fbpx
الولادة

شق العجان في الولادة الطبيعية | اعرفي كل شيء عنه

الغالبية العظمى ممن يمرون بتجربة الولادة الطبيعية في بلداننا يخضعن لعملية شق العجان التي يقوم بها السواد الأعظم من أطباء النساء والتوليد، وهذا يعد جرحًا لا يجب الاستهانة به، بل يجدر بك معرفة كيفية التعامل معه وتجنب مضاعفاته، بل لك أن تجربي الطرق التي تساعدك على تفاديه من الأساس والخروج من الولادة الطبيعية كما دخلتيها وتفادي تمزق العجان وتعرضه للمضاعفات، تعرفي على كل ذلك وأكثر من خلال سطور هذا المقال.

ما هو شق العجان؟

نوضح في البداية ما هو شق العجان الذي نسمع عنه مرارًا وتكرارًا، وهو عبارة عن شق يتم بمنطقة العجان، وهي المنطقة التي تقع بين فتحة المهبل وفتحة الشرج، عند الولادة الطبيعية، وهذا الشق يقوم به الطبيب المشرف على الولادة حتى يعطي اتساعًا كافيًا لمرور الطفل المولود بدون أن تحدث تمزقات عشوائية بمنطقة العجان، يصعب عليه خياطتها، وعلى الرغم من أن جرح العجان كان شائعًا للغاية في السنوات الماضية، أصبح الكثير من الأطباء ينادون بعدم القيام به وإجراء الولادة المهبلية بدون أي جراحة، بعد أن تبين أنه حتى لو حدثت تمزقات عشوائية فإنه يسهل التئامها عن هذا الشق.

شق العجان التقليدي

شق العجان التقليديكان الأطباء على مدار السنوات الماضية يقومون بشق العجان بالشكل التقليدي، بحيث تكون الخياطة مائلة من فتحة المهبل ومتجهة نحو فتحة الشرج، وقتئذ كان هناك اعتقاد بأن هذا الشق يقي من حدوث تمزقات خطيرة بالمهبل عند الولادة، كما أنه يلئتم بسرعة أكبر منها وأنه يحافظ على النسيج العضلي بقاع الحوض ويدعمه، غير أن الأبحاث الحديثة جاءت لتثبت عكس ذلك، فالتماثل للشفاء من جرح العجان التقليدي يكون أصعب وأقل راحة، حيث يكون أكبر حجمًا من الشق العشوائي كما أنه يسبب الكثير من المضاعفات بعد الولادة، مثل سلس البراز والألم عند ممارسة العلاقة الحميمية لعدة شهور.

شق المهبل الحديث

عندما نقصد بشق العجان التقليدي ذلك الشق الذي كان يتم عمله لكل من خضعت للولادة الطبيعية فإن المعنى المقصود من شق المهبل الحديث هو عدم القيام به إلا في بعض الحالات الوارد ذكرها فيما يلي:

  • احتمالية تعرض الأم لحدوث تمزق عميق بالمهبل.
  • اتخاذ الجنين لوضعية غير طبيعية، كأن تكون مقعدته موجهة ناحية المهبل، وليس رأسه.
  • زيادة حجم الجنين عن 4 كيلو جرامًا.
  • تأخر الولادة واسمرارها لوقت طويل واضطرار الأم لدفع الجنين بقوة للخارج.
  • إذا ما اضطر الطبيب إلى استخدام أداة شفط الجنين والجفت.
  • لو كانت الأم قد سبق لها التعرض لتمزقات المهبل في ولادات سابقة لها.

خياطة شق العجان

عندما يقوم الطبيب بعمل شق عجان فإنه يستخدم المقص في عمل فتحة في النسيج الذي يصل بين المهبل وفتحة الشرج، بعد أن يقوم بوضع مخدر موضعي على المكان، إذا كانت الأم غير خاضعة للتخدير بالفعل في وقتها، وبعد إتمام عملية الولادة يقوم بخياطة الجرح بخيط تجميلي، بحيث لا يكون الجرح ظاهرًا، بقدر المستطاع، بعد التئامه، هذه هي طريقة شق العجان التقليدية.

