الرضاعة

أسباب عدم بكاء الطفل بعد الولادة تعرفي عليها الآن

يرتبط بكاء الطفل بعد ولادته في ذهن الأمهات بأنه تم ولادة طفل سليم معافى وبصحة جيدة ويكون بمثابة وسيلة مطمئنة لهن، ولكن هل عدم بكاء الطفل بعد الولادة يشير إلى أنه يعاني من مشكلة معينة؟ هذا سيكون موضوع مقالنا هذا بالتفصيل فتابعي معنا ما السبب في ذلك وهل الأمر بسيط أم يستحق كل هذا القلق.

بكاء الطفل بعد الولادة

قبل أن نتطرق إلى أسباب عدم بكاء الطفل بعد الولادة علينا أن نتحدث بشيء من التفصيل عن البكاء بعد الولادة مباشرة، من الطبيعي أن يبكي الطفل بعد ولادته بـ 30 ثانية إلى دقيقة، ويساعده الطبيب على ذلك من خلال فرك ظهره أو قدميه بلطف، والبكاء يدل على أن الطفل بحالة صحية جيدة وعلى قدرته على التكيف مع حياته الجديدة خارج الرحم، ويشير البكاء إلى أن الرئة سليمة وكذلك عضلات الوجه التي تساعده على عمل إيماءات الغضب والبكاء، وكذلك دليل على صحة الجهاز التنفسي بشكل عام والقناة الهوائية.

أسباب عدم بكاء الطفل بعد الولادة

توجد عدة أسباب ينتج عنها عدم بكاء الطفل بعد ولادته مباشرة كحدوث اختناق أثناء الولادة وإصابته بمتلازمة الطفل الأزرق (Blue baby Syndrome)، ونقص التهوية السنخية، ورباعية فالوب والعديد من الأسباب الأخرى، وستناول كل سبب منهم على وجه التفصيل فيما يلي:

اختناق الولادة

يعني عدم قدرة الطفل أن يبدأ في عملية التنفس بعد ولادته مباشرة، وهذا أمر صعب للغاية لأن يترتب عليه عدم وصول الأكسجين إلى الدماغ وبالتالي تلفها ومن ثم وفاة الطفل، وتعدد أسباب الاختناق منها أسباب ترجع إلى الجنين ومشاكل أثناء عملية الولادة، وأسباب أخرى خاصة بالأم.

أسباب اختناق الولادة

ترجع هذه الحالة الطارئة إلى مجموعة من الأسباب كالتالي:

  • نقص إمداد الطفل بالأكسجين وهو داخل الرحم أي قبل الولادة.
  • ضغط الحبل السري عليه أثناء عملية المخاض.
  • الولادة الصعبة.

أسباب خاصة بالأمأسباب اختناق الولادة

الأسباب الآتية عالية الخطورة ولها تأثير شديد يهدد حياة الطفل بعد الولادة مباشرة:

  • إذا كانت الأم اقل من 16 عام وأكبر من 40 عام.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو الإصابة بالسكري.
  • تعاطي الحامل للمشروبات الكحولية والتدخين.
  • الولادة قبل موعدها.

متلازمة الطفل الأزرق

من أسباب عدم بكاء الطفل بعد الولادة إصابته بمتلازمة الطفل الأزرق وتعني تلونه باللون الأزرق، وهذا ينتج عنه قلة نسبة الهيموجلوبين في دمه، ويزول هذا اللون في غضون 7 أو 10 دقائق عندما يساعد الطبيب الطفل على أن يتنفس بشكل طبيعي.

رباعية فالوب

قد يُصاب الطفل بالعيوب الخلقية ومنها رباعية فالوب، وهي عبارة عن أربع عيوب خلقية تصيب القلب وينتج عنها قلة تدفق الأكسجين والدم في جسم الطفل، وتشمل العيوب الخلقية الأجزاء الآتية:

  • تضيق الصمام الرئوي.
  • ثقب الحاجز بين البطينين.
  • تراكب الشريان الأبهري على الجدار بين البطينين.
  • تضخم البطين الأيمن.

نقص التهوية السنخية

عبارة عن حالة تنتج من زيادة ثاني أكسيد الكربون في جسم الطفل مما يؤدي إلى قلة تشبع الدم بالأكسجين، وسبب الإصابة بهذه الحالة مشاكل الجهاز العصبي المركزي التي تصيب الطفل كالاختناق مما يؤدي إلى مشاكل بالجهاز التنفسي والدماغ والإصابة باضطرابات عصبية عضلية.

عدم التناسب بين تهوية الأسناخ وترويتها

لابد أن يكون هناك تناسب بين كلاً من أماكن التهوية المنخفضة وانخفاض نسبة تدفق الدم، وإذا اختل هذا التناسب يؤدي إلى مشاكل صحية عديدة كالاسترواح الصدري والالتهاب الرئة الولادي.

