الولادة

شروط الولادة الطبيعية | هل يجوز الولادة الطبيعية بعد القيصرية؟

الولادة الطبيعية هي خروج الجنين من رحم أمه، بعد أن يكون قد أكتمل نموه، وهي أفضل طرق الولادة، على الرغم من الألم الشديد الذي تفر منه جميع السيدات، ويجعلهم يلجأن إلى الولادة القيصرية، لكن الولادة الطبيعية هي الأفضل حيث تمر بثلاث مراحل لتجهيز الجسم وهي: طلق الولادة، ثانياً توسع عنق الرحم، ثالثاً ظهور رأس الجنين من رحم الأم، تستغرق هذه العملية الكثير من الوقت حوالي ١٤ ساعة، لذلك نحن نقدم إليكِ الآن شروط الولادة الطبيعية وكل ما يهمك معرفته عنها، تابعي هذا التقرير ستحصلين على إجابة لجميع أسئلتك. 

معلومات عن الولادة الطبيعية

قبل التعرف على شروط الولادة الطبيعية، هناك بعض المعلومات التي يجب عليكِ معرفتها قبل الولادة، لا تستمعي لتجارب النساء من حولك فعملية الولادة الطبيعية تختلف من سيدة لأخرى، كما أنه يصعب عليهن وصف المزيج بين مشاعر الألم والفرح، تبدأ الولادة وقت ما تشعر الأم بانقباضات وتقلصات شديدة في الرحم، وبين كل انقباضة والأخرى حوالي 30 دقيقة ويبدأ عنق الرحم في التوسع إلى 3 سم، ثم تظهر بعض الإفرازات الوردية التي تشير إلى هبوط سدادة الرحم، ثم تبدأ مرحلة الدفع، ما عليك سوي دفع الجنين لتساعديه في الخروج إلى الحياة، وعندما تظهر رأسه تشعرين ببعض الراحة، ولكنك لست مستريحة بشكل تام.

خلال فترة الولادة يجب عليكِ أن تتمرني على الشهيق والزفير، حاولي عدم دفع الجنين بسرعة، لأن هذا يعني تضاعف الألم بالنسبة لكِ، لا تقلقي فمن الطبيعي تساقط شعرك بعد الولادة لمدة 3 أشهر، ننصحك بتجربة الولادة الطبيعية باستخدام مسكنات الألم، لعدم ترك أي آثار نفسية سلبية لكِ، لكن إذا اخترتِ الولادة الطبيعية دون أي مسكنات، يجب عليكِ تصور الإيجابيات ومحاولة الاسترخاء وعدم شد العضلات، لتحصلي على ولادة مريحة.

أهم شروط الولادة الطبيعية

أهم شروط الولادة الطبيعيةلقد وصلتِ إلى الشهر التاسع من الحمل، ومع أول زيارة الطبيب في هذا الشهر تتساءلين عن طريقة الولادة، هل ستكون ولادة مهبلية أم قيصرية؟ إذا كانت هذه المرة الأولى فننصحك بالانتظار لحين حدوث ولادة طبيعية، ولكن ذلك في حالة إذا كنتِ لا تعانين من أي مشاكل أنتِ وطفلك، ذلك نظراً لمميزاتها لكما أنتما الاثنين، على الرغم من ألم المخاض الشديد، وتقلصات الرحم الموجعة إلا أنه ينتابك شعور بالفخر بعد إتمام عملية الولادة الطبيعية بنجاح، فجسمك كأم مهيء للقيام بهذه المهمة، وأيضاً تتعافي من آلامها سريعاً بعدها، كما تسهل عليكِ مهمة الرضاعة الطبيعية بعد الولادة، لكن هناك شروط الولادة الطبيعية التي يجب توافرها لإكمال العملية بنجاح بإذن الله.

السلامة الصحية

من أهم شروط الولادة الطبيعية هو أن تكون الأم والجنين ليس بهم أي أمراض، وللجنين يجب أن تكون الرئتين مكتملتين، لعدم حدوث أي مضاعفات له، بالنسبة للأم أن لا يكون لديها أي مشاكل صحية، وخصوصاً إذا كانت تعاني من أي مرض مزمن أو مشاكل في القلب أو تسمم الحمل أو نزول المشيمة، في  حالة معاناتك من أي أزمة صحية الأصلح لكِ هي الولادة القيصرية.

عدم وجود مشاكل في الرحم

يوجد بعض النساء اللاتي تعانين من بعض العيوب الخلقية في الرحم مثل ضيق في عنق الرحم، صغر حجم الرحم، انفصال الرحم، أورام ليفية في الرحم، عدوي بكتيرية أو فيروسية في المهبل أو عنق الرحم، كل هذا يجعل من الولادة الطبيعية أمر مستحيل لعدم تعرضك لأي خطر أو فقدان للجنين.

