fbpx
أعراض الحمل

عدم نزول الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل وطريقة علاجها

تأخر الدورة قد تكون ناجمة عن أسباب مرضية أو غير مرضية، أو عن وجود حمل فعلاً دون علمك أو ارتكابك لخطأ ما أوضح أنكِ لستِ حامل، فإذا كنتِ حديثة الزواج وترغبين التعرف على أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل ويُقلقك ذلك الأمر، تابعي معنا لمعرفة الأسباب المؤدية لذلك، وكيفية التصرف مع هذا الأمر بالتفصيل.

تأخر الدورة الشهرية

يعني تأخر الدورة الشهرية: غياب الطمث الطبيعي عن موعده المعتاد لدى النساء، الأمر الذي يدعوها للقلق خاصةً مع عدم وجود حمل، وجدير بالذكر أن المعدل الطبيعي لنزول الدورة الشهرية يحدث كل 28 يومًا في حال كانت منتظمة، ووقتها الطبيعي يحدث بأي وقت بين 21-35 يومًا بين الدورة والأخرى، ومن الطبيعي حدوث الحيض في نفس موعد نزولها أو قبل موعدها بيوم أو يومين تقريبًا، وفي حال تأخرت الدورة عن 35 يومًا عن غير المعتاد، يدعو هذا للقلق ويجب ضرورة البحث وراء ذلك التأخير لمعرفة إذا كان هذا الأمر طبيعي أم يدعو للقلق، وبالسطور التالية شرحًا وافيًا عن أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل.

ما أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل؟

ذكرنا عزيزتي سابقًا أن سبب عدم نزول الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل يمكن أن ينجم عن أسباب مرضية وغير مرضية، وقد يكون ناجم عن الحمل أيضًا دون علمك، لكن دعينا الآن نخبرك ما أسباب عدم نزول الدوره بدون حمل المرضية وغير المرضية وكيفية التعامل معها، والتي يمكن إيجازها بالسطور التالية:

الأسباب المرضية

هناك بعض الأسباب أو العوامل الفسيولوجية التي تؤثر على الدورة الشهرية بشكل كبير، حيث تساعد على انقطاعها أو اضطرابها وعدم انتظامها بالرغم من عدم وجود حمل، وهي أسباب أو عوامل تحدث رغمًا عنك أو نتيجة اتباعك لبعض الأمور غير الصحية، وتتلخص أسباب عدم نزول الدورة غير الحمل المرضية في التالي:

تكيس المبايض

يمكن ان تُصابين عزيزتي بمتلازمة المبايض؛ الناجمة عن حدوث خلل أو اضطرابات هرمونية تؤثر على جسدك بأشكال مختلفة منها: انقطاع الدورة الشهرية أو عدم انتظامها، وتنتشر تلك المتلازمة بين أغلب السيدات ويتطلب علاجها عدة أشهر، حتى تعود الدورة بشكلها الطبيعي مرة أخرى.

مشكلات الغدة الدرقية

عدم نزول الدورة الشهرية مع عدم وجود لمشكلات بالغدة الدرقية

يؤدي أيضًا قصور أو خمول الغدة الدرقية لحدوث نقص وخلل في الهرمونات اللازمة لعملية الإباضة، مما يقلل من إنتاجها وإفرازها بشكل صحيح، كما يؤدي كثرة نشاط وفرط حركة الغدة الدرقية لإفراز الهرمونات بشكل عشوائي وغير طبيعي؛ مما ينجم عنه عدم حدوث الإباضة بشكلها الطبيعي أو تأخرها، لذلك عليكِ اتباع النصائح الهامة المذكورة بالأسفل للحفاظ على اعتدال نشاط الغدة الدرقية وحدوث الإباضة بشكلها الطبيعي.

الأسباب غير المرضية

إليك عزيزتي قائمة بأشهر أسباب عدم نزول الدورة وعدم وجود حمل غير المرضية أو غير الخطرة، والتي لا تدعو للقلق ويمكن التعامل معها والعمل على تصحيحها لتنظيم نزول الدورة الشهرية بشكلها الطبيعي، والتي تتلخص في التالي:

زيادة الوزن

يؤثر الوزن الزائد أو السمنة المفرطة عن المعدل الطبيعي على نشاط عملية الإباضة وإفراز الهرمونات اللازمة لذلك، ويعد السبب الرئيسي المسئول عن عدم نزول الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل؛ وذلك لفرز الجسد ذات الوزن الزائد أعلى مستوى من الهرمونات كهرمون الاستروجين؛ والذي ينجم عنه حدوث خلل في طبيعة الإباضة وتأخر الدورة الشهرية عن موعدها، لذلك إذا كنتِ ذات وزن زائد عليكِ إنقاصه سريعًا لتنظيم عملية الإباضة وعدم حدوث مضاعفات نتيجة ذلك.

فقدان الوزن

يعتبر أيضًا فقدان الوزن عن المعدل الطبيعي كالنحافة فجأة أو فقدان وراثي، من الأمور التي تؤثر بشكل كبير على جميع الأعضاء الوظيفية بالجسد خاصةً المسئولة عن إفراز الهرمونات اللازمة للإباضة ونزول الدورة الشهرية بشكلها الطبيعي، لذلك عليكِ اتباع نظام صحي متكامل وغني بالسعرات الحرارية؛ لاكتسابك للوزن بشكل صحي، وتجنب تعرضك لأي مشكلات مثل مشكلة عدم نزول الدورة الشهرية بدون حمل.

الرضاعة الطبيعية

عدم نزول الدورة الشهرية مع عدم وجود بسبب الرضاعة الطبيعية

إذا كنتِ مُرضعة، فيمكن أن يكون هرمون الحليب من الأسباب المؤدية لعدم نزول الدورة الشهرية وتأخرها؛ لزيادة هرمون الحليب أو ما يعرف بهرمون البرولاكتين، مما يؤثر بشكل كبير على انتظام الدورة، ويمكنك تحديد إذا كان هرمون الحليب السبب في ذلك أم لا من خلال ملاحظتك لبعض الأعراض الدالة على ذلك مثل نزول بعض الإفرازات اللبنية من حلمتي الثديين، فتعد دلالة كبيرة على ارتفاع هرمون الحليب لديكِ.

الإفراط في التمارين الرياضية

نُدرك تمامًا أهمية ممارسة التمارين الرياضية للحصول على جسد صحي وخالي من الأمراض، والرشاقة اللازمة للسيدات، لكن الإفراط أو الإكثار من ممارسة التمارين الرياضية خاصةً الشديدة منها، يمكن ان تؤثر على الوظائف العضوية والقيام بدورها بشكل غير صحيح، خاصةً حدوث تغيرات في إفرازات الهرمونات الخاصة بالغدة الدرقية أو النخامية مما يؤثر على الإباضة وحدوث اضطرابات الحيض، لذلك وازني بين التمارين الرياضية حيث لا يزيد معدل قيامك بأي رياضية عن ساعة إلى ساعتين فقط.

التوتر

يؤثر التوتر أو الضغط النفسي الزائد على الصحة النفسية والعضوية أيضًا، مما يُحدث مشكلات في الهرمونات المرتبطة بتنظيم فترة الدورة الشهرية، ويمكن أن يؤثر على الوزن أيضًا بشكل مفاجىء والتي تعد من أسباب عدم نزول الدورة مع عدم وجود حمل كما ذكرنا سابقًا.

الحمل

ذكرنا سابقًا عزيزتي أن سبب عدم نزول الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل من الأمور الشائعة بين الكثير من السيدات، حيث يمكن أن يكون السبب الرئيس وراء عدم نزول الدورة هو الحمل بالفعل دون إدراكك لذلك؛ نتيجة فحصك الخاطىء للحمل، أو عدم شعورك بأي أعراض الحمل، وغيرهم من الأسباب التي تندرج بالسطور التالية:

اختبار حمل كاذب

في أغلب الأحيان عند إجراء أي سيدة لاختبار الحمل، يظهر لها أن النتيجة سلبية ولا تدل على الحمل بالرغم من وجود حمل بالفعل؛ وذلك لإجراء فحص الحمل مبكرًا قبل نهاية فترة التبويض أو بعده بأيام قليلة، مما لا يسمح بمرور الهرمونات الموجهة للغدد التناسلية والمشيمة بكمياتها الطبيعة أو بكميات قليلة، لذلك لا تظهر نتيجة الحمل بشكلها الصحيح أثناء إجراء الاختبار مما يؤكد لكِ بأنكِ لستِ حامل.

إجراء الاختبار بشكل خاطئ

إجراء الاختبار بشكل خاطئ

يمكن أن تظهر نتيجة الحمل بشكل خاطئ أيضًا نتيجة؛ انتظارك لوقت طويل لقراءة مؤشر الحمل إذا كان سلبي أم إيجابي، ويعد ذلك من الأمور الخاطئة التي تقع فيها العديد من السيدات أثناء فحصهم لحملهم ويقررون حينها بأنهم ليسوا حوامل، وتبدأ فترة القلق من سبب عدم نزول الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل، لذلك ننصحك بإجراء اختبار الحمل مرة أخرى وسرعة قراءة النتيجة باتباع الإرشادات الخاصة والوقت المحدد للقيام بذلك المُدّون على حامل الاختبار.

