الرضاعة

طعام الطفل في الشهر السابع | وصفات صحية لصغيرك

تعتبر التغذية السليمة من أول الأمور التي تهتم بها الأمهات، حيث يبدأن في البحث عن أفضل أنواع طعام الطفل في الشهر السابع بعد أن يصبح أكثر استقلالاً بجانب الرضاعة التي تعتبر مصدر أساسي للغذاء خلال السنة الأولى من عمره، ويجب على الأم مراعاة اختلاف الأطفال في احتياجاتهم الغذائية، فالبعض يقبل الطعام في سن مبكر والبعض يكتفي بالرضاعة، ومن خلال هذا المقال سنوفر لكي بعض الأفكار لتقديم الغذاء السليم له.

طعام الطفل في الشهر السابع

هناك العديد من الخيارات للغذاء الصحي التي يمكن تقديمها كوجبة طعام الرضيع في الشهر السابع اعتماداً على استعداده لذلك، حيث يمكن البدء في تقديم الأطعمة المسلوقة له بدون إضافة ملح أو بهارات، ومن أفضل طعام الرضع في الشهر السابع التي يمكن البدء بها الحبوب المدعمة بالحديد والمخلوطة بحليب الثدي أو الحليب الصناعي، ثم تقديم نوع من الخضروات لمدة أسبوع حتى يتعود الطفل على طعمه ومراقبة أعراض حساسية الطعام، ثم في الأسبوع التالي يتم تقديم نوع واحد من الفاكهة المسلوقة له.

 ثم بعد ذلك يمكن إضافة الزبادي وصفار البيض المسلوق، ويجب ألا تغفل الأم عن الدور المهم للرضاعة الطبيعية أو الصناعية بجانب الأطعمة التي تقدم له، كما يجب التأكد من قوام الطعام المناسب للبلع، فمن الممكن تقديم الطعام المهروس ناعم في البداية ثم خشن، بعد ذلك يتم تقديمه بصورته الطبيعية بعد تحكم الطفل في عملية المضغ والبلع.

عدد وجبات طعام الطفل في الشهر السابع

 يمكن البدء بـ ملعقة صغيرة يومياً من الطعام مع الزيادة التدريجية كل أسبوع حتى تصل إلى وجبتين أو ثلاث وجبات في اليوم، فعادةً يستهلك الرضيع ما يعادل 800 900 مل من الحليب الطبيعي أو الصناعي، بالإضافة إلى ربع كوب من مهروس الخضروات والفواكه في وجبة واحدة، والرضيع في الشهر السابع يحتاج حوالي ثلاث وجبات صلبة مع وجبتين من الرضاعة في الصباح والمساء، بجانب بعض الوجبات الخفيفة في منتصف النهار على حسب احتياجه.

عدد وجبات طعام الطفل في الشهر السابع

ويجب مراعاة عدم إجبار الطفل على تناول كميات محددة من الطعام، فالغاية من إدخال الطعام له في هذا العمر أن يتعرف على مذاق الأطعمة فقط، ولكن تظل الرضاعة هي المصدر الأساسي للتغذية خلال عامه الأول.

الطعام المناسب للطفل في الشهر السابع

ينبغي الاهتمام بتقديم الأغذية المتكاملة للطفل من خلال تنويع الوجبات المقدمة له، حتى يحصل على العناصر اللازمة لبناء جسمه في هذه المرحلة الـمليئة بالتطورات الحركية والتي يمكن الحصول عليها من خلال الأطعمة التالية:

الفواكه

تعد الفواكه من أفضل المصادر المعروفة للمعادن والفيتامينات والألياف الطبيعية التي يمكن تقديمها إلى الرضيع في الشهر السابع، والتي تتمثل في الكمثرى والافوكادو والتفاح والموز والكثير من الفواكه اللذيذة التي يمكن تقديمها له كوجبة مغذية وخفيفة بعد سلقها وهرسها له جيداً، والتأكد من إزالة النوى والبذور.

الخضروات

الخضروات بجميع أنواعها تحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات الأساسية، واللازمة لنمو عضلات الرضيع وتغذيته بشكلٍ سليم، ويمكن تقديمها بطرق مختلفة بطهيها على البخار ثم هرسها، ومن أفضل الأنواع التي يمكن تقديمها له القرنبيط والبروكلي، والبازلاء والجزر والبطاطا، بالإضافة إلى بعض الخضراوات الورقية مثل السبانخ.

