fbpx
حركة الجنين

ضعف حركة الجنين في الشهر الثامن من الحمل وكيفية علاج هذا الضعف

هل تودين معرفة أسباب ضعف حركة الجنين في الشهر الثامن من الحمل؟، وهل يعد ذلك خطرًا على جنينك أم لا؟، وما الطريقة التي يمكن من خلالها زيادة حركة ونشاط الجنين؟، كل ذلك ستجدينه خلال هذه المقالة المفسرة للعوامل المؤثرة على حركة جنينك خلال هذا الشهر وكيفية علاجها في أسرع وقت؛ باعتباره الفترة الأخيرة من الحمل ومن المتوقع ولادة جنينك في أي وقت فيه، ذلك مع ذكر بعض النصائح الهامة لهذا الشهر؛ استعدادًا للولادة.

ضعف حركة الجنين في الشهر الثامن

حركة الجنين الطبيعية تكون على شكل لكمات أو ركلات شديدة ويختلف ذلك حسب جنس الجنين، فإذا كنتِ حامل بذكر: ستجدين الركلات أو اللكمات شديدة لكنها لا تستمر طويلًا بل تظهر فجأة وتختفي، ذلك على عكس إذا كنتِ حامل بأنثى: ستجدين ركلاتها مستمرة ومنتظمة لكنها خفيفة، ومن المعروف أن حركات الجنين تزداد مع مرور شهور الحمل خاصة فترات الثلث الثاني والثالث من الحمل فقط؛ لأن أطراف الجنين وأعضائه المسئولة عن الحركة لم تنمو بعد في الثلث الأول من فترة الحمل.

على الرغم من تزايد الحركات بمرور أشهر الحمل، إلا أنه يمكن أن تتعرضين إلى قلة حركة الجنين في الشهر الثامن؛ ويعود ذلك لأسباب عديدة، وأول هذه الأسباب التي لا تدعو للقلق: هي صغر وانكماش حجم الرحم نتيجة كبر حجم ووزن الجنين في هذا الشهر باعتباره شهر ما قبل الولادة الذي يجب أن يكون فيه الجنين متكاملًا من حيث الوزن الذي أصبح 1.6 كيلو جرامًا خلال هذا الشهر، والحجم حيث صار طوله 42 سنتيمترًا، واكتمال جميع أعضائه.

لذلك يبدأ الرحم بالانكماش مما يُصعّب على الجنين الحركة داخله بحرية ويجعلك تشعرين بالقلق نتيجة نقص حركة جنينك مُعتقدة أن هناك مشكلة ما في الحمل أو أن الجنين ليس بخير.

أسباب قلة حركة الجنين في الشهر الثامن

على الرغم من ذكرنا في الفقرة السابقة أن صغر وانكماش حجم الرحم يعتبر من الأسباب الرئيسية المسئولة عن ضعف حركة الجنين في الشهر الثامن من الحمل، إلا أنه لا يمكن أن يؤخذ به في جميع الأحوال؛ حيث يختلف الحمل من امرأة لأخرى، فيمكن أن تتواجد عدة أسباب مؤثرة على حركة الجنين قد تكون ناتجة عن الأم أو عن الجنين نفسه، ومن أهم تلك الأسباب ما يلي:

