العناية بالطفل

الطرق الفعالة والمجربة في علاج حروق الأطفال بشكل سريع ونهائي

حياة طفلك مليئة بالحوادث والمغامرات والمخاطر التي لا تنتهي؛ فكم من مرة اهتز قلبك عند رؤيته وهو يتألم، حال وقوع ماء ساخن عليه، أو احتراقه بالمكواة، أو تعرض لحروق كهربائية أو كيميائية، وأحيانًا قد لا تملكين طرق لتهدئة تلك الآلام أو بسبب القلق الشديد عليه؛ فأنتِ في حالة صدمة ولا تملكين علاجًا في الحال، ولكن خصصنا هذا المقال؛ لتعليمك كيف يمكن علاج حروق الأطفال سواء بالمواد الطبية، أو باستخدام الأعشاب الطبيعية، فطريقة العلاج الصحيحة تساهم بشكل كبير في التئام الجروح بطريقة صحيحة.

الحروق

الكثير من الأطفال يتعرضون للإصابة ببعض أنواع الحروق تحديدًا عند استعمال المياه الساخنة سواء كمشروب أو في مجال الطبخ، وغيرها من الحوادث كالمكواة والمواد الكيميائية؛ نظرًا لجهل الأطفال بها، وقد تترك بعض الجروح عدد من الندبات على بشرتهم؛ فتمنح البشرة منظر قبيح، ولكن هناك أكثر من طريقة لعلاج حروق الأطفال على اختلاف درجاتها.

درجات الحروق للأطفال

قبل البدء في سرد طرق علاج الحروق عند الأطفال؛ ينبغي مراعاة درجة الحروق المختلفة لمعرفة طريقة التعامل الصحيح معها؛ فكل درجة مختلفة من حيث شدة الوجع والآلام الناتجة عنها، وكذلك طريقة العلاج المناسبة لكلٍ منها:

حروق الدرجة الأولى

تسبب حروق الدرجة الأولى تأثيرًا على المنطقة الخارجية من الجلد؛ أي طبقة البشرة الخارجية فقط بدون التسبب في حدوث التهابات في باقي طبقات البشرة، وفي الغالب ما يشعر الطفل المصاب بهذه الدرجة بآلام بسيطة المصاحبة لتوهج واحمرار وتورمات في منطقة الجلد المصابة.

العلاج

يمكنكِ علاج حروق الأطفال الخاصة بهذا النوع من خلال مجموعة من الإسعافات الأولية؛ التي تساعد في تخفيف الألم وتقليل نسبة الآثار الجانبية الناتجة عن الحرق:

  • يمكنكِ وضع المنطقة المصابة بالحرق في وعاء به ماء بارد وليس ماء فاتر، أو يمكنكِ استخدام الكمادات الباردة، وتركها لمدة تتراوح ما بين 5:15 دقيقة، مع تغييرها بشكل متكرر.
  • لا تضعي الثلج على المنطقة المصابة بالجرح مباشرةً، ولا تفركيها؛ فقد يسبب هذا الأمر مضاعفات خطيرة.
  • لابد من إزالة الملابس والأقمشة الملتصقة على مكان الحرق، وتجنبي نزعه بقوة؛ فقد قصي أطراف القماش الغير الملتصقة بالمقص.
  • يمكنكِ تطبيق أنواع خاصة من الضمادات غير اللاصقة على مكان الحرق، مع استعمال فوطة معقمة ونظيفة.
  • تجنبي دهن منطقة الحرق بأي نوع من الزبدة أو الدهون، ولا تقومي بتفجير ما يظهر من بثور في مكان الحرق.

حروق الدرجة الثانية

علاج حروق الأطفال بالدرجة التانيةفي حال إصابة الطفل بحروق الدرجة الثانية؛ فينتج عنها تأثر الطبقات الخارجية من الجلد، وكذلك الطبقة التي تليها مباشرةً (أي البشرة الخارجية والأدمة)، وفي تلك الحالة نجد تلون الجلد باللون الأحمر الفاتح المصاحب لبثور أو تورمات أو تقرحات، ونجد هنا تألم الطفل بدرجة أكبر.