أنواع شق العجان

هناك نوعان من شق الولادة الذي يقوم به الطبيب عند إجراء الولادة الطبيعية، وهما كالتالي:

  • الشق الوسطي أو الناصف: وهو الذي يتم إجراؤه بشكل عمودي، وهو يسهل علاجه، على الرغم من أنه قد يتمدد داخل الشرج.
  • الشق الناصفي الجانبي: يتم إجراؤه بزاوية جانبية، بحيث يقي من تمدد الشق بداخل الشرج، غير أنه أكثر إيلامًا وأصعب علاجًا.

علاج شق العجان

عادةً ما يستغرق التعافي من شق العجان والتئامه أسابيعٍ عدةٍ، وقد تشعر المرأة بتحسن كبير بعد مرور أسبوع واحد على الولادة، وقبل أن يلتئم الجرح تشعر بألم يشتد عندما تجلس أو تتحرك، خاصةً لو كانت ولادتها في فصل الشتاء، وكلما كان حجم الشق أو التمزق كبيرًا كلما استغرق وقتًا أطول للتعافي، وهناك العديد من الطرق التي تخفف الألم الناتج عن شق الولادة وتسرع عملية الشفاء، والتي نوردها فيما يلي:

  • تبريد الجرح عن طريق استخدام الكمادات الباردة أو مكعبات الثلج الملفوفة بقطعة من القماش.
  • التبول في المرات الأولى بعد الولادة وأنت واقفة وتوجيه الدش الدافئ نحو المهبل حتى تتجنبي الشعور بالحرقان.
  • وضع كرسي صغير تحت قدميك أثناء جلوسك على المرحاض ليدعم الجزء السفلي من الجسم عند التبول والتبرز.
  • تجنب التعرض للإمساك عن طريق شرب كميات كافية من الماء والسوائل وتناول الكثير من الألياف.
  • في حال الإصابة بالإمساك لابد من علاجه على الفور عن طريق علاج يصفه لك الطبيب.
  • استخدام قماشة من القطن أو منديل ورقي ناعم عند تنظيف مكان الشق عن طريق الطبطبة.
  • الالتزام بتناول الأدوية التي وصفها الطبيب حتى لا يتعرض الجرح للمضاعفات.
  • الحفاظ على مكان الشق نظيفًا طوال الوقت، عن طريق تنظيفه دوريًا بالماء الدافئ.
  • لا تسمحي بوجود رطوبة في مكان الجرح، بل لابد من التأكد من تجفيفه جيدًا كلما لامس الماء.
  • تغيير الفوط الصحية والمناشف التي تستخدمينها مرة كل ساعتين.
  • قومي بتهوية منطقة المهبل يوميًا لمدة 10 دقائق، عن طريق نزع الملابس عن المكان ووضع فوطة تحته.

جرح العجان والجماع

جرح العجان والجماعيحتاج شق العجان إلى ما لا يقل عن أسبوعين حتى يتعافي ويلتئم تدريجيًا، وبنهاية فترة النفاس يكون قد أتم التئامه، ولذا فلا داعي للخوف من الجماع بعد عملية شق العجان، ولكن من الطبيعي أن تشعر المرأة ببعض الألم، الذي تتفاوت شدته بحسب حالة الجرح وأسلوب التعامل معه، فالجرح المخيط لن يعود كما كان إلا بعد مرور بعض الوقت، ويمكن استشارة الطبيب ليقترح عليك أفضل طرق تفادي الألم، أو التقليل من حدته على الأقل.

كيف يكون الجماع بعد شق العجان؟

مهما يكن يستغرق الأمر بعض الوقت حتى يعود المهبل إلى سابق عهده، ولذا فإنه خلال الأشهر الأولى بعد الولادة لابد من التعامل معه بشكل خاص، ولا داعي للقلق من الألم، فهو يزول بعد وقت قصير، وهناك بعض الإجراءات التي تساعدك على إعادة الحياة لشكلها الطبيعي بينك وبين زوجك، قدر الإمكان، والتي نوردها فيما يلي.

أخذ الوقت الكافي والتمهل

لا يستحب التعجل في ممارسة العلاقة الحميمية بعد انتهاء فترة النفاس مباشرةً، فذلك يتوقف على حالة الجرح ومدى التئامه، وأنت من تحددين ما إذا كان الألم كما هو أم أنه أصبح أخف، ويمكنك الضغط على مكان الخياطة للتأكد من أن الألم به يحتمل، واعلمي أن هرمونات جسمك تستغرق بعض الوقت بعد الولادة حتى تعود إلى حالتها الطبيعية.

زيادة وقت المداعبة

لابد من التريث عند الجماع في المرات الأولى بعد انقضاء فترة النفاس وأخذ الوقت الكافي حتى يتمكن جسمك من الاستجابة، وعلى الزوج الإلمام بالحالة التي عليها المهبل ومعرفة كيفية التعامل الصحيح في هذه المرحلة، ويفضل عدم التعجل في الإيلاج وزيادة وقت المداعبة، حتى يتمكن المهبل من إنتاج المزلقات الطبيعية التي تسهل عملية الجماع.

استخدام المزلقات المهبلية الخارجية

هناك بعض المزلقات الطبية المتوفرة بالصيدلية، والتي يصفها الطبيب في الغالب لكل من خضعت للولادة الطبيعية وتم إجراء عملية شق العجان لها، وتساعد هذه المزلقات على ترطيب المهبل وتسهيل عملية الجماع والتقليل من الاحتكاك بمكان الجرح الذي يسبب لك الألم ويجعلك تنفرين من العلاقة الحميمية وتتألمين.

ممارسة بعض التمارين

تساعد بعض التمارين، مثل تمارين كيجل، على تنشيط الدورة الدموية بمنطقة العجان وتقويتها، وهو ما يساعد على سرعة التئامها ويجعلك جاهزة لاستئناف حياتك الطبيعية بعد مضي وقت قصير، إضافةً إلى ذلك، تساعد تمارين كيجل على تحفيز الرغبة الجنسية لديك، حيث أنها تضخ الدم في الأعضاء التناسلية.

أضرار شق العجان

إلى جانب الشعور بالألم في منطقة العجان بعد إجراء شق فيه، وهو ما يمنع المرأة من التحرك بشكل طبيعي والعناية بالمولود الجديد كما ينبغي، هناك الكثير من المضاعفات والأضرار التي قد تتعرض لها من خضعت لعملية شق العجان، وهي كالتالي:

  • زيادة الألم عن الحد الطبيعي الذي يمكن تحمله واستمرار ذلك لما بعد الولادة بوقتٍ طويل.
  • الإصابة بالحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم بشكلٍ كبير.
  • الشعور بحرقان شديد عند التبول وعدم التمكن من التبرز لوقت طويل، قد يمتد لأيام بعد الولادة.
  • المعاناة من الآلام أسفل البطن لفترة طويلة بعد الولادة.
  • حدوث فك في الخياطة نتيجةً للتحرك أو عدم احترافية الطبيب.
  • تعرض الجرح للالتهاب والتورم أو النزيف، والذي يستغرق وقتًا طويلًا ليتم علاجه.

التهاب شق العجان

من ضمن مضاعفات قطع العجان في الولادة الطبيعية حدوث التهاب بالجرح، والسبب الرئيسي لهذا الالتهاب هو وجود عدوى بكتيرية به، والتي تكون ناتجة عن استخدام الطبيب لأدوات خياطة غير معقمة أو عدم استخدام المضادات الحيوية التي تقي من العدوى من قبل المرأة أو عدم اهتمامها بعد الولادة بتنظيف منطقة العجان القريبة من فتحة الشرج كما ينبغي، وإهمال اتباعها لطرق الحفاظ على الجرح ووقايته من الالتهاب، وفي بعض الحالات تكون المرأة مصابة بالفعل بالتهاب المهبل ومنطقة العجان قبل الولادة بسبب تكرار الفحص المهبلي لها أو إصابتها بالتهابات المسالك البولية.

