الأعشاب للحامل

فوائد وأضرار شراب الشعير للحامل، تعرفي عليها معنا

تتساءل الكثيرات هل يوجد فوائد ل شراب الشعير للحامل خاصةً وأنه خالي من الكحول؟، أم أنه سيضر بصحتها وصحة الجنين كما يزعم الكثيرين، إذ أن محتواه عالٍ من العناصر الغذائية من معادن وفيتامينات وغيرها من العناصر الهامة التي سنتعرف عليها في هذا الموضوع، بالإضافة إلى الفوائد والأضرار والطريقة الصحية لتحضيره.

نبذة عن نبات الشعير

الشعير من أكثر الحبوب الاستراتيجية الكاملة استهلاكًا حول العالم، وهو نبات عشبي من نوع الفصيلة النجيلية حيث يصدر كل حول، ويزرع منه أنواع متعددة مثل الشعير الأجرد أو ما يعرف بالسلت، وهو يشبه نبات القمح كثيرًا، كما أنه من النباتات الموجودة منذ القدم والتي تدخل ضمن عناصر الأمن الغذائي التي يستخدمها الإنسان والحيوان في غذائه، كما يستخلص منه ماء يسمى ماء الشعير، والذي يلجأ إليه الكثيرين كمشروب طبيعي لمن يعانون من مشاكل في التبول، أو وجود حصوات في الكلى وغيرها من الفوائد التي يحتاج إليها الجسم.

استخدامات الشعير

يدخل الشعير في إعداد الكثير من الأطعمة كالخبز، والأطباق المختلفة والمشروبات، وينبغي التنويه إلى خسارة الشعير بعض فوائده المتنوعة عند التخلص من معظم أجزائه كالنخالة والألياف وغيرها، كما أنه يساهم في علاج الكثير من الأمراض كالعجز الجنسي، التهاب المفاصل، الإمساك، مشاكل الجلد، السكري، وأمراض القلب والكلى.

القيمة الغذائية للشعير

الشعير يحتوي على العديد من القيم الغذائية، مما يجعله الأكثر تناولًا على وجبات الإفطار، كما أنه يتميز بنكهة لذيذة وقوية تشبه النكهة الخاصة بالمكسرات، كما يحتوي على عدد من الألياف الغذائية والبروتينات، الأمر الذي يساهم في تحسين عملية الأيض وزيادة حيويتها ونشاطها، كما يمتلك نسبة عالية من السيلينيوم، المنجنيز، الفسفور، المغنيسيوم، النحاس، الزنك، الحديد والبوتاسيوم كذلك يتوفر فيه الكالسيوم بنسبة قليلة، بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين ب6، ب3، ك، ب1، ب2، الثيامين، الريبوفلافين، النياسين وحمض الفوليك، أما بالنسبة لحمض البانتوثنيك وفيتامين ك فيتواجدون بنسبة قليلة.

فوائد شراب الشعير للحامل

هو عبارة عن مشروب طبيعي صحي يصنع من لؤلؤة الشعير، ويمكن الاستفادة من فوائده لكل الأعمار والفئات، كما أنه مفيد للحامل؛ لذا ينصح بشربه نظرًا لقدرته على الحفاظ على صحتها خلال فترة الحمل، فهو يمنح الجسم العديد من العناصر الغذائية اللازمة لبناء جسم الجنين، كما يحمي من العديد من المشاكل والأمراض التي قد تتعرض لها، وذلك من خلال إضافته إلى أنواع السلطات المختلفة، أو الخضراوات المطبوخة والتي تم طهيها بالبخار، ولذلك يعتبر من أهم الأعشاب المفيدة للحامل وله الكثير من الفوائد مثل:

معالج فعال لمشاكل المعدة خاصةً الإمساك

الهرمونات تضطرب بنسبة كبيرة في تلك الفترة مما يسبب اضطرابات في المعدة، وبسبب احتواء مشروب الشعير على هذا الكم الهائل من العناصر الغذائية والألياف، فهو يعمل كعلاج فعال للإمساك من خلال تناوله على هيئة شراب بحيث يشكل علاج منزلي فعال، كما أنه يلعب دورًا هامًا لصحة الجهاز الهضمي من خلال المساهمة في عملية الهضم والتي تحمي من عسر الهضم، كذلك تسهيل حركة الأمعاء، وبالتالي التخلص من الإمساك عند الحامل.

