مشاكل الحمل

علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل | أسباب تأخرها، والعلاجات المنزلية والطبية

إن مشكلة تأخر الدورة الشهرية من المشكلات العويصة التي تقلق الفتاة العزباء أو المتزوجة التي تستعمل وسائل لمنع الحمل، وقد يتوقف علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل على الأسباب التي أدت لحدوث هذا الخلل، فإن كانت تلك المشكلة تؤرقك؛ فاحرصي على قراءة هذا الموضوع الذي سنعرض فيه مدة تأخر الدورة الشهرية الطبيعي، وإن كان هذا التأخر غير طبيعي، سنعرض لكِ أسبابه وطرق العلاج المنزلية والطبية.

مدة تأخر الدورة الشهرية الطبيعي

كما تعرفين سيدتي أن الدورة الشهرية هي مجموعة التغيرات التي تطرأ على جسمك بصورة شهرية؛ إذ يشرع دم بطانة الرحم في الهبوط، وينتج عن ذلك مجموعة من الأعراض التي تشعرين بها والتي تعتبر مؤشرًا على قدرتك على الحمل بشكلٍ طبيعي، ربما قد سمعتِ أن الدورة الشهرية تتكرر كل 28 يومًا وأن هذا مؤشرًا على أنها منتظمة، ولكن هذا ليس صحيحًا فهذا ينطبق على أغلب النساء وليس جميعهن.

من الطبيعي أن تتكرر الدورة الشهرية لديكِ في مدة تتراوح بين 21 إلى 35 يومًا على أن تقومي بحساب تلك الأيام بدءًا من اليوم الأول لهبوط الدورة حتى آخر يوم قبل هبوط الدورة التالية، فمن الطبيعي أن يأتيكِ الحيض في الموعد نفسه أو قبله بيومين، ولكن إذا تأخر عن 35 يومًا، هنا يكون الأمر غير طبيعي ويستدعي معرفة الأسباب لتحديد علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل بطريقة مناسبة.

مضاعفات تأخر الدورة الشهرية

إن أغفلتِ معرفة الأسباب التي تؤخر الدورة الشهرية لديكِ ومن ثم البدء في العلاج، فسيؤدي ذلك إلى حدوث مشكلات صحية خطيرة لابد من الاطلاع عليها جيدًا حتى لا يتفاقم الوضع، يمكننا عرضها لكِ في الآتي:

غزارة دم الدورة الشهرية

عندما تتأخر الدورة الشهرية لديكِ، فستلاحظين أنها تأتي على هيئة نزيف في وقتٍ متأخر، وغالبًا ما يؤثر ذلك على نفسيتك، حيث يجعلكِ تشعرين بالقلق والتوتر نتيجة التقييد الذي يحيطك من جميع جهاتك، وهذا ما يؤدي إلى صعوبة قيامك بالأنشطة اليومية بشكلٍ طبيعي.

زيادة احتمالية حدوث هشاشة العظام

من أخطر مضاعفات تأخر الدورة الشهرية هي هشاشة العظام التي قد تصيبك بسبب احتباس الدم الناجم عن قلة هرمون الإستروجين، وهو الهرمون الذي يلعب دورًا كبيرًا في المحافظة على كثافة العظام.

الصعوبة في الإنجاب

يرفع تأخر الدورة الشهرية لديكِ من احتمالية الإصابة بتكيس المبايض، وهي إحدى المشكلات التي تمنع حدوث الحمل والإنجاب فيما بعد، كما أن تأخر الدورة الشهرية يعوق معرفتك للموعد الحقيقي للإباضة، وهو ما يتسبب في صعوبة الإنجاب.

أعراض تأخر الدورة الشهرية

أعراض تأخر الدورة الشهريةتلاحظ بعض النساء ظهور أعراض تأخر الدورة بدون حمل، وهذه الأعراض ليست شرطًا أن تمر جميعها عليكِ، بل يمكنكِ ملاحظة ظهور عرض واحد أو عدة أعراض، وقد لا تشعرين بأي أعراض حسب طبيعة جسدك، ومن تلك الأعراض ما يلي:

ظهور حب الشباب وتساقط الشعر

في حال كانت الدورة الشهرية متأخرة لديكِ، فيمكن أن تعاني من ظهور الحبوب في مختلف المناطق في وجهك وجسمك، كما ستلاحظين أن شعرك بدأ يتساقط بشكل غير معهود في الوقت نفسه الذي حدث فيه اضطراب الدورة الشهرية.

الشعور بالألم في منطقة الحوض

تأتي اضطرابات الدورة الشهرية بألم يمكنكِ الشعور به في منطقة الحوض أو أسفل الظهر أو في الرأس، وهذا الألم ناتج عن الخلل الحادث في الهرمونات المنظمة للدورة الشهرية.

تزايد نمو الشعر في الجسم

قد تلاحظين أن شعر جسمك بدأ يزداد شيئًا فشيئًا عن ذي قبل، وذلك بسبب الخلل الحادث في الهرمونات والذي تسبب في تأخر الدورة الشهرية، وستجدين أن السبب وراء تلك المشكلة هو زيادة هرمون التستوستيرون، وهو هرمون الذكورة الذي يلعب دورًا كبيرًا في زيادة نمو شعر الجسم.

أسباب تأخر الدورة الشهرية بدون حمل

إذا تعرفتِ على السبب الرئيسي وراء هذه المشكلة فسيكون أمر معرفة علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل أسهل ما يكون، ولن يأخذ الأمر وقتًا طويلاً، ولهذا سنعرض لكِ الأسباب المرضية وغير المرضية التي يمكن أن تكون سببًا مهمًا في تأخر الحيض، ومنها:

الأسباب غير المرضية

قد يكون السبب وراء تأخر الدورة الشهرية لديكِ هو سبب عرضي بمجرد زواله، ستنتظم الهرمونات الخاصة بالدورة الشهرية، وتباعًا ستنتظم الدورة الشهرية، ومن تلك الأسباب ما يلي:الأسباب غير المرضية لتأخر الدورة الشهرية بدون حمل

قلة وزن الجسم

إن كنتِ تعانين من انخفاض وزن جسمك عن المعدل الطبيعي بشكلٍ مهول، أو إن كنتِ تتبعين حمية غذائية ولاحظتِ فقدان الوزن بشكل مفاجئ، فهذا بالتأكيد السبب وراء تأخر الدورة الشهرية لديكِ، فإن كنتِ تعانين من فقدان الشهية العصبي، فذلك من شأنه تقليل قدرة جسدك على إفراز الهرمونات الخاصة بالإباضة بشكلٍ منتظم، فاحرصي على اتباع نظام غذائي صحي ومتكامل العناصر الغذائية لزيادة الوزن؛ كي تنتظم الدورة لديكِ.

زيادة وزن الجسم

إن كنتِ تعانين من زيادة الوزن عن النسبة الطبيعية فقد يكون هذا السبب وراء تأخر الدورة الشهرية، وذلك لأن جسمك يفرز الهرمونات وخاصةً هرمون الإستروجين بنسبة كبيرة، فيؤدي إلى حدوث خلل في الدورة الشهرية كتأخرها عن ميعادها، ويكمن الحل هنا أن تتبعي نظام غذائي متوازن وتمارسي رياضة مناسبة لفقدان الوزن الزائد.

الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية أمر مفيد جدًا لصحة الجسم، ولكن عند الإفراط في ممارستها بشكل يومي تنقلب الأمور رأسًا على عقب ويحدث خلل في إفراز الهرمونات الغدة الدرقية والغدة النخامية، فإن كنتِ ممن يشاركن في البطولات الرياضية، فقد تتعرضين لتأخر الدورة الشهرية؛ نتيجة تكثيف ممارسة التمارين يوميًّا استعدادًا لها.

في حالة كنتِ تمارسين التمارين الرياضية بشكلٍ مكثف لساعات طويلة، فيجب أن تتوقفي عن هذا الأمر وتراجعي مدربًا خاصًا؛ لكي يضع لكِ نظامًا رياضيًّا مناسبًا يجنبك تعرض جسمك للمضاعفات الخطرة.

الرضاعة الطبيعية

في مرحلة الرضاعة الطبيعية يفرز جسمك هرمون البرولاكتين أو كما يطلق عليه هرمون الحليب، وعند الإفراط في إنتاجه يسبب انقطاع الدورة الشهرية أو تأخرها، فإن وجدتِ أن هذا هو السبب الرئيسي، يجب استشارة الطبيب بشأن علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل في هذه الحالة، وغالبًا ما يكون علاجها بالأدوية التي سيصفها لكِ الطبيب.

التوتر

يسبب التوتر مشكلات كثيرة في إنتاج الهرمونات المفرزة من الغدة النخامية والمسؤولة عن تنظيم الدورة الشهرية، كما قد يسبب التوتر فقدان الوزن أو زيادته بشكل مفاجئ مما يؤثر تأثيرًا سلبيًّا على انتظام الدورة الشهرية.

الأسباب المرضية

قد يكون العامل المسبب لتأخر الدورة الشهرية لديكِ هو إصابتكِ بأحد الأمراض التي تحدث خللاً في هرمونات الإباضة، ومنها ما يلي:الأسباب المرضية لتأخر الدورة الشهرية بدون حمل

مشكلات الغدة الدرقية

يؤدي القصور في الغدة الدرقية أو خمولها إلى نقص إفراز هرمونات الإباضة، كما أن زيادة نشاط الغدة الدرقية تُفرز الهرمونات بصورة غير طبيعية، وفي الحالتين تتأخر الدورة الشهرية، ويمكنكِ التأكد مما إذا كان لديكِ خللاً في الغدة الدرقية من الأعراض المصاحبة كزيادة الوزن بشكلٍ غير مبرر أو فقدانه، وتساقط الشعر.

متلازمة تكيس المبايض

الإصابة بتلك المتلازمة يمكن أن يؤثر تأثيرًا سلبيًّا على إنتاج هرمونات الإباضة، وبالتالي عدم انتظام الدورة الشهرية، ويمكنكِ التأكد من الإصابة من خلال ملاحظة الأعراض المصاحبة لها، مثل: ظهور الشعر الزائد على الظهر أو الوجه أو الفخذين، وظهور مشكلات جلدية نحو التصبغات الجلدية وظهور حب الشباب.

علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل في المنزل

قبل الخوض في العلاجات المنزلية يجب أن تعلمي أن بعض الأكلات أو المشروبات الموصوفة لعلاج تأخر الدورة الشهرية ليست مثبتة علميًّا، وإنما هي من تجارب النساء الخاصة، فقد اعتمدن على شرب الزنجبيل كعلاج لانتظام الدورة الشهرية، وكذلك القرفة التي تم إثبات أنها ساعدت على انتظام الدورة الشهرية من قبل دراسة أجريت عام 2014.

يصف البعض الأناناس لعلاج تأخر الدورة الشهرية على أساس أنه يساعد على تليين بطانة الرحم بفضل احتوائه على إنزيم البروميلين، وعلى الرغم من ذلك فهو غير مثبت علميًّا حتى الآن، أما عن علاج تأخر الدورة الشهرية بالأعشاب فهو غير مثبت علميًّا أيضًا، فلا تتبعي تلك الوصفات واستشيري طبيبًا مختصًا؛ كي يساعدك على معرفة السبب بكل دقة، ومن ثم اختيار العلاج المناسب.

علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل طبيًّا

العلاج هو خطوة مهمة جدًا بعد معرفة السبب وراء تأخر الدورة الشهرية، وغالبًا ما يحدد الطبيب المختص علاجات مناسبة لجميع تلك الحالات التي تطرقنا إليها، ومن أهم العلاجات المستخدمة هي:

العلاج الهرموني

يتكون هذا العلاج من هرموني البروجستيرون والإستروجين، ويتم وصفه للنساء اللواتي يعانين من نقص نسبة هرمون الإستروجين، والتي يتعرف عليها الطبيب من خلال الفحوصات اللازمة، حيث لا تظهر أعراض النقص على جميع النساء، أما النساء اللاتي يعانين من قلة ظهور الصفات الجنسية، فيتم إعطائهن جرعات قليلة جدًا من الإستروجين، وهي ما تعادل 25 ميكروجرامًا عن طريق الجلد بصورة يومية تحت إشراف طبي.دور العلاج الهرموني في علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل

العلاجات التكميلية

يمكنكِ الخضوع للعلاجات التكميلية تحت إشراف الطبيب المختص، وهي تشتمل على تناول مكمل غذائي عالي السعرات الحرارية في حالة نقصان الوزن أو نقص معدل الدهون في الجسم، أو تناول أقراص الكالسيوم بمعدل 800 إلى 1500 وحدة دولية، أو تناول فيتامين د بمعدل 400 إلى 800 وحدة دولية يوميا ؛لمنع فقدان الكثافة العظمية أثناء تأخر الدورة الشهرية.

العلاج الجراحي

من الطرق غير الشائعة هي اللجوء للجراحة في علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل، ولكن يلجأ إليه الأطباء في بعض الحالات المرضية التي تستدعي ذلك، وهي كالآتي:

ورم الغدة النخامية

ورم الغدة النخامية ليس ورمًا سرطانيًّا كما تعتقدين، ولكن كل ما في الأمر أنه يسبب مشكلات عديدة أثناء نموه في جسم المرأة، ولذلك يلجأ الطبيب إلى تقليص حجمه باستخدام العلاج الإشعاعي.

تندب الرحم

يمكن أن يحدث تندب الرحم بعد إجراء عملية الولادة القيصرية أو عملية إزالة الأورام الليفية من الرحم، ولذلك يجري الطبيب عملية أخرى لإزالة النسيج الندبي من خلال المنظار، وهذا ما يجعل الدورة الشهرية تنتظم من جديد.

أحسن علاج لنزول الدورة الشهرية

لا يمكننا الزعم بوجود علاج وحيد يمكنه علاج تأخر الدورة الشهرية باختلاف المسببات، ولكن كما أوضحنا لكِ تحديد السبب وراء هذا هو الحل الأمثل لتحديد العلاج المناسب لحالتك، وهذا يتم بمراجعة الطبيب الذي تثقين به.

نصائح لتجنب تأخر الدورة الشهرية

بعد أن تتعرفي على السبب وتتلقي علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل، يمكنكِ الاعتماد على النصائح التالي ذكرها لتجنب تأخر الدورة الشهرية فيما بعد، وهي كالآتي:نصائح لتجنب تأخر الدورة الشهرية

  • حافظي على وزن صحي عن طريق اتباع نظام غذائي متوازن.
  • لا تفرطي في ممارسة التمارين الرياضية.
  • قللي من الضغط العصبي والتوتر عن طريق ممارسة التأمل أو اليوجا.
  •  لا تترددي في استشارة الطبيب إذا لاحظتِ تأخر الدورة الشهرية لديكِ لمرتين أو أكثر في العام الواحد، أو إذا ظهرت عليكِ أعراض مصاحبة.

يتوقف علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل على تحديد السبب الرئيسي وراء هذا الأمر، فلا تماطلي أو تهملي الفحص الطبي في حالة ملاحظة تأخر الدورة الشهرية لأكثر من مرتين في السنة حتى لا تتعرضي لمضاعفات خطيرة كما ذكرنا أعلاه، ويجب أن تعلمي أن إهمال تلقي العلاج في الوقت المناسب يمكن أن يسبب حدوث العقم مستقبلاً، وتذكري قول الرسول صلى الله عليه وسلم ” إن لبدنك عليك حقًا”.

المصادر:

هيلث لاين

ميديسين نت

ميديكال نيوز توداي

زر الذهاب إلى الأعلى