حروق الدرجة الثالثة

تعد حروق الدرجة الثالثة هي الأكثر خطورة من الدرجتين السابقتين، حيث يلحق الضرر لكل طبقات جلد الطفل، فيظهر الجلد مشقق، ومتخذ اللون الأبيض الشبيه بالشمع أو اللون الأسود، وهنا قد لا يشعر الطفل بأي آلام، لأن الحرق هنا يخترق الأنسجة والأعصاب الموجودة في مكان الحرق، وينتج عنه تلف كبير في منطقة الإصابة.

علاج حروق الأطفال من الدرجة الثانية والثالثة

هذا النوع من طرق علاج الحروق عند الأطفال يختلف عن النوع السابق لأنه أكثر ضررًا، ودرجة ألم الطفل تكون أشد، لذا يمكن علاج هذه الدرجات من خلال مجموعة خطوات:

  • ضعي المنطقة المصابة بالحرق أسفل الصنبور لمدة عشرون دقيقة، وتجنبي استخدام الثلج؛ فقد يتسبب في تفاقم الأضرار.
  • إذا وجدتِ ثياب الطفل غير ملتصقة على مكان الإصابة؛ انزعيها فورًا، أما في حال كان سبب الحريق مواد كيميائية، فعليكِ بغسل المنطقة المصابة بالماء الفاتر لمدة 5 دقائق؛ قبل نزع الثياب.
  • اجعلي الطفل في وضع الاستلقاء، وحاولي رفع الجزء المصاب بالحرق أعلى مستوى الجسم بقدر الإمكان، وضعي منشفة مبللة على مكان الحرق.
  • جدديها كل ثلث ساعة؛ لسحب الحرارة من منطقة الجرح.
  • في حال كانت مساحة الحرق كبيرة، فلا تضعي الماء البارد عليها؛ فقد يؤدي لحالة صدمة في الجسم.
  • يمكنكِ إجراء محاولة لتجفيف المنطقة المصابة بالحرق باستخدام التربيت، مع مراعاة الرفق الشديد، ثم يتم تغطيتها بضماد معقم ومرخي، واذهبي للطبيب فورًا.

 حروق الشاي الساخن للأطفال

تسبب حروق الماء الساخن عادةً آلام فورية، وهذه الحروق سرعان ما تنتشر لتغطي مناطق أكبر في جسم الطفل حال تركها أو بقائها على الجلد فترة طويلة، وعندها ينجم عنه كم هائل من الأضرار التي لا يمكن شفائها أحيانًا، يصاب الطفل بها عن طريق تعرضه لبخار الماء أيضًا، لذا يجب اتباع طريقة فعالة لعلاج حروق الأطفال من هذا النوع؛ من خلال اتباع أفضل التعليمات والطرق كي نتمكن من التعامل الجيد مع هذه الحروق؛ وعندها سنلاحظ هدوء الطفل لقلة حدة تلك الآلام بعد التعامل الصحيح معها.

أعراض حروق الشاي الساخن للأطفال

أعراض حروق الشاي الساخن للأطفالفي حال حدوث حروق على الطبقة الخارجية لجلد الطفل؛ تظهر مجموعة من الأعراض كالاحمرار والفقاعات وبعض الآلام البسيطة، أما الجروح العميقة فإنها تسبب ظهور لون أبيض أو أحمر في مكان الحرق، وقد تكون ذات لون اصفر فاتح أو أحمر داكن؛ وهذا النوع مؤلم جدًا ويكون مصاحب لفقاعات.

أما الجروح العميقة جدًا، اختراقها يكون طبقات عميقة جدًا في الجلد، يصاحبها لون أسود أو بني أو أبيض، وفي الغالب ما تكون جافة، وقد تصل بعدها إلى الأعصاب وتساهم في تلفها، لذا فقد لا يشعر الأطفال ممن تعرضوا له بأي آلام عند وقوع الشاي الساخن عليها.