النشويات

ويمكن أيضا ًتقديم النشويات وهرسها جيداً حتى يصبح قوامها متماسك، ثم خلطها مع حليب الرضاعة الخاص بالطفل سواء الطبيعي أو الصناعي، ومن بينها الأرز والبطاطس والشوفان، بالإضافة إلى الخبز بأنواعه، وحساء الشعير وحبوب الكينوا، فالطفل في هذا السن يحتاج جسمه إلى جميع العناصر الغذائية.

البروتينات

البروتينات

تعتبر اللحوم الحيوانية من أفضل مصادر البروتين للطفل، وهي توجد في اللحوم الحمراء والدجاج والأسماك، لكن يجب أن تكون مهروسة جيداً ومقطعة لقطع صغيرة عند تقديمها للطفل، ويفضل الابتعاد عن استخدام الصلصات واللحوم الصناعية والمقلية، ويمكن الحصول على البروتين أيضاً من بعض النباتات مثل الفول السوداني والمكسرات والحمص والفاصوليا والعدس والجوز واللوز.

جدول طعام الطفل في الشهر السابع

بعد أن تعرفنا على أفضل الأطعمة التي يمكن تقديمها للرضيع، مع الاعتماد الأساسي على عملية الرضاعة طبيعية كانت أو صناعية، والتي يجب أن لا تقل عن مرتين أو ثلاث مرات في اليوم صباحاً ومساء، وهنا نقترح عليك الاستعانة بهذا الجدول لتقديم الطعام المناسب للطفل في الشهر السابع كما هو موضح في الشكل التالي: 

اليوم وجبة الإفطار وجبة الغداء وجبة العشاء
الأول تفاحة مسلوقة ومهروسة  بوريه البطاطس مع الجزر زبادي
الثاني بوريه البنجر مع التوت شوربة عدس مع صفار بيضة خضروات مسلوقة
الثالث كمثرى مسلوقة أرز مع قطعة لحم مفتتة موزه
الرابع بوريه الأفوكادو بالموز حبوب الشوفان باللبن خضروات مهروسة
الخامس بطاطا حلوة مهروسة سمك فيليه مفتت جزرة مهروسه مع اللوز

 

وصفات طعام الطفل في الشهر السابع

بعد تجربة الطفل لكل نوع من أنواع الخضروات لفترة معينة، والتأكد من عدم وجود أي أعراض تحسس منه، يمكن بعد ذلك خلط بعض الأنواع المختلفة من الخضروات أو الفواكه وتقديمها للطفل، وابتكار بعض الوصفات اللذيذة المغذية له، وسوف نقدم لكِ طريقة تحضير طعام الطفل في الشهر السابع كما يلي:

  • سلق حبة من الجزر والكوسة، ثم تهرس مع إضافة القليل من حليب الثدي لها كوجبة لذيذة وغنية بالفيتامينات.
  • الأرز المسلوق و المخلوط بالزبادي من الأكلات المفضلة لدى الرضع.
  • حبة من الكوسة مسلوقه ومهروسه، ثم يضاف إليها القليل من عصير البرتقال الطازج وجبة مثالية للطفل الذي يعاني من الإمساك.
  • بطاطا حلوة مسلوقة أو مشوية تهرس جيداً مع جزرة وبعض حبات اللوز.
  • بوريه الكمثرى المسلوقة والمهروسة.
  • موزة مهروسة و تخفيفها بإضافة القليل من الحليب الصناعي أو الطبيعي.
  • اليقطين المهروس يحتوي على البيتا كاروتين والحديد مفيد جداً للطفل.
  • بوريه التفاح المسلوق والمهروس وجبة خفيفة وذات مذاق محبب للصغار.
  • السبانخ مع البطاطا الحلوة تحتوي على فيتامين أ وعنصر الحديد وحمض الفوليك للحماية من الأنيميا.
  • يمكن تقديم البابايا المهروسة كوجبة مثالية إذا كان الطفل يعاني من عسر الهضم.
  • طحن القليل من الأرز وغسله بالماء ثم إضافة القليل من الحليب الطبيعي أو الصناعي.

وهناك الكثير من الطرق المتنوعة التي  يمكن تقديم الطعام بها للطفل، فالإبداع في هذا الأمر لا حدود له، فبعد أن يتعود على مذاق بعض الأطعمة بعد تقديمها له مفرده يمكن خلط أكثر من مكون لتكوين وجبة مفيدة ومغذية له، يمكنك الاستعانة ببعض هذه الوجبات اللذيذة التي نطرحها عليك هنا، من بينها:

 بوريه الكمثرى والتفاح

من بين الوجبات المغذية والصحية التي يمكن تقديمها للرضيع في الشهر السابع مهروس التفاح والكمثرى، بعد أن يتم طهيه بالبخار، و تحضيره بالطريقة التالية:

المكونات

  • ثمرة من الكمثرى مقشرة.
  • كوب من الزبادي.
  • نصف حبة من التفاح منزوعة البذر والقشر.