ما أعراض تأخر نزول الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل؟

إذا كنتِ أم أو حديثة الزواج، فإن اضطراب نزول الدورة الشهرية أمرًا طبيعيًا في حال إذا كنت لا تعانين من أي مشاكل صحية بعد إجراء الفحوصات اللازمة، وضرورة التأكد من عدم وجود الحمل للفحص وراء أسباب تأخر الدورة الشهرية وكيفية معالجة هذا الأمر كما سنذكر فيما بعد، أما الآن فإليكِ العديد من الأعراض التي تُنبهك على أن دورتك الشهرية غير منتظمة أو أنها ستتأخر وحينها عليكِ استشارة الطبيب فورًا لسرعة التصرف وتجنب حدوث أي مضاعفات تنجُم عن ذلك وهي:

  • شعورك بآلام الثديين وملاحظة تضخمهما.
  • آلام بالبطن والمعدة دون داعِ.
  • توتر مستمر وارهاق شديد.
  • نهّم شديد أو فقدان شهية عن غير المعتاد.
  • عدم نزول أي دم أو إفرازات بنية بعد كل دورة شهرية.

أسباب نزول إفرازات بنية وعدم نزول الدورة

نزول الإفرازات بنية اللون من الأمور الطبيعية التي لا تدعو للقلق؛ حيث أنها ناجمة عن وجود كمية من الدم لفترة طويلة لم يتخلص جسمك منها أثناء نزول الدورة الشهرية السابقة لذلك تحول لونها إلى اللون البني، والذي يبدأ جسمك في التخلص منها تلقائيًا، ولا يدعو ذلك الأمر للقلق غالبًا إذا لم يصاحبه أي أثار: كآلام، أو ارتفاع درجات حرارة جسدك، ألم بالحوض، نزول الدم بغير وقت الدورة الشهرية والتي يتطلب حينها الاستشارة الطبية الفورية، وفي حال تعرضك لأي منهم يعني أنكِ تعانين من بعض المشكلات التي تعد من أسباب نزول إفرازات بنية وعدم نزول الدورة مثل:

  • إصابتك بأحد الأمراض التي قد تكون منقولة جنسيًا أثناء الحميمية.
  • استعمالك المسبق لـ اللولب الرحمي.
  • أو استخدامك لحبوب منع الحمل، مما أثر على الهرمونات.
  • وجود ما يعرف ببطانة الرحم المهاجرة، أي وجود أنسجة البطانة الخاصة بالرحم بالخارج بعيد عن الرحم، وتتطلب جراحة.
  • تكيس المبايض، أو وجود لحمية، أو ألياف رحمية.
  • قربك من مرحلة انقطاع الطمث إذا كان يتراوح عمرك بين 40-50 كحد أوسط.
  • أخيرًا، قد تكون ناجمة عن أعراض الحمل البدائية أو المبكرة.

أسباب عدم نزول الدورة بعد حبوب منع الحمل

أسباب عدم نزول الدورة بعد حبوب منع الحمل

إذا لجأت عزيزتي إلى حبوب منع الحمل كالكثير من السيدات ثم توقفتِ عن تناولها فجأة وترغبين في معرفة أسباب عدم نزول الدوره بعد ترك حبوب منع الحمل، ومتى يمكن نزول الدورة الشهرية مرة أخرى بانتظام بعد التوقف عن استخدام هذه الحبوب؟، إليكِ الإجابة :

  • حدوث الحمل بالرغم من استخدامك لهذه الحبوب، من أكثر الأسباب شيوعًا حول عدم نزول الدورة بعد ترك الحبوب.
  • تعرضت لخلل ما بالغدة الدرقية.
  • إصابتك بأورام حميدة بالغدة النخامية.
  • التوتر والضغط النفسي، أو إصابتك بضغط الدم.
  • الرضاعة الطبيعية تؤثر بشكل كبير أيضًا على عودة انتظام أو نزول الدورة بعد الحبوب؛ نتيجة زيادة هرمون البرولاكتين أو هرمون الحليب.
  • التغير المفاجئ في الوزن سواء بالزيادة أو النقصان.
  • تشوهات بالأعضاء التناسلية لديكِ مما ينجم عن عرقلة إفراز الهرمونات المسئولة عملية الإباضة.
  • اتباعك لنظام غذائي غير صحي، أو تناولك لأدوية السرطان أو الضغط.

متى يمكن نزول الدورة بعد الحبوب؟

يستغرق عودة نزول الدورة مرة أخرى بعد التوقف عن حبوب منع الحمل حسب المدة التي استغرقتها في تناول تلك الحبوب أو حسب نوع الحبوب نفسها، فقد يحتاج الأمر لعدة أسابيع أو أشهر حسب الحالة الصحية التي تمرين بها الآن؛ حتى تعود نسبة الهرمونات إلى طبيعتها مرة أخرى ونزول الدورة بشكلها الطبيعي، وبشكل عام لا يمكن أن يتأخر نزول الدورة الشهرية بعد ترك حبوب منع الحمل عن 4-6 أسابيع إلا في بعض الحالات النادرة التي ينجم عنها انقطاع الطمث نهائيًا.

أسباب عدم نزول الدورة بعد الابرة التفجيرية

تساعد الابرة التفجيرية على حدوث الحمل للسيدات ذات التخصيب الضعيف، حيث تساعدها على نضوج البويضة وحدوث الحمل، فإذا خضعتِ عزيزتي للإبرة التفجيرية تلك ولاحظتِ عدم نزول الدورة الشهرية بعدها فيمكن أن يكون ذلك دلالة على حدوث الحمل بنجاح بعد الابرة التفجيرية، ويمكنك التأكد من ذلك بعد مرور 9-16 يومًا على الإبرة حتى ينتهى مفعولها، وفي حين فشل الابرة في حدوث الحمل، فإن عدم نزول الدورة بعد الابرة التفجيرية يرجع لعدة أسباب ومن أبرزها ما يلي:

  • وجود خلل ما في الهرمونات.
  • أو قد يكون تشكل كيس ما أدى إلى عدم نزول الدورة الشهرية بعد الابرة التفجيرية.
  • نقص كبير في كمية الإفرازات المسئولة عن تنشيط عملية الإباضة.
  • عدم انتهاء مفعول الابرة التفجيرية.
  • حسابك الخاطيء لعدد الأيام بعد الابرة التفجيرية، حيث المعدل الطبيعي لنزول الدورة الشهرية اسبوعين.
  • حدوث الحمل بالفعل كما ذكرنا سابقًا.

نصائح لنزول الدورة الشهرية بانتظام مع عدم وجود حمل

نصائح لنزول الدورة الشهرية بانتظام مع عدم وجود حمل

ليست هناك طرق معينة أو مضمونة لنزول الدورة الشهرية بانتظام مع عدم وجود حمل، لكن هناك العديد من الطرق التي تساعد جميع السيدات والفتيات على تحسين عملية الإباضة ونزول الدورة بانتظام دون أي مشاكل، والتي تتلخص في التالي:

  • اتباعك للنظام الغذائي الصحي، سيساعدك كثيرًا في الحفاظ على إفراز الهرمونات المسؤولة عن الإباضة بشكلها الطبيعي.
  • أيضًا ممارسة التمارين الرياضية: كالجري، المشي، السباحة وغيرهم يعمل على تنشيط الدورة الدموية وتحريك العضلات الخاصة بالرحم.
  • الاسترخاء الكافي، وتجنب المجهود البدني يساعد كثيرًا على تحفيز الهرمونات والقيام بدورها بشكل صحيح.
  • تناول فيتامين (ج) يساعدك كثيرًا على نزول الدورة الشهرية، سواء الموجود بالأدوية التي يصفها الطبيب أو في الأطعمة الصحية.
  • الزنجبيل يعد من الأعشاب الهامة والجيدة لتنشيط الدورة الدموية، فما عليكِ إلا غليّ القليل منه في الماء وتحليته حسب الرغبة يوميًا.
  • كذلك الكركم من الأعشاب الطبيعية التقليدية التي تؤثر على مستويات البروجيستون والاستروجين وتحسين عمليات الإباضة.
  • الابتعاد عن الضغط النفسي والتوتر والتفكير الزائد يساعد على تنظيم دور الهرمونات وإعادة القيام بدورها بشكل صحيح.
  • أيضا الإقلاع عن التدخين أو الكحول أو المخدرات تمامًا؛ لإبقاء الدم نقي، وتجنب عدم نضج التبويض بشكله الصحيح.
  • التقليل أو الامتناع عن الأدوية المُسكنّة أو المضادات الحيوية؛ حتى لا تتسببن في تغيير مسار أو نشاط الهرمونات، وحدوث خلل الغدد الدرقية والنخامية.

الخاتمة

ختامًا بعد التعرف عزيزتي على أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل، ننصحك بمجرد ملاحظتك غياب الدورة الشهرية أو اضطرابها وعدم نزولها بانتظام رغم عدم تواجد حمل بسرعة استشارة الطبيب؛ حتى لا يؤثر ذلك الأمر مستقبليًا على دور عملية التبويض والتخصيب مما يؤخر الحمل أو حدوث العديد من المضاعفات الأخرى، ذلك مع اتباع النصائح الهامة سابقة الذكر لتنشيط وتنظيم الدورة الشهرية.

المصادر:

هيلث لاين

ميديكال نيوز توداي

مايو كلينيك

زر الذهاب إلى الأعلى