الولادة

علامات الولادة المؤكدة | وما هي طرق تخفيف آلام الولادة

منذ بداية الشهر السابع حتى نهاية الشهر التاسع من الحمل يزداد شعور النساء بالتوتر والقلق والتفكير الزائد في البحث ومعرفة أهم علامات الولادة المؤكدة أو ما هي أعراض الولادة التي يجب عليها الذهاب إلى الطبيب الخاص على الفور عند حدوثها، لكن قبل الخوض في معرفة أهم علامات اقتراب الولادة يجب أن ندرك أنه ليس من الضروري حدوث جميع الأعراض مرة واحدة أو حدوثها لجميع الحوامل حيث تختلف كل امرأة عن الأخرى، كما تختلف علامات الولادة للبكر عن الولادة الثانية.

ما هي علامات الولادة الأكيدة

لا يمكن تحديد موعد الولادة بشكل دقيق إلا عند حدوث بعض العلامات الولادة الصريحة والمعروفة خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل، لكن يمكن فقط التنبؤ من خلال تحديد آخر موعد قدوم الدورة الشهرية ومن هنا يبدأ الطبيب بتسجيل بدء أيام الحمل ومتابعة رحم الحامل والتغيرات على تحدث لحين اكتمال الشهور السبع الأولى حتى بدء الشهر التاسع لتحديد موعد وطريقة الولادة المناسبة لوضعية الجنين داخل الرحم للحفاظ على كل من الحامل والجنين.

مؤشرات اقتراب الولادة الطبيعية

مؤشرات اقتراب الولادة الطبيعيةهناك العديد من الأسئلة التي تشغل أذهان الكثيرين خلال شهور الحمل المختلفة وهي هل الإفرازات البيضاء من علامات قرب الولادة؟ هل زيادة حركة الجنين من علامات الولادة؟ هل نزول الدم الخفيف من علامات الولادة؟ جميع تلك الأسئلة قد يكون بعضها بنعم والبعض الآخر غير ذلك وهنا سنحاول بالقدر المستطاع الإجابة على جميع هذه الأسئلة، وتشمل أهم علامات قرب الولادة فيه:

  • زيادة إفرازات المهبلية بشكل كبير خلال الساعات الأخيرة من الحمل.
  • عدم القدرة على الحركة أو الوقوف على القدمين بسبب زيادة ضغط الجنين داخل منطقة الحوض.
  • قد تكون تلك العلامة المؤكدة والأخيرة على خروج الجنين من الرحم وهي شعور الحامل يتدفق سائل من داخل الرحم بصورة مكثفة.
  • زيادة الشعور بالتقلصات والانقباضات من الخلف إلى الأمام بشكل متوالي ومستمر.
  • زيادة ضربات أسفل الظهر كلما أقتربت الساعات الأخيرة من الحمل.
  • مازال يطرح سؤال هل الإسهال من العلامات الولادة؟ نعم يعد من العلامات المزعجة التي تزداد في تلك الفترة نتيجة استرخاء جميع عضلات الجسم قبل الولادة.
  • قد يصاحب علامات الولادة الأخيرة نزول إفرازات ذات لون بني أو دموي.
  • شعور الحامل باتساع وكبر عنق الرحم ويمكن أن تشعر ببدء خروج رأس الجنين.

أعراض اقتراب موعد الولادة

يجب أن تدرك جميع النساء التي لم يسبق لها الحمل من قبل بأنه قد تتشابه كثيرًا علامات الولادة وآلام الحمل المعتادة خلال شهور الحمل، لكن يتم تحديد حلول موعد الولادة كلما أقتربت الأيام الأخيرة من الحمل وتبدأ الآلام في تزايد بشكل مستمر دون توقف لحين مشيئة الله في خروج الجنين، من أهم علامات اقتراب موعد الولادة هي:

  • انقلاب وتحرك رأس الجنين إلى أسفل وتغير شكل بطن الحامل.
  • قد تحتاج الحامل إلى الرغبة في التبول بشكل مستمر بسبب زيادة ضغط رأس الجنين على المثانة.
  • زيادة تدريجية في آلام الظهر مصاحبة بآلام وتمدد في عضلات الأرجل.
  • حدوث انقباضات الرحم بشكل مستمر في الصباح والمساء مصاحبة للآلام.
  • قد يبدأ السائل الأمينوسي في النقصان مما يسبب عند بعض النساء في نقصان الوزن، وهذا لا يشكل خطرًا على وزن الجنين إطلاقًا.
  • زيادة الرغبة في القيء والغثيان مثل شهور الحمل الأولى.

علامات الولادة المبكرة

يمكن التمييز بكل سهولة بين علامات الولادة المبكرة وعلامات الولادة الحقيقية فكلاهما مختلفان، وتعد أسباب حدوث الولادة المبكرة غير معروفة بشكل صريح حتى الآن، وقد تظهر تلك العلامات منذ بداية الأسبوع العشرين إلى السابع والثلاثون نتيجة خروج المخاط المبكر، وكلما قلت فترة ومدة الحمل قبل خروج الجنين كلما ذات تعرض الأجنة للمخاطر التي قد تحتاج إلى الرعاية الصحية المشددة، وتتركز تلك الأعراض فيه:

  • حدوث بشكل متكرر في تلك الأسابيع المبكرة المزيد من التقلصات المنتظمة في المنطقة الأمامية أو الخلفية من البطن.
  • يزداد أيضًا الشعور بالألم الشديد الذي لا يقل حدته مع مرور الوقت أسفل الظهر.
  • زيادة الإفرازات المهبلية مع وجود بقع دموية بها.
  • تمزق أو انفجار الغشاء المحيط بالجنين.
  • الشعور بأعراض تشبه الحمى والإنفلونزا بشكل متواصل قد تصل المدة من 6 إلى 8 ساعات دون توقف.

