الرضاعة

علاج اللوز للرضع قبل العام الأول وبعده وطرق الوقاية منه

حديثنا اليوم عن واحدة من أكبر المشكلات الصحية التي تواجه الرضع، ويصعب على الأم معرفتها من تلقاء نفسها، ألا وهي مشكلة التهاب الحلق التي تسبب الكثير من الآلآم، سنتناول في هذا الموضوع علاج اللوز للرضع ونتعرف على أسبابه، أعراضه وطرق الوقاية منه، وكذلك حالات الطواريء التي تستدعي الذهاب للطبيب على الفور، بجانب بعض النصائح والوصفات المنزلية لعلاج التهاب اللوز، تابعي معنا لمعرفة المزيد.

أسباب التهاب الحلق عند الرضع

التهاب اللوز للرضع هو التهاب يصيب اللوزتين حيث يوجد في الحلق لوزة على كل جانب، ويرجع السبب في ذلك إلى العديد من الأسباب بعضها بسبب ضعف مناعة الرضع، والبعض الآخر يُمكن أن يكون بسبب مرورهم بعوامل مختلفة من بينها تغير الحالة الجوية وتقلب الفصول والأمراض الموسمية مثل نزلات البرد والأنفلونزا، تعرفي من خلال السطور القادمة على أبرز أسبابه:

الزكام      

التهاب اللوزتين للرضع من الأمور شائعة الحدوث وخاصةً خلال السنة الأولى من عمر الطفل، إذ يُمكن أن يُصاب بعدوى فيروسية بسبب ضعف مناعته خلال تلك الفترة والتي يصاحبها التهاب بالحلق وأيضًا ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

الإصابة بنزلات البرد والكحة

إحدى الأسباب الأكثر شيوعًا لالتهاب اللوزتين هي إصابة الرضيع بنزلات البرد والكحة لأكثر من مرة في وقت قصير وعدم أخذ العلاج المناسب أو لم يتم تشخيص الحالة بشكل صحيح، فقد تسبب سيلان الأنف لفترة زمنية طويلة إلى إصابة الرضيع بالتهاب الحلق، فهي إحدى المضاعفات المتوقعة المترتبة على تكرار الإصابة بنزلات البرد والرشح.

فطريات الفم

تظهر فطريات الفم لدى الرضع حديثي الولادة، وهي عبارة عن بقع تشبه الجبنة وتنتشر على اللسان أو سقف الحلق أو اللثة، وإذا لم يعالج بسرعة ودقة، فيُمكن أن يصاب الرضيع بالتهاب اللوز كنوع من المضاعفات المحتملة لهذه الحالة.

مرحلة التسنين

إحدى المراحل التي يمر بها الطفل الرضيع والتي تسبب الكثير من الألم له، والتهاب اللوز للرضع من الأعراض المحتملة التي من الممكن أن تصاحبها، إذ ربما يصيبه عدوى حلقية جرثومية أو فيروسية أو التهاب في اللثة من جراء هذه المرحلة.مرحلة التسنين كأهم المراحل المتسببة في التهاب اللوز عند الرضع

الجراثيم

قد يصاب الرضيع بالتهاب اللوز نتيجة تراكم جراثيم أو فطريات في تجويف الفم والبلعوم، وخاصةً خلال مرحلة الزحف والتسنين أو عن طريق استنشاق هواء ملوث.

حساسية الرضع

إذا كان رضيعك يعاني من حساسية تجاه الأتربة والغبار أو روائح مخلفات الحيوانات، فمن الممكن أن يصاب بالتهاب اللوز كنتيجة لذلك، أو الحساسية التي تنجم عن حبوب اللقاح من الزهور والنباتات أو الدخان في المنزل سواء كان ناتج عن روائح الطبيخ أو تدخين السجائر أو تربية الكلاب في البيت أو سوس الغبار، كل هذه الأشياء قد تصيب رضيعك بما يسمى بالتهاب الأنف التحسسي.

أعراض التهاب الحلق عند الرضع

من الجدير بالذكر أن تكرار إصابة طفلك بالتهاب اللوز لا يشير إلى وجود مشكلة كامنة بالجهاز المناعي، بل ربما يكون طفلك مخالطًا لأشخاص يحملون البكتيريا أو بالأحرى يكون هو نفسه حامل البكتيريا حتى وإن كان قد خضع لكورس علاجي ولا يظهر عليه أي أعراض، لذا تعرفي معنا من خلال السطور القادمة على الأعراض التي ستلاحظيها على رضيعك التي تشير إلى إصابته بالتهاب اللوز حتى وإن تعددت الأسباب، إلا أن هناك بعض الأعراض والعلامات المشتركة، ومنها:

  • رفض الرضاعة وفقدان الشهية للطعام أو أيًا منهما، وذلك لأن ألم الحلق يتسبب في صعوبة البلع.
  • البكاء المتواصل وبشكل دائم، واحمرار في الحلق، وازدياد غضبه وبكائه كلما عرضتِ عليه الطعام أو الرضاعة.
  • قد يعاني رضيعك أثناء النوم من صعوبة التنفس.
  • تكون الحالة المزاجية لرضيعك سيئة، بسبب الألم الناتج عن التهاب اللوز والجوع والتعب والأعراض المصاحبة له.
  • فرط إفراز اللعاب (الريالة).
  • يُمكن أن تلاحظي ظهور فطريات أو تورم الحلق.
  • تزداد أعراض البرد حدة، مثل إصابته باحتقان الأنف وسيلانه.
  • الصداع والتعب والوهن.
  • تورم غدد الرقبة.
  • من الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب اللوز للرضع هي ارتفاع درجة الحرارة والسخونية.
  • هناك أعراض تظهر بوضوح مثل جفاف بشرة الطفل الرضيع، وهنا يتوجب عليكِ تزويده بالماء والعصائر لتعويض الفقد.

علاج التهاب الحلق للرضع

علاج التهاب الحلق للرضعالطريقة الصحيحة لعلاج التهاب اللوزتين للرضع هي الوقوف على السبب وأيضًا سرعة تشخيص الحالة، فإذا كانت الأعراض بسيطة فيُمكنك تجربة علاجات طبيعية منزلية، أما إن كانت أكثر حدة فيجب عليكِ استشارة الطبيب للاطمئنان على الحالة الصحية لطفلك ووصف العلاج المناسب له، وفيما يلي سنعرض بعض العلاجات المناسبة لهذه الحالة على حسب سن الرضيع، فهناك علاجات تشترط أن يكون رضيعك قد أتم عامه الأول.

علاج التهاب اللوز للرضع قبل العام الأول

إذا كان التهاب الحلق عند الرضيع ناجم عن عدوى بكتيرية ففي هذه الحالة سيحتاج طفلك إلى الذهاب إلى الطبيب لكي يصف له مضاد حيوي قوي المفعول، وذلك حتى لا تتفاقم المشكلة وتجنبًا لحدوث أي مضاعفات للطفل الرضيع، أما إذا كان الالتهاب بسيط فيُمكنك تجريب هذه العلاجات المنزليه التي لها فعالية كبيرة في علاج اللوز للرضع الأقل من عام ، وذلك لأن الأطفال الرضع قبل بلوغهم العام الأول يحذر عليهم بعض الأطعمة والمشروبات:

الماء الدافيء

من الأمور المفيدة للمريض بوجه عام هي الإكثار من شرب الماء، ولكن في حالة المعاناة من التهاب اللوز فيُعد الماء الدافيء من العلاجات الأكثر فعالية في تهدئة الالتهاب وتخفيف حدة الألم، وكذلك قدرته على قتل البكتيريا النشطة.

زيت النعناع

من أهم الطرق المستخدمة في علاج اللوز للرضع هي تدليك ومسح منطقة الصدر والظهر بزيت النعناع، فدوره لا يقتصر فقط على تهدئة الحلق، وإنما يساعد أيضًا في حل مشكلة انسداد الأنف، وكذلك الأعراض المصاحبة له.

ترطيب غرفة الطفل

إذا كان طفلك يعاني من انسداد الأنف فربما يساعده مرطب الهواء على تهدئة التهاب اللوز، كما يساعده على الخلود للنوم براحة تامة، على عكس الهواء الجاف الخالي من الرطوبة يجعل الطفل يعاني أثناء النوم من صعوبة البلع فينام وفمه مفتوح مما يتسبب في إصابته بالتهاب الحلق، ويُمكنك نثر بضع قطرات من أحد الزيوت العطرية المفضل لكِ مثل: الزعتر، اللافندر أو جوز الهند إلى جهاز التكييف فهي تُسهم في علاج اللوز للرضع.

الزبادي المصنوع منزليًا

إذا كان طفلك قد تخطى شهره السادس وسمح لكِ الطبيب بإدخال الأطعمة إلى نظامه الغذائي، فيمكنك تقديم الزبادي المصنوع منزليًا له شريطة أن يكون في درجة حرارة الغرفة، فهو يساعد على تخفيف حدة التهاب اللوز.

علاج التهاب الحلق لرضع بعد العام الأولالزبادي المصنوع منزليًا لعلاج اللوز للرضع

هناك محاذير في تقديم الطعام والشراب للطفل المصاب بالتهاب اللوز، فمثلاً حاولي بقدر الإمكان عدم إعطائه الأطعمة الناشفة أو المالحة أو الحامضة أو الحارة أو الحلوى القاسية، وكذلك تزويده بكميات كافية من الماء والسوائل حتى لا يصاب بالجفاف، وإليكِ بعض العلاجات التي تعد أكثر فعالية وتناسب الطفل الذي تخطى عامه الأول:

الثوم

يُعد أحد أهم الأطعمة فهو ذا قيمة غذائية عالية، حيث تشتمل مكوناته على مركب يسمى “لايسين” له قدرة فعالة على قتل البكتيريا ومحاربة الالتهاب والفطريات المسببة في التهاب الحلق، وبذلك يُمكنك استخدام الثوم في علاج اللوز للرضع عن طريق:

  • غلي الثوم في الماء واتركيه جانبًا حتى يبرد.
  • ثم أحضري قطارة وضعي بها كمية من الخليط.
  • ضعي قطرات بسيطة في فم الطفل.
  • إذا لم يستسيغه طفلك يُمكنك إيجاد بدائل أخرى.

زيت الخردل

يُمكنك تدفئة كمية مناسبة من زيت الخردل وتدليك منطقة الحلق بها، ويُمكنك إضافة هريس الثوم إلى الزيت أو بعض بذور الحلبة، فقد تُسهم هذه الطريقة في تخفيف الألم.

الزنجبيل والعسل

واحد من أشهر العلاجات الطبيعية المنزلية التي تحد من التهاب الحلق، ويُمكنك استخدامه عن طريق:

  • أحضري زنجبيل طازج وابشريه مع إضافة العسل إليه وقدميه لطفلك.
  • هذه الخلطة مفيدة في علاج اللوز للرضع الأكثر من عام، بسبب وجود العسل غير المسموح تقديمه لطفل إلا بعد مرور عام.

أعراض تحتاج الذهاب لطبيب الأطفال لعلاج اللوز

إذا كان طفلك حديثي الولادة ولم يتجاوز الثلاثة أشهر، فيجدر بكِ الذهاب للطبيب فورًا مع ظهور أول علامة تدل على التهاب الحلق، وذلك لأن الرضع في هذه الفترة يعانون من ضعف جهاز المناعة الذي ما زال قيد التطور والنمو، أما إن كان أكبر من ثلاثة أشهر، فيُمكنك أن تنتظري حتى يجتمع أكثر من عرض مثل:

  • ارتفاع درجة الحرارة بحيث تصل إلى 38 درجة مئوية.
  • احمرار أو طفح جلدي.
  • بكاء هستيري.
  • سعال مستمر.
  • أعراض تحتاج الذهاب لطبيب الأطفال لعلاج اللوزصعوبة في البلع.
  • إن كان طفلك يعاني من صعوبة في التنفس.
  • الحفاضة ناشفة على غير المعتاد.

الوقاية من التهاب الحلق عند الرضع

قد يصعب منع التهاب اللوزتين للرضع، إلا أن هناك بعض التدابير والاحتياطات الواجب الأخذ بها لتقليل خطر إصابة رضيعك بالمرض، ومن ضمن هذه الإجراءات ما يلي:

  • ضعيه في منقى عن المرضى الذين تظهر عليهم ولو عرض واحد فقط من أعراض التهاب اللوزتين وأعراض الزكام.
  • تنظيف الأشياء الخاصة بطفلك مثل اللعب والسكاته الخاصة به.
  • تجنب اصطحاب الطفل أثناء ركوب المواصلات العامة أو الذهاب إلى تجمعات كبيرة.
  • احرصي عزيزتي على غسل يديك جيدًا قبل لمس الطفل أو إرضاعه.
  • تهوية غرفة نوم الرضيع بشكل يومي، وخاصةً في وقت باكر للسماح بدخول الشمس لكي تعقم المكان.
  • وضع ملابس الرضيع في الغسالة وتنظيفها على حدا وتعقيمها جيدًا.
  • إذا كان طفلك في عمر يسمح له بتناول الطعام، فبادري بتزويده بالأطعمة التي تزيد من كفاءة عمل جهاز المناعة.
  • الحرص على التنظيف الجيد يوميًا والتخلص من الغبار والأتربة، لكي تقضى على البكتيريا والفيروسات التي يُمكن أن تصيب رضيعك.
  • تعقيم الأدوات التي تستعمليها لطفلك سواء الأدوات المستخدمة في إعداد الطعام أو أدوات الرضاعة.

في حالة الرغبة في علاج اللوز للرضع، يُمكنك الاتصال على طبيب الأطفال فهو الأقدر على فهم المشكلة وتحديد ما إذا كان طفلك يحتاج إلى فحص وأخذ أدوية، أو بإمكانك الاعتناء به في المنزل وعلاجه بالطرق الطبيعية، وأنصحك بعدم التواني في الذهاب إلى الطبيب فورًا إذا لاحظتِ على طفلك وجود صعوبة في البلع أو التنفس.

المصادر:

تشيلدرنز هيلث

مايو كلينيك

ريزينج تشيلدرن

زر الذهاب إلى الأعلى