fbpx
الرضاعة

عدد رضعات الطفل في الشهر السادس وبعض النصائح الهامة التي يجب اتباعها

يمثل عدد رضعات الطفل في الشهر السادس أحد الأشياء الضرورية التي يجب الاهتمام بها؛ لضمان نمو الطفل بشكل صحي ومعافى، كما يفضل متابعة الطبيب باستمرار؛ لتفادي العقوبات التي قد تؤثر على صحة الطفل، لذا سنتعرف في موضوعنا هذا على عدد الرضعات المناسبة للطفل في الشهر السادس وكيفية الاهتمام به.

عدد رضعات الطفل في الشهر السادس

تقل كمية اللبن التي يرضعها الطفل سواء رضاعة طبيعية أو حليباً صناعياً، كما يمكن للأم إعطائه بعض أنواع الطعام خلال هذه الفترة، ولا يمكن معرفة كمية اللبن التي يرضعها أثناء كل مرة، ولكنه يرضع غالباً مرةً في الصباح ومرةً أخرى في المساء، وعند بدء الطفل في تناول الأطعمة الصلبة، ستجد الأم أن فترات الرضاعة أصبحت أقصر، ولكن يحتاج الطفل إلى الرضاعة بعد تناول الطعام غالباً.

كما يجب أن يكون الحد الأدنى للحليب حوالي 500- 600 مللي باليوم، لذلك ينصح الأطباء الذين يرضعون رضاعة طبيعية بأخذ 8.5-10 ميكروجرام من مكملات فيتامين د يومياً، واتباعها لنصائح الطبيب في كيفية إعطاء هذه المكملات الغذائية له والالتزام بعدد رضعات الرضيع في الشهر السادس، ويمكن أن يتسبب نقص فيتامين د لديها في نقص بكمية حليب الثدي، لذلك يجب التأكد من حصول كلاهما علي الكمية المناسبة من فيتامين د؛ من أجل الحفاظ على صحتهم، كما يقل احتياج الطفل الحليب تدريجياً عند بلوغه العام الأول، حيث يتناول حوالي 350 مللي من اللبن يومياً.

أطعمة الطفل في الشهر السادس

تبدأ الأم بإدخال بعض العناصر الغذائية المفيدة في جدول طعام الطفل في الشهر السادس كالبروكلي، الجزر الأبيض المهروس، التفاح، الكمثرى والبروكلي بعد هرسهم جيداً، وتقليل عدد رضعات الطفل في الشهر السادس، كما يمكن إعطائهم وجبة الأرز المخلوطة بالحليب أيضاً المخصصة للأطفال والمتواجدة بالصيدليات، ولكن يجب التأكد من تبريده قبل إعطائه له.

كما يمكن للأم إعطائه كمية قليلة من الماء أو عصير الفاكهة المجفف مع وجبات الطعام، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناول الطفل للأطعمة الصلبة؛ لأنه قد يتسبب بعض منها في حدوث الحساسية له، ومن الأطعمة التي يجب استشارة الطبيب قبل تناولها ما يلي:-

ومن الفواكه والخضراوات المفيدة الهامه لـ تغذية الرضيع في شهره السادس:

وبعض الفواكة للرضع المفيدة، ولكن يجب تقشيرها أولاً قبل تقديمها له، ومنها ما يلي:-

  • الموز.
  • التفاح.
  • الأناناس.
  • البرتقال.
  • المانجو.
  • الشمام.
  • الفراولة.
  • الأناناس.

يجب الحذر من تناول الطفل لعصائر الفاكهة المحتوية على كميات كبيرة من السكر؛ لأن ذلك يتسبب في حدوث ضرر على صحته، ويجب الامتناع عن حليب البقر، حيث لا يعد مشروباً مناسباً لطفل لم يبلغ عامه الأول، ولكن يمكن استخدامه في طهي الطعام أو خلطه معه.

العناصر الغذائية الهامة في الشهر السادس

غالباً ما يكون الطعام الأول للطفل بالشهر السادس يحتوي على الفواكه والخضراوات المهروسة والحبوب، ولكن يجب التأكد عند تحضير الوجبة لطفلك أنها تكون محتوية على العناصر الغذائية الهامة كالتالي:

الحديد

يعتبر عنصر الحديد ضروري للغاية في وقاية الطفل من مرض فقر الدم، الذي يُؤثر بالسلب على تطور ونمو الطفل إذا لم يتم معالجته، حيث يُعد مكوناً أساسياً لخلايا الدم الحمراء، ويتواجد في بعض الأطعمة التالية:-

  • الحبوب المدعمة.
  • السبانخ.
  • الفاصوليا المهروسة.
  • الشوفان للرضع، حيث يُعد من الأطعمة المُفيدة والصحية له في مثل هذا العمر.

الكالسيوم

يعتبر الكالسيوم من العناصر الهامة لصحة الأسنان والعظام، كما أنه يحمي من تقلصات العضلات وضبط الهرمونات وتخثر الدم، ومن العناصر التي يتواجد بها ما يلي:-دور الكالسيوم في تغذية الطفل في الشهر السادس

  • الحليب الصناعي أو حليب الأم الطبيعي.
  • الفاصوليا المهروسة.
  • الخضراوات الورقية المهروسة كالكرنب، السبانخ واللفت.

دهون DHA

تعتبر دهون DNA من الدهون المهمة لنمو المخ، حيث تحتوي على أوميغا 3 الذي يتم الحصول عليه من تناول الأسماك الزيتية كالسردين والمسلمون.

الكولين

يعتبر الكولين مهم جداً لوظيفة الخلية، وداعم لصحة الدماغ، لذلك يُنصح بتناول الأطعمة المُحتوية عليه، وهي:-

  • الفاصوليا.
  • السبانخ.
  • القرنبيط.
  • الكرنب المهروس.

من المُنصح به دمج السبانخ مع الكرنب المهروس وإدخال بعض الفواكه مثل الشوفان، الأفوكادو والتفاح، وتقديمه للطفل مطهياً أو  مفروماً.

البروتين

يُعتبر البروتين مصدر هام جدًا من أجل صحة العضلات والعظام والشعر والأظافر والبشرة، لذلك يجب تقديم الأطعمة التي تحتوي عليه للطفل مثل:

  • حليب الأم.
  • الدواجن.
  • اللحوم المهروسة.
  • الفاصوليا المهروسة.
  • لبن الزبادي.
  • السمك المطهو المقشر، حيث يُعتبر مصدر مهم للبروتين.
  • الكينوا.

نصائح هامة للأم

نصائح هامة للأم للتغذية السليمة للطفل بالشهر السادسيصبح الطفل ممهداً لتقليل عدد الرضعات في الشهر السادس وإدخال بعض الأطعمة لنظامه الغذائي اليومي، ولكن يجب معرفة الأطعمة المسموح بها لإعطائها له وطريقة طهيها وأوقات تقديمها؛ لتغذيته بشكل سليم، وفيما يلي بعض النصائح التي يجب على الأم الاهتمام بها، وهي:-

  • يجب طهي الفاكهة والخضراوات في الفرن أو على البخار ومن ثم هرسها.
  • تعتبر استشارة الطبيب أمراً ضرورياً ويجب وضعه في الاعتبار.
  • عدم إجبار الطفل على تناول الطعام.
  • تقليل عدد الرضعات الطبيعية أو الصناعية، حتى يصبح طفلك قادراً على تذوق الطعام.
  • عدم البدء في إطعامه إلا عندما يصبح وزنه ضعف وزن الولادة
  • الحرص على إعطاء الطفل القليل من الماء وزيادته مع الوقت تدريجياً.
  • تقشير الخضروات والفواكه قبل إدخالها الفرن أو سلقها.

في نهاية موضوعنا، يجب الاهتمام بالنظام الغذائي للطفل والاهتمام بعدد رضعات الطفل في الشهر السادس، وإدراك الأم أن الحليب وحده ليس كافياً لتغذية الطفل بالشهر السادس، ويجب دمج بعض العناصر الغذائية المتواجدة بالأطعمة واستشارة الطبيب؛ لضمان حماية الطفل.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

هيلث لاين

فري ويل فاميلي

زر الذهاب إلى الأعلى