أعراض الحمل

أسباب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الثاني، تأكدي من الحمل مع إختفاء الأعراض

بعض النساء يصعب عليهن تصديق وجود حمل بدون أعراض، خاصةً في الشهور الأولى، ويتساءلن دائماً عن أسباب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الثاني، حيث أن هذا الشهر من الشهور التي تشتد بها حدة أعراض الحمل، وتصبح أكثر وضوحاً.

عندما تختفي الأعراض في الشهر الثاني، تبدأ المرأة الحامل في الشعور بالقلق والتوتر، وتبدأ في البحث عن الأسباب التي تجعلها لا تشعر بالأعراض، فعندما تعلم المرأة بخبر الحمل تسعد كثيراً، وتبدأ في التخطيط لحياتها الجديدة، ولكن مع عدم ظهور الأعراض في الأشهر الأولى قد تختفي هذه السعادة ويظهر لديها شعور القلق والخوف من أن حملها لا يسير بشكل طبيعي.

ما هي أسباب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الثاني؟

من الطبيعي أن تبدأ المعاناة من أعراض الحمل منذ الأسابيع الأولى من التلقيح، ولكن في نفس الوقت لا يعد عدم ظهور الأعراض دليلاً على وجود مشكلة ما، فمن الممكن جداً أن يكون الحمل طبيعي ولا يوجد به أي مشاكل، هناك كثير من السيدات اللاتي يحملن ولا يشعرن مطلقاً بأعراض الحمل حتى قرب موعد الولادة، وهو أمر مفضل ومحبب لدى كثير من السيدات، ولكنه أمر مقلق عند البعض الآخر، ومن أسباب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الثاني هي كالآتي:

الحساب الخاطئ للحمل

من الممكن أن يكون هناك خطأ في حساب مدة الحمل، فقد تظنين أنكِ في الشهر الثاني من الحمل، ولكنكِ في الحقيقة لم تتجاوزي الشهر الأول بعد، وقتها ستتوقعي أنكِ لا تشعري بأعراض الحمل، التي في الطبيعي لم تظهر بعد.

ضعف هرمون البروجسترون

من المعروف أن هرمون الحمل هو المسؤول عن ظهور الأعراض والشعور بها، فإذا كان هذا الهرمون نسبته قليلة في الدم، فمن الطبيعي أن الأعراض لن تكون بنفس الحدة التي يجب أن تكون عليها.

انتظام الدورة الشهرية

من الجدير بالذكر أن المرأة التي لها دورة شهرية منتظمة تكون أعراض الحمل لديها أقل حدة من المرأة التي تعاني من دورة شهرية غير منتظمة.

الإجهاض

مع الأسف المرأة التي تعيش حالة من النزيف الشديد الذي يدل ويؤكد على الإجهاض في الشهر الثاني، في هذه الحالة لا تشعر المرأة بأي من أعراض الحمل.

الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم

هو من الأمور الشائعة التي تحدث بكثرة، ولكنها مع الأسف من الأمور المقلقة جداً وغير الصحية بالمرة، ولكن لمعرفة هذا لابد من أن يكون هناك مغص وألم شديد في البطن والظهر.

توقف نبض الجنين

عندما يتوقف نبض الجنين فجأة فإن الأعراض تختفي فجأة أيضاً، حتى وإن كانت في شدتها، فإنه عند توقف نبض الجنين تتوقف معه الأعراض تماماً.

زيادة الوزن

قد لا تشعر السيدة التي تعاني من السمنة بأعراض الحمل، حيث أن زيادة الوزن قد تفقدها الشعور بالأعراض، كما أنها مع تقدم الحمل، قد تفقدها أيضاً الإحساس بحركة الجنين.

أعراض الحمل الطبيعي في الشهر الثاني

في بداية الحمل تظهر لديكِ بعض الأعراض المزعجة التي تدل على الحمل، وغالباً ما تنتهي هذه الأعراض مع بداية الشهر الرابع، وانتهاء الثلث الأول من الحمل، وذلك يحدث بعد أن يعتاد الجسم على المستويات الجديدة من هرمون البروجسترون المسؤول عن الحمل، ومن ضمن هذه الأعراض:

  • غثيان الحمل الصباحي: هو بالطبع من الأعراض المعروفة لدى جميع النساء، ويزداد هذا الشعور في الشهر الثاني.
  • الصداع: من الأعراض الشائعة في بداية فترة الحمل، وقد يستمر ثمانية أسابيع بطريقة متقطعة.
  • كثرة التبول: يظهر دور هرمونات الحمل بشكل واضح في التأثير على عمل المثانة، وذلك بسبب كثرة تدفق الدم إلى منطقة المثانة، مما يؤثر على التبول.
  • الرغبة في تناول بعض الأطعمة: وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في هذه الفترة، مما يجعل المرأة تنفر من بعض الأطعمة، وفي نفس الوقت تتجه لتناول بعض الأطعمة الأخرى.
  • الدوخة والدوران: ويزداد هذا الشعور خاصة مع الحركة الفجائية للرأس.
  • الشعور بحرارة عالية: وهذا بسبب زيادة تدفق الدم إلى الأنحاء المختلفة في الجسم، خاصةً منطقة الرحم والحوض، لإمداد الجنين بالدم والأكسجين اللازمين لنموه.
  • احتقان الثدي وانتفاخه.

