الرضاعة

علاج الكحة للرضع | حلول سحرية وطرق طبيعية فعالة للتخلص من السعال

تصبح الحياة مرهقة وبلا طعم عندما يمرض رضيعك بالسعال، ومن المؤسف أن لا تستطيعي فعل شيء ليخفف ما به وخاصةً في الليل، إذ يواجه بعض العراقيل في الاسترخاء والحصول على الراحة التي يتطلبها لتشعره بمزيد من التحسن، لذا كان حديثنا اليوم عن علاج الكحة للرضع وحديثي الولادة من خلال بعض العلاجات المنزلية الطبيعية التي لها مفعول السحر في التخلص منها في أقل وقت والحصول على الراحة التي يتطلبها صغيرك الدارج، تابعي معنا لمعرفة المزيد عن هذه الطرق. 

أنواع كحة الرضع 

قبل التطرق إلى أهم طرق علاج الكحة عند الرضع، كان لزامًا علينا أن نوضح أنواع سعال الرضع، حتى تتمكن الأم من معرفة نوع كحة صغيرها والذي على أساسه تقوم باستخدام العلاج المنزلي المناسب له، ومن خلال تحديد النوع تستطيع التعرف على ما إذا كان حالة صغيرها تستدعي الذهاب إلى الطبيب أو عمل بعض الإجراءات المنزلية البسيطة، إذ تختلف طبيعة السعال الذي يعاني منه كل رضيع، وفيما يلي نوضح أنواع السعال عند الرضع:

الكحة مع الصفير

إذا لاحظتِ أن الكحة المصاب بها رضيعكِ مرافقة بصوت صفير عند الزفير، فهذا دليل قاطع على وجود حاجز ما يعرقل المجرى السفلي لعملية التنفس، ويرجع السبب وراء ذلك إصابته بالربو أو معاناته من أي عدوى فيروسية أو أن هناك جسم عالق في المجرى التنفسي للطفل، لا يمكن التغافل عن هذا النوع ومن الأجدر بكِ عزيزتي الأم الذهاب إلى الطبيب للقيام باللازم. 

السعال الفجائي

من الممكن أن يصاب رضيعكِ بالكحة فجأة دون سابق إنذار، وذلك نتيجة لبلعه شيء ما ويصبح عالقًا في مجرى التنفس لديه، ويأتي السعال هنا ليصيبه وينقذه مما هو فيه ليساعده على التنفس بشكل طبيعي والتخلص مما علق بالمجاري التنفسية، يمكن استشارة الطبيب إذا لم يتحسن وما زال يعاني من صعوبة في التنفس. 

السعال الليلي

السعال الليلي

يؤدي السعال الليلي إلى تجمع المخاط في الحلق مما يحفز من الكحة بشكل كبير خلال الليل، بالإضافة إلى أن إصابة الرضيع بالربو قد سبب هذا النوع من الكحة، بسبب ميل الممرات الهوائية بأن تصبح أكثر حساسية خلال فترات الليل. 

السعال خلال النهار

يظهر هذا النوع بشكل ملحوظ عند شم الرضيع بعض المعطرات أو الروائح فيتحسس منها، أو الإصابة بنزلات البرد أو الربو،لذا يتوجب الانتباه والحرص على وضع الطفل في مكان رطب. 

السعال المزمن

هذا النوع يظل مستمر قرابة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، نتيجة للإصابة بالكثير من نزلات البرد أو معاناة الرضيع من عدوى مزمنة في الجيوب الأنفية، ومن البديهي التوجه إلى الطبيب إذا استمر هذا الوضع لفترة تزيد عن شهر. 

تنويه

يمكنك اتباع بعض طرق علاج السعال للرضع بشكل آمن عند ظهور الكحة عند صغيرك أيًا كان نوعها، حتى تسيطري على الوضع والحد من تفاقمه وعدم الدخول في مشكلات صحية أخرى أنت ورضيعك في غنى عنها، وسهلنا عليكِ الأمر وجئنا اليوم بأفضل الحلول السحرية التي تعد بمثابة يد العون لرضيعك للحصول على الراحة والاسترخاء والتخلص من السعال في وقت قصير، فقط اتبعي السطور أدناه. 

علاج الكحة للرضع 

تتعدد طرق العلاج المنزلية التي عند استخدامها، ستتمكني من السيطرة على الكحة لدى رضيعك والتقليل من حدتها، ومن خصائص هذه العلاجات الطبيعية أنها آمنة تمامًا عند الاستخدام وغير مكلفة وأغلبها متاح في معظم البيوت، وبما أن الكثيرات من الأمهات لا تفضلن إعطاء أطفالهن جرعات من العقاقير لاحتوائها على بعض الآثار الجانبية، فكان من الطبيعي أن تتعامل مع هذه المشكلة صحية بحذر مع التأكد من عدم إلحاق الضرر بصغيرها.

لذا سنقدم مجموعة مختارة من من الطرق الطبيعية التي تساهم بشكل كبير في علاج الكحة للرضع بدايةً من عمر ثلاثة أشهر وحتى سن عام:

أولاً: علاج الكحة عند الرضع 3 شهور حتى 6 أشهر

يعتمد العلاج هنا على تناول المزيد من السوائل الدافئة حتى يتم التقليل من كثافة البلغم ومن ثم تليين قوامه، هذه المرحلة حساسة للغاية لضعف الجهاز المناعي لدى الرضيع، لذا يفضل الاعتماد على السوائل فقط بجانب الرضاعة الطبيعية أو الصناعية عند علاج الكحة عند الرضع 3 شهور.

ثانيًا: علاج الكحة عند الرضع 6 شهور

يتم علاج الكحة للرضع هنا من خلال اتباع بعض القواعد المذكورة أدناه:

  • تقديم بعض السوائل شفافة القوام للرضيع، على سبيل المثال عصير التفاح أو المياه الفاترة، ويراعى أن تكون الكمية المعطاة من هذه السوائل لا تتعدى 15 مللتر في المرة الواحدة، ويمكن استهلاك هذه الجرعة ثلاث أو أربع مرات في اليوم الواحد. 
  • لا ضير في استهلاك السوائل التي يتناولها الرضيع مثل الماء، العصائر غير المحلاة أو الحليب مع الحرص على استهلاكهم بدرجة حرارة مناسبة لغرفته. 
  • يحبذ الاعتماد على السوائل الساخنة التي لا تسبب أي أضرار على حلق الرضيع عند علاج الكحة عند الرضع 6 شهور.

تنويه 

عدم إعطاء الرضيع العسل بكافة أنواعه في هذه السن الصغيرة، إذ قد ينتج عنه إصابة الرضيع بمرض التسمم السجقي، أردنا أن ننوه إليه لكثرة انتشار هذه الطريقة بين الكثيرات من الأمهات، وهذه من الأخطاء الشائعة، إذ يعتبر هذا المرض خطير للغاية حيث تتسبب به بكتيريا تؤدي إلى تلوث العسل ومن ثم تصيب الرضيع. 

علاج الكحة للرضع عمر عام

عند وصول الرضيع هذه المرحلة العمرية، أصبح في مأمن تام إذا استهلك العسل، إذ يوصي الأطباء بضرورة استهلاكه بمقدار 2 إلى 3 مللتر، لما له من من قدرة فائقة في التقليل من شدة السعال، أثبتت بعض الأبحاث والدراسات العلمية مدى تفوق العسل على الكثير من العقاقير المهدئة للكحة ونخص بالذكر السعال الليلي الذي يصيب فئة كبيرة من الرضع أثناء النوم. 

طرق أخرى لعلاج الكحة للرضع 

طرق أخرى لعلاج الكحة للرضع 

تنتشر العديد من الوصفات الطبيعية التي تعالج الكحة عند الرضع، ولكن انقسم أهل العلم والأخصائيين بشأن هذا الصدد بين مشجع وآخر محذر من جراء استخدام هذه الوصفات، ولكن من جانبنا نحن سنملي الآن بعض الوصفات الطبية التي لم يجزم الكثيرين بشأن نجاحها، ولكن في نفس الوقت لم يحذر منها، وهي كالتالي: 

علاج الكحة للرضع بزيت الزيتون 

من أكثر الوصفات الشائعة بين الكثيرين وهي مزج قليل من زيت الزيتون مع القليل من السكر، هذا المزيج يمكن إعطائه للطفل الذي تخطى العام مع ضرورة استشارة الطبيب قبل عزم النية على فعل ذلك لوجود بعض التحفظات على مثل هذه الوصفة. 

علاج الكحة بشوربة الدجاج

أثبتت بعض الدراسات التي قام بها مجموعة من الأخصائيين في المركز الطبي بجامعة نبراسكا أن شوربة الدجاج تتضمن بعض المركبات التي من شأنها التقليل من الكحة والحد من تفاقمها. 

علاج السعال بالتدليك بزيت الزيتون

ننوه على عدم وجود أي أدلة قاطعة على مدى فعالية هذه الوصفة، في حين أن هناك بعض الأبحاث التي تمت مؤخرًا أشارت إلى انعدام أي أضرار أو سلبيات إثر تطبيقها، ففي حال قامت الأم بتدليك منطقة الصدر لدى رضيعها ببضع قطرات من زيت الزيتون قرابة دقيقتين، فقد تساهم في التقليل من الكحة والحصول على نوم هادئ وعميق طوال الليل. 

علاج السعال عند الرضع حديثي الولادة بالأعشاب

يمكن القول أن علاج الكحة عند الرضع بالأعشاب له فوائد عدة من أهمها التخلص من الكحة والآلام التي ترافقها، بجانب تحسين صحة الرضيع وزيادة مقاومته للكثير من المشكلات الصحية المختلفة، لذا كان من الواجب علينا تقديم بعض الأعشاب الطبيعية التي تحفز علاج السعال بشكل سريع وآمن، ومن بينها ما يلي: 

اليانسون

من الأعشاب الطبيعية والآمنة والتي قد يتناولها الرضيع ولا يشمئز منها، ساعدي رضيعك على استهلاك كوبين صغيرين من هذا المشروب على مدار اليوم للتخلص من الكحة بطريقة فعالة. 

العرقسوس

يندرج العرقسوس ضمن الأعشاب اللازمة للرضيع في حال إصابته بالكحة وذلك لمن تخطوا الستة أشهر، بجانب التقليل من الأعراض المرافقة لها، يمكن استهلاك الرضيع كوب منه خلال اليوم.

متى ينبغي الاتصال بالطبيب؟ 

بصرف النظر عن السبب المؤدي إلى إصابة طفلك بالسعال، يوجد مجموعة من العلامات التحذيرية التي تجزم بأنه في أمس الحاجة إلى مساعدة طبية، انتبهي إلى هذه الأعراض والتوجه على الفور إلى طبيب مختص أو غرفة الطوارئ، وهي كما يلي: 

  • صعوبة أو ضيق في التنفس. 
  • إصابة الرضيع بالحمى، أي عندما ترتفع درجة حرارته إلى 38 أو 39 درجة مئوية وذلك للأطفال في عمر ثلاثة أشهر أو تخطوا هذه المرحلة العمرية. 
  • بصق دم أثناء الكحة. 
  • لدى صغيرك مشاكل في البلع. 
  • صعوبة في فتح الفم بشكل كامل. 
  • تورم كبير في اللوزتين. 
  • مصاحبة السعال التعرق الليلي أو فقدان ملحوظ في الوزن.
  • إذا استمرت الكحة لدى رضيعك قرابة ثمانٍ أسابيع أو أكثر من ذلك. 

حتى لو لم ينتاب رضيعك أي من هذه العلامات الحادة التي سبق ذكرها، ولكنه يتصرف بشكل غير طبيعي أو المعتاد عليه، فالشيء الجيد هنا هو التواصل مع الطبيب، لأنكِ الوحيدة التي تعرفي طفلكِ جيدًا وما إذا كان طبيعيًا أم لا، في هذه الحالة يمكن لطبيب الأطفال المساعدة في إرشادكِ سواء كان لنقله إلى الطوارئ أو الذهاب إليه للاطمئنان وعمل اللازم، كل ما عليكِ فعله هو عدم التغافل عن صحة رضيعك. 

نصائح هامة لعلاج الكحة للرضع 

يظل حليب الأم هو المنقذ الأول والأخير في علاج أي مشكلة صحية وسرعة التعافي والشفاء، فلن تجدي أي بديل صحي لكافة عناصر الغذاء الأساسية المكنونة بداخله مع اتباع بعض الإرشادات المرفقة في هذه النقاط الآتية:

نصائح هامة لعلاج الكحة للرضع 

  • احرصي على رفع رأس صغيرك إلى أعلى بدرجة طفيفة للمساهمة في تنفسه طبيعيًا وسرعة التعافي من الكحة. 
  • بقاء الرضيع في مكان رطب. 
  • استعمال بعض أجهزة البخار التي من دورها ترطيب المجاري التنفسية، بالإضافة إلى محقنة للتخلص من البلغم. 

آخر توصيات إدارة الدواء والغذاء الأمريكية

النقطة الأخيرة التي نريد التنويه إليها وهي الجدل المثار بشأن مدى نجاح العقاقير الطبية في علاج الكحة للرضع، إذ أن هناك ما بين مؤيد ومعارض، وأصبح هذا الجدل قائمًا مدة طويلة حتى قامت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية لتوصي بآخر تحذيراتها بشأن هذا الصدد، نصت على التالي:

  • يمنع منعًا باتًا إعطاء الرضيع أي عقاقير للكحة، ليس له فقط بل للأطفال حتى عمر أربع سنوات. 
  • عدم إعطاء عقاقير السعال للأطفال الذين تخطوا عمر الأربع سنوات وحتى الست سنوات من دون استشارة الطبيب. 
  • الالتزام بالجرعة المحددة والموصى بها. 

ختامًا، قدمنا أفضل طرق علاج الكحة للرضع لتجنب إعطاء فلذة كبدك ومبتغاك في الحياة أن يبقى بصحة جيدة أي عقاقير طبية من شأنها إلحاق الضرر به، مع التنويه إلى ضرورة استشارة الطبيب في حال استخدام أي من الوصفات الطبيعية التي تم ذكرها أعلاه. 

المصادر:

ويبميد

بيرانتج فيرست كراي

هيلثي إتشيلدرين

زر الذهاب إلى الأعلى