أعراض التهاب شق العجان

عند الإصابة بالتهاب قطع العجان في الولادة تظهر مجموعة من الأعراض غير الطبيعية، والتي تسبب للمرأة الكثير من الانزعاج والألم، وهي تتلخص فيما يلي:

  • الشعور بألم شديد في منطقة العجان، والذي يستمر لما بعد الولادة بسبعة أيام.
  • نزول إفرازات مهبلية قيحية ذات لون أخضر أو أصفر.
  • الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.

علاج التهاب شق العجان

تختلف طريقة العلاج على حسب الحالة الصحية للسيدة المريضة وتاريخها المرضي وطريقة إرضاعها لطفلها، طبيعية أم صناعية، وبعد أن يقوم الطبيب بالتشخيص وتحديد سبب الالتهاب يتبع الأسلوب الآتي في العلاج:

  • التأكد من نوع البكتيريا المسببة للالتهاب، وذلك بأخذ مسحة من الجرح وزراعتها.
  • وصف المضادات الحيوية المتمثلة في المراهم والأقراص، حتى تقتل البكتيريا المسببة للعدوى.
  • وصف بعض المسكنات التي تخفف من الألم بدون التأثير سلبيًا على صحة الأم والمولود.

 الولادة بدون شق العجان

الولادة بدون شق العجانبعد أن أصبح هناك توجه من الأطباء بعدم شق العجان إلا في الضرورة القصوى، بحيث لا يحتاج لهذه العملية سوى 5% فقط من السيدات حول العالم، عاد بنا الزمن إلى الوراء لاستخدام التقنيات التي كانت تستخدم قديمًا عند الولادة الطبيعية لتجنب تمزقات المهبل والولادة بدون شق عجان، وأهم هذه الطرق التي تساعد على تجنب شق العجان نوردها فيما يلي.

الكمادات الدافئة

من المستحب أن تستخدم الممرضة أو القابلة المشرفة على الولادة الطبيعية الكمادات الدافئة في المرحلة الثانية من المخاض على النسيج الذي يحيط بمنطقة المهبل، حيث يساعد ذلك على تمددها واسترخائها، مما يسهل الولادة بدون أي تمزقات مهبلية، ويمكن الاستعانة كذلك بأي نوع من الزيوت المعدنية الدافئة لنفس الغرض.

تدليك منطقة العجان

في المناطق التي تعتمد الولادة الطبيعية بدون شق العجان في العالم يوصي الطبيب المتابع المرأة الحامل بعمل تدليك لمنطقة العجان بعد الأسبوع 34 من الحمل، ويكون ذلك بغسل اليدين، ومن ثم وضع مرطبًا معتدلًا على إصبعي الإبهام، والقيام بعدها بوضع إصبعي الإبهام بداخل المهبل والضغط للأسفل ناحية المستقيم، تكرر هذه العملية يوميًا لمدة 10 دقائق، وعند الولادة كذلك تقوم القابلة بعمل هذا التدليك، فيما يعرف طبيًا باسم تدليك منطقة العجان.

نستخلص مما سبق سرده أن عملية شق العجان، وإن كانت شائعة للغاية في بلداننا النامية، إلا أنه يمكن الولادة الطبيعية بدونها، وبدون أن يحدث لها تمزق العجان حتى ولو كانت هذه هي المرة الأولى التي تخوض فيها المرأة تجربة الولادة الطبيعية، وهناك بوادر أمل نشعر بها عندما نسمع بعض الأطباء ينادون بوقف هذه العملية وعدم اللجوء إليها إلا في الضرورة القصوى، فكل امرأة لها الحق في خوض تجربة ولادة طبيعية تمامًا دون أي تدخل طبي أو جراحي.

المصادر:

مايو كلينيك

هيلث لاين

إن إتش إس

زر الذهاب إلى الأعلى