أن نسبة كبيرة من الحالات تمتثل للشفاء ولا تستدعي المتابعة الطبية أو التدخل الجراحي بشرط الإسراع بالتوجه للطبيب المختص فور ملاحظة أي من الأعراض السابقة لإجراء اللازم في الوقت المناسب وقبل تفاقم المشكلة.

المصادر:

كليفن كلينك

فاميلي دكتور

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى