أعراض الحمل

عدم تضاعف هرمون الحمل وأهم أسبابه وطرق العلاج والوقاية منه

تواجه المرأة الحامل الكثير من المشكلات خلال تلك الفترة الحساسة لا سيما مشكلة عدم تضاعف هرمون الحمل الذي قد يقلقها في بعض الأحيان، فما هو هرمون الحمل؟ ومما يتكون؟ وما المعدل الطبيعي له في أشهر الحمل المختلفة؟ وما أسباب عدم تضاعفه أو تراجعه؟ وهل يشكل ذلك خطورة على الجنين؟ وكيف يمكن علاجه والوقاية منه؟ كل تلك الأسئلة بالتأكيد تراودكِ إن كنتِ تعانين من هذه المشكلة.

مما يتكون هرمون الحمل؟

هرمون الحمل هو مزيج بين نوعين من الهرمونات، وهما: البروجستيرون والاستروجين، وهي الهرمونات الضرورية في الحمل، حيث لكل منهما وظائف محددة يقوم بها في جسم المرأة بشكل عام وفي الحمل بشكل خاص، وهذا ما يفسر ازدياد هرمون الاستروجين في جسم الحامل مقارنة بغير الحامل، وذلك بفضل المهام التي يقوم بها.

أهمية هرمون الاستروجين

الاستروجين والبروجستيرون لهما فوائد كثيرة جدًا لجسم الحامل، فأما الاستروجين فتتمثل فوائده في الآتي:

  • يعزز من كفاءة الرحم والمشيمة لنقل المغذيات والأكسجين للجنين لكي ينمو بطريقة سليمة.
  • يثبت الجنين جيدًا في بطانة الرحم.
  •  يكوّن الأوعية الدموية المسئولة عن نقل غذاء الأم إلى الجنين.
  •  مسئول عن تكوين القنوات المفرزة للحليب، ويزيد من حجم الثدي في الثلث الثاني من الحمل استعدادًا لعملية الرضاعة.

أهمية هرمون البروجستيرون

هرمون البروجستيرون فنسبته تتفاوت من امرأة لأخرى، والجدير بالذكر أن معدله يكون قليلاً جدًا في الأشهر الأولى من الحمل، ولكن تزداد نسبته لاحقًا بسبب مميزاته التي لا يمكن الاستغناء عنها، وهي كالآتي:

  •  يزيد من حجم الرحم ويوسعه ليكون قادرًا على احتواء الجنين حتى مع تزايد حجمه.
  •  يستدل الأطباء من خلاله على سلامة الحمل عند قياسه وتحديد ما إذا كانت نسبته جيدة أم لا، ويمكن الاستدلال ما إذا كان هذا الحمل ضعيفًا ومعرضًا لـ الإجهاض، أو إذا كان حادثًا خارج الرحم.
  • يرخي الأربطة والمفاصل.

المعدل الطبيعي لهرمون الحمل

لكي تحددي ما إذا كان لديكِ مشكلة في تضاعف هرمون الحمل أم لا، فلا بد من معرفة المعدل الطبيعي للهرمون خلال فترة الحمل، والجدير بالذكر أن هرمون الحمل يزداد على حسب طبيعة جسم المرأة، حيث تتراوح تلك المدة بين 48 إلى 72 ساعة، وقد أشارت الكثير من الدراسات العلمية العالمية أن هرمون الحمل إذا كان أقل من 5 مللي وحدة دولية فهذا يعني أنكِ لستِ حاملاً، وتختلف نسبته باختلاف أسابيع الحمل:المعدل الطبيعي لهرمون الحمل

  •  الأسابيع الثلاث الأولى من الحمل تتراوح نسبة هرمون الحمل بين 5 مللي إلى 50 مللي وحدة دولية.
  •  الأسبوع الرابع من الحمل تكون نسبة هرمون الحمل من 5 إلى 426 مللي وحدة دولية.
  • تكون نسبة هرمون الحمل في الأسبوع الخامس من 18 إلى 7340 مللي وحدة دولية.
  • يتراوح معدل هرمون الحمل بين 1080 إلى 56500 مللي وحدة دولية في الشهر السادس من الحمل.
  •  نسبة الهرمون تتراوح بين 7650 حتى 229000 مللي وحدة دولية في الأسبوعين السابع والثامن.
  • تتراوح نسبة هرمون الحمل بين 25700 إلى 288000 مللي وحدة دولية بدءًا من الأسبوع التاسع حتى الأسبوع الثاني عشر.
  • من الأسبوع الثالث عشر إلى الأسبوع السادس عشر من الحمل تكون نسبة هرمون الحمل متراوحة بين 13300 إلى 25400 مللي وحدة دولية.
  • بدءًا من الأسبوع السابع عشر حتى الأسبوع الرابع والعشرين تبلغ نسبة هرمون الحمل 4060 إلى 165400 مللي وحدة دولية.
  •  يقل هرمون الحمل تدريجيًّا في الشهور الأخيرة مقارنة بالشهور الأولى من الحمل، فتكون نسبته في الأسبوع الخامس والعشرين إلى الأسبوع الأربعين تتراوح بين 3640 إلى 117000 مللي وحدة دولية.

