العناية بالطفل

الأسباب الحقيقية وراء ضحك الرضيع وأنجح الطرق المساعدة

لحظة ضحك الرضيع هي اللحظة التي تمحي تمامًا تعب وآلام أيام وشهور الحمل والولادة؛ فابتسامة رضيعك لا مثيل لها، وبالتأكيد لن تبالي الأم إن تعبت أكثر من مرة من جديد لكي ترى مثل تلك الابتسامة، وبالرغم من ذلك فإن ابتسامة الرضيع في أول أيامه لا تدل عن سعادته وابتسامته التي تدل على سعادته عند اندماجه مع المجتمع من حوله لا تظهر إلا بعد أن يتم ستة أسابيع أو ثمانية على الأقل؛ فإن تملكتكِ التساؤلات وتريدين معرفة الأسباب التي تجعل الرضيع يضحك فسنتعرف معًا على إجابة تلك التساؤلات.

سبب ضحك الرضيع

في أغلب الأوقات وفي حال ضحك الرضيع فقد تخبركِ أمكِ أو أي امرأة كبيرة في السن أن الطفل يرى الملائكة؛ وقد ذكر في السيرة النبوية أن رؤية البشر للملائكة في الحياة الدنيا وارد وإن جازت في حق البشر فلن تكون ممتنعة في حق الأطفال، ولكن هناك بعض الأسباب التي أثبتت الدراسات أن الرضيع يبتسم عند فعلها ومنها:

التخلص من الغازات

من المشاكل التي تواجه أغلب الرضع في بداية حياتهم هو المغص، والمغص يشعرهم بالسوء وعند تمكن الرضيع من إخراج الغازات فسيشعر بالراحة، مما يدفع الرضيع للابتسام أو الضحك.

التبول

من الأشياء التي تسبب الراحة لنا التبول، وبالتأكيد عندما يتبول الرضيع فسيشعر بالراحة ويدفعه ذلك أيضًا للتبسم أو الضحك، الإحساس بإفراغ المثانة والتمتع بالهدوء أحد الأشباء التي تفسر سبب تبسم الطفل الرضيع.

الرغبة في النوم 

بعض الأطفال يعبرون عن رغبتهم في النوم عن طريق التبسم، وفي أثناء النوم قد تجدين طفلكِ يبتسم أو يضحك بصوتٍ عالٍ، وسنتعرف بالتفصيل على ضحك الرضيع أثناء النوم .

السعادة

السعادة كأهم أسباب ضحك الرضيععندما يبلغ الرضيع شهر ونصف أو شهرين يبدأ في التعرف إليكِ، وسيستطيع أن يميز وجهكِ عن بقية المتواجدين، وفي ذلك الوقت ستجدينه يبتسم ابتسامة مختلفة عن الأسابيع الفائتة فتتحرك جميع ملامح وجهه عندما يراكِ وليس شفتيه فقط.

المؤثرات الخارجية

كذلك عندما يبتسم الرضيع في الفترة بين 6 إلى 8 أسابيع فتكون استجابة لأحد المؤثرات الخارجية غير رؤية وجه الأم؛ وذلك يكون نتيجة لوضوح الرؤية ونضوج دماغه ونظامه العصبي.

متى يبدأ الرضيع بالضحك والتبسم

الضحك والابتسام في وجه أحد بالتأكيد هي أحد الأسباب التي تبعث الفرح في قلوب الناس؛ فماذا لو كانت تلك الضحكة أو الابتسامة من مولود حديث؟ وينتظر الكثير من الآباء والأمهات طفلهم الرضيع لكي يبتسم ويبذلون ما يمكنهم بذله لكي يجعلوه يبتسم، فمتى يبدأ الرضيع في الضحك.

يمكن للرضيع أن يبتسم بعد الولادة مباشرة، وكذلك قد يبتسم الرضيع قبل أن يولد؛ فيمكنكِ رؤية الجنين وهو يبتسم في الأشعة فوق الصوتية؛ وقد أوضح الكثير من الباحثون أن الطفل الرضيع يبتسم في أغلب الأوقات عندما يشعر بالنعاس أو عندما يكتفي من النوم ويريد الاستيقاظ، ولكن ما هي الأسباب التي تجعله يبتسم في تلك الأوقات وما يميزها عن غيرها، وقد فسرت الدكتورة الآن فوجيل أستاذة علم النفس: (إنه من المحتمل أن تكون تلك الأوقات ممتعة للطفل).

