الرضاعة

أهم فوائد شرب الماء للرضيع الأضرار المحتملة والكمية الموصي بها

رُزقت بطفلك ولله الحمد وبدأت الأقاويل من حولك تتضارب حول شرب الماء للرضيع وأهميته في تخفيف حرارة الجو من حوله خصوصًا لو كانت ولادته بفصل الصيف، ويأتي آخرون ويقولون غير مسموح بإعطاء الماء للرضيع قبل إتمام شهر من ولادته، بينما رأى ثالث يقول بأنه لا يأخذ أي شيء سوى الرضاعة الطبيعية لمدة 6 أشهر، فما هو الفيصل الآن؟ هل تمنحي طفلك الماء أم لا؟ هذا ما سنوضحه لكِ في مقالنا اليوم.. تابعي معنا فقط.

شرب الماء للرضيع

الماء هو سر الحياة، ومنه خلق الله كل شيء حي، مع ذلك تكون الأم في حيرة تامة وخصوصًا إذا كان الرضيع هو طفلها الأول ولا تعرف متى ستبدأ بإعطائه الماء وما الكمية المناسبة له، وقد نوه الأطباء إلى أن شرب الماء للرضع حديثي الولادة بمثابة السم القاتل؛ وذلك لأن أقل كمية منه يمكن أن تؤثر بشكل سلبي على توازن الماء بأجسامهم، كما حذروا من شرب الماء للطفل الرضيع الأقل من 4 شهور لأنه يُرهق الكلى، وبالتالي تنقص كمية الصوديوم الموجودة بالدم.

وأوصت منظمة الصحة العالمية بضرورة البعد عن شرب الماء للرضع حديثي الولادة لمدة 6 شهور بعد الولادة مع الاكتفاء بالرضاعة الطبيعية، كما وضحت أن الحليب الموجود بثدي الأم يحتوي على كمية كافية من الماء قادرة على إرواء ظمأ الرضيع وتدريجيًا تزداد نسبة الدهون به فيعطيه إحساسًا بالشبع، لذا لا حاجة إلى شرب الماء للرضيع قبل إدخال الطعام له.

متى يعطى الماء للرضيع؟

بوجه عام لا ينبغي شرب الماء للرضيع قبل مرور ست شهور على ولادته، فحتى ذلك الوقت لا يتناسب معه سوى الرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي، وبعدها يمكنه رشف الماء إذا كان عطشًا، وفي نفس الوقت لا يجب إعطاؤه كميات كبيرة بحيث لا يُصاب بأي آلام ببطنه وحتى لا يشبع منه فيمتنع عن الرضاعة أو تناول الطعام، وبعد تناوله للطعام الصلب يمكنه شرب الكمية التي يرغب فيها فلا تسبب له أي ضرر على صحته، بل ينصح حينها الأطباء الأمهات بضرورة شرب الماء بكميات كبيرة حتى لا يتعرض للجفاف أو يُصاب بإسهال شديد.

كمية شرب الماء للرضيع

تختلف كمية الماء التي يحتاجها الرضيع يوميًا حسب سنه ووزنه وكذلك حالته الصحية، كما أن هناك مجموعة من العوامل الأخرى التي تحدد كمية شرب الماء للرضع منها درجة حرارة الجو والبيئة المحيطة بالرضيع وأيضًا نشاطه الحركي، وإليكِ الكميات المناسبة من الماء للطفل في أعماره المختلفة كالتالي:كمية شرب الماء للرضيع

من الولادة لست شهور

يؤكد الأطباء على عدم تقديم الماء للطفل في هذه الفترة؛ وذلك لأن حليب الرضاعة الطبيعية أو الصناعية يحتوي على كمية كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل خلال هذه المرحلة من عمره، فضلًا عن احتوائه على كميات مناسبة من الماء، وإذا حدث وقدمته الأم للطفل فإنه سيحل محل الرضاعة ويملأ معدته الصغيرة وبالتالي لا يتم تغذيته نهائيًا، بل يزداد الأمر سوءًا.

من ست شهور لسنة

عادة لا يحتاج الطفل بمثل هذا العمر إلى تناول الماء بكمية كبيرة، فيكفيه من 60: 120 ملليلتر بشكل يومي، وبكل تأكيد يمكنكِ زيادة هذه الكمية وفقًا لحالة طفلك ولن يكون هناك أي خطر عليه بإذن الله، ولكن لا تقومي بزيادة الكمية عن 240 ملليلتر حتى لا يحل محل الحليب فيتسبب له في سوء التغذية أو من الممكن أن يُصاب بالتسمم المائي، ويمكن شرب الماء للرضيع بكثرة في هذا السن لعلاج حالات الإسهال أو في حالة ارتفاع درجة الحرارة.

من سن سنة لسنتين

منطقيًا تزداد كمية الماء التي يحتاجها الجسم كلما ازداد عمر الطفل ووزنه، حيث تزداد احتياجاته منه لتسهيل الهضم ومنع التعرض للإمساك، وأيضًا لإتمام كافة العمليات الحيوية المهمة في جسم الطفل بصورة طبيعية وسليمة، وخلال هذه المرحلة يحتاج الطفل من 320 ملليلتر إلى 560 ملليلتر بشكل يومي بجانب الرضاعة الطبيعية أو الصناعية التي يمنح الجسم احتياجاته من السوائل وكافة العناصر الغذائية اللازمة لنموه.