أسباب أخرى

هناك أسباب ترجع إلى الأمراض الناتجة عن سوء التغذية أي عدم حصول الجنين على العناصر الغذائية التي يحتاج لها أثناء فترة الحمل كالفيتامينات الهامة والأملاح المعدنية والبروتينات والألياف المعادن، الأمراض الدموية، الأمراض الهضمية، الأمراض العصبية.

تشخيص عدم بكاء الطفل بعد الولادة

يستخدم الطبيب مقياس يسمى مقياس أبغر الذي يساعده على الاطمئنان على الطفل بعد مرور خمس دقائق على ولادته، وهذا المقياس مكون من خمس معايير يتنبأ من خلالهم الطبيب إذا كان سيتكمن الطفل من التكيف في الحياة خارج البيئة الرحمية أو أنه سيحتاج إلى عمليات إنعاش لإنقاذه، ومعايير المقياس الخمس كالتالي:تشخيص عدم بكاء الطفل بعد الولادة

  • معدل ضربات القلب.
  • الاستجابة للتحفيز.
  • قوة العضلات.
  • لون الطفل.
  • الجهد التنفسي.

فحوصات أخرى

يلجأ الطبيب إلى إجراء الفحوصات التالية لمعرفة أسباب عدم بكاء الطفل بعد الولادة قبل أن يتطور الأمر إلى وفاته، والفحوصات كالتالي:

  • فحص حجم القلب والرئتين باستخدام الأشعة السينية.
  • معرفة النشاط الكهربائي للقلب من خلال فحص تخطيط القلب الكهربائي.
  • تصوير شرايين القلب من خلال قسطرة القلب.
  • استخدام الموجات فوق الصوتية لتصوير القلب.
  • معرفة نسبة الأكسجين في الدم من خلال قياس إشباع الدم بالأكسجين.

فإذا حصل الطفل على نتيجة من صفر إلى 3 فهذا يدل على أنه في حالة حرجة، وإذا حصل على درجة من 4 إلى 6 فهذا يدل أنه بحاجة تدخل فوري من الطبيب، أما إذا حصل على 7 أو أكثر فهذا يدل على الحالة طبيعية، وعلى العموم فالطبيب يتبعه إذا حصل على درجة أقل من 10.

أضرار عدم بكاء الطفل بعد الولادة

سنوضح لكِ الأمر بشكل مفصل فنمو الرئة لن يكتمل إلا في أشهر الحمل الأخيرة ولا تعمل بالفعل إلا بعد الولادة مباشرة، والسبب في أنها لا تعمل أن الجنين محاط بسائل يحميه وإذا بدأت عملية التنفس يستنشق الجنين هذا السائل مما يؤدي إلى اختناقه ثم وفاته لذا لا تعمل إلا بعد الولادة مباشرة ويصله الأكسجين عن طريق المشيمة، عندما يحين وقت الولادة يجف السائل وليس بشكل تام فتوجد كمية صغيرة منه داخل الرئتين في المجاري الهوائي والفم والأنف، وعندما يبكي الطفل يطرد المتبقي من السائل للخارج وهذا يفسر أهمية البكاء بعد الولادة، وهذا ما يفسر أيضًا اصطحاب البكاء بالغرغرة ثم تختفي بعد دقائق قليلة ليحل محلها الهواء.

قد لا يبكي الطفل بعد الولادة مباشرة مع أنه مولود بصحة جيدة وبلون طبيعي ويحرك أطرافه بسهولة، ولكنه يبدأ في البكاء بعد دقائق قليلة، أما إذا لم يبكي بعد مرور دقائق فيُخضع الطيب الطفل إلى مقياس أبغار الذي تحدثنا عنه بالتفصيل في السطور السابقة.

علاج مشكلة عدم بكاء الطفل بعد الولادة

هناك أكثر من طريقة للعلاج ويتم اختيار الطريقة بناء على سبب المشكلة، وقد يحتاج الأمر إلى التدخل الجراحي من قبل الطبيب الذي عليه أن يأخذ موافقة أهل الطفل قبل أن يبدأ في إجراء أي عملية، ومن طرق العلاج ما يلي:علاج مشكلة عدم بكاء الطفل بعد الولادة

  • إذا كان سبب المشكلة يرجع إلى الإصابة بعيب خلقي فقد يلجأ الطبيب في بعض الأحيان إلى التدخل الجراحي مع الالتزام بالأدوية التي يحددها.
  • يلجأ الطبيب إلى عقار الميثيلين الأزرق إذا كان الطفل مصاب بزيادة نسبة ميتو هيموجلوبين الدم، مما يساعد على توفير الأكسجين في دم المولود.