متى تكون ضحكة الرضيع حقيقية

السؤال الأهم هو متى تكون الضحكة التي يضحكها الرضيع ضحكة حقيقية تعبر عن سعادته: والإجابة كالآتي، قد أوضحنا أنه يبدأ في التفاعل مع العالم حوله عندما يبلغ ستة أسابيع، ويجب أن تعرفي أن طفلكِ يتعلم الضحك والتبسم من ردود أفعالكِ ومن تحركات وجهكِ؛ فضحكتكِ هي سبب من الأسباب التي تجعل الرضيع يريد أن يكررها من بعدكِ، وفي الشهر الثالث يتمكن الرضيع من التحكم في عضلات وجهه بسهولة ويضحك ضحكات حقيقية وبصوت مرتفع.

كيف تشجعين طفلكِ على الابتسام والضحك

عندما يبدأ الطفل في التطور الملحوظ جسديًا واجتماعيًا، فعليكِ أن تبدئي في مساعدته ليتمكن من تطوير نفسه أكثر؛ وبالنسبة للضحك فإن الرضع يكونوا مخلوقات اجتماعية بفطرتها، فيمكنكِ أن تحمليه وتتحدثي إليه وتلفتي انتباهه، وعليكِ استخدام العين في التواصل معه فلغة العين مهمة جدًا في ذلك السن، وعليكِ أيضًا أن تتفاعلي معه ومع حركاته، فتواصلكِ معه بتلك الطريقة هو أحد أسباب ضحك الرضيع.

أنواع ابتسامات الرضيع

أثبتت الأبحاث أن هناك عدة أنواع للابتسامات لدى الرضع، ولكل ابتسامة معنى ومغزى وإليكِ أنواع ابتسامات الرضع، ما أجمل وأعذب هذه الابتسامة وما أجمل وقعها في نفس الجميع وخاصة على قلب الأم والأب، وفيما يلي نعطي تفسير لكل منها:أنواع ابتسامات الرضيع

الابتسامة الانطباعية

وهي تلك الابتسامة التي ترتسم على وجه الرضيع من أول يوم له في حياته الجديدة بعد الولادة، وتظهر تلك الابتسامة خلال أول شهر في عمره من حين لآخر وتكون في صورة شبه ابتسامة؛ وتكون مجرد مقدمة للابتسامة الحقيقية التي سترتسم على وجه طفلكِ عندما يحين وقتها بعد بلوغه من ستة إلى ثمانية أسابيع.

ابتسامة الاستجابة

تحدث التفاعلات التي يعتبرها المختصون ابتسامة الاستجابة في عمر الشهرين؛ فعند رؤيتك لتلك الابتسامة فهي تعبر عن استجابة حسيّة شعر بها الرضيع، فيمكن أن يكون قد تعرض لشيء ممتع مثل استماعه إلى صوتٍ مألوف له.

الابتسامة العامة

أما الابتسامة العامة فتبدأ عندما يتم أول أربعة أسابيع، وتستمر معه لفترة أطول؛ وعادة ما تصاحب تلك الابتسامة تعبير عن المرح يظهر في عيني الطفل وكأنه بريقًا ينيرهما، وقد يعتقد الآباء والأمهات أن الرضيع في ذلك الوقت يخص والديه بهذه الابتسامة؛ ولكن هذا خاطئ ففي ذلك العمر سيتفاعل الرضيع مع أي وجه يداعبه.

الابتسامة الاجتماعية

تبدأ فترة تلك الابتسامة عندما يبلغ الرضيع ما بين 3 إلى 4 أشهر، أسباب ضحك الرضيع في ذلك الوقت هو رد فعله تجاهكِ؛ وخلال تلك الفترة يمر الرضيع بعدة تغيرات عاطفية إلى أن يتم سنته الأولى، ويصبح أكثر استجابة وتفاعلًا عن الأشهر السابقة، وتشير تلك الابتسامات إلى أن مهارات الطفل للتواصل قد تطورت أكثر تجاه الآخرين، ويمكنكِ تنمية تلك التطورات أكثر عن طريق ضمه إلى حضنك ومداعبته وتوجيه الكلام إليه.

الابتسامة الخاصة

ضحك الرضيع الذي يبدأ في الفترة بين 5 إلى 7 أشهر هي ضحكة يخصصها الرضيع للأهل والمعارف المقربين فقط، وتكون بمثابة احتفال أو ترحيب بالشخص؛ وبالتأكيد فإن تلك الابتسامة يكون لها أثر رائع على الأم والأب وأي فرد من المحظوظين الذين يرحب بهم الرضيع، وفي حال لم يكن الزائر يروق للرضيع فسيدير وجهه ويبدأ في الصراخ.

الابتسامة الانعكاسية

في بعض الأوقات يمكنكِ ملاحظة طفلكِ يبتسم أثناء نومه خلال أسابيعه الأولى بعد ولادته، ويفسر المختصين أن تلك الابتسامات عبارة عن ردود أفعال انعكاسية، وتلك الردود الانعكاسية تكون فطرية وليست لأسباب عاطفية، ويتسبب فيها عدة أسباب:

تطور مشاعر الطفل

تطور المشاعر وتسببها في ضحك الرضيعخلال استيقاظ الرضيع يتعرض للكثير من المؤثرات من حوله مثل الأصوات والمشاهد خلال اليوم، وخلال النوم يبدأ عقله في تسجيل تلك المواقف والمعلومات ويبدأ في معالجتها، وسبب ضحك الرضيع أثناء النوم في تلك الحالة هو بسبب تطوير ونمو مشاعر الرضيع.

تغيرات فسيولوجية

يمر الإنسان أثناء نومه بعدة مراحل، ومن مراحل النوم مرحلة النوم العميق التي يحدث فيها حركة العين السريع “REM” وقد يحدث في تلك المرحلة بعض التغيرات الفسيولوجية والتي تتسبب في إظهار بعض ردود الفعل والتي قد تظهر على شكل ابتسامة أثناء النوم.

تفسيرات مرضية

آخر أسباب ضحك الرضيع خلال النوم هي بعض الأسباب المرضية والتي تكون سبب في كثرة ضحك الرضيع، وتلك الأسباب تكون نادرة الحدوث مثل التشنجات العصبية عند الرضيع، وفي تلك الحالة تصاحبها بعض الأعراض مثل فقدان الوزن أو مواجهة صعوبة في النوم؛ وذلك المرض قد يسبب للطفل نوبات تهيج متكررة أو ضحك بدون سبب واضح، وفي تلك الحالة عليكِ زيارة الطبيب.

فوائد ضحك الرضيع

يساعد الضحك على تطور مهارات حل المشاكل والمهارات الاجتماعية للطفل كذلك، كما يميل الأطفال الذين تمكنوا من الضحك أو التبسم خلال مراحل نموهم الأولى  إلى تكوين صدقات بسهولة، فيساعدهم ذلك في مستقبلهم على احترامهم لذاتهم والشعور بتحسن تجاه أنفسهم؛ ويساعد ضحك الطفل الرضيع على حماية الأطفال من بعض المشاكل العقلية مثل القلق والاكتئاب بالإضافة إلى الفوائد التالية:

  1. يلعب الضحك دورًا هامًا في تطوير الصحة الجسدية من خلال تنشيط دماغ الرضيع فيقلل من القلق والاكتئاب وبذلك يتمكن الرضيع من الحصول على نوم هادئ ومريح.
  2. ضحك الرضيع يمنع من حدوث مشاكل في القلب ويزيد من معدل ضرباته وكأن الطفل يمارس التمارين الرياضية.
  3. يساعد الضحك أيضًا على إفراز بعض الهرمونات التي تُشعر بالسعادة والتي تقربه من الآخرين وتجعل منه كائنًا اجتماعيًا.
  4. من فوائد ضحك الرضيع أنه يقوي من الترابط والأمان الأسري لأن جميع أفراد الأسرة في أغلب الوقت يضحكون في نفس الوقت الذي يضحك فيه الرضيع.
  5. تحسين الهضم وتقوية جهاز المناعة وزيادة تحمل الألم من خلال ارتخاء العضلات المشدودة.
  6. يبدأ العقل في بناء المرونة ويزيد من قدرة الرضيع على التكيف مع الشدائد والتوتر، وكذلك يُساعد في استيعاب الأفكار غير التقليدية وطرق التفكير بشكل مميز.

