مشاكل الحمل

شكل دم التعشيش في 5 علامات فقط، وإجابات الأسئلة الشائعة عن دم التعشيش

هل تنتظرين ظهور أعراض تشير إلى الحمل بفارغ الصبر؟ ربما أنكِ تتوقي أن تصبحي أمًا ويتحقق حلمك، ولكنكِ في النهاية لم تجدي إلا قطرات من الدماء التي دمرت حلمك الجميل، لا تقلقي، فقد يكون هذا شكل دم التعشيش وليس دم الدورة الشهرية، فإن كنتِ لا تعرفين الفرق بينهم، لا تقلقي عزيزتي، سنعرض لكِ مواصفات دم التعشيش بالتفصيل، كما سنجيبك عن الأسئلة التي تدور في عقلك وعقل معظم النساء.

ما هو دم التعشيش؟

يختلف شكل دم التعشيش عن شكل دم الدورة الشهرية بطريقة ملحوظة، ولكن كان يجب أن يكون سؤالك الأول ما هو دم التعشيش من الأساس؟ بعيدًا عن تعقيدات المصطلحات الطبية؛ إذ أن دم التعشيش هو نزيف مهبلي طفيف ينزل على شكل قطرات دموية طفيفة أو تنقيط، ويكون ذلك بعدما تُخصب البويضة في إحدى قناتي فالوب؛ إذ تتكاثر بسرعة كبيرة لتكوين الجنين.

تنتج خلايا جديدة؛ نتيجة التكاثر الهائل وتسير إلى أن تصل لمنطقة مناسبة لها في الرحم؛ لكي تنغرس فيها، مما يُحدث هذا الانغراس تمزق للأوعية الدموية الموجودة في هذه المنطقة، فتنزل على هيئة نزف خفيف، ويدل هذا العرض المبكر على حدوث الحمل، فإن كنتِ غير متأكدة من هذا الأمر، يمكنكِ إجراء اختبار الحمل المنزلي، ولكن انتظري بضعة أيام بعد نزول دم التعشيش؛ لكي تظهر لكِ نتيجة إيجابية.

شكل دم التعشيش

كيف يكون دم التعشيش؟ السؤال الأكثر انتشارًا بين النساء، وخاصةً اللاتي لم يحملن من قبل، فتجدهن يخلطن بين دم الدورة الشهرية ودم الحمل أو دم التعشيش، لكن هذا ليس صحيحًا، فدم الحمل يختلف عن دم الحيض في عدة أمور يمكن توضيحها في الآتي:

اللون

لون دم التعشيش وردي فاتح في بدايته أو بني غامق، ويختلف اختلافًا تامًا عن لون دم الدورة الشهرية الذي يكون أحمرًا قرمزيًّا، فحتى إن كانت دورتكِ تبتدئ بدم بني داكن أو وردي، بسبب طبيعة جسمك أو في حالة إصابتك بمشكلة صحية، ستجدين هذا اللون يتحول إلى اللون الأحمر الداكن في اليوم التالي، أما دم الحمل فيظهر بهذا اللون إلى انقضاء مدته.

المدة

مدة دم التعشيش قليلة للغاية مقارنةً بدم الدورة الشهرية، حيث تستغرق مدة نزول دم التعشيش حوالي يوم أو يومين أو ثلاثة على أقصى تقدير، أما دم الحيض فيستمر في النزول لمدة تتراوح بين ثلاثة إلى سبعة أيام على حسب طبيعة جسم المرأة.

الكمية

كمية دم التعشيش بسيطة جدًا على عكس دم الدورة الشهرية، حيث إنه في حالة دم التعشيش، لن تحتاجي إلى تغيير الفوطة الصحية كثيرًا كما يحدث مع الدورة الشهرية؛ نظرًا لغزارة الدم بعض الشيء، كما أنه في كثير من الأحيان لا يمكنكِ ملاحظة نزول دم التعشيش؛ إذ قد يكون عبارة عن إفرازات يمكنكِ ملاحظتها إذا استخدمتِ المناديل في مسح المنطقة الحساسة، وفي تلك الحالة لن تحتاجي سوى الفوط اليومية.كمية وشكل دم التعشيش

الشكل

دم التعشيش كيف يكون؟ هو السؤال الأزلي الذي لا ينتهي بسبب حيرة النساء البادية وخلطهن بينه وبين دم الحيض في الشكل، ولكن الأمر أبسط من هذا بكثير؛ إذ إنه يمكنكِ ملاحظة أن شكل دم التعشيش يختلف عن دم الحيض في أنه لا يوجد كتل دموية أو تخثرات فيه، على نقيض دم الحيض الذي يظهر فيه أحجام مختلفة من الكتل الدموية.

الألم والتشنجات

من المعروف أن دم التعشيش لا يصاحبه أي تشنجات، ولكن هذا الأمر نسبي ويختلف من امرأة لأخرى، حيث يمكنكِ الشعور بألم طفيف لا يشبه التشنجات الحادة التي تشعرين بها أثناء فترة الدورة الشهرية، كما يمكن أن تشعري ببعض الأعراض الأخرى المرافقة لنزول دم التعشيش.

الأعراض المرافقة لدم التعشيش

يسهل عليكِ التأكد من أن هذا الدم ليس دم الحيض، وإنما دم الحمل من خلال شكل دم التعشيش كما أوضحنا، ولزيادة تأكيد الأمر لديكِ، يمكنكِ الاستدلال عليه من خلال الأعراض التي قد تشعرين بها والمرافقة لنزوله، ومنها ما يلي:

  •  الشعور بالصداع.
  •  الغثيان أو القيء.
  • تشنجات رحمية طفيفة.
  •  تقلبات مزاجية.
  •  كثرة التبول عند الحامل.
  •  الإرهاق والتعب.
  •  الغازات والإمساك.
  •  ليونة أو تورم الثدي والحلمة.

متى يظهر دم التعشيش؟

يظهر دم التعشيش لدى 25% من النساء الحوامل كدليل أولي على حدوث الحمل، وفي العادة يبدأ بالظهور بعد غرس البويضة المخصبة في الرحم بعشرة أيام إلى أربعة عشر يومًا؛ أي قبل نزول الدورة الشهرية بفترة قريبة، ويكون بسبب تكسر بعض الأوعية الدموية في البقعة المغروس فيها البويضة المخصبة. متى يظهر دم التعشيش؟

هل دم التعشيش خطير؟

دم التعشيش هو نزيف طبيعي جدًا لا ينبغي لكِ القلق بشأنه، فهو يحمل لكِ البشارة بحدوث الحمل، ومع ذلك، فهناك نوع آخر من النزيف الذي يشبه دم الدورة الشهرية ويكون لونه قاتمًا، ولكنه لا يظهر إلا بعدما تشخصين الحمل.

قد يكون هذا النزيف يشير إلى إجهاض منذر، فإذا رأيتِ هذا الدم في الأشهر الأولى من الحمل، يجب أن تحصلي على الراحة التامة وتستشيري طبيبك بشأن هذا الأمر؛ ليمنحك الحقن أو المثبتات اللازمة للحفاظ على سلامة الجنين، وهذا أيضًا لا يجب القلق بشأنه، حيث إن هذه الحالة شائعة بين الحوامل.

هل نزول دم التعشيش ضروري؟

لا يمكن انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم دون أن يحدث هذا النزيف البسيط، فلا يمكن أن يحدث الحمل دون نزوله، وعلى أية حال هو نزيف طفيف يمكنكِ ألا تلاحظيه البتة، حيث يمكن أن تلاحظه ثلاث نساء من أصل عشرة نساء حوامل.

هل دم التعشيش له رائحة؟

يختلف هذا الأمر كاختلاف شكل دم التعشيش عن دم الحيض، حيث إن دم التعشيش لا توجد له رائحة تميزه مثل دم الدورة الشهرية، الذي تكون رائحته نفاذة وكريهة في أغلب الأحيان، فيمكنكِ اعتبار أن هذه العلامة تساعدك على التمييز بين دم الحيض ودم الحمل.