التخفيف من الحموضة

يقلل مشروب الشعير من الحموضة التي تعاني منها الحامل

إن شراب الشعير له قدرة فائقة في التخفيف من الحموضة التي تكون نتيجة ارتفاع نسبة هرمونات الحمل في الجسم، حيث تسبب هذه الهرمونات مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإمساك وعسر الهضم والحموضة، لذا أثبتت الدراسات فاعلية شراب الشعير للحامل، حيث يقلل كثيرًا من الشعور بالحموضة وتحديد نسبتها وتحسين عملية الهضم، نظرًا لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف، كل هذا يجعل منه مشروبًا صحيًا وطبيعيًا؛ نظرًا لقدرته على تأثير وتنظيم عملية التخلص من سموم الجسم.

يحمي من تشوهات الأنبوب العصبي

بسبب غناه بنسبة كبيرة من حمض الفوليك، فينصح الأطباء بتناول شراب الشعير للحامل خلال فترة الحمل، وذلك لأنه يساهم في بناء الجسم بشكل سليم وصحي، كما أنه يحمي من حدوث تشوهات للجنين، فكل 100 جرام يحتوي على ما يعادل 200 ميكروجرام من حمض الفوليك.

يقضي على الالتهابات

فقد أثبتت الدراسات فاعلية شراب الشعير للحامل؛ للتخفيف من حدوث الالتهابات التي تصيب المعدة خاصةً في الثلث الثاني، فهو يحتوي على الكولين الذي يمتص الدهون، ويحافظ على بنية الأغشية الخلوية، ونقل الخلايا العصبية، كما أنه يفيد في تقوية الذاكرة، النوم العميق، التعلم وحركة العضلات.

يعالج التهابات المسالك البولية

يساعد مشروب الشعير للحامل في معالجة العدوى البكتيرية والفطرية، والتي تزيد من نسبة الإصابة بـ التهاب البول للحامل، لذا فهو عامل مساعد على إدرار البول مما يمنع الإصابة بهذه المشاكل، كما أنه يعالج أمراض الكلى من خلال استخدامه كمحفز وحامي لها من أي سموم أو أملاح متراكمة.

العلاج الطبيعي

من أهم الفوائد التي يمتاز بها مشروب الشعير للحامل، أنه يمثل دواء طبيعي توفره الطبيعة بشكل فعال، بالإضافة إلى كونه علاج لبعض المشكلات التي تواجهها خلال فترة الحمل، إما من خلال تناوله كمشروب، أو إضافته للطعام والاستفادة من القيم الغذائية التي يحتويها.

حل فعال لتقليل تورم القدمين

يفيد تناول مشروب الشعير للحامل في تخليص الجسم من أي مواد سامة بداخله، وذلك من خلال التخلص من كمية الماء التي تزيد عن الحاجة في القدم والوجه، نظرًا لأنه مدر للبول مما يجعل فترة الحمل آمنة.

تزويد الحامل بالفيتامينات الأساسية

أكثر الأوقات التي يحتاج فيها الجنين للفيتامينات هي الشهور الأولى من الحمل، كذلك المعادن التي يحتاجها في نمو وبناء جسمه مثل الحديد، الكالسيوم، البوتاسيوم والمغنيسيوم.

يخفض نسبة الكوليسترول في الدم

من خلال احتواء الشعير على الألياف بنسبة عالية، فإنه يساهم في التقليل من معدل الكوليسترول الضار وليس الجيد، كذلك ضغط الدم ونسبة الدهون الثلاثية، أيضًا يحمي من التعرض للإصابة بالكثير من الأمراض المعدية ويحمي من الامتصاص المعوي لمعدل الكوليسترول، كما أن الشعير مصدر غني بحمض الأوليك والفوليك المفيدان للقضاء عليه، وبهذا يقلل من نسبة التعرض لـ تجلط الدم عند الحامل والأزمات الشريانية والحماية من الأزمات القلبية، بالإضافة إلى أنه منشط للدورة الدموية، فيحمي من الإصابة بمرض تصلب الشرايين.

تحسين عمل الجهاز الهضمي

شراب الشعير للحامل يساعد في تحسين وظائف البنكرياس والمعدة، ويزيد من نسبة امتصاص جسم الحامل للكالسيوم والمعادن خلال فترة الحمل للاستفادة القصوى من مكوناته، كما أنه يقلل من نسبة الإصابة بأمراض الحساسية عند الجنين فيقلل من الإصابة بالأكزيما خاصةً بعد الولادة، ويخفف من الإحساس بالتعب والأرق عند الحامل وكذلك اضطرابات النوم، والتقليل من فرص الإصابة بالإسهال، وذلك بسبب احتوائه على أهم مركبات فيتامين ب وهو النياسين، الذي يعمل على تسهيل الولادة على اختلاف نوعيها.

