حجم الجنين

صغر حجم الجنين في الشهر الثامن والمشاكل الصحية المترتبة عليها

يعتبر الشهر الثامن أخطر شهور الحمل لأنه يطرأ فيه الكثير من التغيرات التي تؤثر على حركة النمو، فيمكن أن تعاني الأم من صغر حجم الجنين في الشهر الثامن أو كبره مما يُشعر الأم بضيق في التنفس، وكذلك التغيرات الجسدية التي تنجم عن الحمل وتُعطي الأم شعور بالقلق والتوتر مثل علامات تمدد الجلد وزيادة عدد مرات التبول.

صغر حجم الجنين في الشهر الثامن

تستدل الأم على حجم الجنين بداخل الرحم من خلال شكل بطنها، ولكن هذا غير صحيح إطلاقًا، فالمرجع الأول والأخير في تحديد صغر حجم الجنين في الشهر الثامن هو الطبيب، ويقوم باكتشاف ذلك باستخدام الطرق التالية:

  • قياس المسافة الفاصلة بين الجزء العلوي لرحم المرأة وعظم العانة.
  • الفحص بالسونار، فهذا الجهاز يسمح للطبيب بقياس حجم الجنين ورأسه، وأيضًا الاطمئنان على كافة نواحي نموه وعظامه.
  • وأيضًا فإن الطبيب يفحص حجم السائل الأمينوسي المحيط بالجنين، فإذا كان محتفظ بكميته وحجمه فذلك يدل أن نمو الجنين يسير بمعدل طبيعي.

أسباب صغر حجم الجنين

صغر حجم الجنين في الشهر الثامن تُعد مشكلة مرضية خطيرة ولها الكثير من المضاعفات، لأن الاختلال في معدل النمو الطبيعي سوف يؤثر بدوره على كافة أعضاء وأجهزة الجسم، وسوف يؤثر أيضًا على الحركة، وهناك الكثير من العوامل الصحية المتعلقة بالأم أو بالجنين وتُمثل أسباب صغر حجم الجنين في الشهر الثامن سأوضحها لكم بالتفصيل:

مشاكل متعلقة بالأم

  • أن تكون الأم في مراحل متقدمة من الإصابة بمرض سكر الحمل.
  • ارتفاع ضغط دم الأم.
  • تعاني الأم من اضطرابات قلبية أو أمراض بالأوعية الدموية.
  • الإصابة بعدوى فيروسيّة يُمكن أن تؤدي إلى صغر حجم الجنين في الشهر الثامن.
  • وجود مشاكل عند الأم في كلاً من الرئة والكلى.
  • عدم اتباع نظام غذائي صحي وإهمال تناول الأدوية والمكملات الغذائية التي وصفها الطبيب.
  • الإصابة بمرض مزمن أو الإصابة بـ فقر الدم للحامل.
  • صغر عمر الأم وبالتالي فإن حجم الرحم يكون مازال صغير أو تكون الأم أكثر من 40 عامًا.
  • إدمان المخدرات، شرب الكحول، الإفراط في التدخين بشكل مبالغ.

مشاكل متعلقة بالجنين

مشاكل متعلقة بالجنين

  • وجود مشاكل بالمشيمة أو بالرحم، والمشيمة هي المسئولة عن توصيل المواد الغذائية والأكسجين إلى الجنين داخل الرحم.
  • اختلال عدد الكروموسومات لدى الجنين.
  • إصابة بـ تشوهات الجنين الخلقية أو آفات وراثية.
  • يعاني الجنين من الإصابة بعدوى معينة.
  • الحمل بتوأم من أسباب صغر حجم الجنين في الشهر الثامن وخاصًة إذا كانت الأم تعاني من سوء التغذية.

المشاكل الصحية المترتبة على صغر حجم الجنين

  • حدوث مشاكل في الولادة، وإنجاب طفل وزنه قليل عن المعدل الطبيعي.
  • يعاني الطفل من ضعف المناعة.
  • يصاب الجنين بنقص كمية الأكسجين ويحتاج إلى البقاء في المستشفى لبعض الوقت.
  • ينخفض مستوى السكر في دم الجنين.
  • يُمكن أن يصاب بمشاكل في التنفس إذا قام باستنشاق البراز الموجود بداخل الرحم بسبب صغر حجمه.
  • ربما يكون جنينك مُعرض للإصابة بإعاقات عصبية وحركية.
  • زيادة عدد كريات الدم الحمراء التي يُمكن أن تؤثر بدورها على الجنين وتُصيبه بمتلازمة فرط اللزوجة.
  • غالبًا تلجأ الأم إلى التدخل الجراحي والولادة القيصرية.

علاج صغر حجم الجنين

يعتمد علاج هذه الحالة المرضية على عمر الحمل، كالتالي:

  • إذا كانت الأم قد وصلت إلى الأسبوع 34 من الحمل أو أكثر، فقد يقترح عليكِ الطبيب الولادة المبكرة.
  • أما في حالة أن عمر الحمل لم يتجاوز الأسبوع 34 فيطلب منك الطبيب زيارته كل أسبوع لمتابعة حالة الجنين الصحية وكمية السائل السلوي عن قرب، وذلك حتى يتخطى الجنين هذه الفترة وتمر بسلام ويصل للأسبوع 34 .

هل الجنين المصاب بصغر في الحجم سينمو بعد الولادة؟

بالطبع نعم، ولكن هذا يتطلب من الأم تغذية طفلها بشكل جيد وعند بلوغه عمر السنتين سيلحق أقرانه في النمو وينمو بشكل طبيعي.

صغر حجم الجنين وعلاقته بجنسه

  • يُقال أن الجنين الذكر أكبر حجمًا من الجنين الأنثى.
  • وأشار البعض أن هناك علاقة بين وزن وطول الأم بحجم الجنين، بحيث إذا كانت الأم تتمتع بوزن مثالي أو زائد بعض الشيء وطولها مناسب ولا تعاني من قصر القامة، فإن ذلك يرتبط بإنجابها لأطفال أكبر حجمًا.
  • العِرق أيضًا يؤثر في حجم الجنين، فالأجنة الذين ينتمون لجنوب آسيا يرثون صغر الحجم.

عوامل الخطر الرئيسية التي تؤدي إلى صغر حجم الجنين؟

  • إذا كانت المرأة الحامل قد تخطت عمر الأربعين عامًا.
  • إدمان المخدرات والإفراط في التدخين.
  • إذا كانت المرأة قد عانت سابقًا من مشاكل في الحمل أو الإجهاض في وقت مبكر.
  • سوء التغذية والمداومة على الأعمال الشاقة بشكل يومي.

هل يمكن علاج تأخر نمو الجنين؟

يتوقف علاج تأخر نمو الجنين على الحالة التي عليها الأم، ومداومة المتابعة مع الطبيب المعالج حتى يقف على أسباب صغر حجم الجنين في الشهر الثامن وينصحك بالعلاج الذي تحتاجيه ويتابع الطبيب الحالة عن طريق:

السونار

لمراقبة معدلات مراحل نمو الجنين وقياس الوزن والطول ومتابعة الحركة.

إجراء تخطيط لقلب الجنين

  •  يتم من خلال ربط حزامين على بطن الحامل، فأحدهما  يقوم بتسجيل دقات قلب الجنين والأخر يقوم بتسجيل انقباضات الرحم أو التقلصات الموجودة بداخل الرحم.
  • والجدير بالذكر أن الأم تستطيع خلال هذا الفحص سماع دقات قلب جنينها.

عينة من السائل الأمنيوسي

 تؤخذ عينة من السائل الأمنيوسي عن طريق ادخال سرنجة عبر البطن وأخذ كمية بسيطة من السائل وفحصه والوقوف على أسباب صغر حجم الجنين في الشهر الثامن، ويقدم الطبيب لكِ العلاج وفقًا للسبب الذي أدى إلى تأخر النمو، على هذا النحو:

  • هل سوء التغذية يؤثر على الجنين سؤال تجهل إجابته الكثيرات من الحوامل، حيث يعتبر سوء التغذية من أكثر صغر حجم الجنين في شهور الحمل بصفة عامة والشهر الثامن بصفة خاصة.
  • والراحة وأخذ قسط كافي من النوم بما لا يقل عن 8 ساعات يوميًا.
  • أما في حالة ما كانت الحالة متأخرة فكما ذكرنا سابقًا ينتظر الطبيب للأسبوع الرابع والثلاثين وبعد ذلك ينصحك بالولادة.

كيف يمكنك حماية جنينك من تأخر النمو؟

إليكِ بعض النصائح التي يجب عليكِ أن تتبعها لزيادة وزن الجنين:

اتباع نظام غذائي صحي

  • يجب الألتزام بتناول الأطعمة المفيدة للحامل ولتكوين جسم جنينها والغنية بالعناصر الغذائية اللازمة لنمو أعضاءه.
  • شرب العصائر الطازجة مثل عصير البرتقال.
  • تناول الفواكه والخضروات بكثرة، وأيضًا مصادر البروتين مثل اللحوم الحمراء والدجاج المطبوخة جيدًا.
  • ابتعدي عن اللحوم المجمدة والمأكولات السريعة والأطعمة مجهولة المصدر.

الالتزام بتناول المكملات الغذائية

المكملات الغذائية التي يصفها لكِ الطبيب لازمة لصحتك وصحة جنينك، حتى تعوضك عن نقص الفيتامينات التي يستمدها منكِ الجنين، كما أنها تساعد على زيادة وزن الجنين.

الحصول على عنصر الحديد

  • وجود عنصر الحديد في الجسم أمر هام لإنتاج كريات الدم الحمراء المسئولة عن نقل الأكسجين والعناصر الغذائية للجنين عن طريق المشيمة.
  • كما أنه يساعد الأم على التخلص من الشعور الدائم بالخمول والإعياء.
  • لذلك فاحرصي دائمًا على تناول دواء الحديد الذي وصفه لكِ الطبيب، وأيضًا تناول الأطعمة الغنية بالحديد للحامل مثل السبانخ والبروكلي والعدس.

الحفاظ على رطوبة الجسم

الحفاظ على رطوبة الجسم

الإكثار من شرب الماء والسوائل للحفاظ على نسبة الرطوبة في الجسم لأن الإصابة بالجفاف أثناء الحمل يتبعها الكثير من المشاكل.

وأخيرًا، احرصي على حساب عدد حركات الجنين خلال اليوم، لأن قلة الحركة تشير إلى وجود مشاكل في الحمل ويمكن أن يكون صغر حجم الجنين في الشهر الثامن إحدى هذه المشاكل، ولكي تتلاشي أي أزمات قد تتعرضي لها خلال الحمل فداومي على زيارة الطبيب كل أسبوعين خلال الشهر الثامن من الحمل.

المصادر:

أبوت كيدز هيلث

بامبرز

بلانييد بيرانتدهوود

زر الذهاب إلى الأعلى