نصائح للحامل

شرب الكحول للحامل وأضراره على الجنين

تناول المشروبات الكحولية يؤثر على الإنسان بشكلٍ عام وقد يتسبب له بالإصابة بعدة أمراض، وشرب الكحول للحامل يؤثر عليها بشكلٍ كبير وعلى حالتها الصحية وأيضًا على الحالة الجنين، ناهيك عن أنه قد يتسبب بوفاة الجنين، لذا ومن خلال مقال اليوم سنعرض جميع الأضرار المتعلقة بتناوله ولماذا يجب الابتعاد عنه؟

شرب الكحول للحامل

من الممكن أن تتعاطى الأم المشروبات الكحولية بصورة كبيرة، ولكن حينما تعلم أنها حامل فيجب عليها أن تبتعد تمامًا عن تناولها وتبدأ بوضع خطة صحية وسليمة للبدء بالإقلاع عنه، وذلك ما يضمن للأم تفادي العديد من الأمراض التي من الممكن أن يصاب بها الجنين بسبب تلك المشروبات، وأيضًا تضمن حمايته وسلامته حتى الولادة.

أضرار الكحول على الحامل

أضرار الكحول على الحامل

الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية يضمن للأم سلامتها وسلامة الجنين، أما إن لم تتمكن من ذلك، فإن الجنين يكون عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض، وبحسب رأي الأطباء أنه كلما زاد القدر الذي تتناوله الحامل كلما زاد الضرر على الجنين أيضًا، ومن أبرز أضرار الكحول على الحامل هي:-

مشاكل للجنين

في حالة إن كانت الأم تتناول المشروبات الكحولية بقدر يصل إلى ثلاث مشروبات باليوم الواحد، تتعرض لـ الإجهاض وموت الجنين بصورة كبيرة للغاية، أما إن كان عدد المشروبات الكحولية التي تتناولها يتخطى 12 عشر مشروبًا بالأسبوع الواحد، فهنا تتزايد فرص حدوث الولادة المبكرة وأيضًا تتسبب بإصابة الجنين بالعديد من الأمراض من أبرزها مرض متلازمة الطفل الكحولي.

التأثير على تدفق الدم للجنين

حينما تتناول الحامل المشروبات الكحولية بصورة مفرطة فإن هذا الأمر يؤثر بصورة كبيرة على تدفق الدم للجنين، وذلك لأن الجنين لا يتمكن من الحصول على الدم الذي يحتاج إليه وأيضًا جميع العناصر الغذائية التي تساهم بشكلٍ كبير في نموه.

الإصابة بالتشوهات الخلقية

من أبرز أضرار شرب الكحول للحامل هو أنه يتسبب بإصابة الطفل بالعديد من تشوهات الجنين المختلفة، لاسيما وأنه يولد وهو مصاب بعدة تشوهات خلقية وبالأخص بمنطقة الوجه، وذلك بخلاف الكثير من المشكلات الأخرى التي تتعلق بأن يكون الجنين ضعيف السمع أو ضعيف البصر، وفي بعض الحالات كانت تلك التشوهات تحدث بالقلب وبالجهاز الحركي أيضًا لدى الجنين.

زيادة فرص حدوث الإجهاض

قد تتعرض الحامل للإجهاض بسبب الكثير من الأمور المختلفة؛ ولكن إن كانت تراعي صحتها بشكلٍ صحيح سوف تتفادي أي خطرًا قد يؤثر على الجنين، أما عن شرب الكحول للحامل فيجعل فرصها تجاه الإجهاض التلقائي ترتفع بشكلٍ يصل إلى أربع أضعاف عن الطبيعي خلال الشهور الثلاث الأولى من الحمل.

مشكلة بالقدرات العقلية

شرب الكحول للحامل يؤثر على الجنين من ناحية القدرات العقلية، لاسيما وأنه يعاني من عدم وجود القدرات الكافية لخلايا الدماغ، وأيضًا في الكثير من الحالات يصاب الطفل بالتخلف العقلي؛ وذلك الأمر بسبب فرط الأم في تناول تلك المشروبات خلال فترة الحمل.

معدل ذكاء ضعيف للطفل

من أبرز أضرار البيره على الحامل وتناول المشروبات الكحولية بشكلٍ عام طوال فترة الحمل، هي أن الطفل يكون ذو معدل ذكاء ضعيف للغاية، وبالتالي يختلف كثيرًا عن جميع الأطفال بعمره من حيث القدرات العقلية وأيضًا مهارات التفكير وخلافه، وذلك ما يجعله غير قادر على القيام بالأنشطة الدراسية بسبب صعوبة الاستيعاب لديه.

تأخر النطق

تأخر النطق عند الأطفال والذي يحدث بسبب المشكلات التي تحدث لهم من ضعف القدرات العقلية وصعوبة الاستيعاب، فإن هذا الأمر يؤثر على النطق لديه ويكون غير قادر على تعلم اللغة بسهولة، وأيضًا يتأخر بشكلٍ كبيراً في نطق الكلام مقارنة بالأطفال الآخرين من ذوي عمره.

أضرار البيره على الحامل 

أضرار البيره على الحامل 

من مشكلات شرب الكحول للحامل هي صعوبة الإقلاع عنه بسهولة، لذلك تبدأ الأم بالابتعاد عن المشروبات ذات النسبة العالية من الكحول وتبدأ بالبحث عن بديل آخر، ألا وهو مشروب البيره الذي يعرف بأنه ذو نسبة قليلة من الكحول، ولكن هذا الأمر خاطئ تمامًا، فإن الأضرار لن تختلف كثيرًا ومن أبرزها:-

  • بسبب وجود نسبة كحول في البيرة فإن الطفل يعاني من مشكلة في الانتباه والتركيز.
  • لا يكون قادر على تذكر الأشياء ويعاني من ضعف التركيز.
  • بسبب الكحول المتواجد في هذه المشروبات، فإن الطفل لا يتمكن من النوم بصورة طبيعية خاصة وإن كان حديث الولادة.
  • ينخفض وزنه بصورة كبيرة للغاية.
  • ذلك بخلاف المهارات والقدرات العقلية التي ستكون ضعيفة لديه، مما يجعله غير قادر على التفكير بشكلٍ صحيح، وأيضًا عدم استيعاب الكثير من الأشياء من حوله.

هل شرب الكحول يؤثر على الحمل

من أسئلة الحوامل التي يتم طرحها من قبل الكثيرون هي هل يجوز شرب الكحول للحامل، والإجابة بالطبع تكون لا، فبخلاف الأضرار العديدة التي ستحدث للجنين والتي عرضناها سلفًا، فإن الأم أيضًا تتعرض للإصابة بعدة أعراض مختلفة قد تؤثر على حالتها الصحية أيضًا، لذا يجب الابتعاد عن تلك المشروبات بشكلٍ مطلق، ومن أبرز الأضرار على الأم هي أن:-

  • شرب الكحول للحامل يتسبب بأن تعاني الأم من التقيؤ بصورة مستمرة؛ وذلك بسبب نسبة الكحول المرتفعة بالدم
  • خلال فترة الحمل تحتاج الحامل إلى أن تكون بحالة صحية جيدة، وذلك الأمر كي تتمكن من الحفاظ على سلامتها وعلى سلامة الجنين من أي أضرار، ولكن بسبب تناول تلك المشروبات الكحولية فإن الحامل تكون بحالة صحية سيئة للغاية.
  • تتزايد فرص الحامل التي تتناول المشروبات الكحولية للإصابة بمرض سكر الحمل.

تظهر أعراض الحمل على الأم منذ بداية الشهور الأولى، وعادة ما تحتاج تلك الأعراض أن تكون الأم بحالة صحية جيدة كي تتمكن من التعامل معها وتحملها، ولكن من مشكلات شرب الكحول للحامل هو أنه يجعلها غير قادرة تمامًا على تحمل أي ألم أو عرض قد يحدث لها بسبب الحمل، وذلك بسبب سوء الحالة الصحية لديها بسبب تناول المشروبات الكحولية.