  1. سوء التغذية.
  2. نقص الأكسجين الواصل للجنين من خلال الحبل السري.
  3. وفي كثير من الأحيان ينقص الأكسجين نتيجة تناولك خلال هذه الفترة للأطعمة الغنية بالدهون التي تعمل على سد الحبل السري الموصل للغذاء.
  4. تناقص السائل الأمينوسي الذي يحيط بجنينك داخل الرحم.
  5. التفاف الحبل السري الموصل للأكسجين وللأغذية حول الجنين؛ مما ينتج عنه وصول الغذاء والأكسجين بشكل غير صحيح للجنين.
  6. تواجد بعض التكلّسات التي ينتج عنها تقليل المساحة المتبادلة بينك وبين الجنين.
  7. الكحول والتدخين بشكل عام، سواء تعرضك المُباشر للمُدخنين أو تناولك أنتِ للتدخين أو الكحول.
  8. تعرضك لارتفاع ضغط الدم الذي قد ينتج عنه بعض المُضاعفات على صحة جنينك.
  9. تناولك للمهدئات أو المسكنات نتيجة أعراض الحمل المُتأخرة أو لحالتك النفسية.
  10. تناولك لأدوية مختلفة دون استشارة الطبيب.
  11. ارتفاع معدل السكر لديكِ عن الحد الطبيعي.
  12. أو أنكِ أخطئتِ في حساب الحمل معتقدة بأنه يجب أن يتحرك خلال هذه الفترة.
  13. قيامك بنشاط أو مجهود بدني لا يُشعرك بحركة جنينك.
  14. تعرض جنينك لأي نوع من الأمراض التي ساعدت على ضعف حركته.
  15. تواجد بعض الطبقات المتزايدة بالمشيمة التي تفصل بين جنينك وبين بطنك مما يؤثر على شعورك بحركة الجنين داخل الرحم.
  16. في كثير من الأحيان يكون السبب الرئيسي لقلقة حركة الجنين في الشهر الثامن بجانب ضيق الرحم هو (نوم الجنين).

نقص حركة الجنين في الشهر الثامن

قلة حركة الجنين في الشهر الثامن يعد من الأمور الطبيعية وبنسبة كبيرة لا تدل على وجود مشكلة للحمل أو للجنين، فكما ذكرنا من قبل أن حجم الجنين ووزنه يتزايد أضعاف عن ما كان عليه في الشهور الأولى من الحمل، مما ينتج عنه عدم قدرة استيعاب الرحم للجنين فيبدأ بالانكماش والتحكم في حركته.

نقص حركة الجنين في الشهر الثامن

فيمكنك الشعور بحركة الجنين بشكل طفيف جدًا في أول أسبوعين من الشهر الثامن وهما الأسبوع الـ 29 والـ 30، أما الأسبوعين الأخيرين للشهر الثامن وهما الأسبوع الـ 31 والـ 32 لا يمكنك الشعور بحركة جنينك مطلقًا؛ نتيجة ضيق الرحم، أو نتيجة الأسباب سابقة الذكر التي سنذكر كيف يمكنك تجنب حدوثها فيما بعد.

ويجب أن ننوه على المعدل الطبيعي الذي يجب أن يكون عليه جنينك وهو بمقدار عشر حركات يوميًا تتم خلال ساعتين على الأقل، لذلك عليكِ مراقبة حركة جنينك وعدها خلال ساعتين حتى تكتمل عشر حركات، وإذا لاحظتِ تغير في معدل هذه الحركات أو تناقصها عليكِ استشارة الطبيب فورًا؛ لتجنب حدوث مضاعفات لجنينك قبل ولادته يمكن أن تؤثر عليه بعد الولادة.

هل قلة حركة الجنين في الشهر الثامن تعني وفاته؟

تعتقد معظم النساء الحوامل أن ضعف حركة الجنين في الشهر الثامن من الحمل تعني وفاته قبل الولادة، فعلى الرغم من أنه يمكن أن يكون كذلك بالفعل لكن يكون نتيجة تعرضك إلى تسمم الحمل، أو نتيجة حدوث خلل في مراحل الحمل الأولى التي تم بها تكوين الجنين التي أثرت على حركته وتوقف نبضه، فبنسبة كبيرة لا يعني ضعف حركة الجنين على وفاته، فربما يكون الجنين نائمًا كما ذكرنا سابقًا حيث أصبح معدل نموه خلال هذا الشهر 12 ساعة على مدار اليوم، أو نتيجة الأسباب العديدة سابقة ذكر.