عامل مساعد للمحافظة على العظام

وذلك بسبب الكم الهائل من الفيتامينات وعنصري الكالسيوم والفسفور التي يحتوي عليه، والتي من شأنهم بناء العظام بشكل صحي سليم،  لذا فهم العامل الأساسي في تقوية العظام ووقايتها من الهشاشة المحتمل إصابتها بها خلال فترة الحمل، بسبب ضعف الجسم والعظام.

 إدرار حليب الثدي

مشروب الشعير للحامل يساعدها على  إدرار حليب الثدي

انتظام الحامل في شرب الشعير أثناء فترة الحمل يساهم بشكل كبير في تعزيز إدرار حليب الثدي في مرحلة الرضاعة، نظرًا لاحتوائه على حمض اللوريك المهم في تكوين هذا الحليب، بالإضافة على صفات لاكتونية تعمل على زيادة إفرازه من الثدي.

يحمي من الإصابة بأمراض القلب

من أهم العناصر التي يدخل الشعير في تكوينها هي الفيتامينات، بالإضافة إلى بعض المعادن الأخرى، التي تساهم في الحفاظ على معدل الكوليسترول في الدم، كما أنها تقي القلب من مرض تصلب الشرايين ومشاكل القلب عامةً، فعندما يتم إضافته إلى الأطباق الغذائية أو شربه كسائل، فيحافظ على نظام ضغط الدم وتدفقه، لذا لكي تكون فترة الحمل آمنة ولضمان صحة وسلامة الجنين، يجب تناول الشعير بشكل منتظم وبعد استشارة طبيبك أولاً.

مساهمته في إنقاص الوزن خلال فترة الحمل

يمكننا استخدام مشروب الشعير مباشرةً لحرق الطاقة من خلال شرب ثلاثة أكواب يوميًا بصورة منتظمة، وبذلك يساهم تناوله في الشعور بالشبع بسبب احتوائه على الألياف التي تمنع الجسم من امتصاص الدهون والكوليسترول في الدم، حيث تؤكد بعض الدراسات والبحوث على فاعلية الدهون الثلاثية التي يحتوي عليها في إنقاص الوزن والحصول على الوزن المثالي والصحي من خلال المساعدة في إذابتها.

كما يستخدم كبديل عن الدهون الحيوانية المشبعة، بالإضافة إلى إمكانية إضافة العسل والليمون من أجل زيادة معدل الحرق، والابتعاد عن استخدام السكر في المشروبات، فهو أحد الأطعمة الآمنة والفعالة بصورة عامة على الجسم، ولكن يجب تناوله بكميات معتدلة وتجنب الإفراط في تناوله، لأن الإفراط في استخدامه قد يسبب خللاً في الدورة الدموية.

تقليل نسبة تعرض الحامل للأمراض المسرطنة

يحتوي مشروب الشعير على العديد من المعادن، العناصر الغذائية، مضادات الأكسدة والألياف الغذائية، التي تحد من نشاط الخلايا السرطانية من خلال التقليل من نموها وتطورها داخل الجسم، أي إذا وجد السرطان فإنه يمنع انتشاره في باقي الجسم، بالإضافة إلى الوقاية من سرطان الثدي من خلال قدرتهم الكبيرة في إيقاف سرعة الخلايا السرطانية، كذلك المثانة والمستقيم والبروستاتا؛ فهو غني بالمواد المطهرة ومضادات الأكسدة، أيضًا يساهم في علاج سرطان القولون لنسبة تصل إلى 50%، فمن خلال احتوائه على الفيتامينات والكلوروفيل التي تقوم بدورها في تعزيز الجسم وتدمير جميع الخلايا السرطانية الموجودة في الجسم.

تخفيف التهابات وآلام المفاصل

خلال فترة الحمل يكون الجهاز المناعي للحامل ضعيف جدًا، وعندها تصبح أكثر عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة والمزمنة، ولكن مع شراب الشعير للحامل، فإنه يساعد في التقليل من خطر التعرض للإصابة بالالتهابات خاصةً التهابات المفاصل والعضلات وآلام العظام والمسالك البولية وكذلك الأمراض الخطيرة، وذلك بفضل مكوناته وعناصره الهامة والضرورية أهمها الألياف القابلة للذوبان في الجسم، والتي تساهم في امتصاص العناصر الغذائية بشكل أفضل، كما أنها تساهم في تكوين جهاز مناعي قوي من خلال الحفاظ على الأنسجة والخلايا وتدعيمها.