هل يصاحب نزول دم التعشيش مغصًا؟

يمكن أن تشعري بالتشنجات البسيطة أو المغص كما أسلفنا، وقد لا تشعرين بتاتًا، حيث إن الأمر يختلف من امرأة إلى أخرى حسب طبيعة الجسم، فلا توجد قاعدة محددة يمكن تطبيقها على جميع النساء.

ما العلاقة بين دم التعشيش وجنس الجنين؟

لا تصدقي الذين يوجدون علاقة بين جنس الجنين ودم التعشيش؛ إذ لا توجد أي دراسات علمية أكدت تلك الشائعة، فإن كنتِ تودين التأكد من جنس الجنين، الجأي إلى فحص الموجات فوق الصوتية بدءًا من شهر الحمل الرابع، فهي الطريقة الطبية الأنسب.

هل يختلف دم تعشيش الطفل الواحد عن دم تعشيش التوأم؟

هل يختلف دم تعشيش الطفل الواحد عن دم تعشيش التوأم؟لا يمكنكِ التأكد من الحمل بتوأم من خلال مواصفات دم التعشيش التي لا تختلف كثيرًا عن دم التعشيش بجنين واحد، وإنما يمكنكِ استنتاج الحمل بتوأم من خلال الأعراض الملحوظة، وذلك نحو كثرة التبول خاصةً في الليل، وتناول الطعام بشراهة، وزيادة وزن الأم عن المعدل الطبيعي، والشعور بآلام شديدة في الثدي، والإحساس بالإرهاق والغثيان الحاد والتقيؤ.

أسباب النزيف أثناء الحمل

تعاني المرأة الحامل عادةً من نزول نزيف خفيف في بداية الحمل كما أوضحنا سابقًا، ولكن قد يحدث النزيف ليس نتيجة انغراس البويضة، وإنما لأسباب أخرى بعضها غير مقلق، والبعض الآخر شديد الخطورة، ومن تلك الأسباب ما يلي:

الأورام الحميدة والأورام الليفية

قد تكون هذه الأورام هي المسببة للنزيف الذي تعاني منه المرأة أثناء الحمل ولا يتوقف، وفي تلك الحالة يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات للتحقق من وجود أورام داخل رحم المرأة.

الجماع

في بعض الأحيان تحدث التغيرات الهرمونية في جسم المرأة؛ مما قد يسبب لها النزيف البسيط خلال ممارسة العلاقة الحميمة، وفي تلك الحالة لا يعتبر هذا النزيف خطيرًا.

الحمل المنتبذ أو الحمل خارج الرحم

قد تُزرع البويضة المخصبة في موضع آخر خارج الرحم بدلاً من الغرس في بطانة الرحم، فيتسبب ذلك في حدوث النزيف المصحوب بالتقلصات غير المحتملة والآلام الحادة، وفي هذه الحالة تحتاج المرأة إلى رعاية طبية مكثفة.

العدوى

يمكن أن تسبب العدوى المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي حدوث النزيف، وذلك مثل داء المشعرات، فإن شخّص الطبيب حالتكِ وتأكد أنكِ تعانين من أي مرض جنسي، يجب عليكِ تلقي العلاج الموصوف من قبل الطبيب على الفور؛ كي تحافظي على سلامة جنينك.العدوى ودورها في التسبب بالنزيف

الإجهاض

كلمة ” الإجهاض” هي بمثابة شبح بالنسبة للنساء اللواتي يحلمن بالأمومة، ولكن تلك هي الحقيقة المؤلمة، في حال إذا لاحظتِ حدوث النزيف مع تقلصات شديدة، فقد يشير هذا الأمر إلى حدوث الإجهاض.

إذا لاحظتِ نزول دم يختلف شكله عن شكل دم التعشيش واستمر لعدة أيام دون توقف، فهنا يجب ألا تهملي الأمر أكثر من هذا، وعليكِ استشارة الطبيب على الفور؛ كي يحدد السبب وراء هذا النزيف ويمنحك العلاج المناسب، ولا تنسي أنه كلما أهملتِ هذا الأمر أو تأخرتِ في تشخيصه، ازداد الأمر سوءًا، حيث يمكن أن يصل إلى الإجهاض لا قدر الله.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

بارنتس

إن سي بي آي

زر الذهاب إلى الأعلى