ويجدر بنا هنا التنويه إلى أنه عند البدء في تقديم الماء للرضيع ينبغي غليه لمدة دقيقتين ثم تركه ليهدأ ويصبح فاترًا؛ لضمان قتل البكتيريا والفطريات التي ربما توجد به فلا تؤذي الطفل ولا تسبب له أي مشاكل صحية، وإذا مر 24 ساعة على المياه وهي مغلية حذاري أن تستخدميها مرة أخرى قبل غليها من جديد.

فوائد الماء للرضيع

الماء أحد العناصر الغذائية المهمة جدًا للطفل وبدونه لا تكتمل العمليات الحيوية التي تحدث بجسمه، حيث أنها تحميه من الجفاف وتخلصه من كافة السموم والعناصر الغذائية غير المرغوب بها، علاوةً على أنه يقوي الذاكرة ويقوم بتنشيطها، بالإضافة إلى العديد من فوائد شرب الماء للرضيع التي لا يمكن حصرها، ومنها ما يلي:أهم فوائد شرب الماء للرضيع

  • نقل الأكسجين والمواد الغذائية من وإلى الخلايا.
  • يساعد الماء على إزالة كل الفضلات الموجودة بالجسم.
  • يحافظ على نسبة الدم بالجسم، كما أنه يقوم بتشحيم الأنسجة والمفاصل.
  • لا يحتاج الطفل إلى تناول الأعشاب أو العصائر مهما كانت طازجة فهو يحل محلها.
  • يعمل على ترطيب البشرة وجعلها ناعمة ورطبة دائمًا.
  • يسهل من عملية الهضم ويمنع الجفاف.
  • يخفف من اللسان وتجعل الطفل ينطق ويناغي مبكرًا.

نصائح مهمة عند شرب الماء للرضيع

شرب الماء للرضيع مهم جدًا، وعلى الأم أن تشجع طفلها على شربه وذلك عن طريق ربطه ببعض الممارسات اليومية، مع القيام ببعض الإجراءات الأخرى، ولكن في البداية عليها أن تعطيه له بكميات مناسبة وفي الوقت المناسب على الأقل بعد ست شهور، بجانب اتباع بعض النصائح التالية:

  • تقديم الماء بشكل تدريجي إلى الطفل حتى يعتاد عليه.
  • قدميه بكمياته المناسبة حسب عمره بشكل يومي وعلى فترات خلال اليوم.
  • استخدمي أكوابًا ملونة ومزينة وعليها أشكال ورسومات لتشجيع الطفل على شرب الماء.
  • استهلاك كميات متناسبة مع طبيعة الأوقات الحارة والباردة.
  • تعويض الكميات الناقصة منه واستبدالها بحليب الأم أو حليب الأطفال الصناعي.

أضرار شرب الماء للرضيع

إذا تسرعت الأم وقامت بإدخال الماء بشكل مبكر للطفل أو قدمت كمية كبيرة وغير متناسبة مع حجمه فإنه يواجه الكثير من المشاكل، لذا تأكدي جيدًا من الكمية الموصي بتناولها في مرحلته العمرية، ولا تبدئي بإدخاله له قبل إتمامه ست شهور على الأقل، وتتمثل المشاكل في التالي:أضرار شرب الماء للرضيع

  • فقدان وزن الطفل بشكل غير طبيعي، لأنه يحل محل الحليب فيملأ معدته ويشعره بالشبع وبالتالي لا يزداد وزنه.
  • قلة لبن الأم لأن مرات الرضاعة تقل لتنعدم.
  • يُصاب حديثي الولادة بالصفراء بنسبة عالية جدًا.
  • قد يصاب الطفل بتسمم المياه وهي حالة غير معروفة ونادرة الحدوث.
  • قلة امتصاص المعادن والعناصر الغذائية التي يحتاجها جسمه من لبن الأم.
  • شرب الماء للرضيع بدون غلي قد يُعرضه للإصابة بعدوى بكتيرية.
  • يتعرض لإسهال مستمر إلى أن يُصاب بالجفاف.

الخلاصة هي ممنوع شرب المياه للرضع قبل مرور أربع شهور من ولادته، بل من الأفضل أن تنتظري ست شهور على الأقل، ثم إدخال الماء بجانب الطعام الصلب وبشكل منتظم في الوجبات الرئيسية.

الآن عزيزتي بعدما تعرفتِ على كيفية شرب الماء للرضيع بدايةً من الشهر السادس وحتى سن سنتين، كما ذكرنا لكِ الكمية المناسبة منه لكل سن، فمن المهم أن تراقبي لون بوله لتتأكدي من أن الأمور تسير بشكل طبيعي وأن طفلك يتناول الماء بكميات متناسبة ليست كبيرة وليست قليلة فلا يُصاب بأي أمراض ولا يتعرض للجفاف.

المصادر:

هيلث لاين

وات تو إكسبكت

بيبي سنترا

زر الذهاب إلى الأعلى