نصائح للحامل

طريقة استخدام الدش المهبلي للحامل مع أهم النصائح

المهبل من أكثر المناطق الحساسة التي تحتاج المزيد من الحرص والاهتمام خاصةً خلال شهور حملكِ؛ لتفادي الإصابة بأي عدوى بكتيرية، ولذا لابد من معرفة طريقة استخدام الدش المهبلي للحامل لتجنب مخاطره، فهيا بنا نتعرف معًا عزيزتي على الكيفية الصحيحة لاستخدامه خلال الحمل، وأيضًا أبرز الأضرار التي قد تتعرضين لها جراء استخدامه بطريقة خاطئة أو دون مراجعة طبيبكِ.

الدش المهبلي

يعد الدش المهبلي من الوسائل السريعة التي تستخدمها كثير من السيدات بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الزوجية لتنظيف منطقة المهبل بشكل عميق، وهو عبارة عن جهاز يتم شراؤه من الصيدليات، ويحتوي على عدة أنابيب توضع فيها بعض المواد المطهرة لتلك المنطقة، مثل: البيتادين الذي يساعد على قتل البكتيريا، وأيضًا العديد من المكونات الأخرى مثل الخل والملح المطهر، والهدف من استخدامه تجنب تعرض تلك المنطقة للالتهاب أو تفادي انتقال بعض الأمراض التناسلية الخطيرة.

طريقة استخدام الدش المهبلي للحامل 

استخدام الدش المهبلي للحامل 

يجب قبل استخدام الجهاز الرجوع إلى الطبيب المتابع لحملك أولًا؛ لشرح طريقة استخدام الدش المهبلي للحامل وتحديد ما إذا كان وضع حملك يسمح باستخدامه أم لا؛ لتفادي تعريض نفسك أو جنينك للخطر، وطريقته تتمثل فيما يلي:

اختيار الغسول المناسب

هذه من أكثر النقاط المهمة عند استخدام الدش المهبلي، حيث يجب أن يخلو غسولكِ من الصبغات أو المواد المعطرة؛ لتجنب تعرضك للالتهابات المهبلية، لذا يجب الرجوع لطبيبك لمعرفة الغسول المناسب لكِ قبل البدء.

تحضير جهاز الدش المهبلي

قومي بقراءة كافة التعليمات المدونة على العبوة أولًا لتجنب الخطأ، لكن في الغالب ستحتاجين خلط لتر من الماء مع كمية قليلة من المطهر والغسول زفقًا لما هو مدون، ثم ستقومين بملء عبوة الجهاز بهذا الخليط حتى نهايته.

البدء في تطبيق جهاز الدش المهبلي

بعد التأكد من غسل يديكِ جيدًا قومي بإدخال مقدمة الدش المهبلي داخل منطقة المهبل برفق، ثم عليك الضغط بحرص شديد لإخراج السائل المطهر للتنظيف، حيث يجب تجنب تدفق السائل بشكل قوي داخل المهبل لكي لا تتعرض للأذى، ثم قومي بتكرار تلك العملية لحين فراغ العبوة.

التخلص من بقايا السائل المطهر

حين الانتهاء من التنظيف قومي بغسل منطقة المهبل من الداخل والخارج بالماء الدافئ جيدًا للتخلص من بقايا السائل المطهر، ثم استكملي خطوات استحمامك الطبيعية بعد ذلك، وبعد الانتهاء من الاستحمام تأكدي من جفاف منطقة المهبل.

 

هل الدش المهبلى يضر الحامل؟

هل الدش المهبلى يؤثر على الحمل؟ يعد هذا من أكثر الأسئلة الشائعة لدى الكثيرات عند الرغبة في استخدامه، فرغم معرفة على طريقة استخدام الدش المهبلي للحامل بشكل صحيح إلا أن هذا وحده لا يساعد في تقليل مخاطره، حيث أثبتت الدراسات بأن منطقة المهبل تحتوي على نسبة متساوية من البكتيريا النافعة والضارة، وحال استخدامه قد تتسببي في حدوث خلل وعدم توازن في الوسط الحمضي المشتمل على البكتيريا النافعة، مما يتسبب في تعرضك للكثير من المخاطر الصحية المختلفة لكِ ولجنينك، وتتمثل أبرز أضرار الدش المهبلي للحامل في:

 

  • زيادة نسبة البكتيريا الضارة داخل منطقة المهبل والرحم.
  • تعرضك للعديد من الالتهابات المختلفة داخل المهبل وخارجه.
  • زيادة فرص تعرضك للإصابة بالعديد من الأمراض التناسلية.
  • احتقان الحوض.
  • التهاب منطقة الحوض السفلية.
  • قد يعتبر استخدامه قبل أيام من حدوث الحمل من أسباب الحمل خارج الرحم.
  • ترتبد كثرة استخدامه بزيادة خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  • يتسبب بالشهور الأولى في زيادة فرص الإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • تعرض الجنين للمخاطر الصحية المختلفة بعد الولادة.
  • يزيد من رائحة المهبل غير المرغوب بها.
  • الشعور بالحكة الشديدة بمنطقة المهبل.
  • عدم الشعور بالراحة عند التبول أو عند ممارسة العلاقة الزوجية.

بدائل الدش المهبلي الطبيعية للحامل

وهكذا يتضح أن طريقة استخدم الدش المهبلي للحامل من أخطر الطرق المتبعة للتنظيف والتخلص من الروائح المهبلية الكريهة في وقتنا الحالي، وفي المقابل أصبح متوفرًا العديد من البدائل الأخرى الطبيعية الأكثر أمانًا لكِ ولجنينك، والتي تتمثل في:

الزبادي 

يعد الزبادي من أفضل البدائل المتاحة لتنظيف المهبل، حيث يحتوي على العديد من الخمائر الطبيعية التي تساعد على موازنة الوسط الحمضي داخل المهبل مما يؤدي إلى تقليل فرص تعرضك للالتهابات التناسلية وأيضًا يحسن من صحة الأجهزة التناسلية، ويستخدم بمثل خطوات استخدم غسول المهبل التي تم ذكرها سابقًا.

أوراق الليمون 

تحتوي أوراق الليمون على مادة “الليمونين” المسئولة عن التخلص من البكتريا الضارة، كما تساهم أيضًا في التخلص من رائحة المهبل غير المفضلة والحفاظ على موازنة الأحماض المهبلية، لذا قومي بعصر بعض أوراق الليمون الطازجة مع القليل من الماء، ثم قومي بتخفيفها بالماء حتى يُسهل استخدامها مثل الغسول.

زيت شجرة الشاي

يعد زيت شجرة الشاي من أفضل الزيوت المساعدة في موازنة أحماض المهبل، كما يحتوي على العديد من المواد الفعالة في التخلص من البكتيريا الضارة، مما يساعد في علاج الالتهابات التناسلية المختلفة، ويستخدم عن طريق إضافة نقطتين من الزيت لكوب من الماء.

زيت البابونج

يساعد زيت البابونج في الحد من الروائح الكريهة داخل منطقة المهبل، كما يعمل على تنظيف المهبل بشكل عميق دون تعرضك للخطر، ويستخدم أيضًا عن طريق إضافة بعض القطرات الصغيرة إلى كوب من الماء.

نصائح مهمة لسلامة المهبل أثناء الحمل

نصائح مهمة لسلامة المهبل أثناء الحمل

يجب العلم عزيزتي بأن المهبل يقوم بتنظيف نفسه بنفسه دون تدخل خارجي، كما يقوم بالتخلص من بقايا الدم المتواجدة بعد انتهاء دورتك الشهرية قبل الحمل، فلا داعي للقلق والبحث هنا وهناك عن طرق تنظيفه، وإليكِ عزيزي بعض النصائح التي يجب اتباعها للحفاظ على صحة تلك المنطقة، والتي تتمثل في:

  • عدم استخدام الصابون المعطر في تنظيفها.
  • يجب استشارة طبيبك أولًا قبل استخدام منتجات التخلص من الروائح المهبلية المزعجة.
  • بعد الانتهاء من تنظيف المهبل يجب تجفيفه بشكل تام؛ لتجنب تعرضك للالتهابات وتكون البكتريا.
  • استخدام الماء الدافئ والبعد عن الماء البارد عند التنظيف.
  • تغيير الفوطة الصحية بشكل يومي عند ملاحظة نزول الإفرازات المهبلية البيضاء.
  • يفضل الاكتفاء بالماء فقط عند تنظيف تلك المنطقة.
  • التخلص من الشعر المزعج بالمنطقة الحساسة أولًا بأول؛ لمنع نمو البكتيريا.

ها نحن قد توصلنا معًا لنهاية موضوعنا اليوم، وأوضحنا لكِ طريقة استخدام الدش المهبلي للحامل وتبعاته عليك، مع هذا يرجى تجنب استخدام جهاز الدش المهبلي خلال شهور الحمل؛ لضمان استمرار حملكِ وعدم تعرضك أو تعرض جنينك للمخاطر العديدة.

زر الذهاب إلى الأعلى