fbpx
الحمل

طرق منع الحمل الطبيعية مميزاتها وعيوبها وطرق تطبيقها

لماذا يلجأ الكثير من السيدات إلى طرق منع الحمل الطبيعية في الكثير من الأحيان، ويتجنبنَ استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية وغير الهرمونية؟ وما الذي يميزها وما الذي يعيبها عن باقي الطرق الطبية الشائع استخدامها بين الأمهات، تعرفي على الإجابة على كل هذه الأسئلة وأكثر من خلال هذا المقال الذي يحتوي على كافة المعلومات التي تحتاجيها بهذا الخصوص.

طرق منع الحمل الطبيعية 

على الرغم من أن وسائل منع الحمل المعتادة التي يلجأ إليها معظم النساء كـ حبوب منع الحمل والحقن واللاصقة الهرمونية وهم الوسائل الأكثر أماناً لمنع الحمل لأنها مضمونة إضافةً إلى وسائل منع الحمل غير الهرمونية الأخرى، ولكن ما هي وسائل منع الحمل الغير هرمونية؟ تتمثل هذه الوسائل في اللولب، غطاء عنق الرحم، إلٌا أن الكثير من السيدات يتجهنَ في الكثير من الأحيان إلى طرق منع الحمل الطبيعية خوفاً من التعرض إلى الآثار الجانبية لهذه الطرق الطبية، ولكن يعيب وسائل منع الحمل الطبيعية غياب عنصر الأمان التام.

ولكن كيف هذا؟؛ فمن الممكن أن يحدث حمل حتى باستخدام أحد هذه الوسائل، وفي السطور التالية الشرح التفصيلي لطرق منع الحمل الطبيعية وطريقة تطبيقها عملياً والاستفادة منها والإجابة على سؤال “كيف لا أحمل بدون حبوب منع الحمل؟”:

ما هي المباعدة الطبيعية؟

ما هي أفضل وسائل منع الحمل الطبيعية؟، حسناً، سوف نبدأ بأكثر طريقة آمنة ومضمونة بين موانع الحمل الطبيعية، وهي طريقة العزل، وتتضمن هذه الطريقة تنفيذ أمر بسيط جداً من الزوج ألا وهو القيام بسحب العضو الذكري من فتحة المهبل قبل أن يشعر ببدء القذف مباشرة، وهذا بدوره سوف يمنع الحيوانات المنوية من تلقيح البويضة، وبهذه الطريقة يكون من المستحيل أن يحدث حمل، وهذا بالطبع في حالة ما إذا تمكن الزوج من تحديد وقت القذف بدقة وإبعاد العضو الذكري على الفور بعدها. 

ولكن لهذه الطريقة عيوب قد تؤثر على الزوجين معاً، حيث أن القذف الخارجي قد يُشعر الزوج والزوجة بعدم الإشباع، مما قد يدفعهم إلى الإقلاع عن هذه الطريقة واتباع أي طرق طبيعية لمنع الحمل أخرى تشعرهم بالإشباع واكتمال العلاقة الزوجية، ولكن مع ذلك فإن هذه الطريقة تظل أكثر الطرق فاعلية وأماناً بين كل وسائل منع الحمل الطبيعية للرجل والمرأة. 

اتباع نظام الفترة الآمنة لمنع الحمل

اتباع نظام الفترة الآمنة لمنع الحمل

تعتبر هذه الطريقة من وسائل منع الحمل الطبيعية للنساء المشروطة التي يصعب تطبيقها على كل الحالات، حيث أنها تستلزم أن تكون دورتك الشهرية منتظمة؛ بمعنى أنها تبدأ في نفس اليوم كل شهر، لأنها تعتمد على حساب موعد التبويض بدقة، لذا إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة، فإن ذلك سوف يؤدي إلى حدوث خطأ بحساب موعد التبويض، وبناءً عليه يكون هناك احتمالية كبيرة لحدوث الحمل.

يعد هذا الأمر إجابة لتساؤل بعض السيدات كيف لا احمل بدون حبوب منع الحمل؟ حيث تستخدم الفترة الآمنة في منع الحمل.

كيفية حساب أيام التبويض

تبدأ عملية التبويض قبل 14 يوم من تاريخ نزول الحيض، ولذلك فإن عدد أيام التبويض في المتوسط يتراوح بين 28 يوم إلى 35 يوم، وهذا في حالة انتظام الدورة الشهرية، وبناءً عليه: 

  • إذا كان طول فترة الدورة الشهرية 35 يوم، فإن الإباضة تحدث في اليوم 21 من الدورة الشهرية. 
  • أما إذا كان طول فترة الدورة الشهرية 21 يوم، فهذا يعني أن عملية التبويض تحدث في اليوم 7 من الدورة الشهرية. 
  • أما إذا كان طول فترة الدورة الشهرية 28 يوم، بالتالي تحدث الإباضة غالباً في الأيام الأكثر خصوبة من الدورة الشهرية، وهي أيام 12 و 13 و 14.

وبالإضافة إلى هذه الحسابات، يوجد بعض العوامل الأخرى التي تساعدك على معرفة وقت التبويض، ومنها ارتفاع درجة حرارة الجسم، زيادة الرغبة الجنسية لديكِ وزيادة الإفرازات المهبلية إضافةً إلى أنها تصبح أكثر لزوجة مقارنة بالحالات الطبيعية.

الرضاعة الطبيعية

يعتمد الكثير من الأمهات على هذه طريقة منع الحمل الطبيعية هذه دون دراستها بشكل كافٍ ودون معرفة المعلومات التي يحتاجونها، ومن ثمّ يفاجأن بحدوث حمل حتى مع المواظبة على خطة الرضاعة الطبيعية للطفل، وهذا خطأ كبير يقع به الكثير من الأمهات، حيث أن هذه الطريقة غير مضمونة بالمرة، فحتى في حالة انقطاع الدورة الشهرية، يمكن أن يحدث تبويض بدون علم منك، فكيف لك أن تعرفي مواعيد التبويض في حالة انقطاع الدورة الشهرية عنكِ؟ 

شروط الاعتماد على الرضاعة الطبيعية لمنع الحمل

في الواقع، يمكنك الحصول على أقل مقدار من المخاطرة بنسبة 2% في حالة الرضاعة الطبيعية في حالة توفر الشروط التالية، وهي: 

  • الاعتماد على الرضاعة الطبيعية لمنع الحمل مع عدم استخدام وسائل منع الحمل الطبيعية الأخرى أو الوسائل الطبية فقط في حالة إذا كان عمر رضيعك أقل من 6 شهور. 
  • إذا كان رضيعك يعتمد اعتماداً كلياً على الرضاعة الطبيعية في الغذاء. 
  • في حالة انقطاع الحيض كلياً منذ الولادة.

ولكن في كل الحالات ننصحك بالابتعاد تماماً عن هذه الطريقة نظراً لارتفاع نسبة المخاطرة بها؛ الذي جعلها من أكثر طرق منع الحمل الطبيعية غير المضمونة، ويفضل استخدام أحد الطرق الأخرى الطبيعية لمنع الحمل معها أو حتى أحد الوسائل الطبية.

وفي النهاية، نتمنى أن تكون قد استفدت من مقال طرق منع الحمل الطبيعية، وأن تكوني قد تمكنت من تحديد وسائل منع الحمل الأفضل والأكثر أمانا بين وسائل منع الحمل الطبيعية والوسائل الأخرى الهرمونية وغير الهرمونية. 

زر الذهاب إلى الأعلى