حجم الجنين ووزنه

 نظراً لحرص الطبيب دائماً على صحة الأم، فهناك عدة عوامل يجب أن تتوافر في طفلك لتتم عملية الولادة بسهولة، وهي حجم الجنين من حيث قطر رأسه، حيث يجب أن يكون حجم رأس الجنين مناسب لحجم الحوض وقناة الولادة لديكِ حتى لا تتعرضي إلى تمزق في المهبل أو سلس في البول بعد عملية الولادة، ولا يزيد وزنه عن 3500 جرام ، كي لا يزيد من الضغط على الحوض، والطول الطبيعي لجنينك عند الولادة لا يتخطى ال 55 سم.

وضع الجنين داخل الرحم

من أهم شروط الولادة الطبيعية أيضاً، لكي يتمكن الجنين من العبور خلال قناة الولادة أن يكون رأس الجنين للأسفل عند الحوض، فإذا كان الجنين واقف في رحم الأم أو بالمقعدة أو أحد أطراف الجنين، ستتعذر الولادة الطبيعية، ولكن لا تقلقي 95% من الأجنة يصلون إلى هذا الوضع الأمامي قبل الوصول إلى الأسبوع 32 من الحمل.

السائل الأمينوسي حول الجنين

يجب أن تكون نسبة السائل الأمينوسي الموجودة حول الجنين مناسبة للولادة الطبيعية، حيث إنها هي التي تساعد الجنين في انزلاقة للخروج من رحمك ويساعده أيضاً في الحركة، فإذا تسرب السائل الأمينوسي أو قلت نسبته بما لا يتناسب مع الولادة الطبيعية، من الأفضل في هذه الحالة اللجوء إلى الولادة القيصرية.

طول فترة المخاض

إذا زادت مدة ألم المخاض بشكل كبير، مع عدم توسع عنق الرحم بالشكل المناسب، في هذه الحالة يلجأ الطبيب فوراً إلى الولادة القيصرية، لخطورة الولادة الطبيعية في هذه الحالة على الطفل، حيث يمكن أن يتعرض إلى نقص في كمية الأكسجين أو الاختناق داخل الرحم، وقد ينتج هذا بسبب العديد من العوامل منها: اختلاف وضع الجنين في خلال الطلق، الحمل في توأم، التوتر والقلق الشديدين يساعدوا في تقليل نسبة الأكسجين.

حدوث الحمل بطريقة طبيعية

الكثير من السيدات تلجأ إلى الحمل المجهري وطفل الأنابيب، في وقتنا الحالي للقضاء على مشكلة تأخر الإنجاب، ولكن إذا كنتِ قد حملتي بهذه الطرق، يفضل الأطباء الاعتماد على الولادة القيصرية لتقليل المخاطر على صحة الأم والجنين أيضاً، لصعوبة اجراء عمليات الحقن مرة أخرى، وحفاظاً على الجنين من المخاطر التي قد تحدث في الولادة الطبيعية.

لماذا يفضل الأطباء الولادة الطبيعية عن القيصرية؟

لماذا يفضل الأطباء الولادة الطبيعية عن القيصرية؟ينتظر الأمهات والآباء لحظة الولادة بفارغ الصبر من بداية الحمل، فهي تعد من أجمل لحظاتهم في الحياة وتظل في الذاكرة طول العمر، وكانت هذه الطريقة تستعمل منذ بدء خلق الإنسان، ولكن مع تطور الطب وظهور العديد من التقنيات الأسهل للولادة والأسرع فجعلت النساء حتى لو لم يكن لديهم أي مشاكل تستدعي الولادة القيصرية، لكن لحظات الولادة الطبيعية وخروج الجنين من قناة الولادة هي لحظة لا تعوض، لذلك ينصح الأطباء بالولادة الطبيعية بدلاً من القيصرية نظرًا لمميزاتها المتعددة وهي:

  1. تشفى الأم سريعاً بعد الولادة، عكس الولادة القيصرية التي يبدأ ألمها بعد الولادة.
  2. تساعد على تشكيل رأس الطفل.
  3. تعمل على زيادة المناعة لدي طفلك.
  4. تساعد الطفل في التفادي من أمراض الجهاز التنفسي المصاحبة للولادة.
  5. تسمح لكِ بعدد مرات أكبر من الولادة دون أي مخاطر أو آثار جانبية.

علامات تشير لبدء الولادة الطبيعية

تنقسم علامات الولادة الطبيعية إلى نوعين حيث يوجد علامات مبكرة تحدث قبل الولادة بعدة أيام، وعلامات متأخرة تظهر قبل الولادة بساعات، بعد تعرفك على شروط الولادة الطبيعية بعد القيصرية، يجب عليكِ أن تتعرفِ على علامات الولادة الحقيقية، في الغالب تكون الولادة الطبيعية في الأسبوع 37 إلى 40 من الحمل، ويتم تحديدها تقريبياً بواسطة أخر موعد للدورة الشهرية لديكِ، ولكن تمهلي حتى لا يختلط عليكِ الأمر بين المخاض الكاذب والحقيقي، وفي حالة وجدتي هذه العلامات توجهي للطبيب فوراً.