أسباب حروق الشاي الساخن

بالتأكيد حركة الطفل المفاجئة أو عنفه أو طاقته الزائدة هي سبب أكيد في التعرض لهذا النوع من الحوادث، وقد ينتج عن العجلة والتوتر للأم، فلا تلاحظ الطفل وتنسكب عليه، وإليكِ مجموعة أسباب أخرى تسبب في ذلك:

  • وقوع الشاي الساخن على الطفل، أو الحساء الساخن.
  • بخار الماء الناتج عن الأواني الساخنة التي وضعت على النار أو في الميكروويف؛ هذا يسبب احتراق الطفل؛ تحديدًا إذا كان الطفل قريب بشدة.

علاج حروق الشاي الساخن الأطفال

يمكننا علاج حروق الأطفال الناتجة من سكب الشاي الساخن عليهم في المنزل من خلال تطبيق الماء البارد مباشرةً على منطقة الحرق؛ لتقليل الألم الناتج عنه، ولا يوصي بوضع الثلج؛ لأنه قد يزيد من سوء المنطقة المصابة، ويمكن متابعة النقاط التالية لتوضيح طرق أخرى:

  • استخدام قطعة نظيفة من القماش المبللة بالماء البارد، ثم يتم تطبيقها على مناطق الحرق خلال اليوم الأول من الحادثة؛ لتخفيف الآلام الناتجة عنه.
  • يقوم الطبيب بوضع ضمادة في حال ظهرت فقاعات على أماكن الحرق، وينبغي تغييرها كل يوم مرة واحدة أو على حسب إرشادات الطبيب.
  • عند التصاق الضمادة على منطقة الجرح؛ يمكن تطبيق ماء دافئ؛ لتسهيل إزالتها.
  • ينبغي غسل المنطقة المحترقة كل يوم بالماء والصابون، ثم الطبطبة عليها بنعومة بواسطة منشفة جافة.
  • يمكن استعمال المراهم التي تحتوي على مواد مضادة للبكتيريا، وذلك خلال اليوم الثالث أو الخامس؛ كي نحافظ على الحرق من تجمع الالتهابات عليه.
  • الفقاعات قد تختفي خلال أيام غالبًا؛ لذا عند ملاحظة أي بقايا من الفقاعات على جلد الطفل، فيمكنكِ استعمال مقص تم تعقيمه بالكحول لإزالة هذه الزوائد.علاج حروق الشاي الساخن الأطفال
  • استعمال الأدوية المسكنة للآلام لتخفيف الألم المرافق للحرق، ويفضل استشارة الطبيب قبل اتخاذ هذه الخطوة.
  • تجنبي قيام الطفل بحك أو فرك المنطقة بأي شكل.
  • احرصي على عدم تعريض الطفل للمنطقة المصابة بالحرق للشمس، وأمره بارتداء الملابس ذات الأكمام الطويلة والقبعة، كي تحمي وصول الشمس إلى الحرق.
  • احرصي على عدم ارتداء الطفل الملابس بشكل ملتصق على منطقة الحرق.
  • اهتمي بتقديم نظام غذائي مناسب، وشرب الكثير من الماء؛ فذلك يساعد على التئام الجروح بسرعة شديدة.

متى يجب مراجعة الطبيب

هناك بعض الحالات التي قد يظهر عليها بعض العلامات المؤشرة للذهاب فورًا للطبيب المختص، وإليكِ هذه العلامات:

  • ازدياد وجع الطفل من منطقة الحرق.
  • في حال انتشر الحرق، وتسبب في حرق مناطق أخرى في الجسم.
  • إذا لاحظتِ ازدياد الانتفاخ والاحمرار عن السابق.
  • خروج مواد تشبه الإفرازات من مناطق الحروق.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل.
  • في حال ملاحظتك لعدم وجود أي تحسن في مكان الحرق.
  • تعرض الطفل للغثيان والقيء.
  • إذا كان شكل الحرق سيء جدًا، وعدم شعور الطفل بأي آلام.

نصائح للوقاية من حروق الشاي الساخن

إليكِ بعض التعليمات والنصائح المستخدمة للوقاية من تعرض طفلك لحروق الشاي الساخن:

  • يمكنكِ غلي الشاي الساخن والمشروبات الساخنة الأخرى على الجزء الخلفي من الموقد.
  • ضعي المشروبات الساخنة على أقصى نهاية المنضدة؛ لتقليل احتمالية سقوطه على الطفل.
  • اخفضي معدل سخانات المياه، لتقليل نسبة الإصابة بالحروق الكهربية خلال الاستحمام.
  • احرصي على عدم اقتراب الطفل من الماء الساخن، ولو حتى على سبيل المزاح.
  • يمكنكِ تغطية الشاي الساخن؛ لتقليل نسبة سقوطه على الطفل.

