الرضاعة

علاج النوم الخفيف عند الرضع | الأسباب والحلول

للطفل متطلبات متنوعة ومختلفة، ومن المعروف أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ثلاثة أشهر ينامون طويلاً ومع ازدياد تقدم عمر الطفل، فهذا يقابله تذبذب في أوقات نومه ليلاً ومن أكبر المشاكل التي تواجه الرضع هو النوم الخفيف، ومن خلال هذا المقال سنعرض كافة التفاصيل حول أسباب هذا، وعلاج النوم الخفيف عند الرضع.

تعريف النوم

لا يختلف نوم الأطفال كثيراً عن البالغين وبالتحديد في أجزاء ومراحل متتابعة للنوم، فالنوم هو الاسترخاء بإغماض العين وجعل الجسم في حالة راحة تامة وهو ما يصل إلى ١٦ ساعة لعمر أقل من ثلاثة أشهر وإذا وصل النوم إلى أقل من ذلك، فهذا يندرج إلى قائمة النوم الخفيف.

مراحل نوم الطفل

للنوم مراحله حيث يختلف ويتدرج نوم الرضيع من الأولى وحتى الرابعة ثم يعود للثالثة وبعد ذلك يمر بمرحلة النوم الخفيف وهكذا تتكرر أكثر من مرة مما يفتح الباب لإيقاظه في أوقات متفرقة خلال النوم الخفيف، تعدد أجزاء النوم عند الرضع، حيث تتدرج من النعاس، والنوم الخفيف، النوم العميق، النوم العميق جداً، وإليكم إشارات كل مرحلة :

  1. النعاس : فتح العينين وإغلاقهم حتى ينام نوماً مضطرباً.
  2. النوم الخفيف: يتحرك الطفل حركة بسيطة متفاعلاً مع الأجواء حوله.
  3. النوم العميق: وهو هدوء واستقرار الطفل غير متفاعل مع الأجواء حوله.
  4. النوم العميق جداً: طول فترة الهدوء والاستقرار أثناء النوم.

أسباب النوم الخفيف عند الرضع

يعد نوم الرضيع الخفيف من الأشياء التي تتعدد أسبابها وليس لها سبب صريح وواضح واليكم الأسباب:

  • آلام في البطن.
  • عدم انتظام درجة حرارته.
  • عدم تشبع الطفل من الرضاعة.
  • عدم الهدوء حول الرضيع.
  • وجود طفح جلدي أثناء تغيير الحفاضة.

طرق علاج النوم الخفيف عند الرضع

واللازم معرفته هو أن النوم الخفيف يعنبر المرحلة الثالثة وعلينا أن نعي أيضاً علاج النوم الخفيف وذلك من خلال عدة نصائح يمكن للوالدين اتباعها كي يتمكن الطفل من النوم بشكل عميق وهادئ واليكم النصائح:
  • لا تسمحي للرضيع أن يرقد وأنتي تحملينه بوضع الوقوف، حتى لا يُفزع عند وضعه على السرير، لذلك لابد من أن ينام على السرير مباشرة.
  • دعي رضيعك يشعر دوماً بالهدوء والاستقرار، فإذا شعر بهذا الإحساس ووصل له جيداً، فذلك سيساعد على وصوله لمرحلة النوم العميق ولا يخفى عنكم أن الإحساس بالأمان يتمثل في حضن والدته.
  •  وقت ما بعد الظهر حتى العصر من الأوقات التي يجب أن ينام الرضيع فيها يومياً، لذا مهم للغاية توصيل الشعور بالراحة له في هذا التوقيت.طرق علاج النوم الخفيف عند الرضع
  •  احذري مداعبته قبل موعد النوم، فهذا يجعل الطفل ينشط مرة أخرى من خموله.
  • يتعين عليك تثبيت روتين كل يوم ثابت قبل النوم مثل سماع قرآن أو أغنية كرتونية مفضلة مثلا، وتثبيت هذا الفعل.
  •  مداعبة الطفل بلعبة مثلا أو هزار خفيف بتحريك يديك على وجهه، وذلك حتى يشعر بالارتياح التام.
  • محاولة تواجد موسيقي هادئه حول الطفل تساعده على النوم.
  • نقل الطفل على مكان نومه عند شعوره بالنعاس.
  • ملئ مشاعره بالاطمئنان لو استيقظ ليلاً ووقتها لابد من تهدئته، ولا تحاول تحريكه من مكان نومه، فلا بد أن تكوني بجواره ان بكى ولا تذهبي عنه وإذا اواصل البكاء ارجعي له.

و هناك عناصر أيضاً لابد من اتباعها

يوجد عدة عناصر أخرى تساعد على جعل الرضيع أو الطفل ينام أسرع، وتكفي الأم مشكلات قلة النوم التي تؤثر عليها وعلى صحتها، وتؤثر على الحياة الزوجية والتزاماتها تجاه المنزل والأولاد الآخرين، ناهيك عن التقصيرات في الحياة العملية مثل:

استقرار الأجواء حول الرضيع

من أهم عوامل دخول الرضيع في مرحلة الاستقرار والنوم العميق، فلابد من توافر عامل هدوء الأجواء حوله وعدم وجود إزعاج وهذا يحدث عن طريق تقليل الإضاءة تماماً بالغرفة مع أصوات مألوفة خافتة وهادئة، فكل ذلك يدعم الرضيع لينام أكثر راحة.

هز جسم الرضيع بلطف

من أهم طرق دخول الطفل أو الرضيع النوم العميق أسرع هو جعل جسم الطفل يتحرك يميناً ويساراً بلطف، وذلك عن طريق تحريكه بين ذراعيك أو على كرسي هزاز، فهذا يساعد بشكل كبير على دخول الطفل سريعاً في النوم.

استخدام السهاية

وتلك طريقة تستخدم في حالة ما إذا كان الطفل يواجه صعوبة في الدخول للنوم وهذا مع الإضاءة والموسيقى الهادئة يساعدون بشكل كبير على ذلك.

ربط السرير بوقت النوم

عندما يصل الطفل إلى المرحلة الأولى من النوم، وهي النعاس فلابد وضعه على السرير، فهذا مهم للغاية ليتعود الطفل على النوم دائماً ما إن رأى السرير وهذا الربط يسهل كثيراً على الأمهات عملية نوم طفلهم أسرع.

المشروبات المهدئة

دور المشروبات المهدئة في علاج النوم الخفيف عند الرضععلى الرضيع أن يتناول المشروبات المهدئة باستمرار والتي سنتحدث عنها فيما يلي لأنها تساعد على تهدئة أعصاب الطفل وتقوية الشعور بالأمان حوله، جهزي ببرونة مزودة بشاي الأعشاب ويمكن تحليتها بالعسل إذا تجاوز عمر الطفل العام.

تقميط الرضيع جيدًا

يعد تقميط الرضيع من أفضل الوسائل التي تحد من النوم الخفيف وذلك بسبب حجب أطراف الرضيع من الحركة المستمرة أو خروجه عن الغطاء مما يوقظه وعليك بسؤال الطبيب حول الطريقة الأفضل للتقميط.

أدوية لعلاج النوم الخفيف عند الرضع

هناك عدة أنواع من الأدوية التي تساعد في تنويم الطفل سريعًا ولكن تجدر الإشارة إلى الرجوع للطبيب للتأكد من أمان المكونات على الرضيع وتحديد الجرعة المناسبة، وهي أدوية منتشرة بين الجميع، والسبب في أنها تجعل الأطفال تنام احتوائها على ثلاث مواد:

  • الهيستامين : وهذه المادة لعلاج الحساسية والسعال ويوثر على الجهاز العصبي المركزي خالقاً النوم.
  • كلورال هيدرات : ويعتبر من المنومات ولابد أن تستشير الطبيب قبل تناوله وذلك لما يحويه من خصائص مخدرة تؤثر على الجهاز العصبي المركزي في حالة زيادة الجرعة.
  • البيلادونا : ويعمل على تقليل تشنجات القناة الهضمية والمثانة ويعالج المغص والتقرحات والغثيان.

ويعد هذا الدواء جيد لمساعدة رضيعك على تنظيم النوم وتحسينه ويقلل من التشنجات ويساعد على الهضم ويهدئ المعدة؛ لذا يعتبر الدواء الأمثل لعلاج النوم الخفيف عند الرضع.

أعشاب لعلاج النوم الخفيف عند الرضع

هناك عدة أعشاب مختلفة تعمل على إكساب الرضع الهدوء والاستقرار، ناهيك عن كونها مواد طبيعية تسكن الألم والمغص وتقلل من الغازات وتساهم في تسريع حركة الأمعاء ما يجعلها تقلل من مشاكل الأمعاء والمعدة أحد اشهر الأمراض التي تقلل من قدرة الرضيع على النوم مثل:أهم الأعشاب المجربة لعلاج النوم الخفيف عند الرضع

البابونج

واحد من أفضل الأعشاب التي تساعد على الشعور بالهدوء والطمأنينة ولا يوجد له أثار جانبية ومفيد في الحد من آلام البطن واضطرابات المعدة وإكساب الطفل الهدوء وتسريع النوم وجعله ينعم بنوم عميق.

اليانسون

هو المشروب الأفضل والأكثر شهرة في مهدئات الأعصاب لكل الفئات وتعد من أكبر فوائده هو طرد الغازات التي تزعج الرضيع ويحد من السعال والرشح.

النعناع

هو العشب ذو الفوائد المتعددة وتعد شهرته الأكبر في استخدامه كمهدئ ولكن ما يعيبه يتمثل في جعلك تشعر بالغثيان ومفيد للمغص والغازات والإمساك.

الكراوية

من الأعشاب الطبيعية التي تعمل على تهدئة الأعصاب والتخفيف من تقلصات المعدة والمغص مما يساعد على إكساب الطفل النوم العميق ويتم تناوله مرة واحدة قبل الرضاعة بنصف ساعة.

التوت

من خلال تقارير وأبحاث اكتشف الباحثون قدرة عصير التوت على زيادة الشعور بالنوم وذلك لما يحتويه على كمية من الهرمون المحفز للنوم وبشرب هذا العصير مرتين يوميا فهذا يساعد على تحسن القدرة على النوم العميق.

ومع تنوع أساليب العلاج وطرقه أصبحت الأم الآن قادرة على مساعدة رضيعها على النوم العميق، لذلك يجب عليها اتباع النصائح بدقة من أجل علاج النوم الخفيف عند الرضع حتى تطمئن الأم على طفلها ويستطيع رضيعها النوم بهدوء وعمق.

المصادر:

زر الذهاب إلى الأعلى