تأثير الكحول على الحامل

لا يشكل الكحول للحامل خطرًا على الجنين وحسب، بل أن الأم تكون معرضة للإصابة بالكثير من المشكلات التي تجعلها بحالة سيئة للغاية من الجانب الصحي؛ وهذا ما يؤثر على الجنين أيضًا، لذا يجب الإقلاع عن أي مشروبات تحتوي على نسبة من الكحول كي تتفادى الأم تأثيره السلبي الذي يتلخص بالنحو التالي:-

  •  تعاني الأم من الإصابة بالجفاف.
  • غثيان الحمل والدوار الذي ستعاني منه الأم منذ أن تستيقظ وحتى انتهاء اليوم.
  • تقيؤ مستمر.
  • بالإضافة إلى أن ضغط الدم سيرتفع لديها بصورة كبيرة للغاية.
  • كما أنه بحسب رأي الأطباء أن الحامل التي تتناول المشروبات الكحولية تكون أكثر عرضة عن غيرها للإصابة بمرض سكرى الحمل.
  • قد يموت الجنين داخل رحم الأم.
  • بالإضافة إلى أنها تكون معرضة للإجهاض، خاصة إن كانت تتناول المشروبات الكحولية بشراهة في الشهور الأولى من الحمل.

لا يقتصر التأثير السلبي على هذا النحو فقط، بل أن الجنين أيضًا قد يعاني من التشوهات الخلقية والتأخر العقلي والعديد من الأمراض الأخرى بسبب تناول الأم لتلك المشروبات.

هل يجوز شرب الكحول للحامل؟

من المؤكد أنه لا يجوز مطلقًا للحامل أن تتناول أي مشروب يحتوي على نسبة من الكحول حتى وإن كانت ضئيلة؛ وذلك الأمر لأنه يؤثر عليها بالسلب ويؤدي إلى أن تتعرض للكثير من المخاطر هي والجنين، ويجب على الأم أن تبتعد عن هذه المشروبات حينما تعرف أنها حامل، وفي حالة إن كانت قد تناولتها دون أن تعرف حملها في فترة الأسبوع الأول، فلا يوجد مشكلة في ذلك نظرًا لأن فرص تعرض الجنين لأي ضررًا خلال تلك الفترة تكون قليلة، ولكن إن لم تتمكن من الإقلاع عنه بصورة مطلقة فبذلك تشكل خطرًا كبيرًا على الجنين؛ وخاصة في فترة الثلث الأول من الحمل.

بماذا يمكن استبدال الكحول للحامل؟

يمكنك استبدال المشروبات الكحولية بعدة مشروبات أخرى؛ من أبرزها تناول مشروبات العصائر الطبيعية التي ستقدم لكِ فائدة غذائية كبرى، ويمكن أيضًا تناول مشروب البيرة الخالية من الشعير تمامًا والتي ستمنحك العديد من الفوائد المختلفة، من أبرزها أنها ستقضي تمامًا على الإمساك عند الحامل وأيضًا يجعلها تتخلص من الحرقة المعدة، وذلك بخلاف أن الشعير يحتوي على نسب عالية من المعادن مثل الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم.

كيف تبتعد الحامل عن شرب الكحول

كيف تبتعد الحامل عن شرب الكحول

هناك العديد من الطرق التي يمكن للحامل أن تعتمد عليها بشكلٍ دائم كي تتمكني من الإقلاع عن الكحول تمامًا أو على أقل تقدير خلال فترة الحمل، ومن أبرز هذه الطرق هي:-

  • من أهم نصائح للحامل في الأسابيع الأولى هي أن تضع خطة تساعدها على تقليل الكمية التي تتناولها في المعتاد.
  • كلما مر الوقت كلما تقوم بتقليل الكمية حتى تكون هي والعدم سواء.
  • على الحامل أن تتقرب من جميع المحيطين بها وبالأخص ذويها كي يمدوها بالدعم.
  • يجب عليها أن تقوم بتغير الأجواء من حولها وتبتعد تمامًا عن قضاء الوقت بمفردها، وذلك ما يضمن لها عدم العودة إلى تناول تلك المشروبات
  • قضاء أوقات فراغها بممارسة الرياضات التي تصلح للحامل، مثل المشي الخفيف أو تمارين اليوغا المناسبة لها.
زر الذهاب إلى الأعلى