كيف أعرف أن الجنين بخير في الشهر الثامن؟

يمكنك الاطمئنان على جنينك إذا كان مستعد للولادة أم لا؟، وهل تتم المراحل الأخيرة للحمل بشكل سليم أم أن هناك بعض الأسباب التي تعرقل اكتمال نموه الأخير استعدادًا للولادة، وتنقسم مراحل تعرفك على صحة الجنين إلى: ما الذي يجب أن تقومين به لمساعدة الطبيب على استكمال فحصه للاطمئنان عليه أيضًا، ويتمثل ذلك في الآتي بوضوح:

أولًا: ما يجب عليكِ فعله

عليكِ القيام ببعض الخطوات المساعدة للتعرف على صحة الجنين خلال هذا الشهر، وهي كالآتي:

مراقبة حركة الجنين

عليكِ خلال هذا الشهر متابعة ومراقبة حركة الجنين إذا كانت نشطة بنفس المعدل الطبيعي طوال فترة الحمل، أم أن هناك تناقص ملحوظ في هذا النشاط، فمن المعروف أن حركة الجنين تعبر عن حالته الصحية إذا كان بخير أم أن هناك مشكلة ما، فما عليكِ إلا ملاحظة هذه الحركات التي تكشف لنا صحة الجنين:

فإذا شعرتي بها 10 مرات خلال ساعتين على الأقل وعلى مدار اليوم أيضًا، فهذه بشارة أن جنينك بخير ومراحل نموه الأخيرة تتم بشكل سليم وصحي، ذلك على عكس شعورك بتناقص ملحوظ في نشاط حركة جنينك عن المعتاد، حينها عليكِ استشارة الطبيب؛ لمعرفة إذا هناك مشكلة ما تعرقل حركة الجنين أو نموه، أم أن السبب ناتج عن ضيق وانكماش الرحم نتيجة حجم الجنين المتزايد خلال هذا الشهر كما ذكرنا سابقًا.

ثانيًا: ما يقوم به الطبيب

ما يقوم به الطبيب ناتج عن ما قومتِ به مسبقًا، وذلك من خلال إخباره بما لاحظتيه في نشاط وحركة الجنين، فبمجرد إخباره أن حركة ونشاط الجنين ضعيفة عن المعتاد يقوم بإجراء الفحوصات التالية للكشف عن صحته وعن مراحل نموه:

تقييم نمو الجنين

يمكن للطبيب معرفة صحة الجنين من خلال بعض المؤشرات التي تتمثل في: مراقبته لنمو الجنين من الناحية الجسمانية من حيث طوله ووزنه وحجمه، وكل ذلك يقوم به بواسطة الأشعة فوق الصوتية التي تتسم بالدقة في فحصها، وبناءً على ما يتم ملاحظته من خلال هذه الأشعة يقوم بمقارنة معدلات نمو جنينك بمعدلات نمو الطفل الطبيعي، وعلى أساس ذلك يحدد المشكلة التي تعرقل حركة الجنين داخل الرحم وحلها مبكرًا قبل الولادة.

مراقبة نبضات قلب الجنين

يستطيع الطبيب أيضًا تحديد الحالة الصحية التي يمر بها جنينك في هذا الشهر من خلال: مراقبته لمعدل ضربات قلب الجنين هل تتم بالمعدل الطبيعي أم أنها متزايدة أو متناقصة عن ذلك المعدل، وبناءً على ذلك يحدد هل الجنين بخير أم أن هناك مخاطر تهدد صحته.

كيفية معالجة ضعف حركة الجنين في الشهر الثامن

يمكنك مساعدة جنينك على زيادة حركته خلال هذا الشهر، لكن نذكرك أنه لا يمكنك الشعور بحركته بشكل واضح نتيجة ضيق الرحم كما ذكرنا سابقًا، وتتمثل تلك طرق معالجة ضعف حركات الجنين بواسطة بعض الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن وبعض التمارين الرياضية البسيطة، ويتمثل ذلك في الآتي:

الرمان

الرمان

يحتوي الرمان على أهم العناصر الغذائية التي تتمثل في: البروتين والحديد والألياف الغذائية والكالسيوم الضروري لنمو الجنين، إضافة إلى وقاية الجنين من إصابة جهازه العصبي بعد الولادة، إذا من الأفضل تناول الرمان مرتين بالأسبوع على الأقل.

