مشاكل الحمل

أسباب عدم الحمل بعد العملية القيصرية

،تمثل أسباب عدم الحمل بعد العملية القيصرية أمر بالغ الأهمية ويشغل تفكير العديد من النساء؛ حيث تقلل الولادة القيصرية فرصة  إباضة المرأة، وبالتالي تصبح احتمالية حدوث الحمل ضعيفة أو نادرة الحدوث، وبالرغم من تجربة العديد من المحاولات إلا أنها قد تفشل دون جدوى وهنا يتطلب استشارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة، والأسباب المُسببة لذلك والتي سنتعرف عليها

أسباب عدم الحمل بعد العملية القيصرية

يوجد العديد من الآراء الطبية المبنية على دراسات طبية مؤكدة أن الولادة القيصرية لها تأثير محدود على خصوبة المرأة واحتمالية حدوث حمل كما أنه يوجد عدة أسباب لا يمكن استبعادها وهي:-

  • قطع أو انسداد أنابيب فالوب.
  • اضطراب في عملية التبويض.
  • حدوث خلل في انتظام الدورة الشهرية أحياناً.
  • حدوث التصاقات، والتهابات بالبطن، والجهاز التناسلي الأنثوي بعد إجراء العملية القيصرية مما يزيد من احتمالية عدم حدوث حمل.
  • من المحتمل نمو نسيج جرح العملية القيصرية والذي يؤدي إلى نمو بطانة الرحم الغير طبيعي التي تتسبب في حدوث ألم شديد مما يؤدي لعدم حدوث حمل.

الآثار الجانبية المترتبة على تكرار الولادة القيصرية

لا يوجد أي مانع للحمل للمرة الثانية أو الثالثة أو حتى الرابعة بعد إجراء الولادة القيصرية، ولكن هناك بعض الآثار الجانبية التي تحدث وقد تؤدي لإعاقة الحمل أحياناً وبالتالي يصعب تكرار الولادة القيصرية مرة أخرى ومن هذه الأعراض ما يلي:-

  • زيادة سمك الجرح الناتج نتيجة إجراء الولادة القيصرية.
  • نمو المشيمة بالثلث السفلي لجدار الرحم نتيجة لكثرة العمليات القيصرية.
  • حدوث نزيف بسبب فقدان الرحم مرونته.
  • ضيق التنفس للجنين نتيجة عدم تفريغ رئته من السوائل ولكنه يحدث نادراً.
  • تمزق جدار الرحم نادراً كما يمكن تجنب هذه المضاعفات قبل الحمل عن طريق زيارة الطبيب،واستشارته.

أسباب العقم بعد القيصرية

تتنوع أسباب العقم الثانوي بعد القيصرية التي تواجه المرأة وتجعل الإنجاب أمراً صعباً خاصة بعد الولادة القيصرية الأولى حيث يرجع ذلك لعدة أسباب مرتبطة بالزوج أو الزوجة، والتي سنتعرف عليها فيما يلي:-

  • ضعف التبويض والذي يحدث نتيجة لزيادة بالوزن.
  • تقدم المرأة في العمر الذي يؤدي لتأخر الحمل الثاني خاصة إذا كان الحمل الأول بسن كبير نتيجة لنقص مخزون المبيض.أسباب العقم بعد القيصرية
  • وجود التصاق بقناة فالوب الذي يحدث بعد الولادة القيصرية غالباً وتكون وسائل الحمل المساعدة هي الحل الوحيد؛ كالحقن المجهري أو أطفال الأنابيب.
  • نوعية وقلة الحيوانات المنوية بسبب تعرض خصوبة الرجل إلى التغيير نتيجة لعوامل عديدة؛ كالتعرض لدوالي الخصيتين أو التدخين أو التعرض لمرض يؤثر على الحيوانات المنوية لديه في الكم والسرعة والكفاءة.

