مشاكل الحمل

أسباب عدم الحمل بعد الإبرة التفجيرية وأهم النصائح لنجاح الحمل

تتساءل بعض السيدات عن أسباب عدم الحمل بعد الإبرة التفجيرية وعن الإجراء الواجب اتخاذه إثر ذلك؛ فنسبة من النساء يتأخر لديهن الحمل نتيجة ضعف التبويض، قصور عمل المبيضين، أو صعوبة إطلاق البويضة منهما، الأمر الذي يمكن علاجه بما يعرف بالإبر التفجيرية؛ فهي وسيلة علاجية فعالة تنشط التبويض وتعمل على إطلاق البويضة نحو قناة فالوب استعدادًا لتخصيبها وتمهيدًا لحدوث الحمل، لكن قد يفشل العلاج أحيانًا مع البعض، مما يضعهن في حيرةٍ حول ماهية الأسباب التي أدت إلى ذلك، وهذا ما سنتحدث عنه في فقراتنا التالية.

ما هي الإبرة التفجيرية؟

بدايةً قبل التعرف على أسباب عدم الحمل بعد الإبرة التفجيرية دعينا نتعرف عليها تفصيلاً، هي إحدى الوسائل العلاجية لتنشيط عملية التبويض، وزيادة حجم البويضات وتحرير البويضة من المبيض لإطلاقها نحو قناة فالوب، نظرًا لاحتوائها على هرمونات مثل هرمون الحمل والهرمون اللوتيني اللذان لهما دور في عملية التبويض الطبيعية.

بعد الإبرة التفجيرية تتحرر البويضة من المبيض إلى قناة فالوب خلال 36 ساعة، وتظل حية لمدة 36 ساعة أخرى، ليتم إخصابها بالحيوان المنوي الذي يظل حيًا حوالي خمسة أيام داخل الجهاز التناسلي للمرأة، ثم تنتقل البويضة المخصبة لتنغرس في بطانة الرحم، وفي خلال 14 يومًا يمكن إجراء فحص الحمل للتحقق من حدوثه عن طريق اختبار البول المنزلي أو اختبار الدم.

عوامل نجاح الحمل بعد الإبرة التفجيرية

تتراوح نسبة حدوث الحمل بعد الإبرة التفجيرية فيما بين 30-80%، وتزداد تلك النسبة تدريجيًا على مدار شهور متتالية، ويحدث هذا التباين من سيدة لأخرى نتيجة وجود عدة عوامل تتحكم في نجاح هذا النوع من العلاج مثل:

  1. العمر: كلما كانت السيدة ذات عمر أكبر كانت فرصة نجاح الحمل أقل.
  2. صحة الرحم: السيدات اللاتي يعانين من أورام الرحم الليفية أو بطانة الرحم المهاجرة غالبًا يفشل معهن العلاج.
  3. كفاءة الحيوانات المنوية: قد تكون المشكلة لدى الرجل، بحيث يتم إطلاق البويضة بشكل صحيح لكن يفشل إخصابها في قناة فالوب.

نزول الدورة بعد الابرة التفجيرية

بعد الإبرة التفجيرية تنطلق البويضة نحو قناة فالوب، وفي حال إخصابها بواسطة حيوان منوي من الزوج، تنتقل إلى الرحم ويحدث الحمل، وفي حال عدم خروجها من المبيض أو فشل تخصيبها تنزل الدورة الشهرية خلال مدة تتراوح بين 9-16 يومًا من الإبرة التفجيرية.

علامات الحمل بعد الإبرة التفجيرية

في حال ظهور العلامات التالية خلال الأسبوعين الأول والثاني من أخذ الإبرة التفجيرية يشير ذلك إلى نجاح الحمل، ويمكنك التأكد حينها عن طريق إجراء اختبار الحمل:علامات الحمل بعد الإبرة التفجيرية

  • الصداع وغثيان الحمل والرغبة في القيء.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم قليلًا عن الطبيعي.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • الشعور بألم في منطقة أسفل البطن.
  • التورم والشعور بألم في الثدي.
  • انقطاع الدورة الشهرية لمدة تزيد عن 16 يوما بعد الإبرة التفجيرية.

أسباب عدم الحمل بعد الإبرة التفجيرية

أسباب عدم الحمل بعد إبرة التفجير تختلف من سيدة لأخرى، فبعضها مرتبط بالمرأة نفسها وحالتها الصحية، والبعض الآخر بكون نتيجة خطأ في اختيار موعد استخدامها، ولكن معظم السيدات اللاتي فشل لديهن حدوث الحمل بعد إبرة التفجير كانت الأسباب التالية هي العائق:

العمر

عمر المرأة عامل رئيسي يؤثر في عدد فرص حدوث الحمل، فعندما تتقدم المرأة في العمر يقل عدد البويضات، وينخفض معدل التبويض، ويكون العلاج بالإبر التفجيرية صعبًا إلى حد ما.

الوزن

عادة يقل معدل التبويض لدى السيدة كلما ابتعدت عن المعدل الطبيعي لمؤشر كتلة الجسم (BMI)، بحيث يقل لدى السيدات اللاتي لديهم مؤشر كتلة الجسم أقل من 18 أو أعلى من 35 وهذه الفئة غالبًا يفشل معها الحمل بعد إبرة التفجير.

تكيسات المبايض

تكيس المبايض من أشهر أسباب عدم حدوث الحمل بعد الإبرة التفجيرية، حيث يعيق النمو السليم للبويضة ويؤثر سلبًا على عملية التبويض، ويجب علاج هذا الأمر أولًا قبل البدء في استخدام إبر التنشيط.تسبب تكيسات المبايض في عدم الحمل

العدوى

بعض السيدات ممن يعانين من العدوى المنقولة جنسيًا مثل الكلاميديا أو الإيدز يحدث لديهن تلف في قناة فالوب وضعف في معدل الخصوبة، ولذلك يفشل الحمل بعد الإبرة التفجيرية.

عادات التدخين والشرب

التدخين مؤذٍ للمرأة عمومًا ويحول دون حملها، وبحسب الدراسات وُجد أنه ليس هناك معدل آمن من النيكوتين على المرأة الحامل أو التي تخطط للحمل، كذلك الكحوليات والكافيين أيضًا، ولذلك يجب التوقف عن تلك العادات قبل أخذ إبر التفجير.

نصائح عند عدم الحمل بعد الإبرة التفجيرية

بعد أن تعرفتِ على سبب عدم الحمل بعد الإبرة التفجيرية يمكنك تلافيه حتى ينجح العلاج، كذلك عليكِ اتباع النصائح التالية عند إجراء نفس العلاج في المرة التالية:

  • مراقبة حجم البويضة بالمنظار الرحمي، وفي حال كان أكبر من 25 ملل لا يجب أخذ الإبرة التفجيرية؛ حتى لا تتحول إلى كيس.
  • ممارسة العلاقة الحميمة خلال 36 ساعة من أخذ الحقنة.
  • البعد عن الضغط النفسي والتوتر؛ فهم من أهم أسباب عدم الحمل بعد الإبرة التفجيرية
  • إجراء اختبار الحمل المنزلي بعد أسبوعين منها للتأكد من حدوث الحمل من عدمه.

في ختام حديثنا حول أسباب عدم الحمل بعد الإبرة التفجيرية نذكرك أن الحمل رزق يسوقه الله لمن يشاء، فلا تجزعي حال تأخره، ولكن عليك بالصبر مع الأخذ بكل الأسباب الممكنة، وأيضًا الالتزام بما ذكرناه من نصائح قد تساعدك خلال محاولتك التالية للحمل عن طريق العلاج بالإبرة التفجيرية.

المصادر:

هيلث لاين

فري ويل فاميلي

مختلفون

زر الذهاب إلى الأعلى