أولًا: أهم الفواكه

أوضح الأطباء ضرورة الفواكه للأم طوال فترة حملها، فإذا كانت تعاني من أي مشكلات بحملها ينصحها الطبيب بتناول الفواكه؛ لما لها من عناصر غذائية قيمة ومهمة جدًا للجنين خاصًة خلال هذا الشهر باعتباره شهر ما قبل الولادة، وتتمثل أهم الفواكه المفيدة للحامل في الشهر الثامن في التالي:

التفاح

ثُبت ان التفاح من أهم الفواكه الحاوية على السكريات التي تساعد على تنشيط حركة الجنين داخل الرحم، إضافة إلى غنائه بفيتامين C و A الضروريان للمرحلة التكوينية الأخيرة التي يمر بها الجنين خلال هذا الشهر، كما يحمي الأم والجنين من الإصابة ببعض الأمراض: كالربو الذي يمكن أن يؤثر عليهما خاصًة على حركة الجنين.

فكما ذكرنا سابقًا أن تعرض جنينك لأي أمراض خلال هذه الفترة تعمل على عرقلة نموه وحركته، لذلك ننصحك بتناول ثمرة تفاح يوميًا بجانب وجبة الإفطار أو تناولها كعصير وستحصلين على نفس القيمة الغذائية أيضًا.

 الموز

يعتبر الموز أيضًا من أهم الفواكه التي تحتاجين إليها خلال هذه الفترة؛ لما يحتويه من معادن وألياف غذائية تساعد جنينك على النمو بشكل صحي وحمايته من الإجهاض الذي يحدث غالبًا قبل الولادة، كما يحافظ الموز على مستوى الهيموجلوبين بالدم، والحديد بالجسم المسئول عن تكوين عظام الجنين المسئولة عن تحريك أضلعه، لذلك عليكِ تناول ثمرة الموز أيضًا بجانب وجبة الإفطار يوميًا إذا كنتِ من غير المُحبين للتفاح.

البرتقال

يعتبر البرتقال من أشهر الفواكه التي ينصح بها الأطباء دائمًا الحوامل؛ لما له من فوائد هامة للجنين تتمثل في أهم عنصر يحتوي عليه وهو فيتامين C الضروري لنمو مخ الجنين الذي يعتبر المسئول عن تحريك عضلاته التي يمكن الشعور بها داخل الرحم، لذلك يُفضل تناول البرتقال بجانب الطعام كعصير فاتح للشهية.

العنب

العنب أيضًا من الفواكه الهامة خصوصًا للجنين؛ لما يحتويه من مضادات أكسدة تساعد على تعزيز صحة المشيمة المسئولة عن توصيل غذاء الجنين والأكسجين للرحم، فكما ذكرنا سابقًا أن المشيمة يمكن أن تؤثر على حركة الجنين إذا تعرضت لبعض الأمراض أو المشكلات التي يمكن أن تعرقل وصول الأكسجين والغذاء الجيد للجنين الذي يساعد على التحرك داخل الرحم، كما يساعد العنب على تكوين عظام وأنسجة الجنين الداخلية أيضًا، إضافة إلى مساعدته في تسهيل  عملية الهضم وتجنب الإمساك عند الحامل خلال هذه الفترة.

المانجو

ثمرة المانجو غنية بأهم العناصر الغذائية كفيتامين A وفيتامين C الضروريان لنمو الخلايا الدماغية للجنين، لكن على الرغم من فائدة المانجو للحامل إلا أن الإكثار في تناولها يسبب مضاعفات لكِ وللجنين، لذلك يمكنك تناول ثمرة مانجو واحدة فقط في الأسبوع، وباقي أيام الأسبوع يمكنك تناول الفواكه السابقة.