أهمية ظهور أعراض الحمل

كلما كانت أعراض الحمل قوية ومتواجدة، عليكِ الاطمئنان أن حملكِ يسير بشكل طبيعي، فاستمرار الأعراض يعني استمرار ارتفاع هرمون الحمل في الدم، المسؤول عن ظهور الأعراض، ولكن إذا اختفت هذه الأعراض فجأة فإن هذا ينوه عن وجود مشكلة ما، ولكن هذا الكلام ليس عاماً وليس مطلقاً.

من الممكن جداً أن يمر حملكً كله بدون ظهور أعراض، ولكن نبدأ بالقلق عندما تكون الأعراض شديدة وتخف فجأة، وليس المقصود هنا هو الفترة التي تلي فترة الوحام، فمن الطبيعي جداً أن تختفي الأعراض تدريجياً بدءًا من الشهر الرابع.

التأكد من الحمل مع إختفاء الأعراض

كما ذكرنا سابقاً أنه من الممكن أن يكون الحمل يسير بشكل طبيعي في الوقت الذي تختفي فيه الأعراض كلياً ولا تظهر، ففي هذه الحالة، كيف نستطيع الإطمئنان على ما يوجد في أرحامنا، وفي الحقيقة يوجد طريقتان للتأكد من استمرار الحمل مع غياب الأعراض وهما:

أولاً: الموجات فوق الصوتية، ويستطيع الطبيب بواسطتها الاطمئنان على صحة ونبض الجنين، وعلى حجم الكيس، وعلى مدى زيادة وزن الجنين، فإذا كان الجنين ينمو بشكل سليم، فهنا لا داعي إطلاقاً للقلق.

ثانيًا: تحليل الحمل الرقمي، والمقصود به هو متابعة مستويات هرمون البروجسترون في الدم يوماً بعد يوم، إذا لاحظتي زيادة نسبة الهرمون بشكل طبيعي، أي أنه يتضاعف كل ثمانية وأربعون ساعة، فهذا الحمل طبيعي، حتى مع عدم وجود أعراض، أما إذا كانت نسبة الزيادة طفيفة أو منعدمة، فهنا يجب الذهاب فوراً للطبيب، للتأكد من سلامة الحمل.

تغذية الحامل في الشهر الثاني

لابد عليكِ عزيزتي الحامل أن تهتمي جيداً بالتغذية الصحية والسليمة، خاصة في الفترة الأولى من الحمل، عليكِ بتناول كل ما هو طازج وصحي، وعليكِ بتناول الكثير من الخضروات والفاواكه والبروينات، ومن أهم الأطعمة الواجب تناولها خلال الشهر الثاني من الحمل مايلي:

المكسرات

خاصة تناول اللوز للحامل هو من الأطعمة المفيدة جداً للجنين خاصة عند تناوله في الثلث الأول من الحمل، فاللوز خصيصاً يحتوي على الفيتامينات والمعادن التي تعمل على تقوية القلب لدى الجنين، ولكن عليكِ الاعتدال في تناولها، حيث أن المبالغة فيها قد يؤدي إلى السمنة.

البرتقال

يحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي، والأساسي لتقوية المناعة لديكِ ولدى جنينكِ مستقبلاً، فعليك من التناول منه بكميات كبيرة.

منتجات الألبان

منتجات الألبان

بالطبع منتجات الألبان لا تحتاج إلى الحديث عنها، فهي بمثابة روتين يومي لابد من الحصول عليه، نظراً لأهميته الشديدة في الحفاظ على مستويات عالية من فيتامين د للحامل والذي يعتبر عنصر أساسي لنمو عظامك وعظام الجنين، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من عنصر الكالسيوم للوقاية من هشاشة العظام، ونقص الكالسيوم لدى الجنين.

العدس الأصفر

من البقوليات الواجب عليكِ تناولها بكميات أثناء الثلث الأول من الحمل، لاحتوائها على نسبة عالية جداً من البروتين النباتي، كما أنه يحتوي على عنصر الحديد بكثرة، والعدس الأصفر مفيد أيضاً في حالة السيدات النباتيات، فهو يعوض أجسادهن عن غياب البروتين الحيواني.

اللحوم الحمراء

من الأطعمة الهامة جدا أثناء فترة الحمل، وتزداد هذه الاهمية في الثلث الثالث، ففيه يتكون الجزء الأكبر من الجنين، واللحوم الحمراء نظراً لاحتوائها على نسبة عالية من البروتينات فهي مفيدة جدًا في هذه الفترة.

نصائح للحامل في الشهر الثاني

  1. عزيزتي المرأة عليكِ العلم جيداً ان الشهر الثاني من الشهور الحساسة جداً في فترة الحمل، فهو من الشهور الأولى التي يبدأ فيها تكوين الجنين، وفي هذا الشهر يكون الجنين ضعيفاً للغاية، وعرضة للفقدان، نظراً لعدم ثبات الحمل في الثلاثة أشهر الأولى.
  2. عدم حمل الأشياء الثقيلة، في فترة الشهور الأولى من الحمل.
  3. الابتعاد تماماً عن تناول أي أدوية خاصة المسكنات دون إستشارة الطبيب.
  4. لابد من المتابعة الدورية مع الطبيب، للإطمئنان على سلامة الجنين.
  5. ضرورة تناول المكملات الغذائية التي يصفها لك الطبيب.

الشهر الثاني من أخطر الأشهر في الحمل، وعليكِ الاهتمام بصحتك وصحة جنينك جيداً ومتابعته في هذه الفترة بعناية واهتمام.

المصادر:

فيري ويل فاميلي 

توميز

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى