حجم الجنين

صغر حجم الجنين في الشهر الخامس | أسبابه، تشخيصه، كيفية الوقايه منه

تعد مشكلة صغر حجم الجنين في الشهر الخامس مشكلة كبيرة، فالشهر الخامس يمثل مرحلة نضج كبيرة لتطور ونمو الجنين، وفي نفس الوقت تختفي العديد من الأعراض الشاقة مثل الغثيان، والقيء، وآلام  الثدي، وانتفاخات البطن الشديدة، والإمساك، وفقدان الوعي وغيرها من الأعراض؛ حيث تبدو مريحة نوعاً ما عن الأشهر الأولى، كما أنكِ لم تصلي بعد إلى الأشهر الصعبة التي تشعرين فيها بثقل الحركة بسبب كبر حجم الرحم، ولكن تبدأ بطن الأم في الزيادة منذ هذا الشهر وتُصبح أكثر وضوحًا.

نبذة عن الشهر الخامس من الحمل

الشهر الخامس من الحمل يُعادل الفترة من الأسبوع الثامن عشر إلى الأسبوع الواحد والعشرين من الحمل، في هذا الشهر إذا وصلتِ للشهر الخامس من الحمل فأنتِ بالتأكيد تَتبعي تعليمات الطبيب النسائي بدقة كي تتجنبي حدوث الإجهاض في الشهر الخامس، ولكن أنتِ الآن في منتصف الطريق فقد مررت بأشهر أعراض الحمل بها شاقة وصعبة.

لكن أنت الآن في مرحلة تتوجب حرص شديد؛ حيث يبدأ الجنين في النمو بصورة أكبر وبالتالي يزداد حجم الرحم وتزداد المسئولية عليكِ فأي خطأ قد يؤدي إلى الإجهاض إلا إذا اتبعتِ التعليمات التي سنعرضها عليكِ في هذا المقال.

الحجم الطبيعي للجنين والتطورات التي تحدث خلال الشهر الخامس

الأسبوع الثامن عشر

بالنسبة للجنين:

تدريجيًا تقل سرعة نمو الجنين عن الشهور الأولى من الحمل، ولكن ظهور ردود الفعل على الجنين أصبحت واضحة كأن يشعر بالتثاؤب، وتبدأ تعابير الوجه في الظهور مثل العبوس، الفرح، ويستطيع تمييز الحلو من المر بسبب تطور نمو براعم التذوق، ويبدأ انتقال مكان الأذن إلى الوضع الطبيعي أي بروزها من الرأس وتبدأ وظيفتها في العمل (حاسة السمع) فيمكنه سماع أصوات معينة من أمه مثل دقات القلب.

انتقال الدم من الأم إلى الجنين من خلال الحبل السري، وفي بعض الأحيان يصيبه التعجب والاندهاش عند سماع أصوات عالية، وتطور عين الطفل فهي الآن متوجهة إلى الأمام وليس من الجانبين كما في الشهر الرابع فإذا تم تسليط شعاع من الضوء على بطنك قد تشعرين بحركة الطفل كي يقوم بحماية عينيه حيث تستطيع شبكية العين في هذا الوقت على اكتشاف الضوء الساطع من مصباح يدوي مثلاً، وتبدأ عظام الطفل في التطور أكثر من قبل فتصبح أكثر صلابة وقوة، وأول العظام التي تتصلب عظام الترقوة والساقين.

بالنسبة للأم:

الدوالي الوريدية:

الدوالي الوريدية:

كلما اتسع الرحم بسبب كبر حجم الجنين يقوم بالضغط على الأوعية الدموية فيؤدي ذلك إلى بطيء الدورة الدموية التي تُسبب تورم الساقين وإذا زاد الوزن على الجهاز الدوري تسبب ظهور الدوالي لذلك يتطلب عمل بعض التمارين الرياضية، والابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة.

الأسبوع التاسع عشر:

بالنسبة للجنين:

  • يزيد طول الجنين فيصل إلى 15سم، أما الوزن يصل إلى 241جم؛ فيكون في حجم حبة المانجا.
  • تتكون طبقة رقيقة على جلد الجنين يظهر بعض منها عند الولادة فهي تعمل كطبقة واقية.
  • تبدأ الحواس الخمسة في القيام بوظيفتها فيبدأ الطفل في التذوق، والسمع، والبصر بسبب تطور نمو الخلايا العصبية في الدماغ.
  • تكون حركة الجنين في الشهر الخامس في الرحم ملحوظة بالنسبة للأم في هذا الشهر وتكون سعيدة للغاية ويزيد هذا الترابط بينهما كلما أحست بحركته أو نبضه، وسوف تستمر الحركة بشكل أكثر وضوحًا في الأسابيع القادمة ويبدأ الأخرون برؤيتها.

بالنسبة للأم:

آلام وتشنجات في البطن(مغص):

فكلما ازداد حجم الجنين يؤثر ذلك على العضلات فيجعلها تتمدد كي تستوعب حجم الجنين وتزداد الآلام في هذا الشهر بسبب النمو الملحوظ في حجم الجنين.

ظهور تغيرات في الجلد:

وذلك بسبب الزيادة في إفراز هرمون الأستروجين وقد تجدي بعض البقع الداكنة على الشفاه أو الخدين، وقد يزيد كمية هذه الصبغه فتظهر على هيئة نمش أو على هيئة ندبات تحت الإبط أو على الفخذين أو الفرج أو تظهر كسواد في الحلمة.

الأسبوع العشرين:

بالنسبة للجنين:

  • يستمر طول الجنين في النمو فيبلغ 25سم، ويزد وزنه فيصل إلى 289جم، ويمكنه الآن تناول بعض جزيئات الطعام التي تأكليها.
  • استمرار تطور الحواس الخمس فهو الآن يسمع الأصوات الداخلية مثل نبض الأم، وصوتها، وحركة أمعائها كما أنه يستطيع سماع الأصوات الخارجية.
  • يُغطي الشعر رأس الطفل، وظهره، وكتفه.

بالنسبة للأم:

  • زيادة إفراز العرق بسبب نشاط الغدة الدرقية هذا الأسبوع.
  • الرغبة في إقامة علاقة جنسية.
  • صعوبة النوم بسبب التعب والإرهاق وإذا شعرتِ بذلك اخلدي للنوم على أحد الجانبين، وضعي وسادة بين الساقين مع انثناء الركبة، وبذلك توفرين الراحة التي تحتاجيها.
  • التهابات في المثانة.
  • الحكة الشديدة وخاصة حول البطن بسبب نمو جلد الرحم ليناسب الزيادة في حجم الجنين ويمكنك التخلص منها بوضع الكريمات المهدئة لتهيج البشرة.
  • زيادة في الوزن.
  • ضيق التنفس عند الحامل بسبب تكدس الرئة نتيجة الزيادة في نمو الجنين فتقل نسبة الأكسجين.

 الأسبوع الواحد والعشرين:

 بالنسبة للجنين:

  • في آخر الشهر يصل طول الجنين إلى 27سم، ووزنه 360جم، ويمكنه استقبال الدهون باستمرار؛ فهي تساعد على التدفئة.
  • استمرار تطور الأعضاء التناسلية (الخصيتين، والمبيضين).
  • قيام الأمعاء بوظيفتها بشكل مبدأي لامتصاص كميات قليلة من السكريات الموجودة في السائل الأمنيوسي.
  • يُغطي جسده بطبقة من الشمع بفضل الغدد الزيتية.
  • بدأ تكوين براعم الأسنان.
  • استمرار نمو النخاع العظمي المسئول عن تكوين خلايا الدم.

بالنسبة للأم:

بالنسبة للأم:

  • حرقان في المعدة لذلك تجنبي تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون، الأطعمة الحارة.
  • استمرار الشعور بالحكة.
  • ظهور علامات تمدد في الجلد: ستجدين هذه العلامات على البطن والثديين وقد تظهر على أحد الفخذين، وهي خطوط لونها بنفسجي أو وردي وقد تشعرين بحكة شديدة في المنطقة التي يكون فيها الجلد رقيق.
  • استمرار ظهور الدوالي والأوردة وذلك بسبب استمرار نمو الجنين؛ فيؤدي ذلك إلى اتساع الرحم فيُسبب بطء الدورة الدموية التي ينتج عنها تورم الساقين وإذا زاد الوزن على الجهاز الدوري تسبب ظهور الدوالي.

صغر حجم الجنين في الشهر الخامس

صغر حجم الجنين في الشهر الخامس معناه انخفاض وزن الجنين عن الوزن الطبيعى في هذا الشهر؛ حيث يكون حجم الجنين من 240 جرام  إلى 360 جرام وإذا قل عن ذلك فهى تعتبر مشكلة لابد من حلها فورًا، وقد يكون ذلك بسبب عدم حرص الأم على تناول الأطعمة التي تساعد الجنين على النمو بصورة صحية سليمة، أو قد تكون وراثة، وفيما يلى سنتناول الأسباب بالتفصيل.

أسباب صغر حجم الجنين في الشهر الخامس

  • عدم تناول الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الخامس التي تحتوي على الغذاء الصحي الازم لنمو الجنين بصورة سليمة.
  • قد تكون أسباب وراثية في الطول كأن يكون أحد الأبوين قصير أو يكون الأبوين قصيران وبالتالي لا تمثل مشكلة ولا يمكن حلها.
  • قد تكون الأم مدخنة، أو وجود الأم بكثرة في بيئة تحوي أشخاص مدخنين.
  • انتقال عدوى إلى الأم وعدم معرفتها وبالتالي لم يتم معالجتها مثل التهابات الرحم أو التهابات المسالك البولية.
  • القلق المستمر والخوف من مشاكل معينة أو قيام الأم بمجهود شاق ومتعب.
  • قد تكون الأم مصابة بأمراض مزمنة مثل مرض السكري، أو أمراض القلب والرئة أو غيرها من الأمراض التي تؤثر على حياة الجنين.
  • وجود مشاكل في المشيمة والتي تقوم بدورها بإيصال كمية كافيه من الدم للجنين، وتوصيل الغذاء من الأم إلى الجنين ومن أهم مشاكل المشيمة تسمم الحمل الذي يؤثر على وزن وحجم الطفل بسبب عدم وصول الدم والغذاء والأكسجين إلى الجنين.
  • بالتالي يؤثر بالسلب على صحة الجنين سواء أثناء الحمل أو بعد الولادة مثل انخفاض وزن الجنين أثناء الولادة.
  • أو انخفاض مستوى الأكسجين أو انخفاض مناعة الطفل.
  • تعرض الأم للانفعالات أو أي مشاكل صحية يؤثر بشكل سلبي على نمو الجنين.
  • من الممكن احتواء الرحم على أكثر من جنين؛ فيؤثر ذلك على حجمهم بسبب ضيق المساحة لنمو كل جنين منهم داخل الرحم.
  • تعرض الأم لارتفاع ضغط الدم الذي يقوم بدوره بإيقاف المشيمة عن القيام بدورها وهو إيصال الدم بصورة مناسبة للجنين فيؤثر على حجم الجنين.

تشخيص صغر حجم الجنين في الشهر الخامس

 لكي يتم تشخيص هذه المشكلة يقوم الطبيب بقياس حجم الجنين خلال فترة الحمل، ومن أسهل وأكثر الطرق انتشارًا هي قياس المسافة من أعلى منطقة الرحم وصولاً إلى عظم العانة، كما يُمكن قياسه باستخدام جهاز السونار (الموجات فوق الصوتية)، وهو جهاز يستخدم الأشعة فوق الصوتية ذات التردد العالي جداً حيث يستطيع تصوير الجنين داخل رحم الأم، ومعرفة جنس الجنين، وسماع الأصوات التي تحدث داخل الرحم، تحديد كمية السائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين داخل الرحم والمسئول عن حركة الجنين بسهولة فهو اختبار ومؤشر لنمو الجنين.

الوقاية لتجنب صغر حجم الجنين في الشهر الخامس

لابد من تناول الآتي:-

  • الفواكه المفيدة للحامل في الشهر الخامس وخاصة العنب الذي يعزز حركة الجنين، والخضراوات فهي تزود الجسم بالألياف الغذائية، كما أنها غنية بالبروتينات، والفيتامينات، والمعادن الغذائية.
  • المنتجات التي تحتوي على الكالسيوم مثل تناول الألبان؛ لاحتوائها على عنصر الكالسيوم المسئول عن بناء جسم الطفل من مفاصل وأسنان وما يعادلها من أجبان وزبادي، فاحرصي على تناول هذه المنتجات كل يوم فهذه المنتجات تحافظ على صحتك وصحة جنينك.
  • الشوكولاتة بجميع أنواعها ولكن بكميات مناسبة فهي من أفضل الأطعمة التي تساعد على إمداد الجنين بالطاقة والحركة.

الوقاية لتجنب صغر حجم الجنين في الشهر الخامس

  • الثوم الذي يقوم بدوره بتقليل ضغط الدم فإذا شعرت بارتفاع ضغط الدم فيمكنكِ إضافة الثوم إلى الأطعمة المفضلة لك كالخضراوات المطهية وغيرها من المأكولات.
  • الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة مثل الأرز، المكرونة، البطاطا، الخبز، البيتزا، البطاطس، والتي تساعد على حركة الجنين.
  • الأطعمة التي تحتوي على البروتين، وينصح الأطباء بتناول البروتين النباتي مثل (الفول والبقوليات) مع البروتين الحيواني؛ حيث تعتبر اللحوم والأسماك من أهم المصادر الغنية بالأحماض الأمينية.
  • وجبة السمك أكثر من مرة في الأسبوع فهي غنية بعنصر اليود.

إذا اتبعتِ هذه الإجراءات الوقائية لتجنب صغر حجم الجنين سترزقين بمولود سليم صحي خالِ من الأمراض وذلك بسبب اتباعك للإرشادات والتعليمات وخاصة التي يقولها لها طبيبك النسائي، وعندها استقبلي شهرك السادس بأمان.

المصادر:

إستان فوردإتشيلدرن

إيميديسن

توميز

زر الذهاب إلى الأعلى