أخطر الفواكه

ذكرنا سابقًا أن الفواكه لها فوائد هائلة لكِ وللجنين خلال هذا الشهر، إلا أنه هناك بعض الفواكه التي يمكن أن تسبب لكِ وللجنين مُضاعفات أو تسمم ينتج عنه الإجهاض وهذا ما نحاول أن نتجنبه خلال هذا الشهر باعتباره شهر ما قبل الولادة، لذلك عليكِ تجنب الفواكه التالية لإنقاذ حملك وهي كالتالي:

الأناناس

يعتبر الأناناس للحامل من اخطر الفواكه التي يجب تجنبها طوال فترة الحمل خاصًة الفترات الأخيرة؛ لما لها من آثار جانبية على الرحم: حيث يعمل على انقباضه أو تعرضه للتقلص الذي يؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة، إضافة إلى غنائه بإنزيم البروميلين الذي يعمل على تناقص نسبة البروتين بالجسم وإتلاف عنق الرحم، ويعد ذلك من اخطر ما يمكن أن تتعرضين له خصوصًا بهذه الفترة.

التمر

كما يُسبب التمر للحامل في الشهر الثامن أيضًا انقباض الرحم الذي يمكن أن يؤدي إلى اختناق الجنين داخل الرحم مما يجعلك لا تشعرين بحركته خلال هذا الشهر، أو تعرضك للولادة المبكرة أو خطر الإجهاض، لذلك لا يُنصح بتناول التمر إلا في الشهر التاسع من الحمل؛ لمساعدتك على الولادة الطبيعية وتسهيلها من خلال انقباض الرحم ودفعه للجنين، فكما ذكرنا ان تناوله خلال الشهر الثامن من الحمل يمكن أن يؤدي إلى الولادة نتيجة الانقباض والدفع الذي ينتج عنه.

المشمش

على الرغم من احتواء المشمش على أهم العناصر الغذائية التي تحتاجين إليها خلال هذا الشهر: كالزنك، والحديد، والبروتين إلا ان تناول المشمش للحامل له بعض الأضرار حيث قد يتسبب في ارتفاع درجة حرارة جسدك قد تصل إلى حد الحُمى وتعتبر من الأمور غير المُستحبة خلال هذه الفترة؛ لأنها قد تتسبب في تعرضك للنزيف أو الإجهاض، فيمكنك الحصول على تلك الفوائد الهامة من خلال الفواكه المفيدة سابقة الذكر.

البطيخ

يتميز البطيخ بغنائه بالسوائل التي تساعد على تخلص الجسم من السموم، لكن على الرغم من أهمية تلك الميزة إلا أنها يمكن أن تضُرك خلال فترة الحمل ومن مشاكل البطيخ للحامل؛  أنه يعمل على التخلص من السائل الأمينوسي الذي يحيط بجنينك داخل الرحم مما يعمل على جفاف الرحم وتعرض جنينك لبعض المُضاعفات التي قدر تضره خلال هذا الشهر.

ثانيًا: أهم الخضروات

هناك خضروات عديدة لا يُمكن الاستغناء عنها طوال فترة الحمل خاصًة هذه الفترة؛ حيث تمد الجنين بالغذاء اللازم أثناء مراحل نموه الأخيرة استعدادًا للولادة، كما تزيد من معدل حركته التي من خلالها يمكنك الاطمئنان على صحة جنينك كما ذكرنا سابقًا، ومن أهم تلك الخضروات:

الخضروات الورقية

تعتبر الخضروات الورقية خاصًة ذات اللون الداكن من أهم الخضروات الهامة للجنين؛ لما تحتويه من عناصر غذائية ضرورية كالألياف الغذائية، ومضادات الأكسدة، والحديد، وحمض الفوليك الضروري لنمو الجنين، كما تساعد على تنشيط حركة الجنين داخل الرحم أيضًا، ومن أهم تلك الخضروات: الحلبة، والسبانخ، والخس، والكرنب.

البروكلي

البروكلي

يتميز البروكلي باحتوائه على الكالسيوم وحمض الفوليك الضروري لنمو الخلايا والأنسجة لدى الجنين، إضافة إلى مضادات الأكسدة التي تحمي جنينك من التعرض لأي أمراض قد تؤثر على الرحم أو المشيمة التي يمكن أن تؤدي إلى الولادة المبكرة أو الإجهاض في الشهر الثامن أو قد تؤثر على حركته خلال هذا الشهر مما يجعلك قلقلة على صحته أو أنه تعرض لمشكلة ما.

البطاطا الحلوة

من فوائد البطاطا الحلوة للحامل إنها من أهم المصادر التي تساعد على تكوين كرات الدم الحمراء الضرورية للجنين بهذا الشهر، إضافة إلى مساعدتك على التخلص من الإمساك الناتج عن كبر حجم ووزن الجنين؛ لما يحتويه من ألياف غذائية تساعد على تيسير عملية الهضم، والبوتاسيوم الضروري للرضاعة ما بعد الولادة.

الطماطم

تقدم الطماطم للحامل فيتامين C ومضادات الأكسدة التي تساعد على وقاية خلايا الجنين من الاتلاف خلال هذا الشهر، واحتوائها أيضًا على نسبة كبيرة من المياه التي يحتاجها جسدك طوال فترة الحمل للترطيب وتجنب الجفاف.

البازلاء الخضراء

البازلاء الخضراء أيضًا من أفضل الخضروات التي ننصحك بها في هذه الفترة؛ لغنائها بالبروتينات اللازمة للجنين ولكِ؛ حيث تمد جسد الجنين بالغذاء اللازم والضروري للعظام وللأنسجة التي تحمي أطراف الجنين المسئولة عن حركته من الاتلاف، كما تساعد على تفادي الإمساك المزعج الناتج عن زيادة وزن الجنين كما ذكرنا سابقًا.

الشمندر

ذكرنا سابقًا ان تعرض الجنين لبعض الأمراض أو عيوب اثناء مراحل نموه؛ قد ينتج عنه ضعف حركته بشكل ملحوظ، لذلك ننصح بـ الشمندر للحامل أو ما يعرف بـ (البنجر)؛ لحماية جنينك من الأمراض التي يمكن أن تصيبه: كالتشوهات الخلقية وغيرها، لما تحويته من عناصر هامة كفيتامين C، وحمض الفوليك، والحديد، إضافة إلى تخليص الشمندر الجسد من السموم التي قد تضر بحملك.

أخطر الخضروات

ذكرنا سابقًا أهمية الخضروات للحامل وما دورها في الجسد، فعلى الرغم من تلك الفوائد إلا أنه هناك بعض الخضروات التي يمكن أن تضرك أو تضر جنينك،  لذلك ننصحك بتجنبها خلال الفترة الأخيرة من الحمل؛ لحمايتك من النزيف أو الإجهاض، أو الولادة المبكرة، أو إصابتك ببعض الأمراض التي تؤثر على حركة الجنين، وتتمثل تلك الخضروات في التالي:

  1. الزعتر.
  2. البقدونس.
  3. الشبت.
  4. التمر.

ثالثًا: أطعمة أخرى

هناك أطعمة أخرى مفيدة لكِ ولجنينك خلال هذا الشهر؛ لغنائها بأهم العناصر الغذائية التي تتمثل في الآتي:

  1. اللبن، والزبادي الطبيعي الخالي من المواد الحافظة والألوان الصناعية.
  2. البيض المطهو جيدًا.
  3. اللحوم والدواجن المطهوة جيدًا؛ لغنائهم بالبروتينات اللازمة للجنين.
  4. اللحوم الحمراء المطهوة جيدًا.
  5. سمك السلمون.
  6. المكسرات.
  7. الزبيب الأسود.
  8. التوت بأنواعه.
  9. التين المجفف، والفواكه المجففة؛ لغنائها بالسكريات التي تساعد على تجنب ضعف حركة الجنين في الشهر الثامن.
  10. الخضروات الورقية، والفلفل الحلو.
  11. البقوليات: كالعدس، والفاصولياء.
  12. الماء.

أخطر الأطعمة

هناك أطعمة أخرى على الرغم من فوائدها لجسم الإنسان، إلا أنها أخطر ما يمكن أن تتناوله الحوامل خصوصًا في الفترات الأخيرة من الحمل، والتي يمكن أن تساعد بشكل كبير على قلة حركة الجنين في الشهر الثامن، ومن هذه الأطعمة ما يلي:

  • أنواع الأسماك الممنوعه للحامل والغير المطبوخة أو النيئة: كالملوحة، والسوشي، والرنجة، والفسيخ؛ لحمايتك من مرض السالمونيلا، أو الفشل الكلوي نتيجة الأملاح.
  • الأسماك الغنية بالزئبق: مثل سمك البلاط، وأبو سيف؛ لحماية جنينك من التشوهات الخلقية نتيجة الزئبق.
  • الأسماك المخللة أو المجمدة: إلا بعد تسخينها وطهوها جيدًا.
  • الكبد واللحوم النيئة: البسطرمة، واللانشون.
  • الدواجن أو اللحوم المجمدة: والهوت دوت، والبيف.
  • البيض النيء: لوقايتك من البكتيريا التي يمكن أن تنتج عنه نتيجة عدم طهوه.
  • الجبن واللبن غير المستر: نتيجة تواجد البكتريا أيضًا الناتجة عن عدم طهوه أو تعرضه لعملية التكرار.
  • التمر والزعتر والبقدونس والشبت: خاصًة في الفترة الأخيرة كما ذكرنا سابقًا.
  • العصائر المُعلبة: لما تحتويه من مواد حافظة ضارة للحمل وللجنين.
  • القهوة والشاي والكاكاو: لاحتوائهم على نسبة مرتفعة من الكافيين التي تساعد على إضعاف المناعة وسهولة إصابتك بالأمراض.
  • المشروبات الغازية للحامل: لما تحتويه من مواد كيميائية ضارة: كالكربون، والصودا.
  • التدخين أو الكحول: لتجنب تعرض جنينك للتشوهات الخلقية.
  • بعض الأعشاب: كـ الحلبة، والقرفة، والنعناع خاصًة في الأشهر الأخيرة؛ لأنها من أكثر الأعشاب التي تساعد على تنشيط الرحم مما قد يصيبك بالولادة المبكرة.

رابعًا: أهم التمارين

هناك عدة تمارين بسيطة ستساعدك على معالجة ضعف حركة الجنين في الشهر الثامن، وتخلصك من الآلام الناتجة عن وزن الجنين المتزايد خاصًة بهذه الفترة وهي كالتالي:

اليوجا

اليوجا

يعتبر القلق والتوتر الناتج عن اقتراب موعد الولادة من الأسباب الشائعة التي تجعلك لا تشعرين بحركة جنينك داخل الرحم، لذلك لابد من الابتعاد عن ذلك التوتر والقلق بممارسة تمارين اليوغا للحامل، ينتابك الشعور بحركة الجنين بوضوح وتقييمها هل تتم بشكل صحيح وبالمعدل الطبيعي ام لا؟، فما عليكِ إلا القيام بهذا التمرين والذي يتمثل في التأمل فقط دون بزل مجهود منك إلا الجلوس بمكانٍ هادئ والبدء في التأمل مع انتظام الشهيق والزفير.

السباحة

يعتبر تمرين السباحة من أكثر ما تحتاجين إليه خلال الشهر الثامن؛ لتخفيف الوزن المتزايد على منطقة الظهر مما يشعرك بالراحة التي تساعد الجنين أيضًا على التحرك داخل الرحم، فما عليكِ إلا الاستلقاء بظهرك أو الطفو على المسبح لتقليل هذا الوزن، وليس الغوص أو العوم الذي يتطلب مجهود بدني قد يعرضك للنزيف الذي يؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة.

المشي

يعتبر المشي للحامل في الشهر الثامن من أشهر وأهم التمارين التي ستساعدك على تسهيل الولادة وجعلها طبيعية من خلال: توسيع الحوض وعنق الرحم، لذلك عليكِ المشي لمدة ساعة يوميًا خاصًة في فترة الصباح؛ حيث يكون فيها الجسد أكثر نشاطًا.

نصا ئح تزيد من حركة الجنين في الشهر الثامن

لتجنب الأسباب المؤدية إلى قلة أو نقص حركة الجنين في الشهر الثامن، عليكِ اتباع ما يلي من النصائح الهامة التي يجب أن تتبعينها خلال هذا الشهر حتى موعد الولادة، وتتمثل في الآتي:

  1. تجنبي الوقوف طويلًا.
  2.  امتنعي عن تناول المشروبات الحارقة أو الحاوية على الكافيين: كالمشروبات الغازية، والنعناع، والحلبة، والشاي، والقهوة.
  3. إضافة إلى الكحول والتدخين.
  4. تجنبي النوم على ظهرك؛ حتى لا تصابين بالانزلاق الغضروفي نتيجة الوزن المتزايد.
  5. لا تحملي أي أشياء ثقيلة في هذا الفترة حتى الولادة.
  6. عدم أخذ الأدوية من تلقاء نفسك دون استشارة طبيبك.
  7. تجنبي تمامًا التعرض للمواد الكيماوية الناتجة عن شمك للبنزين، أو المانيكير، أو دخان السيارات؛ لتجنب إصابة جنينك بالتشوهات الخلقية.
  8. مع تجنب جميع الأطعمة الخطرة حتى وإن كانت المفضلة لديكِ.
  9. تمددي على سريرك أكثر من مرة على مدار اليوم.
  10. ضرورة المشي لمدة نصف ساعة على الأقل يوميًا، ويُفضل في فترة الصباح كما ذكرنا سابقًا.
  11. تناول الطعام بشكل مقسم على مدار اليوم، خاصًة الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية.
  12. وجميع الخضروات والفواكه والأطعمة الهامة سابقة الذكر.
  13. تناول الأطعمة الغنية بالسكريات؛ لمساعدة جنينك على التحرك خلال هذا الشهر: كالحلويات، والفواكه المجففة لكن دون الإفراط في تناولهما.
  14. دلكي منطقة الحوض والفخذين وأسفل البطن؛ لتقليل الآلام الناتجة عن زيادة وزن الجنين.
  15. أحصلي على قدر كافٍ من النوم على مدار اليوم؛ لتجنب القيام بأي مجهود قد يضر بالجنين.
  16. تناولي مياه وفيرة على مدار اليوم حيث لا يجب أن يقل مقدارها عن 8 أكواب يوميًا.
  17. ضرورة المتابعة من الطبيب خاصًة خلال هذه الفترة لفحص نمو الجنين وحركاته كما ذكرنا سابقًا.
  18. نامي على جانبك الأيسر لمساعدة الجنين على التحرك؛ حيث أشارت بعض الدراسات أن هذه الوضعية تعمل على تقلب الجنين داخل الرحم.
  19. عدم قيامك لأي نشاط يتطلب مجهود بدني حتى وإن كان المفضل كالجري، والقفز، والقفز على الحبال، والرقص.
  20. ارتدي ملابس فضفاضة تساعدك على الشعور بالراحة، عكس الكلابس الضيقة التي تساعد على كتم البطن مما قد ينتج عنه ضيق الرحم على الجنين، وعدم شعورك بالراحة.

الخاتمة

في النهاية نكون قد توصلنا إلى ختام هذه المقالة الموضحة للأسباب التي ينتج عنها ضعف حركة الجنين في الشهر الثامن من الحمل، وكيفية معالجة هذا الضعف، وهل يتسبب هذا الضعف الحركي على الجنين مما قد يؤدي إلى وفاته أو إجهاضه أم لا؟، لذلك ننوه مرة أخرى على ضرورة متابعتك ومراقبتك لحركة جنينك.

ليس بهذا الشهر فقط بل مراقبتها حتى الولادة؛ وذلك للاطمئنان على صحة جنينك والكشف عن المشكلات التي يمكن أن يتعرض لها وحلها سريعًا، والذي سيساعدك على ذلك أيضًا متابعتك الدورية مع الطبيب بشكل منتظم حتى الولادة بإمر الله.

المصادر:

أبوت كيدز هيلث

إن سي بي أى

نيوز ميديكال

زر الذهاب إلى الأعلى