طريقة إضحاك الرضيع

كما عرفنا أن الرضيع في أشهره الثلاثة الأولى يبتسم، ومع بداية الشهر الرابع يبدأ الرضيع في إصدار صوتًا يدل على الضحك، فتحاول كل أم معرفة الطريقة التي يمكنها من خلالها إضحاك رضيعها وإليكِ تلك الطرق التي تمكنكِ من سماع ورؤية ضحكة الرضيع:طريقة إضحاك الرضيع

  1. الغناء: كلما كان الرضيع أصغر سنًا؛ كلما كانت طرق إضحاكه أسهل بكثير، جربي أن تغني لطفلكِ أغنية مع تغيير ملامح وجهكِ وإظهار بعض التعابير المضحكة.
  2. النظر إلى وجهكِ: من أكثر ما يحب الطفل هو النظر لوجه أمه، فيمكنك أن تخبئي وجهكِ بيديك لبضع ثوانٍ ومن ثم إزالتها والنظر في عينيه؛ وسينفجر الطفل ضحكًا.
  3. يمكنك تمديد جسد طفلكِ الصغير على ظهره وابدئي في تدليك ودغدغة أنحاء جسمه المختلفة بلطف في جميع الاتجاهات؛ سيساعد ذلك في استرخاء الطفل وتبسمه.
  4. المؤثرات الصوتية الخارجية: جربي أن تداعبي طفلكِ ببعض الألعاب التي تصدر أصواتًا هادئة وابتعدي عن الألعاب التي تصدر أصواتًا مرتفعة.
  5. الكرات الملونة: بعد بلوغ الطفل أربعة أشهر سيتمكن من التقاط الكرات بيديه، فدعيه يلتقطها وشاركيه المرح.
  6. تدليك القدمين: لا يشعر الأطفال بحرية عند تقييد أقدامهم بالجوارب، فأزيلي الجورب عن قدمي طفلكِ ودلكي أصابع قدميه وستشاهدين السعادة التي ستظهر علىه.
  7. تحريك الطفل لأعلى وأسفل: يمكنكِ أن تُمسكي بالطفل وتحركينه برفق لأعلى وأسفل وستجدين أن تلك التجربة كانت ممتعة له.
  8. يمكنكِ أن تستعيني ببعض الأدوات القديمة التي يمكنك تغيير شكلكِ من خلالها والبدء في التحدث مع الرضيع وتغيير نبرة الصوت.
  9. المرآة الضاحكة: قفي بطفلكِ أمام المرآة، وابدئي في عمل بعض الحركات المختلفة والغريبة المضحكة أمام المرآة.
  10. فقاقيع الصابون: يمكنكِ اللعب معه أيضًا باستخدام فقاقيع الصابون والتي ستضحكه كثيرًا عندما يشاهد الفقاعات تكبر وتطير ومن ثم تنفجر.
  11. التظاهر بالنوم: يمكنكِ أن تقومي بإضحاك الرضيع عن طريق التظاهر بالنوم وعندما يلمسكِ الرضيع تقومين فجأة فسيساهم ذلك في ضحك الرضيع.

خاتمة

وختامًا، فإن الوقت الذي نكون فيه مع الأطفال هو أجمل الأوقات التي ستمر علينا؛ وكذلك هي أكثر الأوقات متعة، ففي نفس الوقت الذي نحاول فيه إضحاك أطفالنا سنكتشف أننا بحاجة إلى هذا الوقت أيضًا حتى نضحك من قلوبنا معهم، ولتعلمي أن ضحك الرضيع ليس مجرد مشهد رائع فقط؛ بل هو أيضًا تفاعل من الطفل يشير إلى أنه ينمو عاطفيًا وجسديًا بشكل صحيح.

المصادر:

وات تو إكسبكت

بارنتس

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى