الرضاعة

علاج ألم الحلمتين أثناء الرضاعة | أفضل طرق العلاج وأهم النصائح

“أقدم من روحي عالماً خاصاً يضم وليدي ويحتضنه ومرحباً بالمصاعب والعقبات فسوف أتكفل بها قدر المستطاع” عبارة على لسان كل أم فسوف نستطرد لاحقاً علاج ألم الحلمتين أثناء الرضاعة، فمثل كل أم تحمل أوهانها على كاهليها من جهة، ومن جهة أخرى وعلى عمودها تشدد بأزرها لتضع صغيرها بأمنٍ وأمان، وأول الأوهان التى تسحف نحو الأم بعد الولادة تشقق الحلمات  الأمر الذي يشكل وجعاً مبرحاً على كل أم مرضعة.

المقصود بألم الحلمتين

يتبلور ألم الحلمات في حدوث احمرار وانتفاخ فيهم مع حدوث حكة مستمرة وتهيج، مما ينتج عن ذلك تشقق قد يتطور ليسفر عن جروح دموية، والتهاب الحلمات عبارة عن عدوى فطرية مفرطة تعرف باسم المبيضات البيض، وهذا الأمر شائع عند الأمهات المرضعات ونجد ألم الحلمتين بعد الرضاعة أو عند وضعية الطفل الخاطئة أو ربما يكون بسبب إصابة الأم بأمراض جلدية أو لارتدائها حمالات صدر غير مناسبة، وفي التالي سوف نتناول علاج وجع الحلمتين أثناء الرضاعة.

علاج ألم الحلمتين أثناء الرضاعة

يقدم الأطباء إرشادات ل علاج وجع الحلمتين أثناء الرضاعة وقبل البدء بطرحها على الأم، يقوم الطبيب أولاً بأخذ مسحة وإرسالها إلى المعمل لتحديد نوع العلاج المناسب للحالة، وفيما يلي نستعرض الخيارات العلاجية هذه وتشمل:-

التخفيف من احتقان الثدي

قد يكون ألم الحلمتين للمرضع بسبب تحفل الثدي لذا ينصح بتفريغ الحليب منه قبل البدء في الرضاعة  وذلك من خلال الضغط عليه وباستخدام منشفة أو يمكنكِ تدليك النهديين برفق عند الاستحمام وتفريغ الحليب منهم، كما يمكنكِ استخدام مضخة الثدي لإخراج الحليب منه.

وضعية الرضاعة

يمكنكِ تخفيف ألم الحلمتين أثناء الرضاعة وذلك عن طريق تغيير وضعيتها، فدائماً قومي بعمل وضعيات متنوعة ومختلفة، فهناك وضعية المهدة المعكوس والاستلقاء ووضعية المهد أو الكرة، ويفضل استشارة الطبيب في هذا الأمر لتحديد الوضعية الأنسب لكِ.

المراهم والكريمات الطبية

قد تساعد الكريمات والمراهم في تخفيف ألم الحلمتين أثناء الرضاعة وتقليل تهيجهم واحمرارهم وعلاج التهابهم بشكل سريع، ويحذر من استخدام المراهم التى تحتوي على مادة اللانولين، فهذه المادة تسبب الحساسية ورائحتها تنفر الرضيع.

فتح قناة الحليب

علاج ألم الحلمتين أثناء الرضاعة بفتح قنوات الحليبهل سمعتِ يوماً عن فقاعات الحليب؟ حسناً سيدتي ففقاعات الحليب تكون صفراء أو بيضاء وتوجد في مسام الحلم، مما ينتج عن ذلك تراكم الحليب الأمر الذي تلجأ فيه الأمهات إلى الرضاعة الطبيعية كي يتلاشى، بالإضافة إلى عمل كمادات دافئة على ثديها، كما أن لتدليك الثدي بالمرطبات دور في حل هذه المشكلة، ولكن عندما تعجز الحلول المنزلية يقوم الطبيب بالتدخل الجراحي لفتح انسداد قناة الحليب، ويكون هذا علاج ألم الحلمتين أثناء الرضاعة وينوه بضرورة استخدام المضاد الحيوي الموضعي بعد ذلك.

العلاج المنزلي

يمكن للعلاج المنزلي أن يقدم حلاً مثل العلاج الدوائي ويخفف من حدة الالتهابات والتشققات، كل ما عليكِ فعله هو التأكد من نظافة هدومكِ الداخلية وتعرضها للشمس للتخلص من العدوى الفطرية، كما يمكنكِ الحرص على نظافة أدوات الطفل ومنها مضخة الثدي، وعليكِ الانتباه على غسل يديكِ جيداً بالماء والصابون قبل الإقبال على رضاعة طفلكِ.

الطرق الطبيعية

بالطرق الطبيعية يمكنكِ علاج ألم الحلمتين أثناء الرضاعة فمثلاً زيت الزيتون له دور هام في عملية الترطيب والصبار وبذور الحلبة التى تعالج تشققات الثدي، ويمكن طحنها واستخدامها مع زيت الخروع كدهان على الثدي، كما يوجد كمادات الشاي التى تخفف من حدة الالتهابات ومشروب منقوع الزعتر المضاف إلى الماء الساخن فالمداومة عليه تعالج ألم الحلمات.

نصائح أخرى لعلاج وجع الحلمتين عند الرضاعة

توجد بعض النصائح والإرشادات التى بإمكانها التخفيف من حدة ألم الحلمتين للمرضع، فتكملة لما سبق سنستعرض سوياً أهم العلاجات التى تحمي نهديكِ من التشققات المؤلمة.

  • ضعي منشفة دافئة على الثدي إذا شعرتِ بالألم ويمكنكِ أخذ حمام دافئ حيث تعمل الحرارة على تخفيف التهيج.
  • بدلي بين النهديين أثناء الرضاعة مع الحرص على عدم زيادة الوقت لفترة طويلة، فلكل ثدي عشر دقائق للحد من الالتهابات.
  • تفادي وجع الحلمتين عند الرضاعة بإرضاع طفلكِ من الثدي الأقل ألماً من الثدي الآخر.
  • الانتباه على عدم تعرض الحلمات إلى الاحتكاك عن طريق الملابس الخشنة غير المناسبة.
  • تجنبي المواد العطرية ومنتجات العناية بالجسم القاسية.
  • نظفي الثديين باستخدام الماء الدافئ وابتعدي عن الصابون الذي يزيد من تشققات الحلمات.
  • إذا كانت الحلمات ملتهبة استخدمي الحلمة الواقية واكشفي الثدي للهواء بعد الرضاعة.
  • استخدمي حليب صدركِ على الحلمة الملتهبة، ولكن إذا كنتِ تعاني من القلاع تجنبي هذه النصيحة.
  •  يمكنكِ علاج ألم الحلمتين أثناء الرضاعة باستخدام الكمادات الباردة على الحلمة المصابة.
  • ضعي شرائح الهيدروجيل على الثدي.
  • افصلي صدركِ عن الطفل بحرص بعد التأكد من إطعامه.
  • إذا زادت حدة التشققات، استخدمي مضاد حيوي فموي وإذا كان الألم غير محتمل استخدمي المسكنات.

أنواع التهاب حلمات الثدي

أنواع التهاب حلمات الثدييوجد نوعان من الالتهابات التى تصيب حلمات المرأة المرضعة مسببه التشققات والآلام المزعجة، ويوصى بعلاج هذه الالتهابات على الفور حتى لا يحدث عواقب وخيمة تنتهي بالخراج والمضاعفات الأخرى، وفيما يلي سوف نتعرف عليهم بالتفصيل فهل من الأمان والأمن استمرار الرضاعة وأنتِ مصابة بأحداً منهما؟ هذا ما سنتعرف عليه في الآتي:

التهاب الحلمات الفطري

هذا النوع قد يؤدي بكِ إلى فطام الطفل قبل موعده، لما له من أثراً حاداً على حلمات المرأة وعليكِ إيجاد علاج مناسب لحالتكِ مبكراً، وعن معرفته فهو ألم يفوق الوصف ولا يتلاشى مع تغيير وضعية رضاعة الطفل وعن الحلمات قد تبدو باللون الزهري والهالة حولها جافة ذات اللون الأحمر، أما عن انتقال العدوى للطفل أثناء الرضاعة فبالفعل تنتقل العدوى له، ولكن هذا لا يعني توقفكِ عن الرضاعة الطبيعية بل عليكِ إيجاد العلاج المناسب.

التهاب الحلمات الجرثومي

في العادة توجد جرثومة على الجلد تسمى العنقودية المذهبة ولا تشكل أي خطراً قط، ولكن عندما يحدث تشقق في حلمات الثدي تدخل الجرثومة مسببة الالتهابات، أما عن علاج ألم الحلمتين أثناء الرضاعة، فهذا الأمر يكون عن طريق المراهم والمضادات الحيوية الفموية.

عن الاستمرار في الرضاعة بعد العدوى الجرثومية، فتعتبر آمنة، حيث تعالج تشققات الحلمات، فعند الامتناع عن الرضاعة يتراكم الحليب مسبب التهاب جرثومي يؤلم الثدي، وفي هذه الحالة ينصح الأطباء بأخذ المسكنات قبل الإقبال على الرضاعة.

أسباب ألم الحلمتين عند الرضاعة

هناك أسباب كثيرة لألم الحلمتين منها المقلق ومنها الذي لا يستدعى القلق كالناتج عن الحمل والرضاعة والعلاقة الجنسية والدورة الشهرية، وعلينا أولاً معرفة أسباب هذا الألم الذي من خلاله سيتم معرفة العلاج الأمثل لحالتكِ، وفيما يلي سوف نستعرض أهم الأسباب التى تجعلكِ تشعرين بألم في حلمات ثديكِ:

الاحتكاك

الاحتكاك من أسباب ألم الحلمتين عند الرضاعة، ويحدث نتيجة ارتداء ملابس خشنة وغير مناسبة للجلد وعند ممارسة الرياضة يحدث وتحتك الحلمات بالملابس، لذا يفضل عند ممارسة الرياضة لف شريط لاصق على الحلمتين لحمايتهم من التهيج والاحمرار.

العدوى والالتهابات

دور العدوى والالتهابات في ألم الحلمتينمن الأسباب الشائعة المسببة لألم الحلمة وجود فطريات والتهابات نتيجة الاحتكاكات والحساسية والجروح التى تؤدي في بعض الأحيان إلى التورم، بالإضافة إلى تشققات الحلمة التي تسمح بالعدوى والفطريات إلى المرور مسببة مضاعفات عديدة.

التهاب الجلد التأتبي

يحدث بسبب الإفراط في منتجات العناية بالبشرة مثل العطور والصابون والمرطبات غير الملائمة أو بسبب حالة مرضية عند الأم من قبل، وأعراض هذه الحساسية تظهر بحكة وطفح جلدي وتهيج في الحلمات وبثور وقشور نجدها تحيط بالحلمات.

الرضاعة الطبيعية

وضعية الطفل من أحد مسببات ألم الحلمات، فيجب الاطلاع على الوضعيات الصحيحة لتجنب هذه المشكلة، بالإضافة إلى مضخة الثدي فبعض الأمهات تستخدمها بشكل غير صحيح للتخلص من الحليب الزائد وهذا يعطي إحساس بالألم، كما أن لأسنان الطفل دور في ألم الثدي عند الرضاعة.

احتقان الثدي

امتلاء الثدي بالحليب أمر ضروري لإشباع الطفل الرضيع، ولكن بزيادة تدفق الدم هذا سوف يجعل الأنسجة تتضخم ويصبح الحليب عبارة عن كتلة صلبة وثقيلة على ثدي الأم، وحينها لا يستطيع الطفل التشبث بالثدي والرضاعة منه لأن الحلمات تكون مسطحة.

الخراج

إذا لم يتم علاج التهاب الثدي سوف يحدث الخراج وهو عباره عن دمل محمل بالقيح، وهذا الخراج سيتسبب في ألم حاد ومزعج للأم وطفلها، والحل هنا سيكون وقائياً وذلك عن طريق علاج التهابات الثدي على الفور وعدم تركها.

السلاق

يعرف بداء المبيضات ويصيب الأطفال عند الرضاعة، فقد تلاحظين بقع بيضاء على اللثة واللسان والشفتين، ويأتي بسبب انشقاق الحلمات ليدخل بالثدي مسبباً ألم مبرح للأم المرضعة.

در اللبن

وخزات كالدبابيس تصيب الثدي وتشعر بها الأم ويحدث بعدها در اللبن أي نزول اللبن وذلك في حالة بكاء الطفل أو عند الرضاعة أو عند التفكير في أمر طفلكِ، فيقوم هرمون الأوكسيتوسين في التنشيط ويحفز الثدي مما ينتج عن ذلك تسريب للبن.

أسباب أخرى لألم الحلمات

توجد أسباب بالإضافة لما سبق لها دور في التهاب حلمات الصدر أثناء فترة الرضاعة، فإذا كنتِ من أحد المطلعيين على هذه الفقرة من الموضوع فعليكِ القيام بمتابعة ما يلي:أسباب أخرى لألم الحلمات

  • إصابة الرضيع باللسان المربوط.
  • عدم ترطيب الحلمات فهذا سيؤدي حتماً إلى الجفاف الذي يسبب التشققات والالتهابات.
  • الفرك والحركة المستمرة أثناء الرضاعة وعدم قدرة الطفل على التقام الحلمة.
  • إعطاء الصغير القنينة قبل الرضاعة الطبيعية.
  • استخدام مضخة لإخراج الحليب ضيقة وصغيرة.

الإجراءات التى يجب اتباعها عند الرضاعة الطبيعية

عليكِ أولاً وقبل أي شيء التأكد من وضعية الطفل الصحيحة أثناء الرضاعة وذلك من خلال اتباع خطوات معينة لتفادى ألم حلمات الثدي، وفيما يلي سوف نتعرف على أبرز النقاط السليمة، فقط تابعي معنا السطور القادمة:

  • يكون رأسه لأعلى وتجنب جعل جسمة معلقاً.
  • عند الرضاعة يمكنكِ التأكد من أن طفلكِ يفتح فمه بشكل صحيح.
  • لسانه لأسفل وتأكدي بعد الرضاعة من نظافة الحلمتين باستخدام الصابون المخصص.
  •  ادهني نهديكِ بالمراهم والكريمات واحرصي على تدليك الحلمات جيداً لتجنب التشققات والالتهابات المزعجة.
  • عند الرضاعة التالية، عليكِ غسل الثدي جيداً من أثر الكريمات.

نصائح للتخفيف من ألم حلمات الثدي أثناء الرضاعة

هناك عدة نصائح على كل أم اتباعها من أجل تفادي ألم الحلمات المبرح ولجعل طفلكِ آمن في رضاعته الطبيعية، وحتى تكونين أنتِ أيضاً في راحة فستساعدكِ الإرشادات القادمة على التخلص من التهابات حلمات الثدي.

  • قومي بالرضاعة الطبيعية كل ساعتين إلى ثلاثة ساعات على الأقل.
  • لا تنسي ترطيب الحلمات جيداً بواسطة المراهم والكريمات الطبية المخصصة.
  • تأكدي من أن طفلكِ متشبث في ثديكِ جيداً.
  • ابتعدي عن حمالات الصدر البلاستيكية فهي تقاوم الماء وتحتفظ بالرطوبة.
  • البحث عن مضخة حليب ملائمة واستخدامها بشكل صحيح.
  • عليكِ استشارة الطبيب المختص عندما لا ياخذ الطفل الكمية المناسبة له من الحليب.
  • عند ظهور أعراض عليكِ كالقيح واحمرار الثدي وحرقة أثناء الرضاعة، لا تترددي في الذهاب إلى الطبيب.

ختاماً وبعد أن تعرفنا على علاج ألم الحلمتين أثناء الرضاعة، بالإضافة إلى الأسباب المؤدية لهذة المشكلة وسردنا مجموعة من الإرشادات والنصائح التى يجب على كل أم مرضعة اتباعها، ننوه أخيراً بالحفاظ على ترطيب المنطقة وإذا كانت الأعراض لا يمكنكِ احتمالها قط عليكِ بزيارة الطبيب على الفور ودون تاخير منعاً لحدوث أي مضاعفات.

المصادر:

هيلث لاين

وات تو إكسبكت

تودايز بارنت

زر الذهاب إلى الأعلى