إدرار البول

خلال فترة الحمل، ينبغي أن تكون نسبة مستويات اليوريك طبيعية في جسم الحامل، حيث يزيد مشروب الشعير من حاجتك للتبول؛ بسبب توافر المعادن بكميات كبيرة خاصةً عنصر البوتاسيوم، حيث تساهم عملية التبول في التخلص من السموم وتنقية المسالك البولية والتقليل من الالتهابات التي قد تصيبها، وهذا كله من شأنه تحسين عملية الهضم خاصةً الكلى حيث تمنع تكون الحصوات عليها وحماية الجسم من التهاباتها، مما يحميكِ من خطر الولادة المبكرة.

عامل مساعد في تقوية الأسنان والعظام

على حسب ما يقول العلماء، فإن شراب الشعير للحامل يعالج مشاكل هشاشة العظام ولكنه لا يقوم بها بشكل كلي، كذلك يحد من خطر التعرض لها وظهور أعراضها، مما يضمن تجنب خطر الإصابة بها بشكل كبير، وبفضل احتوائه على معدني المغنيسيوم والكالسيوم، اللذان يعتبران من أهم العناصر التي يحتاج إليها الحامل أثناء فترة الحمل، تنمو أسنان وعظام الجنين بصورة سليمة صحية.

يساعد في محاربة مرض السكرييساعد في محاربة مرض السكري

للنساء الحوامل ممن يعانين من مرض سكر الحمل، الذين يراقبون نسبة السكر في الدم، الأمر الذي يمكنهم من التحكم فيه، لذا ينصح بتناول مشروب الشعير لهم، ولكن بعدم إضافة سكر إليه، فهو بذلك يساعد بصورة أكبر على خفض معدل السكر المرتفع مباشرةً بعد الانتهاء من تناول الطعام، كما أن مضادات الأكسدة الموجودة فيه تحسن من النتائج التي تخص نسبة السكر وضبط معدلاته بحيث يحدث توازن في الجسم.

التقليل من الإصابة بمرض الربو

كما ذكرنا أنه من العناصر الغذائية المكونة للخردل السيلينيوم والمغنيسيوم، لذا فمشروب الشعير يعمل كمضاد للالتهابات، مما يعزز قوة الجهاز التنفسي لكي يساهم في التصدي لأمراض البرد، الربو والصدر، وهذا الأمر يعد وقاية للحامل من أمراض الجهاز التنفسي، كما تم إجراء دراسة على 3 أطفال وقت ولادتهم؛ لاختبار مدى صحة نبات الشعير في التخفيف من الإصابة بالربو، وأثبتت الدراسات فاعلية تأثير الشعير للأطفال عند إضافته إلى طعامهم من خمس شهور.

الحفاظ على البشرة ونضارتها

نظرًا للإجهاد الذي تتعرض له الحامل خلال الفترة الأخيرة من الحمل، فإنه يؤثر بالسلب على البشرة فتبدو متعبة، ولكن كما ذكرنا أن مشروب الشعير يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن التي تحد من المشكلات التي قد تتعرض لها خاصةً مادة السيلينيوم، التي تساعد في تحسين مرونة الجلد وتحافظ على البشرة وحيويتها ونضارتها بحيث تبدو بشكل أصغر وأجمل، كما أنه يعد عامل واقٍ لأي ضرر قد يتعرض له الجلد.

علاج لمرض الأنيميا

من أبرز أمراض الحمل هو مرض فقر الدم عند الحامل، وهو غاية في الخطورة؛ حيث تنتج الأنيميا عن نقص الحديد في الجسم، مما يسبب العديد من الأزمات الصحية، لذا ينصح بتناول مشروب الشعير للحامل نظرًا لقدرته على الحماية من الإصابة بفقر الدم، كما أنه يحتوي على قيم غذائية تساهم في ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء، وكذلك مستوى الهيموجلوبين في الجسم.

تعزيز عمليات الأيض وتنظيمها

مشروب الشعير يمنح الحامل الشعور بالطاقة والحيوية، ويقلل من التوتر الذي يلحق بها خلال فترات الحمل خاصةً قرب معاد الولادة، حيث يعطيها الطاقة من خلال زيادة معدل التمثيل الغذائي وتعزيز الغدة الدرقية على العمل، كما أنه يحتوي على بعض الأنواع من الكربوهيدرات غير القابلة للهضم كالأينولين، التي تساهم في تحفيز بعض الهرمونات المسؤولة عن تنظيم السكر في الدم، كذلك تنظيم الشهية، بالإضافة إلى أن الألياف التي يحتويها الشعير تحفز بعض الهرمونات في الأمعاء، التي تقوم بدورها في تعزيز البكتيريا الجيدة وتنظيم عمليات الأيض.