فقاقيع الحروق عند الأطفال

الفقاقيع الناتجة عن الحرق؛ عبارة عن فقاعة (بالون) مليئة بسائل نتيجة إصابة الجلد بالحرق، وعلى الرغم من ذلك؛ فنجد أن الكثير من الناس يجدون تلك البثور سيئة؛ مع أنها يمكنها المساهمة في حماية الحرق من العدوى وغيرها من المضاعفات الأخرى الخطيرة؛ فهي تظهر عند تجمع السوائل في الحويصلات أو الجيوب أسفل طبقة الجلد العليا.فقاقيع الحروق عند الأطفالقد تمتلئ بالماء أو القيح أو الجزء الشفاف و المسمى “المصل”؛ ومعظم شكل الفقاعات يكون في صورة دوائر، وهي شكل من أشكال حروق الدرجة الثانية التي تصيب جزء من طبقات الجلد، والبعض منها يشفى بدون علاج من خلال امتصاص البشرة السائل المحفوظ في الفقاعة؛ فتظهر على السطح وتتقشر.

علاج فقاقيع الحروق عند الأطفال

كما ذكرنا أن الحروق درجاتها مختلفة، وكذلك فقاقيع الحروق، وفي النقاط التالية نوضح لكِ خطوات علاج حروق الأطفال من الفقاقيع الخاصة بالدرجة الأولى، وهي حالة تكون فيها الآلام بسيطة، وتكون الفقاقيع سطحية، وإليكِ أهم الخطوات:

  • اسكبي الماء البارد على المنطقة المصابة؛ وهي من أفضل طرق علاج الحروق عند الأطفال، ويتم ذلك فور حدوث الحرق لمدة 5 دقائق.
  • يمكنكِ حماية الجرح السطحي عن طريق المحافظة على تنظيفه بشكل مستمر؛ وغسله برفق بالماء والصابون المضاد للجراثيم
  • تجنبي فرك الطفل للجرح على الإطلاق؛ فقد يسبب تهيج منطقة الحرق وتلف الخلايا المحترقة، ثم يجفف الجلد بواسطة شاش معقم.
  • يمكنكِ وضع أي نوع من المضادات الحيوية على جرح الطفل؛ للحفاظ على الجرح رطب قبل غلق منطقة الحرق بالضمادة.
  • ينبغي تغيير الضمادة بعد مدة 24 ساعة؛ أو أي وقت تصبح فيه متسخة أو مبللة، حتى تحمي الجلد من التصاقها عليه.
  • يمكنكِ دهن هذه المنطقة بالمراهم المضادة للبكتيريا يوميًا بصورة مستمرة.
  • لا تفجري تلك الفقاقيع من الحروق، فتلك الفقاقيع قد تصاب بالالتهابات والعدوى في حال فتحها من تلقاء نفسها.
  • إذا حدث وانفجرت؛ يجب تنظيف السائل الخارج منها؛ وترك الجلد المغطى لها؛ كي يحميها من الإصابة بالفطريات أو البكتيريا.
  • يمكنكِ استخدام الأدوية المسكنة للآلام حسب الفئة العمرية للطفل، وتحت رعاية الطبيب وتعليماته.

علاج فقاقيع حروق الأطفال في الحالات الخطيرة

كما سبق وذكرنا؛  أن علاج الفقاقيع من الدرجة الثانية والثالثة أخطر من النوع السابق بمراحل، لذا تختلف طرق علاجه وإسعافاته الأولية، ففي حال إصابة الطفل ببثور ذات حجم كبير؛ أكثر من بوصتين مثلاً أو إصابة الجسم بالكامل بالحروق، وكانت شبيهة بالشمع (ذات لون أبيض)، أو تفحم الجسم، أو استمرار وجع الطفل، فعليكِ القيام بما ذكرنا من إسعافات أولية بسرعة، والتوجه   إلى قسم الطوارئ مباشرةً.علاج فقاقيع حروق الأطفال في الحالات الخطيرة