أسباب قلة بكاء الرضيع

ترغب الأم في تقليل مدة بكاء طفلها حتى تتمكن من الانتهاء من الأعمال المنزلية، ولكن في بعض الأحيان تكون قلة البكاء هذه تدعو للقلق على حالة الطفل الصحية، فقلة البكاء تكون طبيعية في بعض الأحيان ومقلقة في أحيان أخرى، فهناك مجموعة من العلامات التي تبعث القلق في نفس الأم والتي قد تكون طبيعية أحيانًا وتطلب استشارة الطبيب في أحيان أخرى، كالتالي:

  • عدم إصدار الطفل صوت البكاء بعد ولادته مباشرة.
  • عدم بكائه في الأيام الأولى له سواء في الليل أو النهار.
  • ينام الطفل لعدد ساعات طويلة ليلاً أو نهارًا.

أسباب عدم بكاء الطفل بعد الولادة مباشرة

قد يرجع السبب إلى الولادة القيصرية التي ينتج عنها اكتفاء الرضيع بالتثاؤب أو الكحة بدلاً من البكاء، إذا خضعتي لتخدير أو مسكن قوي فهناك احتمال كبير أن يولد الطفل ولديه شعور بالنعاس، الأمر فقط متروك للطبيب ليأكد أن هذا السكون أمر طبيعي أم يحتاج إلى  تدخل فوري.

أسباب عدم بكاء الأطفال حديثي الولادة خلال اليوم

توجد عدة أسباب يترتب عليها قلة بكاء الطفل حديث الولادة أو عدمه، وقد يكون أمرًا طبيعيًا أو غير طبيعيًا، والأسباب كالتالي:

  • إذا حصل الطفل على احتياجاته كاملاً فلا يشعر بالجوع ولا بالعطش ولا بالبرد، وحفاضته نظيفة ولا يشعر بالألم، فعدم البكاء هنا أمر طبيعي جدًا.
  • قد يلجأ بعض الأطفال إلى تحريك أطرافهم كوسيلة للتعبير عن الحاجة إلى شيئًا ما، وقد يرجع هذا إلى الطفل وقد يرجع إلى أنه يعاني من مشكلة صحية، وهنا عليكِ باستشارة الطبيب.

إشارات يلجأ إليها الطفل غير البكاء

بعد أن تحدثنا عن أسباب عدم بكاء الطفل الرضيع سنعرض لكِ الإيماءات أو الأفعال التي يصدرها الطفل غير البكاء أو الصراخ والتي تخبرك بأنه يريد إشباع حاجة من احتياجاته المتعددة كالتالي:

إيماءات تدل على الحاجة إلى الطعام

قد تلاحظين قلة بكاء الطفل حديث الولادة وتعتقدين أنه ليس بحاجة إلى الطعام، ولكنه قد يصدر أفعال أخرى دالة على ذلك مثل فتحه لفمه ويتجه به نحو صدرك ويفعل ذلك أيضًا مع الأب، وينقر بلسانه ويمص شفتيه كإيماءة ثانية كما يضع يده في فمه.

إيماءات تدل على الحاجة إلى النوم

يقوم الأطفال الأكبر سنًا باستخدام أيديهم لفرك أعينهم كما يتثاءبون ويصبحوا عصبيين، ولكن الطفل حديث الولادة لا يقدر على فعل ذلك لذا تجديه متوتر ويقاوم حاجته إلى النوم من خلال محاولة فتح عينه ويتثاءب، وهناك إيماءة أخرى تنبأك بحاجته إلى النوم وهي إغلاق قبضة اليد وتقريبها من الوجه.

إيماءات تدل على الحاجة إلى تغيير الحفاضة

إيماءات تدل على الحاجة إلى تغيير الحفاضةلن تستطيعي معرفة أن الطفل قضى حاجته في الحفاضة نظرًا لأن رائحة البراز ليست بقوية مقارنة بالأطفال الأكبر سنًا، لكن يمكنك معرفة ذلك من خلال ملاحظة تغير مزاج الطفل وتوتره واضطرابه، وقد يستيقظ فجأة من نومه نتيجة شعوره بعدم الراحة بسبب عدم تغيير الحفاضة.

انتهينا من عرض الموضوع عن عدم بكاء الطفل حديث الولادة أو في أيامه الأولى، وبالنسبة لـ قلة بكاء الطفل الرضيع ذكرنا أكثر من مرة أن الأمر قد يكون طبيعيًا كما قد يكون غير طبيعيًا مما يستدعي استشارة الطبيب لكي يتدخل في أسرع وقت للحاق الطفل إذا كان مصابًا بأي مشكلة، انتبهي جيدًا إلى الإيماءات والأفعال التي ذكرناها ولا تعتمدي على البكاء فقط كإشارة تنبيه إلى حاجة الطفل للأكل أو التدفئة أو النوم أو تغيير الحفاضة.

المصادر:

أمريكان بيبي آند تشيلد

مام لفز بيست

تشيلدرينز هيلث

زر الذهاب إلى الأعلى