عامل أساسي لتقوية المناعة

شراب الشعير يقوي مناعة الحامل

تعد أحد أهم الفوائد الهامة لشراب الشعير للحامل، فهو يحتوي على أهم العناصر المعدنية التي تحتاج إليها خلال فترة الحمل والتي تساهم في تقوية الجهاز المناعي مثل الحديد، المغنيسيوم، الكبريت والنحاس، هذه العناصر المعدنية تعمل كجسم مضاد يحمي من الجراثيم والفطريات التي قد تصيبها أو تصيب الجنين مثل نزلات البرد أو الأنيميا، حيث يقاومها الجسم، كذلك يحمي من العدوى الجلدية التي تحدث أثناء الحمل، كما أنه غني بمضادات الأكسدة كالسيلينيوم مما يجعله اختيار مناسب لتعزيز الجهاز المناعي، حيث تساعد هذه المادة على تنشيط خلايا الدم البيضاء عن النسبة المعتادة.

كيفية عمل شراب الشعير للحامل

إليكِ أسهل طريقة لتحضير الشعير في المنزل بصورة صحية سليمة؛ لضمان خلوها من الكحول والمواد الحافظة التي تسبب أضرارًا بالغة، ولكي تقومي بتحضير كوب من الشعير، تعرفي على الخطوات التالية:

المكونات

  • 3 أكواب من الماء.
  • ربع كوب شعير.
  • القليل من السكر، أو يمكنك استخدام العسل أفضل.

طريقة التحضير

  • أولاً اغسلي الشعير جيدًا، وانقعيه لمدة 4 ساعات في الماء.
  • صفي الشعير، وقومي بإضافة 3 أكواب من الماء في إناء عميق.
  • وبعدها، ضعيه على النار، على أن تصبح الحبوب طرية.
  • وأخيرًا، صفي المخلوط جيدًا، وأضيفي السكر حسب الرغبة.
  • يفضل شربه دافئًا، كما يمكنكِ إضافة الليمون أو العسل للحصول على مذاق ولا أروع.

أضرار شراب الشعير للحامل

عامةً، تناول شراب الشعير للحامل آمن عليها وعلى الجنين كما ذكرنا سابقًا وخاصةً إذا تم تناوله بكميات معتدلة، ولكن الإفراط في تناوله بكميات كبيرة، قد يسبب آثارًا جانبية أو أضرارًا بالغة لا يمكنك السيطرة عليها، لذا من الأجدر بكِ اتباع شرط الاعتدال عند استهلاكه، تعرفي معنا على أبرز هذه الأضرار:

مشاكل في الجلد والتنفس

في الأغلب هناك العديد من النساء التي تتناول مشروب الشعير بدون معرفتها بالحساسية التي قد تعاني منها، والتي قد تظهر أعراضها على شكل ضيق في التنفس عند الحامل، كما يلاحظ وجود بعض علامات الطفح الجلدي كالاحمرار والتهيج، كذلك يجب على النساء التي تعاني من اضطرابات في الهضم أو حساسية اتجاه الجلوتين الابتعاد عن تناوله.

حساسية في الجيوب الأنفية

عند تحضير مشروب الشعير قد يحدث تتطاير لبعض حبات الغبار العالقة في النبات، فتؤدي إلى بعض الحساسية للعيون، أما عند دخوله للأنف من خلال التنفس، فيسبب التهيج أو مشاكل أخرى كحساسية العيوب الأنفية والاحتقان.

عدم الاعتماد على منتجات الشعير المعلبة

عدم الاعتماد على منتجات الشعير المعلبة

في كثير من الأوقات يتم شراء مشروب الشعير من الخارج سواء كان مضاف إليه نكهات أو بدونها، فإنه بالتأكيد مضاف إليه مواد حافظة، وأيضًا غازات كي يصبح مثل المشروبات الغازية، كل ذلك يضر بصحة الحامل والجنين؛ لذا يفضل تحضيره في المنزل وبهذه الطريقة تضمنين خلوه من أي مواد حافظة وكذلك الكحولات، لأن هذه الإضافات ستؤدي إلى تشوهات للجنين أو الإجهاض.

وفي ختام موضوعنا، شراب الشعير من أفضل المشروبات للحامل التي نضمن لها الإستفادة الكاملة من فوائدها، ولكن بشرط تحضيرها في المنزل وعدم شراء المنتجات المعلبة التي تسبب أضرارًا بالغة على صحتها وصحة الجنين، كما يفضل استشارة الطبيب المختص قبل تناولها أو رأيه في معدل تناولها بما يفيدها.

المصادر:

ويبميد

ميديكال نيوز توداي

تايمز أوفيندا

زر الذهاب إلى الأعلى