  • قبل الولادة بأسبوع أو أقل ستشعرين بنشاط على عكس العادة.
  • إسهال ما قبل الولادة بيوم أو اثنين.
  • ألم في الحوض مثل ألم الدورة الشهرية.
  • زيادة في الإفرازات المهبلية.
  • نزول إفرازات وردية.
  • خروج سدادة الرحم وهي عبارة عن إفراوات لزجة يوجد بها خيوط من الدم.
  • تحجر البطن وتصلبها.

شروط الولادة الطبيعية بعد القيصرية

بعد أن تتعرض الأمهات إلى ألم الولادة القيصرية، ترغب في تجربة الولادة الطبيعية بعد القيصرية، لكن توجد العديد من المقاييس، وشروط لها، حتى لا تتعرض الأم لأي خطر هي والجنين، حيث يمكن تعرض الأم لانفجار في الرحم نتيجة لانقباضات أو تمزق فيه، وعادةً ما يحدث هذا بسبب وجود بعض الندوب في الرحم مجهولة المصدر، وفي بعض الأحيان يكون عنق الرحم ضيق بما لا يسمح بذلك، أو حدوث ضرر لدماغ الجنين أو معاناتك من ألم شديد في الحوض، في هذه الحالات ننصحك بتجنب الولادة الطبيعية، لكن يوجد هناك شروط الولادة الطبيعية بعد القيصرية مثل:

  • أن تكونِ حامل في جنين واحد فقط.
  • لا تعاني من أي مشاكل صحية.
  • توسع عنق الرحم بشكل جيد.
  • الجرح في الولادة السابقة بالعرض في نهاية جدار الرحم.
  • الولادة الطبيعية يسبقها عدد 2 من الولادات القيصرية على الأكثر.
  • المدة بين الحمل الأول والثاني تزيد عن السنتين.
  • لا يزيد وزن الجنين عن 3000 جرام.

 10 خطوات لتسهيل الولادة الطبيعية بعد القيصرية

10 خطوات لتسهيل الولادة الطبيعية بعد القيصريةتنجح هذه العلمية بنسبة تزيد عن 80%، بشرط توافر جميع شروط الولادة الطبيعة بعد القيصرية، واتباعك لكل النصائح التي يمليها عليكِ الطبيب المعالج، وبفضل اهتمامك بالفيتامينات التي يقوم بوصفها لكِ الطبيب، فالولادة القيصرية في المرة الأولى أو الثانية لا تعني أبداً أنها طريقة الولادة التي تناسبك، فمن الممكن أن يكون في كل حمل وجد سبب عارض جعلك تلجأين للولادة القيصرية، نقدم لكِ الآن النصائح التي تساعدك في إجراء ولادة طبيعية بعد القيصرية إذا كنتِ تخططين لذلك من بداية الحمل.

  1. الحد الأقصى لزيادة وزنك خلال الحمل 14 كيلو.
  2. مارسي الرياضة بشكل يومي، وخصوصاً تلك التي تساعد على مرونة عضلات الرحم.
  3. المتابعة المستمرة لضغط الدم.
  4. لا تخافي ولا تقلقي، لا تفكري في الولادة.
  5. تمهلي لحين حدوث الطلق طبيعياً فعادةً تتأخر الولادة الطبيعية إلى ما بعد الأسبوع 34 من الحمل.
  6. تدربي جيداً على ممارسة الشهيق والزفير بشكل منتظم.
  7. شرب كميات كبيرة من الماء.
  8. اتباع نظام صحي سليم طوال فترة الحمل.
  9. تجنبي القصص المرعبة عن الولادة الطبيعية التي تتناقلها السيدات.
  10. اختيار طبيب متمرس في التوليد طبيعي بعد القيصري، والمستشفى المناسبة لذلك.

في نهاية المقال نريدك أن تعلمين أن جسمك قد خلقه الله للقيام بالولادة الطبيعية بشكل سلس، وأن اللجوء إلى الولادة القيصرية يتم إذا لم يتوافر شروط الولادة الطبيعية، لكن الأصل هي الولادة الطبيعية فلا تجعلي العمليات الجراحية للولادة خياركِ الأول والبديل لخوفك من نزول طفلك بطريقة تلقائية وطبيعية، وإذا كان هذا حملك الثاني أو الثالث فما زالت لديكِ فرصة للولادة الطبيعية، نتمنى أن نكون قد أحطناك بجميع المعلومات التي تريدين معرفتها عن شروط الولادة الطبيعية بعد القيصرية.

المصادر:

ويلي أون لاين ليباري

بي إم سي

جلوم

زر الذهاب إلى الأعلى