 بوريه الكمثرى والتفاح

الطريقة

  • قطعي الكمثرى والتفاح إلى مكعبات صغيرة.
  • ضيفي المكونات في إناء به ماء علي نار متوسطة.
  • يترك الخليط على نار هادئة حتى ينضج حوالي 10 دقائق.
  • يتم هرس المكونات جيداً حتى تكون متماسكه القوام ثم تخلط الزبادي وتقدم للطفل.

شوربة عدس

تحتوي شوربة العدس على الكثير من المكونات التي تشتمل على بعض الفيتامينات، والمعادن والعناصر الغذائية التي تلبي احتياج جسم الرضيع في هذا العمر، ويمكن تحضيرها من خلال الطريقة التالية:

المكونات

  • كوبين من الماء.
  • ثلاثة ملاعق عدس أصفر.
  • حبة جزر مقشرة.
  • بصلة صغيرة مقطعة مكعبات.
  • ملعقة صغيرة زيت.

الطريقة

  • يقطع البصل والجزر والكوسا إلى مكعبات صغيرة.
  • في مقلاة على النار يوضع الزيت، وتضاف إليه الخضروات المقطعة وتترك حتى تنضج.
  • ثم يضاف العدس والماء إلى المحتويات ويترك على نار هادئة حتى ينضج تماماً.
  • بعد النضج تترك المكونات جانباً حتى تبرد ثم تضرب في الخلاط وتقدم.

بوريه الشوفان مع الموز

الشوفان من الحبوب الكاملة التي تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة للطفل، بجانب الموز الذي يحتوي على عنصري الفسفور والمغنيسيوم اللازمين لبناء العظام والأسنان في هذا السن، ويمكن تقديمها له بالشكل التالي:

المكونات

  • ملعقتان كبيرتان من الشوفان المطحون.
  • حبة من الموز.
  • كوب من حليب الثدي أو الزبادي.
  • القليل من الماء.

الطريقة

  • في وعاء على النار يضاف الماء و حبوب الشوفان المطحونة.
  • يترك الخليط على النار حتى ينضج تماماً ويصبح لينا.
  • هرس الموز جيداً وخلطها مع كوب الزبادي أو الحليب.
  • يضاف الخليط إلى الشوفان المسلوق ويقلب جيداً ثم يقدم.

نصائح مهمة للأم

اعتناء الأم بصغيرها يتطلب الكثير من العناية والاهتمام بكل ما يخصه، وتقديم الغذاء الصحي له من أكثر الأمور التي تهتم بها الأم، حيث يجب أن تكون حريصة دائماً على نظافة الخضروات والفواكه والتأكد وخلوها من المواد الكيميائية الضارة، وهناك بعض النصائح الأخرى التي يجب مراعاتها عند تأهيل الطفل لتناول الطعام من أهمها:

 

  • عدم إجبار الطفل على تناول بعض الأطعمة، لأن الأطفال تختلف في أذواق الطعام مثلهم مثل الكبار.
  • يجب أخذ الوقت الكافي عند تقديم طعام جديد للطفل، حتى يتفاعل جسمه مع الطعام والتأكد من عدم وجود أي تحسس.
  • تحديد مكان معين لتقديم الطعام للطفل لتأسيسه على العادات الغذائية السليمة.
  • ترك الطفل يستكشف الطعام من خلال تقديم بعض الأطعمة له على شكل أصابع.
  • راقبي الطفل عند تناول الطعام لتجنب تعرضه للاختناق إذا بلع قطعة كبيرة
  • الحفاظ على الأدوات التي تستخدم في تجهيز الطعام للطفل معقمة ونظيفة.

بعد أن تعرفنا على أفضل طعام الطفل في الشهر السابع وعدد الوجبات المناسبة له، يجب أن لا ننسى دور الرضاعة في تغذيته في هذا العمر، كما ننصح بمراعاة اختلاف أذواق الطفل في الأطعمة المقدمة له، وتركه يستكشف ويستمتع بالغذاء، فالهدف من ذلك هو تعرفه على مذاقات الأطعمة المختلفة.

المصادر:

أبتا كلاب

بيرانتج فيرست كراي

زا بامب

زر الذهاب إلى الأعلى