fbpx
الأعشاب للحامل

عشبة القريص للحمل | تناوليها بكميات مناسبة لكِ للحفاظ على صحتكِ وصحة جنينك

كلُ منا يبحث بطريقته الخاصة عما يُجدي بالفائدة المثالية خلال فترة الحمل، ولكن مهما تعددت الاختلافات والمغذيات فليس هناك اختلاف حول تصّدر عشبة القريص للحمل المرتبة الأولى من صفحات البحث المفيدة، نظرًا لما تُكنه بين عناصرها من فوائد جمّة للحامل، إذ تتمتع بمزايا صحية كثيرة ومتنوعة خلال فترة الحمل، لذا لابد لكِ من الاطلاع على تلك الفوائد، وكيف يمكنكِ الاستفادة منها بالطريقة الصحيحة لتكوني بمنأى عن التعرض للمخاطر خلال فترة الحمل، والتمتع بفترة حمل آمنة ومستقرة لكِ ولطفلك، فقط تابعي المزيد من القراءة.

ماذا عن عشبة القريص؟

يُشاع نمو نبات عشبة القريص بنسبة كبيرة في أوروبا، لما يحتوي عليه من العناصر الغذائية المفيدة للجسم بصفة عامة، وللحامل بصفة خاصة، فضلًا عن استخدامه في صناعة العديد من المستحضرات التجميلية، والاعتماد عليه كعلاج عشبي وبديلًا طبيًا لعلاج العديد من الأمراض، مثل علاج الاضطرابات وتخفيف التهابات المفاصل وغيرها، ورغم كَونه من العلاجات الآمنة إلا أنه قد يطرأ عنه بعض الآثار الجانبية في بعض الحالات.

فوائد عشبة القريص للحمل

تساهم عشبة القريص بدور فعال ومهم لجسم المرأة الحامل، إذ تمد الجسم ببعض العناصر المفيدة اللازمة له للحفاظ على صحة المرأة والجنين في الوقت ذاته، لذا إذا كنتِ تريدين التمتع بفترة حمل آمنة بعيدة عن المخاطر، وينصح باتباع نظام غذائي للحامل قائم على العناصر المفيدة للجسم، والتي من بينها عشبة القريص، مع مراعاة استشارة الطبيب في الكمية المسموح بتناولها خلال فترة الحمل، وإليكِ الآن بعضٍ من هذه الفوائد.

تخفيف حدة الهرمونات

غالبًا ما تصاحب فترة الحمل تغيرات هرمونية ملحوظة لا محالة من حدوثها، مثل حالات الاكتئاب والشعور بالتعب والإجهاد، ولكن يأتي تأثير عشبة القريص على الحمل ليخفف من أعراض الحمل، بل ويعالجها.

تخفيف الآلام

تساهم عشبة القريص للحمل بدور فعال في التخفيف من الشعور بالألم أثناء الولادة وما بعدها، وكذلك الحد من الشعور بألم المخاض والآلام المصاحبة لفترة الحمل.

إدرار الحليب للأم

تعمل عشبة القريص على إدرار الحليب للأم

يندرج ضمن فوائد عشبة القريص للحمل إدرار الحليب لدى الأم بعد الولادة بصورة كبيرة.

تقليل الخوف والتوتر

قد يتسبب التوتر والخوف في الكثير من الأحيان في تأخير الحمل بشكل كبير، ولكن مع تناول عشبة القريص يمكنكِ تعزيز فرصة حدوث الحمل والتقليل من الشعور بالخوف.

تخفيف تشنجات الساقين

نظرًا لما تحتوي عليه عشبة القريص من نسبة عالية من الماغنيسيوم، فيعزز ذلك من دورها في التخفيف من تشنجات الساقين خلال فترة الحمل، الأمر الذي يجعلكِ بمنأى عن الشعور بالألم إلى حدٍ كبير.

تخفيف ألم الولادة وما بعدها

تزخر عشبة القريص بين ثنايا عناصرها الغذائية بنسبة عالية من الكالسيوم، وهذا الأخير يؤدي بدوره الفعال في التخفيف من حدة الشعور بالألم أثناء الولادة أو بعدها.

الوقاية من التعرض للسرطان ونزيف الولادة

نظرًا لما يوفره هذا النبات من نسبة عالية من فيتامين (ك)، فيأتي بدور فعال في الوقاية من خطر التعرض للنزيف بعد الولادة، كما تساعد العشبة في الوقاية من التعرض لخطر الإصابة بالسرطان، بما تحتوي عليه من مضادات للأكسدة.

تجنب التشوهات الخلقية

تزخر عشبة القريص بنسبة عالية من حمض الفوليك أو ما يطلق عليه (الفولات)، والذي يعد من العناصر الغذائية المفيدة في تعزيز نمو عظام الجنين وجهازه العصبي، وأيضًا يعد عاملًا ضررويًا للوقاية من خطر الإصابة بـ تشوهات الجنين الخلقية وتشوهات الأنبوب العصبي.

كيف يمكنكِ الحصول على فائدة عشبة القريص للحمل؟

لا يشترط في حصولك على فوائد عشبة القريص للحمل إعدادها بطريقة معينة، فلا تختلف فوائدها باختلاف طرق تناولها إطلاقًا، ولكن هناك بعض الطرق التي يمكنكِ الاختيار فيما بينها، وتتمثل هذه الطرق فيما يلي:

حساء القريص

يمكنكِ تحضير وصفة حساء القريص بطريقة سهلة ولذيذة، من خلال طبخها مع البصل أو اللفت أو الجزر أو الكرفس أو الفطر للحصول على وجبة صحية إلى جانب وجبات الغداء أو العشاء، ولكن عليكِ بالانتظام في تناولها لمدة 3 أشهر لتُجدي بالفائدة المطلوبة منها على أكمل وجه.

مغلي عشبة القريص

لم يقتصر الأمر في الاستفادة من فوائد عشبة القريص للحمل على تناولها من خلال حساء القريص فقط، بل يمكنكِ أيضًا نقع كوب من ورق القريص المجفف داخل وعاء زجاجي به ماء ساخن، ويترك لمدة تتراوح ما بين (4 إلى 8) ساعات، وبمجرد إتمام عملية النقع ستلاحظين تحول لونه من الأخضر الداكن إلى الأسود، فقط احرصي على تناول ربع لتر يوميًا مع مراعاة استشارة الطبيب.

شاي نبات القريص

شاي نبات القريص للحامل

لتحضير شاي نبات القريص عليكِ بوضع ملعقة كبيرة من مسحوق عشبة القريص في فنجان من الماء المغلي وتركه لمدة 10 دقائق، وبعد مرور تلك المدة يجب عليكِ تصفيته وبذلك يكون جاهزًا لتناوله.

دور عشبة القريص في علاج مشكلات تأخر الحمل

هل تظّنين أن فوائد عشبة القريص للحمل تقتصر على فترة الحمل فقط؟، لا ياعزيزتي، بل إنها تتسع بدورها الفعال لتعالج المشكلات التي قد تتسبب في تأخر حدوث الحمل في الكثير من الأحيان، كالتوتر والخوف والقلق، لذا لا بد لكِ من التعرف على دورها في علاج هذه المشكلات، ومن أبرزها ما يلي:

  • تساهم في تنشيط وتقوية عضلات الرحم، بفضل ما تحتوي عليه من مواد تساهم في ذلك بصورة فعالة.
  • تساعد في رفع معدلات التبويض لدى النساء، الأمر الذي يزيد من احتمالية حدوث الحمل.
  • لا يقتصر دور عشبة القريص للحمل فقط، بل تزيد من رغبتكِ الجنسية أيضًا.
  • تساعد في تنشيط وتحفيز المبايض بصورة كبيرة، مما يساهم ذلك في تعزيز فرصة حدوث الحمل.
  • تقلل من الشعور بالخوف والإجهاد كنتيجة لتأخر الحمل.
  • تساعد في التخفيف من ألم الحيض.

الكمية المسموح بتناولها من عشبة القريص للحامل

من فوائد عشبة القريص للحمل أنها تمتلك عددًا من العناصر الغذائية الصحية للحامل، بفضل ما تحتوي عليه من الكلوروفيل عن أي نباتات أخرى، إذ يتم الاعتماد على الكلوروفيل كعنصر أولى للحديد، وهو ما تحتاج إليه المرأة الحامل لتعزيز صحتها وصحة جنينها، فضلًا عما تتضمنه عشبة القريص من بعض الفيتامينات المفيدة مثل فيتامين (أ) للحامل، (ج)، (د)، (ك)، وعناصر أخرى مثل البوتاسيوم، والحديد، والكالسيوم، والكبريت والفوسفور.

لذا ينصح بتناوله 3 أو 4 مرات أسبوعيًا للاستفادة من فوائده المتعددة للمرأة الحامل، ولكن لا يمكن الاعتماد عليها كعنصر أساسي في النظام الغذائي تجنبًا لأضرار الإفراط في تناولها، بل يجب استشارة الطبيب أولًا في الكمية المسموح بتناولها خلال فترة الحمل.

فوائد أخرى لعشبة القريص بالنسبة للحامل

لم تقف فوائد عشبة القريص للحامل حد معين من حل مشكلات فترة الحمل المختلفة، بل تتسع بدورها لتشمل علاج الشعر والبشرة أيضًا، إذ يتأثر كلًا من الشعر والبشرة للحامل بطفيف من التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل، وكذلك بسبب نقص بعض الفيتامينات والمعادن الموجودة في الجسم جرّاء تغذية الجنين وإمداده بالمواد اللازمة له، وإليكِ أهم فوائد عشبة القريص للبشرة والشعر كلُ على حدة.

فوائد عشبة القريص لبشرة الحامل

تساهم عشبة القريص في إمداد الجلد بالمغذيات اللازمة له وكذلك الفيتامينات المختلفة، بالإضافة إلى إزالتها للرؤوس السوداء، كما تحتوي على البروتينات التي تؤدي بدورها الفعال في شد الجلد وتأخير ظهور علامات السن المبكر والشيخوخة.

فوائد عشبة القريص لشعر الحامل

فترة الحمل مقرونة بالعديد من التغيرات الهرمونية التي قد تؤثر سلبًا على الشعر وتؤدي إلى التلف والتساقط وتعرضه للمشكلات الأخرى، ولكن يساهم الانتظام في تناول عشبة القريص على الحد من تلك المشكلات، والتي تتمثل فيما يلي:

  • تساعد في تطويل الشعر ومعالجته من القشرة والقرحة.
  • تساهم في زيادة نمو الشعر وكثافته، وبالتالي تمنع تعرضه للكسر.
  • تعزز من بصيلات الشعر وتعمل على تقويتها، بفضل ما تحتوي عليه من معادن وفيتامينات مهمة.

فوائد عشبة القريص لجسم المرأة 

يندرج العلاج بعشبة القريص ضمن أهم العلاجات المستخدمة منذ زمن كعلاج بديل بعيدًا عن مجال الطب، ولا تقتصر عند علاج مشكلات الحمل فحسب، بل أيضًا تساعد في مد جسم المرأة بصفة عامة بالعديد من الفوائد، ومن أهمها ما يلي:

معالجة حمى القش (الكلأ)

كنتيجة للأبحاث التي تم إجرائها في أنابيب الاختبار، فقد تم التوصل إلى دور عشبة القريص في حجب الالتهابات التي تتسبب في الإصابة بالحساسية الموسمية، وكذلك تساهم في الوقوف بصدد الخلايا المناعية ومنع إطلاقها للمواد الكيميائية التي قد تكون سببًا في ظهور أعراض الحساسية.

موازنة مشكلة السكر في الدم

وفقًا لما تم إجراؤه من الأبحاث المختلفة على كلٍ من الإنسان والحيوان، فأشار ذلك إلى حدوث انخفاض نسبة السكر في الدم عقب تناول عشبة القريص، ولا يقتصر الأمر على وجود هذه العلاقة فحسب، بل تحتوي هذه العشبة أيضًا على مركبات تعادل في تأثيرها مفعول الأنسولين بنسبة كبيرة.

معالجة انخفاض ضغط الدم

عشبة القريص تعمل على معالجة ضغط الدم المنخفض للحامل

هل لا زلتِ إلى الآن في شك من أمرك حول تأثير القريص على الحامل بكافة ما يحمله من هذه الفوائد الجمّة؟، لا بأس بذلك، فواحدة من أهم فوائده تتلخص في استخدامه كعلاج تقليدي منذ القدم لخفض ضغط الدم في الجسم، ويساهم بدوره الفعال أيضًا في استرخاء عضلة القلب وتقليل قوة التقلصات، بما يحتوي عليه من مركبات تساهم في ذلك.

محاذير تناول عشبة القريص للحمل

مهما تمتعت هذه النبتة بفوائد عديدة ومتنوعة، فلا يعني ذلك فرط استخدامك لها على الإطلاق، لذا لابد لكِ من اتباع بعض التحذيرات والانتباه لعدد من الشروط عند تناولها، حتى تكونين بمعزلٍ عن التعرض لمخاطر الحمل ومضاعفاته، وتستطيعين التمتع بفوائد عشبة القريص للحمل على أكمل وجه.

  • تجنبي تناول القريص مع أي نوع من المكملات الغذائية التي تتخللها الأعشاب، منعًا لحدوث أي تفاعلات أخرى.
  • احذري من ملامستك لأوراقها عند القطف وارتداء قفازات، إذ يوجد بها شعيرات دقيقة لازعة تتسبب بحدوث طفح جلدي لا محالة.
  • قد يلازمكِ الإسهال أو الشعور بالغثيان عند تناولها للمرة الأولى، لذا فاحرصي على تناولها بجرعات متدرجة.
  • قد تحدث بعض التفاعلات بين عشبة القراص مع بعض الأنواع من الأدوية، مثل أدوية ضغط الدم المرتفع، ومميعات الدم.
  • أحيانًا كثيرة قد تتسبب بحدوث الإجهاض، لذا لا تتناوليه إلا باستشارة الطبيب خلال فترة الحمل.
  • من الأفضل قطف الأوراق الصغيرة التي لم تنضج وتزهر بعد، حتى تكون أقل مرارة عن غيرها.

ما هو تأثير القريص على الحامل وأضراره؟

على الرغم مما تحظى به عشبة القريص للحمل من دور فعال في حل العديد من المشكلات المصاحبة لتلك الفترة، ولكن تمتلك بعض الأضرار خلال فترة الثلث الأول من الحمل، لذا لا يجب عليكِ تناولها بإفراط في هذه الفترة، بل واستشارة الطبيب قبل تناولها، ومن أهم هذه الأضرار ما يلي:

  • قد يتسبب تناولها في الشهور الأولى من الحمل بزيادة احتمالية التعرض لـ الأجهاض.
  • ابتعدي عن تناولها إذا كنتِ من ذوات الضغط المنخفض، إذ تساهم في خفض ضغط الدم بصورة فعالة.
  • لا تتناوليها في الثلث الأول من الحمل، إذ تساعد في خفض نسبة السكر في الدم وهو ما يعرضكِ للخطر.

ختامًا عزيزتي فلقد أصبحتِ الآن على علم بكافة محاور عشبة القريص للحمل، وكيف يمكنكِ الاستفادة منها بالطرق المتعددة، فقط كل ما عليكِ الآن هو الانتباه للكميات المسموح لكِ بتناولها مع استشارة الطبيب المختص بصفة مستمرة، لضمان مرورك بفترة حمل آمنة لا تعتريها أي مشكلات للحفاظ على صحتكِ وصحة جنينك.

المصادر:

كيدز هيلث

بيتر هيلث

إن سي بي أي

زر الذهاب إلى الأعلى