متى يحدث التبويض بعد الولادة القيصرية

يكون الجسم قادراً على الحمل مرة أخرى بعد مرور وقت قصير للغاية من الولادة القيصرية أو الطبيعية، كما أن جسم المرأة يمكنه الدخول بمرحلة التبويض قبل بداية الدورة الشهرية الأولى بعد حدوث الولادة، وفيما يلي سنتعرف على موعد حدوث التبويض لدى المرضعات، وغير المرضعات الخاضعات إلى الولادة القيصرية.

موعد حدوث التبويض لدى المرضعات بعد القيصرية

يعتقد البعض أنه لا يحدث حمل خلال الرضاعة الطبيعية، ولكن من الممكن حدوث ذلك في الحقيقة قبل بدء المرأة في الدورة الشهرية الأولى بعد الولادة كما أنه يمكن حدوث تبويض خلال وقت باكر بعد مرور 4 أسابيع من زمن الولادة، وربما تصل المدة إلى 24 أسبوع ويرجع ذلك إلى حالة المرأة إذا كانت تقوم بالرضاعة الطبيعية أم لا.

موعد حدوث التبويض لغير المرضعات بعد القيصرية

إنه من المعروف أن الدورة الشهرية تعود خلال الفترة من 6-8 أسابيع من حدوث الولادة لدى أغلب النساء اللواتي لا يقومون بالرضاعة الطبيعية، ويحدث ذلك في حالة انتظام الدورة الشهرية قبل حدوث الحمل، كما أنه يُعتقد أن الحمل بعد حدوث الولادة القيصرية يكون أصعب من الولادة الطبيعية نتيجة الجرح الذي يقوم بإصابة الرحم أثناء العملية القيصرية.

نصائح هامة لحدوث حمل بعد القيصرية

تنشغل النساء بموضوع عدم الحمل بعد القيصرية، وتتعدد أسئلتهم حول أسباب عدم الحمل بعد العملية القيصرية نتيجة لرغبتهم في الحمل مرة أخرى؛ لذلك فيما يلي بعض النصائح التي تعمل على زيادة فرص الحمل لديهم وهي:-

  • يجب مرور الوقت الكافي حوالي عامين بعد إجراء العملية القيصرية، واتباع نصائح الطبيب للحمل بشكل طبيعي.
  • عدم الاستغناء عن أخذ المكملات الغذائية، والفيتامينات وفقاً لتعليمات الطبيب حيث تلعب دور كبير في استعادة صحتك، وقوتك بعد الولادة.
  • اتباع نظام غذائي صحي بعد الولادة القيصرية، وممارسة الرياضة بانتظام، والابتعاد عن التوتر، والقلق.نصائح هامة لحدوث حمل بعد القيصرية
  • الاستمتاع بالعلاقة الحميمة، والاسترخاء، وعدم اتخاذ الإنجاب الهدف الأول؛ وبالتالي تعمل الهرمونات بشكل أفضل.
  • معرفة وقت الإباضة؛ حيث يحتاج الجسم وقت كافي من أجل الرجوع إلى الدورة الشهرية المنتظمة.

كيفية التعافي بعد إجراء الجراحة القيصرية

يعتبر الحل الأمثل لتعافى الأم من ألم العملية القيصرية هو استلقائها لأول 24 ساعة بعد إجراء العملية، وعدم التحرك كثيراً، كما يمكنها أخذ بعض المسكنات عند الشعور بألم بمنطقة الشق الجراحي، وإزالة الدبابيس من الشق الجراحي بعد مرور 2-3 أيام، كما يمكنها مغادرة المستشفى بعد مرور 48 ساعة من الجراحة عند عدم ظهور أي أعراض جانبية من العملية، والعودة إلى ممارسة النشاط البدني الطبيعي فقط تدريجياً.

وفي النهاية يجب على الحامل عدم اللجوء إلى الولادة القيصرية إلا في حالات الضرورة القصوى؛ لما لها من أعراض جانبية شديدة، وتعدد أسباب عدم للحمل بعد العملية القيصرية، والسماع لنصائح الطبيب، وإجراء الفحوصات اللازمة لضمان صحة كل من الأم والطفل.

المصادر:

هيلث لاين

جرو باي ويب إم دي

بارنتس

زر الذهاب إلى الأعلى