الرضاعة

عسر الهضم عند الرضع | الأعراض والأسباب وكيفية العلاج

إن عسر الهضم عند الرضع وحديثي الولادة يعتبر مشكلة كبيرة من الصعب اكتشافها خاصةً لأن الرضيع لا يستخدم سوى أسلوب “البكاء” للتعبير عن ألمه، لكن على الرغم من ذلك، فإن الأعراض المصاحبة لبكائه سوف تساعدك في فهم وتحديد ما إذا كانت المشكلة التي يعاني منها طفلك هي عسر الهضم أم أمر آخر، لذلك في هذا الموضوع سوف تتمكنين من معرفة أعراض وأسباب عسر الهضم، وطرق علاجه والتقليل من حدة أعراضه سواء باستخدام الأعشاب أو من خلال اتباع مجموعة من الطرق البسيطة والخطوات السهلة في التعامل مع هذا المرض. 

أهم أعراض عسر الهضم عند الرضع 

يعتبر عسر الهضم واحد من أهم وأكثر المشاكل التي يتعرض لها الرضيع في مراحل عمره الأولى خاصةً في أول ثلاثة أشهر وأول عرض يظهر على الرضيع ويوضح أنه مصاب بعسر الهضم هو البكاء بالطبع، لكنكِ كأم ملازمة لطفلك وحريصة على مصلحته سوف تلاحظين أعراض أخرى إلى جانب البكاء، وأهم أعراض سوء الهضم عند الرضع وأكثرها شيوعاً: 

  • انتفاخ بطن الرضيع والتجشؤ بمعدلات أكبر من المعدل الطبيعي. 
  • خروج غازات أيضاً بمعدلات أكبر من الطبيعي. 
  • القيء مباشرةً عقب الرضاعة سواء طبيعية أو صناعية. 
  • سوف تلاحظين أيضاً إحساس طفلك بالضيق وأن حالته المزاجية سيئة. 
  • قد يرفض الطفل الرضاعة نظراً لشعوره بصعوبة في البلع. 
  • يصبح نوم طفلك غير مستقر ومتقطع. 
  • يتسبب عسر الهضم عند الرضع في التقليل من شهيته لتصبح وجبته أقل من المعتاد. 
  • سيلان اللعاب مع البصق الكثير. 
  • سوف تلاحظين تقوس طفلك للخلف أثناء الرضاعة. 
  • زيادة بكائه عند حمله والضغط على بطنه. 
  • يتسبب عسر الهضم عند الرضع بالحازوقة. 
  • إذا استمرت مشكلة عسر الهضم دون علاج سوف تلاحظين انخفاض وزن الرضيع. 

أسباب عسر الهضم عند الرضع 

يوجد أكثر من سبب يؤدي إلى إصابة الرضيع بعسر الهضم، وتختلف أعراض عسر الهضم من طفل إلى آخر وفقاً لاختلاف السبب المؤدي له، دعينا نتعرف في السطور التالية على أهم هذه الأسباب وأكثرها شيوعاً بين الأطفال الرضع:الأسباب الحقيقية وراء عسر الهضم عند الرضع

الارتجاع المريئي

يعتبر الارتجاع المريئي واحد من أكثر المشاكل التي يعاني منها الأطفال الرضع بشكل عام، ومن أهم أسباب عسر الهضم عند الرضع وأكثرها شيوعاً بين الأطفال على وجه العموم وفي العادة تبدأ هذه المشكلة في التحسن عند بلوغ الطفل عاماً ونصف من عمره،ويمكنك معرفة وتحديد ما إذا كان طفلك يعاني من الارتجاع المريئي أم لا في حال لاحظتِ ظهور الأعراض التالية عليه: 

  • اللعاب السائل مع بصق الرضيع باستمرار.
  • رفضه للرضاعة. 
  • التجشؤ كثيراً.
  • تقوس الطفل للخلف بشكل متكرر. 
  • اختناق الرضيع باللبن المرتجع من المعدة مع الحازوقة والسعال المتكرر. 
  • سوف يعاني طفلك من حرقة شديدة في المعدة وغالباً ما سوف تتسبب في بكائه باستمرار. 
  • عدم قدرة الطفل على النوم بشكل جيد ليصبح نومه متقطعاً. 
  • قرحة المعدة وتحدث إما بسبب جرثومة المعدة التي تتسبب في إصابة الطفل بارتجاع الحمض المريئي أو بسبب وجود نقص بالطبقة المخاطية التي تحمي جدار المعدة وتمنع اترداد أحماضها. 

الاضطرابات الحركية بالجهاز الهضمي العلوي

تتمثل الاضطرابات الحركية بالجهاز الهضمي العلوي في حالة “خزل المعدة” وتتسبب هذه الحالة في إبطاء حركة الطعام بعد دخوله إلى الجسم عن طريق الفم ويصاحبها القيء والغثيان مع آلام في المعدة، وقد تتضاعف هذه الحالة لتصل بالطفل إلى الإصابة بالارتجاع المريئي المعدي أو الإصابة بعدوى فيروسية. 

مشاكل في البنكرياس والأقنية الصفراوية

ينتج عن وجود مشاكل في البنكرياس أو الأقنية الصفراوية لدى طفلك الرضيع تعرضه لالتهاب المرارة أو حدوث خلل بحركات المرارة، وتظهر على الطفل في حالة وجود هذه المشاكل لديه أعراض مثل القيء أو إحساسه بالألم عقب الرضاعة مباشرةً، قد تطهر نفس هذه الأعراض أيضاً في حالة إصابته بالعدوى البكتيرية بالسالمونيلا أو العدوى الطفيلية مثل داء الجيارديات أو الشريشة المعوية. 

اضطرابات أخرى نادرة الحدوث

 قد يحدث عسر الهضم عند الأطفال بسبب البورفيريا الحادة المتقطعة وينتج عنها آلام شديدة في البطن ويصاحبها التقيؤ والإمساك مع ضربات القلب السريعة، وقد تستمر هذه الأعراض لأيام متواصلة، قد يحدث أيضاً عسر الهضم عند الرضع بسبب انسداد الوصلة الموجودة بين الحالب والحوض أو بسبب التسمم بالرصاص. 

كيفية التخفيف من أعراض عسر الهضم عند الرضع 

كيفية التخفيف من أعراض عسر الهضم عند الرضع يمكنك الحد من الأعراض التي يعاني منها رضيعك بسبب إصابته بعسر الهضم باتباع بعض الخطوات والنظم الغذائية العلاجية، قد تقي أيضاً هذه الخطوات من إصابته بعسر الهضم من الأساس، تعرفي معنا في السطور التالية على أهم الخطوات وأكثرها تأثيراً على طفلكِ الرضيع: 

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون ومنها البطاطس المقلية والأطعمة الجاهزة.
  • الحد من تناول الكثير من الشيكولاتة ويفضل منعها على الإطلاق. 
  • تناول أنواع الخضار والفاكهة التي تساعد في معادلة حموضة المعدة مثل السبانخ والخوخ. 
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف الصحية مثل الخبز الأسمر والشوفان والعيش الأسمر. 
  • الحرص على شرب الكثير من الماء يومياً.
  • توزيع الوجبات على مدار اليوم مع تناول عدد صغير من الوجبات وعدم الإفراط في كمية الطعام في كل وجبة. 
  • علمي طفلك تناول الطعام ببطء، لأن ذلك سوف يساعد في الحد من أعراض عسر الهضم عند الرضع. 
  • إبعاد الطفل تماماً عن دخان السجائر. 
  • مساعدة الطفل على الاسترخاء دوماً وإبعاده عن أي موقف قد يسبب له التوتر. 
  • يفضل تجنب تناول الطعام بعد ممارسة الرياضة مباشرة، والحرص على التغذية قبل ممارستها بساعة واحدة أو أكثر. 

تشخيص عسر الهضم عند الرضع 

من الصعب أن تتمكن من تحديد والتأكد من أن المشكلة التي يعاني منها طفلك هي عسر الهضم، لأنه حتى وإن كان يقدر على التحدث والتعبير، فإنه قد لا يتمكن من تحديد مكان الألم بالضبط وتحديد ما يشعر به، وفي حالة لم توضح الأعراض الظاهرة على رضيعك ما إذا كان ما يعاني منه هو عسر الهضم أم مشكلة أخرى، يجب عندها اتباع الطرق الطبية المتخصصة للكشف عن عسر الهضم، لعلاج أعراض سوء الهضم عند الرضع بالطريقة الأنسب، أما عن الطرق الطبية المستخدمة لتشخيص عسر الهضم عند الأطفال حديثي الولادة والأكبر سناً هي: 

الأشعة السينية

يستخدم في هذه الطريقة مادة تباين وتسمى الباريوم التي يتم إضافتها إلى اللبن الذي يشربه الرضيع، ويتم تصوير المريء والمعدة والأمعاء باستخدام الأشعة السينية ليتم تحديد مكان الألم ومعرفة ما إذا كانت المشكلة التي يعاني منها الطفل هي عسر الهضم أم غيرها. 

التنظير

عن طريق إدخال أنبوب مرن وصغير إلى المعدة والمريء بنهايته كاميرا صغيرة من خلال الفم، يتم معرفة ما إذا كانت المشكلة هي عسر الهضم عند الأطفال حديثي الولادة والرضع أم لا باستخدام التنظير، عند الخضوع له يتم تخدير الطفل أو الرضيع، وقد يضطر الطبيب إلى أخذ عينة من الأنسجة في حال احتاج إلى اتخاذ هذا الإجراء. 

علاج عسر الهضم عند الرضع بالطرق التقليدية

علاج عسر الهضم عند الرضع بالطرق التقليديةإذا وجدت لدى طفلك الأعراض السابق ذكرها وأصبحتِ تشكين بنسبة أكبر في أن ما يعاني منه طفلك هو عسر الهضم، فلحسن الحظ يوجد بعض الطرق التقليدية المتبعة التي تساهم بنسبة كبيرة في تخفيف آلام رضيعك، ولكن هذا لا يعني أن هذه الطرق تُغني عن استشارة الطبيب، ولكنها تعتبر حل مؤقت إلى أن تذهبي لاستشارة الطبيب للتعامل مع عسر الهضم لدى رضيعك بالطريقة الأصح، ومنها ما يلي:

التجشؤ بطريقة صحيحة

إن الهواء الذي يدخل لمعدة الطفل مع الرضاعة الطبيعية أو الصناعية من أهم العوامل التي تتسبب في تكون الغازات داخل البطن متسببة في شعور رضيعك بالمغص، وتتسبب أيضاً تلك الغازات المحبوسة في زيادة عسر الهضم عنده، وهذا الأمر لا يدركه الكثير من الأمهات على الرغم من أنه هام للغاية.

إن الطريقة الصحيحة والمتعارف عليها للتخلص من غازات البطن هو “التجشؤ” حيث يساعد كثيراً في تقليل ألم الطفل، ويمكنك جعل طفلك الرضيع يتجشأ بشكل صحيح عن طريق حمله بشكل مستقيم والخبط براحة يدك بهدوء على ظهره أو عن طريق عمل حركات دائرية بيدك على ظهره، من الطرق الأخرى التي تساعد الطفل على التجشؤ، هو حمله بين يديك على بطنه مع دعم رقبته وظهره بشكل صحيح مع عمل حركات دائرية في اتجاه عقارب الساعة على بطنه الصغيرة. 

طريقة الضغط الدافيء

على الرغم من أن هذه الطريقة تعتبر بدائية، إلا أن مفعولها رائع ومؤثر للغاية وتعمل بشكل فوري على التقليل من الغازات التي تتسبب في  حدوث انتفاخات للرضيع، وهذا بدوره يتسبب في التخفيف من عسر الهضم عند الرضع والتقليل من الآلام المصاحبة له. 

يمكنك تطبيق هذه الطريقة التقليدية عن طريق تدفئة قطعة من القماش أو منشفة بكمية من الماء الدافيء ثم عصرها ووضعها على بطن الرضيع مع عمل حركات دائرية في اتجاه عقارب الساعة لمدة تتراوح بين دقيقتين إلى ثلاث دقائق، يفضل تكرار هذه الطريقة أكثر من مرة على مدار اليوم خاصةً عند ملاحظة زيادة الألم الناتج عن عسر الهضم والغازات في بطن طفلك الرضيع. 

وضع الرضاعة 

يساعد وضع جسم طفلك الرضيع أثناء الرضاعة وبعدها في التقليل من ارتجاع حمض المعدة، وهو أحد مسببات عسر الهضم عند الرضع، لذا ينصح ويفضل بإرضاع الطفل في وضع شبه مستقيم أو على الأقل يكون مائل بمقدار 45 درجة وليس أقل من ذلك، ويفضل تثبيت الطفل على هذا الوضع بعد انتهائه من الرضاعة لمدة نصف ساعة أو أكثر. 

ينطبق هذا الكلام على كل أنواع الرضاعة سواء كانت طبيعية أو صناعية، إذ أن هذه الطريقة كفيلة بأن تخلص طفلك من إحساسه بالألم الناتج عن إصابته بارتجاع الحمض المعادي، مما يساعد وبشكل مباشر في التقليل من أعراض عسر الهضم عند الرضع المتعبة. 

الرضاعة الطبيعية

غذاء الطفل السليم حتى عمر ستة أشهر يتمثل في الرضاعة الطبيعية فقط لا غير، فهي التغذية الأمثل له وتفيده صحياً وجسدياً ونفسياً، لذا يجب أن تحرصي على توفير الرضاعة الطبيعية لطفلك على مدار ستة أشهر دون توقف، ومن ثمّ يمكنك إدخال الأطعمة المختلفة والمناسبة لعمره بالتدريج. دور الرضاعة الطبيعية في علاج عسر الهضم عند الرضع

أما بالنسبة لمعالجة عسر الهضم عند الرضع، فإن الرضاعة الطبيعية تساعد في النمو الصحيح لجهاز رضيعك الهضمي، كما أنها تساعد في تحسين قدرته على الهضم والعمل بشكل صحيح، لذا لا يجب أبداً إهمال الرضاعة الطبيعية حيث أنه لا يوجد أي بدائل لها توفر نفس الفائدة على الإطلاق. 

التدليك بزيت الشمر

زيت الشمر هو واحد من أنواع الزيوت التي تساعد في حل المشاكل المتعلقة بالهضم ويمكنك استخدامه مع الصغير عن طريق تدليك بطنه به، ويفضل إضافته إلى نوع آخر من الزيوت الناقلة كجوز الهند، على سبيل المثال للتخلص من الغازات وتحسين صحة هضم طفلك الصغير في آن واحد. 

تناول الزبادي

يعتبر الزبادي واحد من الاطعمة التي تساعد بشكل  كبير في التقليل من أعراض الارتجاع المرئي، إذ أنه يحتوي على أنواع من البكتيريا النافعة، كما أنه غني بمادة البروبيوتيك المفيدة جداً للطفل والتي تعمل على تهدئته من ارتجاع الحامض المعدي وعسر الهضم، لا ينصح بإعطاء الزبادي للطفل قبل أن يصل إلى عمر ستة أشهر، وبعد وصوله إلى هذا العمر يمكنك تزويد القليل من الماء المعقم إليه وخفقه جيداً حتى يصبح ليناً وسهل البلع بالنسبة لطفلك الرضيع. 

تناول الموز

يساعد الموز كثيراً في تحسين عملية الهضم لدى الطفل، لكن على الرغم من ذلك لا ينصح بتناوله للأطفال دون عمر ستة أشهر، إن الموز من الأغذية الغنية بالألياف التي تساعد الجهاز الهضمي في العمل بشكل مثالي، كما أنه يحل الكثير من المشاكل الأخرى ومنها القيء والإسهال والإمساك. 

تناول القرنبيط

تتعدد فوائد القرنبيط حقاً خاصة بالنسبة للأطفال الرضع، حيث أنه يساعد في الحد من التهابات الجهاز الهضمي، كما أنه يساعد في تحسين حركة وصحة الأمعاء لأنه من المواد الغذائية الغنية بالكالسيوم، الفولات، الألياف الصحية ومضادات الأكسدة، لا ينصح أبداً بإعطاء القرنبيط للطفل بصورة مفرطة لأنه سوف يتسبب له في هذه الحالة بمشاكل أخرى تتمثل في الغازات والهواء المحبوس داخل المعدة. 

علاج عسر الهضم عند الرضع بالأعشاب

بالإضافة إلى كل الطرق السابق ذكرها لعلاج والتخفيف من أعراض سوء الهضم عند الرضع، يوجد طرق أخرى فعالة تساعد في جعل طفلك الرضيع يرتاح قليلاً، ومنها استخدام الأعشاب والخلطات الطبيعية لعلاج التخمة عند الرضع وعسر الهضم أيضاً، ومن أهم هذه الأعشاب وأكثرها فاعلية: علاج عسر الهضم عند الرضع بالأعشاب

 الزنجبيل

إن تناول الزنجبيل أو عمل مشروب منه يعتبر من أفضل طرق علاج عسر الهضم عند الأطفال الرضع بالأعشاب، حيث أنه من المعروف عن الزنجبيل أنه له قدرة عالية على علاج الكثير من مشاكل الهضم، لأنه يفرز أنواع معينة من الإنزيمات تساعد في تحسين عملية الهضم بالجسم، يفضل تناول الزنجبيل في صورة قطع كاملة مضافاً إليها القليل من الملح، لكن إذا كان من الصعب تناوله بهذه الطريقة نظراً لحدة طعمه، يمكنك إذاً عمل مشروب منه وشربه مرة في اليوم أو عندما يشعر الطفل بأعراض عسر الهضم المؤلمة. 

خليط الزنجبيل والعسل والليمون

يعتبر خليط الزنجبيل والليمون والعسل من أهم وأفضل طرق علاج عسر الهضم، حيث تساعد عملية المزج بينهم على تجميع الخلاصة كاملة من فوائدهم في علاج أعراض سوء الهضم عند الرضع، يفضل إضافة الماء المغلي إلى هذا الخليط وشربه وهو لا يزال طازجاً. 

الكمون

يعتبر الكمون من أفضل طرق علاج عسر الهضم عند الأطفال، حيث أن تأثيره قوي وفوري لأنه يزيد من إفرازات البنكرياس التي تساعد في تحسين عملية الهضم، كما أنه يساهم في علاج انتفاخات البطن والغازات والحموضة والإسهال والغثيان. 

أوراق النعناع

النعناع أيضاً من أفضل أنواع الأعشاب التي تعالج الكثير من مشاكل الجهاز الهضمي ومن أهمها عسر الهضم عند حديثي الولادة والرضع، حيث يعمل على تقليص العضلات الملساء في الجهاز الهضمي، وبالتالي يساعد في علاج التخمة عند الرضع، كما أنه يتخلص من أي مشاكل أخرى بالمعدة. 

الكزبرة الخضراء

للكزبرة الخضراء الكثير من الفوائد في علاج عسر الهضم، ويمكن لطفلك الرضيع الحصول على فائدتها عن طريق عصر عودين فقط من الكزبرة وإضافته إلى اللبن الذي يتناوله طفلك الرضيع، يفضل أن يتناول طفلك هذا المزيج في الصباح على معدة فارغة. 

بذور الشمر

تضاف بذور الشمر إلى الماء المغلي ليشربها الرضيع، ومسموح أن يستهلكها مرتين في اليوم، تكمن فائدة بذور الشمر في علاج عسر الهضم عند الرضع في أنه يحتوي على مزيج من الزيوت الطيارة التي تساهم في حل مشاكل الانتفاخ والغثيان التي يعاني منها الرضيع. 

بعدما انتهيت من هذا الموضوع وأصبحت على دراية كاملة بأعراض ومسببات وطرق علاج وتشخيص عسر الهضم عند الرضع، أصبح أسهل عليك الآن بكثير التعامل مع هذا المرض بشكل صحيح لتوفير الراحة لطفلك والتقليل من آلامه.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

هيلث لاين

ويب إم دي

زر الذهاب إلى الأعلى