علاج فقاقيع الحروق للأطفال في المنزل

من أقوى العلاجات الفعالة والمتوفرة لدى عدد كبير من البيوت؛ هو العسل لما له من خصائص مضادة للبكتيريا، ودرجة حموضته منخفضة، ولزوجته العالية، وتأثيره الرطب المفيد، فهو غني بمحتوى بيروكسيد الهيدروجين؛ الذي يلعب دورًا هامًا في علاج حروق الجلد من مختلف درجاته تحديدًا الحروق البسيطة، فهو يوفر بيئة رطبة ومثالية لضمان التعافي بسرعة.

وجد أن استخدام العسل بصورة موضعية؛ يمكنه شفاء الحروق الخاصة بالسماكة الجزئية بشكل أسرع من طرق العلاج الأخرى كالكتان المعقم، أو شاش البارافين، أو غشاء البولي يوريثين، كما يمكن بقاء الحرق مكشوف، ويمكنكِ استخدام الصبار لعلاج الحروق منزليًا، فهو يقلل نسبة الإصابة بالعدوى، ويسرع من علاج حروق الأطفال.

حروق الأطفال بالمكواة

قد يتعرض الطفل لحرق المكواة، بسبب لمسه لها وهي ساخنة، وحروق المكواة من الدرجة الأولى، فهو يعد أخف أنواع الحروق؛ لذا لا تقلقي فهي تصيب فقط الطبقات العليا من الجلد، وينجم عنها تورمات واحمرار، ويمكن علاج حروق الأطفال بالمكواة ببعض الطرق البسيطة، لكن تعرفي أولًا على الأعراض التي تظهر على الجلد، كما يلي:

أعراض حروق الأطفال بالمكواة

إليكِ أهم علامات احتراق طفلك بالمكواة، كي ننتقل إلى الخطوة التي تليها، وهي علاج حروق الأطفال من المكواة:

  • احمرار شديد في المكان الذي تعرض للحرق عند ملامسة المكواة.
  • شعور الطفل بآلام شديدة في منطقة الحرق.
  • تورم الأماكن المحترقة بعض الشيء من المكواة.
  • قد يحتوي مكان الحرق على بعض الماء أحيانًا.
  • ظهور ندبات وآثار على السطح الخارجي للجلد مكان الحرق.

علاج حروق الأطفال بالمكواة بأكثر من طريقة

يمكنكِ تطبيق بياض البيض على منطقة الإصابة بالحرق عند الطفل؛ فهو يساعد على تخفيف الآلام وتهدئة التهيج الناتج من ارتفاع درجة الحرارة؛ وبذلك تتعافى المنطقة المصابة بشكل سريع، وإليكِ الخطوات المستخدمة في العلاج:علاج حروق الأطفال بالمكواة بأكثر من طريقة

  • ابعدي الطفل عن المكواة فورًا.
  • في حال ارتداء الطفل ملابس على المنطقة المصابة بالحرق؛ فيجب نزعها برفق؛ كي لا تلتصق على المنطقة المحترقة.
  • ضعي المنطقة المصابة مباشرةً تحت الماء البارد، ولكن ليس المثلج، واتركيها منقوعة لمدة 5 دقائق.
  • استعملي جل الألوفيرا، أو الكريمات الطبية المناسبة لعلاج حروق الدرجة الأولى، وضعيها على المكان المحروق، وكرريها كل يوم 3 مرات؛ حتى يتعافى الجرح.
  • وينصح باستشارة الطبيب أو الصيدلية، لشراء ما هو مناسب من الأدوية والمراهم، للتعافي بسرعة.
  • وعند وضع أكياس الشاي مكان الحرق؛ فإنها تساهم في تخفيف الألم والاحمرار، وتقلل من التورمات.
  • كما يمكنكِ استعمال الحليب البارد على المنطقة المحترقة؛ فهو يعد مرطب طبيعي لتهدئة الحروق.
  • يمكن وضع زيت اللافندر وشرائح البصل أو العصير على المنطقة المحترقة.
  • تجنبي اقتراب المنطقة المحترقة عن الأوساخ والشحوم والأتربة؛ كي نحمي الحرق من التعمق، والتلوث، أو حتى العدوى.

إسعافات أولية لعلاج حروق الأطفال في حالات خاصة

هناك بعض الحالات التي تستدعي التعامل معها بشكل مختلف؛ أي تحتاج إلى عناية خاصة، والقيام ببعض الإسعافات الأولية لمحاولة علاجها وعدم تفاقمها بشكل أكثر ضررًا:

اشتعال جسد الطفل

عند اشتعال جسم الطفل، فأول خطوة هي لفة في بطانية أو احتضانه بسرعة، كما يمكنكِ دفعه؛ كي يتدحرج على الأرض؛ فتنطفئ النار ويهدأ جسم الطفل، وبعدها يجب الذهاب فورًا للطبيب المختص لتشخيص الإصابات ودرجاتها، وكتابة علاج مناسب للحالة.

الحروق الكهربية

قد تبدو الحروق الكهربية بسيطة، ولكنها قد تسبب أضرارًا بالغة في الحالات الآتية:

  • على الفور؛ اقطعي مصدر التيار الذي تسبب في حدوث أضرار للطفل، أن إمكانية سحب الطفل عن التيار عن طريق إمساكه وشده باستخدام أداة غير ناقلة للكهرباء مثل كرسي الخشب أو العصا الخشبية.
  • المحافظة على الوقوف على سطح خشبي أو بلاستيكي كمادة عازلة للكهرباء.
  • توجهي فورًا إلى أقرب مشفى للمساعدة الطبية؛ حتى ولو كانت إصابة الطفل بسيطة.علاج حروق الأطفال بالكهرباء

حروق المواد الكيميائية

في حال كان الحريق سببه مادة كيميائية ما، فتختلف طرق إنقاذه عن الطرق الأخرى، وإليكِ خطوات علاج حروق الأطفال بالمواد الكيميائية:

  • يجب التأكد من سلامة الموضع أولاً، ثم إبعاد الطفل عن المكان المسبب لحرقه بالمادة الكيميائية.
  • حاولي التعرف على المادة المسببة للحرق.
  • فينبغي حرصك على وضع منطقة الإصابة أسفل ماء الصنبور الفاتر لفترة لا تقل عن 5 دقائق قبل نزع الثياب من على الجسد، بحيث نمنع انتشارها على باقي الجلد.
  • بعد نزع الثياب الخاصة بمنطقة الحرق، كرري وضع المنطقة المصابة أسفل الماء، أو نقعها لمدة عشرون دقيقة.
  • إذا كانت المادة الكيميائية عبارة عن مسحوق، فحاولي نفضها عن جسد الطفل قبل تعريضها للماء.
  • ضعي ضماد معقم ونظيف؛ لتغطية المكان المحترق، وتجنبي وضع المراهم على المنطقة المحترقة.
  • أخيرًا؛ اتصلي بالإسعاف واطلبي مساعدة الطبيب.

علاج آثار الحروق عند الأطفال

كي نتخلص من آثار الحروق عند الأطفال؛ يمكنكِ تدليك بشرة طفلك أو المنطقة المصابة بقطنة تم غمسها في عصير الليمون لمدة لا تقل عن عشر دقائق كل يوم حيث تساعد على علاج آثار الحروق بصورة فعالة، وإليكِ طرق أخرى للتخلص منها:

العسل

العسل يدخل في صناعة الكثير من المنتجات التجميلية، والكريمات الخاصة بترميم البشرة؛ فهو يجدد خلايا وأنسجة البشرة، ويقلل من آثار الحروق بصورة فعالة وسريعة.

طريقة التحضير:علاج حروق الأطفال بالعسل

  • وضع القليل منه على المنطقة المصابة لدى الطفل.
  • ثم تغطيته بمنشفة مبللة بالقليل من الماء الدافئ لفترة عشرون دقيقة.
  • كما يمكنكِ غسل ما يتركه العسل على بقايا البشرة بالماء الفاتر.
  • للحصول على أفضل نتائج كرري الماسك مرتين كل يوم.

الخيار

الخيار يستخدم في علاج الكثير من المشكلات الخاصة بالبشرة والحروق أيضًا، فهو يعمل على تجديدها وتقشيرها، وتنظيفها، وإليكِ طريقة تحضيره لعلاج الحروق:

طريقة التحضير:

  • من خلال وضع خيارتين في الخلاط، ويضاف إليه عدد من أوراق النعناع مع الخفق الجيد.
  • ثم يضاف للمزيج بيضة مخفوقة، ويتم خلط المزيج مرة أخرى للحصول على قوام متمسك.
  • بعدها يوضع المزيج على المنطقة المحترقة لمدة ثلاثين دقيقة كل يوم؛ فهو يعالج آثار الحروق لدى الأطفال بشكل فعال.

الصبار

يعد الصبار من أهم النباتات الطبيعية التي تصنع منها منتجات العناية بالبشرة والشعر، وكذلك فهو يساعد في علاج حروق الأطفال بصورة فعالة؛ نظرًا لقدرته على تجديد خلايا البشرة، وإليكِ خطوات تحضيره:

  •  أحضري ورقة من الصبار، افتحيها بالسكين بشكل طولي؛ ستجدين جل الصبار.
  • أحضري ملعقة وضعي ما تحصلين منه في إناء.
  • وطبقي هذا السائل (جل الصبار) على المنطقة المصابة بالحرق لدى الطفل.
  • وللحصول على نتائج مبهرة؛ كرريها كل يوم لمدة نصف ساعة.

ماء البصل

يساعد ماء البصل في تحفيز الكولاجين في جسم الطفل، وبذلك يقضي على آثار الجروح والندبات،  وهو من أفضل طرق علاج الحروق إذا اتبعنا الطريقة الصحيحة كما يلي:علاج حروق الأطفال بماء البصل

طريقة التحضير:

  • يستخدم من خلال غمس قطعة منه وتطبيقها على المنطقة المصابة.
  • ثم التدليك للقضاء على أي آثار للحروق أو الجروح، أو على الأقل التخفيف منها.

 خطوات علاج آثار الحروق عند الأطفال

الندوب تنتج بسبب الشفاء الطبيعي لمكان الإصابة، وكلما ساءت الإصابة زادت معها نسبة ظهور الندبة فور شفاء الجرح، ولا يمكن استثناء الجروح من تلك القاعدة، حيث تصبح الحروق العميقة ندوبًا أكثر قتامة، أما الخفيفة فلا تترك أثرًا في المستقبل، وإليكِ أهم الخطوات لمنع حدوثها:

  • دلكي الندبة بواسطة مرطب يساعد على تحسين تدفق الدم في المنطقة المصابة.
  • الذهاب إلى الطبيب المختص بالأمراض الجلدية  من أجل إجراء جلسات تقشير كيميائي؛ للتخلص من الطبقات التالفة من الجلد.
  • يجب استعمال واقي الشمس قبل وخلال الخروج؛ بسبب حدوث ندوب من الأشعة الفوق بنفسجية بل وتجعلها أكثر تباينًا ووضوحًا.
  • احرصي على تناول طفلك العديد من الأطباق الغنية بالزنك وفيتامين سي كالبطاطس والقرنبيط والفواكه الحمضية والفول السوداني والمكسرات البرازيلية واللحم البقري.
  • طبقي هلام السيليكون على المنطقة المحترقة لدى الطفل؛ فهي تساهم في تقليل الندوب الموجودة على الجلد، وتقليل حجمها، ودرجة احمرارها.
  • ينبغي أخذ الحذر والحيطة حال تجريب المنتجات الخاصة بالتخلص من الندوب بدون استشارة الطبيب.
  • هناك ما يسمى بحقن الستيرويد، وفي الغالب ما تساهم في تخفيف آلام منطقة الجرح، تقليل حجم الندوب الموجودة.
  • العلاج بالليزر، وقد يساهم في تقليل صلابة الندوب واحمرارها.
  • الخضوع للعمليات الجراحية، للتخلص من هذه الندوب والتقليل من حجمها وتحفيز حركة الجلد.
  • ابتعدي عن استعمال الكريمات الغنية بفيتامين A، وفيتامين E، على المنطقة المصابة؛ فهي تجعلها أكثر تباينًا.

حالات التوجه للطوارئ فورًا

علاج حروق الأطفال من الدرجة الأولى غالبًا ما تعالج في المنزل، أما في حالات الحروق من الدرجة الثانية أو الثالثة؛ فيجب الذهاب فورًا للعناية الطبية؛ فهي المكان المناسب لعاج تلك الحالات الخطيرة، ولكن هناك بعض الحالات التي يجب الذهاب بالطفل لأقرب مشفى وهي:

  • في حال اعتقادك أن الطفل مصاب بالدرجة الثالثة من الحروق.
  • إذا كانت مساحة الحريق منتشرة لأكثر من 10% من مساحة الجسم كله.
  • في حال تواجد دخان مكان الحريق، فذلك قد يؤدي إلى إصابة الطفل بأمراض في الجهاز التنفسي؛ بسبب استنشاق الدخان الناتج من الحريق.
  • إذا أصيب الطفل بحرق ناجم عن صعقة كهربية، أو مادة كيميائية.
  • في حال كان الحرق في المفاصل أو الوجه أو اليدين أو الأقدام أو الأعضاء التناسلية.

حالات التوجه للطوارئ فورًا

  • إذا ظهر مواد أو إفرازات أو سوائل في مكان الحريق، وتكون مصاحبة لاحمرار وتورم وآلام.
  • في حال ظهور أعراض الصدمة على طفلك، من شحوب لون الوجه، أو الدوخة أو الضعف العام، أو الإغماء، أو حال ملاحظتك لتنفسه بسرعة أو بصعوبة، أو زيادة ضربات القلب.

وقاية الأطفال من الإصابة بالحروق

الحروق على المدى البعيد قد تسبب الكثير من المضاعفات والتشوهات الخطيرة، فبعضها قد يستغرق وقتًا للعلاج والتعافي منها بسرعة، لذا فيوجد مجموعة من الإجراءات والإرشادات الواجب القيام بها لوقاية أطفالنا وحمايتهم من الإصابة بالحروق سواء كان داخل المنزل أو خارجه:

  • الحرص على إبعاد الشموع والكبريت والأدوات الساخنة كالمكواة والسخان الكهربي عن متناول الأطفال.
  • وضع المشروبات الساخنة في اقصى الطاولة بعيدًا عن أيدي الأطفال، أو وضعها على أسطح عالية.
  • التأكد جيدًا من درجة حرارة الماء، وتجربتها قبل وضع الطفل فيها للاستحمام.
  • ضمان عدم اقتراب الطفل أو وصوله إلى الأشياء التي تصدر حرارة مثل المدفأة.
  • توفير مطفأة للحريق في المنزل، واستخدامها تبعًا للتعليمات والإرشادات الموجودة عليها.
  • الحرص على تغطية مقابس الكهرباء، والغير مستخدمة لحماية الطفل من إدخال أي أدوات معدنية فيها أو العبث بها؛ حمايةً من تعرضه للحروق الكهربية.
  • تجنبي دخول الطفل المطبخ سواء للعب أو غيره، تحديدًا خلال الطهي.
  • عدم السماح لاستخدام الألعاب النارية في اللعب أو غيره داخل المنزل أو خارجه.
  • احرصي على عدم التدخين في وجود الأطفال داخل المنزل، والحرص على عدم ترك السجائر مشتعلة، كذلك خلة منفضة السجائر من أي بقايا باستمرار.

الخاتمة

في خاتمة الموضوع؛ يمكن علاج حروق الأطفال بأكثر من طريقة كما ذكرنا، على اختلاف سبب الحريق، أي طفل معرض لمواجهتها، الوقاية خير من العلاج ويمكنكِ أخذ الحذر والاحتياطات اللازمة في المنزل؛ لتفادي وقوعه في أي حوادث أو مخاطر قد تسبب مضاعفات خطيرة على صحته، فمخاطر الجلد قد تصل إلى الأعصاب والأنسجة العميقة، والتي تحتاج إلى شهور وقد تكون سنين لمعالجتها، وكذلك التخلص من آثارها السيئة على الجلد.

المصادر:

هيلثي تشيلدرن 

ويب إم دي

ريزينج تشيلدرن نت

زر الذهاب إلى الأعلى