الرضاعةالطفولة

علاج الغيرة عند الأطفال نهائياً وكيفية التعامل الصحيح مع الطفل الغيور

إن الغيرة شعورًا طبيعيًا يسيطر على الإنسان في لحظات الغضب وحب السيطرة، لكن سرعان ما يتمكن من تخطيه والمضي قدمًا، لكن ما الحل إذا كان طفلكِ دائمًا ما يعاني من تلك الحالة؟ وينجم عنها تصرفات غريبة قد تشعركِ بالنفور منه؟ إليكِ طرق علاج الغيرة عند الأطفال حيث يكمن الحل في السطور التالية.

ما هي الغيرة عند الطفل؟

أن علاج أي مشكلة في الحياة يبدأ بالتعرف على المشكلة نفسها؛ فمن الضروري أن يدرك كل أب وأم ما هي الغيرة؛ حتى يقوى على معرفة أساليب علاج الغيرة عند الأطفال وطريقة التعامل الصحيح، حيث يصف مصطلح الغيرة الحالة الانفعالية ذات المشاعر المختلطة ما بين الغضب وحب التملك، وذلك بسبب حدوث عوائق وتغيرات فسيولوجية داخل الطفل وخارجه؛ نتيجة إحساسه بفقدان مكانته وامتيازاته المقدمة له من والديه، وهذا يرجع إلى ظهور عدة عوامل في حياته.
من الصعب أن يفصح الطفل عن تلك المشاعر المركبة؛ حتى إنه يرفض الاعتراف بوجودها داخله، كما يسعى إلى إخفائها قدر الإمكان؛ ظنًا منه بأن إظهارها لوالديه يعني إهانته، قد تشعرين بالغرابة فور قراءتكِ للسطور السابقة وتتساءلين هل بالفعل ذلك الصغير يخفي كل تلك المشاعر المعقدة داخله؟ ومنذ متى؟ حتى تتمكنين من إيجاد ردًا على سؤالك، يمكنكِ الانتقال للفقرة التالية.

أسباب الغيرة عند الأطفال

معظم الآباء لا يدركون مدى خطورة تمكن مشاعر الغيرة من أطفالهم، حتى إن أغلبهم ينظرون إلى تصرفاتهم الغريبة وسلوكهم العدواني على إنها طفولية، والبعض الآخر قد لا يلتفت إليها من الأساس، وفي الواقع قد يبدأ إحساس الغيرة بتملك صغيركِ منذ سن مبكرة، تحديدًا عند ظهور مجموعة من التغيرات المفاجئة على أحداث حياته، كأن تستقبل عائلته مولودًا جديدًا وما نحو ذلك، ويمكن تصنيف أسباب الغيرة عند الأطفال إلى: أسباب تتعلق بالطفل، وأخرى بالبيئة، ونتناول الحديث كلًا على حدى كما يلي:

أسباب متعلقة بالطفل نفسه

  • عدم ثقة الطفل بنفسه وإحساسه المستمر بالنقص؛ نتيجة مروره بمواقف مؤلمة ومحبطة، كفشله الدراسي أو نقص جماله وأشيائه الشخصية.
  • خوف الطفل من خسارة مكانته وامتيازاته داخل عائلته.
  • الأنانية الشديدة ورغبة الطفل المستمرة في أن يكون موضع اهتمام وإطراء جميع من حوله.

أسباب متعلقة بالبيئة الخارجية

  • استقبال أسرة الطفل مولود جديد.
  • سوء الظروف الاقتصادية للأسرة.
  • تفضيل الآخرين على الطفل.
  • وضع الطفل في مقارنة مستمرة مع المحيطين به.
  • الإطراء المفرط لأصدقاء أو أشقاء الطفل.
  • إهمال الطفل ومعاملته بقسوة وتوبيخه باستمرار. أسباب متعلقة بالبيئة الخارجية

يذكر أن معرفة الأسباب الناتج عنها تلك المشاعر المعقدة، يساهم إلى حد كبير في حل مشكلة الغيرة عند الأطفال.

أعراض الغيرة عند الأطفال

إن مشاعر الغيرة مشاعر بشرية طبيعية تمامًا، وتبقى كذلك ما لم يعبر عنها بتصرفات غريبة تصل إلى حد المرض، ومن هنا وُجب التفرقة بين أعراض الغيرة الطبيعية والمرضية، فقبل أن يتساءل الآباء عن كيفية التعامل مع غيرة الأطفال، يجب أن يحددوا ما هو نوع الغيرة التي يعانون منها أولًا؟

الغيرة الطبيعية

  • انزعاج الطفل عند مجيء من يشعر بالغيرة تجاهه، على سبيل المثال: غيرة الطفل من المولود الجديد في أحضان والديه، يزيد من ضيقه وانزعاجه.
  • الإحساس بالحزن، الحسد، والاكتئاب لدرجة معينة وفترة محددة، مثلًا: استمرار الطفل في تذكر تفاصيل الموقف المسبب لشعوره بالغيرة.
  • محاولة الطفل في إثبات ذاته، عن طريق تنمية مهاراته وارتفاع رغبته في المنافسة؛ بغرض التغلب على مشاعر الغيرة.
  • سخرية وتحقير الطفل من قدرات الشخص الذي يشعر بالغيرة منه، أو التربص بأخطائه.
  • الكذب بغرض إظهار قدرات ليست حقيقة.
  • محاولات الطفل المستمرة في لفت الانتباه له، كإثارة المشاكل، والتحدث بصوت عالٍ.

الغيرة المرضية

  • صدور سلوكيات غير ناضجة من الطفل، كمص الأصابع، والتبول اللاإرادي.
  • الاعتداء على الشخص موضوع الغيرة، كإيذاء المولود الجديد.
  • الدخول في نوبات الغضب الشديدة لأتفه الأسباب.
  • الميل للسرقة لإزعاج الشخص موضع الغيرة، أو للتباهي أمام من يشعر تجاههم بالغيرة.
  • إخفاء مشاعر الكره، الحسد، والحقد.

أنواع الغيرة عند الطفل

إلى حد كبير تختلف مواقف غيرة الأطفال من بعضهم البعض؛ باختلاف الأسباب والعوامل المؤدية لظهور تلك المشاعر المعقدة، فمثلًا غيرة الطفل من أشقائه تختلف عن زملائه، تختلف عن أصدقائه المقربين؛ ولذا صُنفت الغيرة عند الأطفال إلى عدة أنواع مختلفة والآتي بيانها بالتفصيل:

أنواع الغيرة عند الطفل

غيرة تجاه المولود الجديد

يعتبر أكثر أنواع غيرة الأطفال من بعضهم البعض شهرة وحدوثًا على الإطلاق، حيث يشعر الطفل بفقدان اهتمام ورعاية والديه لصالح المولود الجديد، وهذا ما يؤثر عليه بالسلب ويزيد من مشاعر الغيرة لديه.

غيرة تجاه الزملاء المتفوقون

حيث يشعر الطفل بأنه أقل من زملائه المتفوقون دراسيًّا، ويرغب في نيل الاهتمام والعناية الكبرى من قبل والديه في البيت والمعلمين في المدرسة.

غيرة تجاه الشقيق المدلل

قد لا يوجد سبب محدد يزيد من إحساس الغيرة لدى الطفل تجاه شقيقه المدلل، ولكن رؤيته بالاهتمام الأكبر سواء كان الأصغر أم الأكبر، أنثى أم ذكرًا، يزيد من غيرته تجاهه.

غيرة الإناث تجاه الذكور

إن أكثر عيوب المجتمعات النامية سلبية على أفراده هو: تمييز الذكور عن الإناث، بحيث نجد داخل كل أسرة تفرقة بين الأبناء بناءً على أجناسهم؛ فتبدأ مشاعر الغيرة في تملك قلوب الأطفال الإناث تجاه الذكور، وبالتالي ظهور الكثير من الاضطرابات والمشاكل النفسية.

غيرة الطفل تجاه والده

هي حالة غريبة نوعًا ما، ولكن من الممكن أن يشعر الطفل الذكر بالغيرة من والده، والعكس صحيح، وذلك في حالة ملاحظة الطفل لاهتمام والدته المفرط بوالده ونفس الطريقة بالنسبة للطفلة.

غيرة تجاه الصديق المقرب

قد يشكل ذلك النوع غيرة مزدوجة لدى الطفل، فمثلًا: عندما يبدي كلًا من الوالدين إعجابهم بصديق طفلهم، أو عند منحه قدر عالٍ من الاهتمام، يشعر الطفل بالغيرة تجاه صديقه المقرب، وأيضًا في حالة كان يحظى بشعبية أكبر أو أشياء أكثر مقارنةً به.

ما هي طرق علاج الغيرة عند الأطفال

معظم الأسر يستنكروا مشاعر الغيرة على صغيرهم، بل ويشعروه بأنه طفل سيء، حتى إنهم قد يعاملوه بأسلوب مقيت، يزيد من حدة المشكلة، ولكن في الواقع عزيزتي الأم إذا تمعنتِ النظر سوف تلاحظين أن تصرفاتكِ وتصرفات الأب جزءًا من ظهور تلك المشاعر البغيضة، وعند إدراككِ للأمر، سارعي إلى حله بواسطة اللجوء إلى طرق علاج الغيرة عند الأطفال بدلًا من تأنيب ذاتكِ.

طرق علاج الغيرة عند الأطفال

تجنبي وضع طفلكِ في مقارنة مع الآخرين

قبل أن تجعلي طفلكِ في موضع مقارنة مع المحيطين به، تذكري أن لكل طفل ما يميزه عن الآخر، فنقاط ضعفه، قوته، ومواهبه، مختلفة تمامًا عن غيره حتى عن شقيقه؛ لذا كفي عن مقارنته بمن حوله، أنتِ بذلك تغذين وحش الغيرة داخله، الأمر الذي سوف ينعكس على صغيركِ بالسلب، فاتخاذكِ لدور المدرب في حياة طفلكِ أولى خطوات علاج الغيرة بين الأطفال.

علمي صغيركِ التسامح والامتنان

إن مشاعر التسامح والامتنان هي من تقلل من مشاعر الغيرة بين الأطفال بشكل ملحوظ، وتخلق بدلًا من الغيرة الحب والمودة؛ لذا تأكدي من تعليم صغيركِ كيفية احترام وتقدير الآخرين، ومسامحة من يسيء إليه.

أنصتي لاحتياجات طفلكِ

من الضروري أن تكوني على دراية بعمق جذور مشاعر الغيرة داخل قلب طفلكِ، فهي ليست مشاعر سطحية على الإطلاق، ولها العديد من الأسباب؛ لذلك اجعلي الإنصات والتحدث مع صغيركِ وسيلتكِ؛ لاكتشاف ما يزيد من مشاعر الغيرة لديه، فتلك الخطوة من أهم خطوات علاج الغيرة عند الأطفال وأكثرها فعالية.

أشرحي أهمية المشاركة لصغيركِ

من الضروري أن تشرحي لطفلكِ أهمية مشاركة ممتلكاته، واهتماماته مع المحيطين به، وبذلك يتمكن من تكوين الصداقات والانخراط مع زملائه، ما يساعده بفعالية في التغلب على مشاعر الغيرة لديه.

تأكدي من وضع أسس التربية الصحيحة طفلكِ منذ البداية

إن وضعكِ لأساسيات التربية الصحيحة لطفلكِ منذ البداية له أهمية عظمى، فعندما تنشئي طفلكِ على احترام رغبات وحقوق الآخرين، حب التعاون، العمل الجماعي، الكرم سواء: في المشاعر أو الممتلكات، فإنكِ بذلك تنشئين طفل خالي من المشاكل النفسية، لا تعرف الغيرة طريقًا له؛ لذا احرصي على تقديم مثل كل تلك المشاعر الجميلة والإيجابية لصغيركِ.

قدمي المدح لصغيركِ

قد تغفل كل أم عن أهمية تقديم كلمات الإعجاب والإطراء للطفل بصورة مستمرة، وهذا بالطبع أمر خاطئ؛ فمن الضروري أن تشعري طفلكِ بأهميته وقيمته لديكِ، وبذلك سوف تزرعي داخله الثقة بنفسه بل وتعززيها، وبالتالي يشعر أنه مميز دائمًا حتى لو كان يحيط به أطفال العالم أجمع.

أحرصي على احتواء طفلكِ

يظل الاحتواء أهم خطوات علاج الغيرة عند الأطفال وأكثرها فعالية على الحالة النفسية لطفلكِ، فعندما تقدمي حبكِ وحنانكِ له خلال الأوقات الصعبة قبل السهلة، وتتمكني من الابتعاد عن تضخيم الأمور عند التعامل معه، فإنكِ بذلك تشعريه أن حبكِ ودعمكِ ليس مشروطًا بأعماله، وهذا ما يزيد من مشاعر الألفة داخله ويقلل من مشاعر الحقد.

احرصي على احتواء طفلكِ

حققي المساواة بين جميع أبنائكِ

معظم الأسر تفضل طفل عن آخر حتى وإن لم يتحدثوا بذلك، ولكن تصبح أفعالهم واضحة جدًا تجاههم، وهذا ما يؤثر سلبيًّا ويزيد من غيرة الأطفال من بعضهم البعض؛ لذا من الضروري أن تحققي العدل بين جميع أبنائك، وأن تدركي أن لكل منهم حق عليكِ واحتياج لاهتمام ورعاية منكِ.

تأكدي من مراعاة الظروف المستجدة

عند استقبال الأسرة لمولود جديد يصبح المنزل مليء بالسعادة في البداية، لكن بمرور الوقت قد يتكون لدى الطفل الأول مشاعر الغيرة تجاه شقيقه الأصغر، ظنًا منه أن الثاني قد سلب حقه في اهتمام ورعاية والديه؛ لذا حاولي قدر المستطاع ألا تسلبي الاهتمام والرعاية مرةً واحدة من طفلكِ الأكبر وتقديمه بالكامل للرضيع، ولكن تحدثي معه أخبريه بأنكِ وشقيقه يحبونه، وأنها مجرد فترة؛ حتى ينمو ويشاطره اللعب والفرح، وبذلك تتمكنين من تقليل مشاعر الغيرة لديه.

احرصي على استشارة طبيب نفسي

في حالة فشل جميع محاولاتكِ السابقة، فلا تشعري باليأس، بل تواصلي مع طبيب نفسي واشرحي له ما تواجهيه مع صغيركِ، فهو أكثر من سيساعدكِ في معرفة كيفية التعامل مع غيرة الأطفال من بعضهم البعض، وبالتالي التخلص منها بشكل تدريجي.

كيفية التعامل مع الطفل الغيور

أغلب الآباء يغضبون بشدة من أطفالهم بسبب إحساسهم بالغيرة، حتى إنهم قد يتعاملوا معه بقسوة شديدة، وقد لا يسألوا أنفسهم ولو لمرة عن كيفية التعامل مع الطفل الغيور؟ إن طرق علاج الغيرة عند الأطفال لها أهمية شديدة في التخلص من تلك المشاعر السيئة، ولكن يبقى هناك تفاصيل يجب مراعاتها عند التعامل مع الطفل الغيور وهي كالآتي:

  • يجب على الوالدين تشجيع طفلهم في كل مراحل حياته، فهذا ما يكسبه الثقة في النفس، والشخصية المتسامحة.
  • الابتعاد عن تعنيف الطفل وعقابه، فتلك لا تعد طريقة صحيحة لـ علاج الغيرة عند الأطفال على الإطلاق، بل على العكس هي تزيد الأمور سوءًا.
  • ضرورة تعليم الطفل الرضى عن كل ما يملكه، وأن لكل إنسان نعم مختلفة وفروق فردية عن غيره وهذا من صنع الله.
  • يجب زرع مشاعر الحب والمودة داخل الطفل، وتعليمه حب الخير ومساعدة الآخرين.
  • ضرورة توعية الطفل أنه سيتعرض للفشل لا محالة، ولكن هو فرصته للنجاح وليس نهاية الطريق.
  • تشجيع الطفل على التحدث والتعبير عن احتياجاته وذاته، مع توعيته بسوء مشاعر الأنانية والتخلص منها.
  • مراعاة قراءة القصص التي تتضمن القيم والمواعظ الأخلاقية للطفل، فهي تساهم بشكل كبير في علاج غيرة الأطفال.
  • التأكد من دمج الطفل مع البيئة والأفراد المحيطين به، بواسطة إشراكه في الفرق الرياضية والأنشطة الجماعية.

كيف نحصن الأطفال من الغيرة بالقرآن؟

يمكن تحصين الطفل من الغيرة عبر الأدعية والآيات القرآنية، حيث تكون طريقة علاج الغيرة عند الأطفال بالقرآن الكريم روحية أكثر من كونها عضوية، بحيث تتوقف على تحصين طفل بقول الأذكار في كل صباح ومساء، وقراءة الآيات القرآنية للتحصين، ثم النفخ في الكف والمسح على جسده بالكامل.

ختامًا… إن الغيرة شعور سيء قد يصيب طفلكِ في مراحل مبكرة ولأسباب عدة، وفي حالة ساندكِ الحظ وتمكنتِ من ملاحظة أعراضها على صغيركِ، يجب البدء على الفور باتباع أساليب العلاج السلوكي لها، حيث إن إتباع طرق علاج الغيرة عند الأطفال يساهم بفعالية في التخلص من تلك الحالة المزعجة، والحفاظ على صحة طفلكِ النفسية وبقائه بأمان دائمًا.

المصادر:

بارنتينج

مام زانكشن

بسيشلوجي توداي

زر الذهاب إلى الأعلى