أسباب عدم تضاعف هرمون الحمل

في حالة وجدتِ أن هرمون الحمل لديكِ ضعيفًا مقارنة بالمعدل الطبيعي الذي تم ذكره أعلاه، فهنا يجب أن تتعرفي على أسباب عدم تضاعف هرمون الحمل التي قد تكون غير مبشرة نوعًا ما، ويمكن توضيحها في الآتي:

الحساب غير الدقيق لعمر الحمل

قد لا يكون عدم تضاعف هرمون الحمل بمشكلة على الإطلاق، حيث إن احتمالية حساب الحمل بشكل خاطئ واردة، فإن كنتِ لا تذكرين موعد آخر دورة شهرية أو إذا كانت دورتكِ غير منتظمة فوقوع الخطأ الحسابي أمر متوقع، وبالتالي يكون تقدير كمية هرمون الحمل في الجسم وفقًا لعمر الحمل الخاطئ.

على سبيل المثال إذا قدر الطبيب بداية الحمل بمدة أكبر مما هو عليه فإنه يستلزم أن تكون نسبة الهرمون لديكِ مرتفعة بتقدم الأشهر الأولى، أما إذا قدّر الطبيب عمر الحمل بأقل مما هو عليه وكانت نسبة الهرمون زائدة فسيتم اعتبار أن هناك خلل، ولكن هذا ليس صحيحًا؛ إذ تقل نسبة هرمون الحمل بحلول الأسبوع الثاني عشر كما أوضحنا أعلاه، وفي هذه الحالة يجب التأكد من دقة الحساب من خلال التصوير بالموجات فوق الصوتية.

الإجهاض

الإجهاض كنتيجة حتمية لـ عدم تضاعف هرمون الحملمن أسباب عدم تضاعف هرمون الحمل بل وتراجعه في بعض الأحيان حدوث الإجهاض؛ أي وفاة الجنين بصورة تلقائية قبل حلول الأسبوع العشرين من الحمل، وفي هذه الحالة غالبًا ما يكون معدل هرمون الحمل مرتفعًا في بداية الحمل، وسرعان ما ينخفض ويعجز عن الوصول للمعدل المطلوب.

يصاحب هذا الأمر ظهور أعراض الإجهاض المتمثلة في النزف المهبلي الشديد، ونزول الإفرازات النسيجية، والشعور بآلام أسفل البطن، وعدم شعور المرأة بأعراض الحمل، ولكي يتأكد الطبيب من حدوث الإجهاض يقوم بفحص الحوض عن طريق الموجات فوق الصوتية، وكذلك التحقق من تلاشي البقايا والمخلفات الناجمة عن الإجهاض من الرحم، وفي حالة تواجدها يجري عملية كحت الرحم.

حدوث الحمل خارج الرحم

الحمل المنتبذ أو الحمل خارج الرحم يعني أن البويضة المخصبة تم انغراسها في موضع آخر غير الرحم، ومع هذا فإن المشيمة تظل تفرز هرمون الحمل الذي يمنح نتائج إيجابية للغاية عند إجراء فحص الدم، ولكن تكمن المشكلة في أن معدل الهرمون المفرز يكون دون المعدل الطبيعي، وقد يصاحب الحمل المنتبذ بعض الأعراض التي تظهر بدءًا من الأسبوع الخامس وحتى الأسبوع الرابع عشر من الحمل، وتتمثل أعراض الحمل خارج الرحم في الآتي:

  •  الإسهال والتقيؤ.
  •  آلام حادة في البطن.
  •  الشعور بالدوار الحاد والإغماء.
  •  ألم في رأس الكتف.
  • حدوث النزيف داخل الرحم.

الحمل غير المكتمل

الحمل غير المكتمل هو أن يتم انغراس بويضة مخصبة تالفة في الرحم فلا تكوّن جنينًا، وهذا يمكن ملاحظته في بداية الحمل قبل معرفة المرأة بأمره، حيث تبدأ في الشعور بـ أعراض الحمل من التقيؤ والغثيان وتيبس الثدي، ومع هذا فالجنين لا ينمو ويبدأ هرمون الحمل في التناقص، بالإضافة إلى أن أعراض الحمل تزول، ويمكن أن تعاني المرأة من نزيف خفيف وألم طفيف في البطن.

علاج عدم تضاعف هرمون الحمل والوقاية منه

إذا كنتِ تعانين من قلة إفراز هرمون الحمل وتفاوته عن المعدل الطبيعي في مرحلة الحمل التي بلغتها فيجب عليكِ اتباع النصائح التالية لعلاج هذا الأمر، وإن كنتِ تخشين حدوث هذا الأمر يمكنكِ اتباع النصائح نفسها للوقاية، ويمكن توضيحها فيما يأتي:علاج عدم تضاعف هرمون الحمل والوقاية منه

  •  خذي قسطًا كافيًّا من الراحة، وابتعدي عن ممارسة الأعمال الشاقة والتمارين التي تسبب الإجهاض.
  •  اتبعي نظام غذائي متوازن كي يحصل الجنين على المعادن والفيتامينات اللازمة لنموه.
  •  مارسي التمارين الرياضية الخفيفة، حيث تنشط سريان الدورة الدموية في الجسم، وتضمن وصول الأكسجين والمغذيات للجنين.

في حالة عدم تضاعف هرمون الحمل بسبب حدوث الحمل خارج الرحم يجب عليكِ تلقي الأدوية المناسبة والتي يصفها لكِ الطبيب لتلافي حدوث التلف في قناة فالوب أو الرحم، وفي حالة الإجهاض سيقوم الطبيب بعملية كحت الرحم والتوسيع لإزالة بقايا الجنين، فكل ما عليكِ هو عدم تجاهل هذا الأمر والمتابعة الدورية لدى الطبيب المختص لتدارك الوضع مبكرًا قبل فوات الأوان.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

فري ويل فاميلي

هيلثي لاين

زر الذهاب إلى الأعلى