أعراض وأسباب الطلق الكاذب

قد تشعر بعض النساء في الشهور الأخيرة من الحمل بالعديد من علامات الولادة المختلفة، والتي قد تظن من خلالها أنها سوف تلد جنينها في الحال لكن هناك العديد من العلامات غير الصحيحة التي تظهر خاصة خلال الشهر التاسع بشكل متكرر والتي تدل فقط على حركة الجنين داخل الرحم لاستعداده للخروج، ومن أهم علامات الولادة بدون طلق هي:

  • الشعور بضربات غير منتظمة أسفل الظهر ويأتي السؤال الشائع هل ألم الظهر من علامات الولادة؟ ليس من الشرط فقد يشترك آلام الظهر في أولى أيام الحمل وآخرها أيضًا.
  • وجود إفرازات ذات ألوان وروائح مختلفة، وقد يكون من الأسئلة المنتشرة أيضًا هل الإفرازات البيضاء من علامات قرب الولادة؟ لا يمكننا القول بأنها إحدى العلامات المؤكدة لظهورها أثناء شهور الحمل الأولى.
  • الشعور بالضغط الزائد على الأعضاء التناسلية.
  • قد تشعر بعض النساء بالآلام أسفل البطن فقط.
  • الشعور بحرقان أسفل المعدة ومن هنا يأتي أيضًا سؤال هل حرقة المعدة من علامات الولادة؟ لا يعد من العلامات المؤكدة فيرجع هذا الحرقان نتيجة كبر حجم الجنين في الشهور الأخيرة. 

أهم أسباب الطلق الكاذب 

أهم أسباب الطلق الكاذب 

هناك أسباب أساسية تساهم بشكل كبير في شعور الحامل بأعراض الولادة الوهمية والتي يمكن أن تزيد من شعورها بالقلق والتوتر لقدوم جنينها قبل موعده المحدد، وبرغم هذا فقد لا يشكل شعور الحامل بالطلق الكاذب خطرًا على حياة الجنين، ومن أهم تلك الأسباب والتي تتركز في:

  • عدم شرب السوائل الكافية.
  • عدم الجلوس بوضعية مريحة للجنين.
  • زيادة نشاط وحركة الحامل أثناء القيام بالواجبات المنزلية.
  • تظهر علامات الطلق الكاذب بعد إتمام العلاقة الزوجية.

علامات الولادة القيصرية

قد يلجأ الطبيب إلى إتمام عملية الولادة القيصرية نتيجة حدوث مخاطر قد تتسبب بها الولادة الطبيعية للجنين، وهناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي لهذا ومنها أن يكون هناك عيوب خلقية لدى الحامل أو هناك عدوى فيروسية داخل الأعضاء التناسلية للحامل، ومن أهم علامات الولادة القيصرية:

  • كبر حجم الجنين عن المفروض.
  • صغر اتساع عنق الرحم.
  •  الشعور بعدم نزول رأس الجنين لأسفل.
  • زيادة مستوى ضغط الدم للحامل.
  • التفاف الحبل السري.
  • الحمل في توأم.
  • عدم حصول الجنين على الأكسجين بالقدر المطلوب.
  • حدوث نزيف قوي أثناء إجراء الولادة الطبيعية قد يتسبب في الدخل الجراحي.
  • توقف نشاط الجنين ويجب التدخل الجراحي على الفور.

هل الصداع من علامات الولادة؟ 

قد تعاني العديد من النساء خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل بالصداع المستمر في الصباح أو أثناء المساء، وقد تظن أنه يدل على اقتراب موعد الولادة وهذا بالتأكيد اعتقاد خاطئ فلا يوجد دليل واضح وصريح من قبل الأطباء المختصين في هذا الصدد من قبل، لكن يرجع حدوث صداع شديد لدى بعض النساء للعديد من الأسباب ويمكن أيضًا الوقاية منه بكل سهولة، وفيما يلي نعدد أسباب الصداع.

أسباب تعرض الحامل للصداع 

قد يرجع أسباب تعرض الحامل للإصابة بالصداع لعوامل خارجية ليس لها دخل بها أو عادات خاطئة قد تقوم بها الحامل بشكل مستمر دون إدراك بمدى خطورتها على صحتها وعلى صحة جنينها، ومن أهم تلك الأسباب هي:أسباب تعرض الحامل للصداع 

  • الوزن الزائد.
  • عدم الاهتمام بالتغذية الجيدة خلال شهور الحمل.
  • الأرق والتعب الزائد.
  • ارتفاع مستوى ضغط الدم.
  • سكر الحمل.
  • الشد العضلي.

طرق الوقاية والتخلص من الصداع 

يعد الصداع من الأمراض العارضة المزعجة خاصةً للمرأة الحامل والتي من السهل التخلص منها، لكن قد يتسبب استمرار الإصابة به في زيادة التوتر والعصبية وعدم القدرة على النوم أو التركيز، وهناك العديد من النصائح الهامه التي يجب عليكِ سيدتي الحامل اتباعها للتخلص من الصداع الملازم لكِ وتشمل تلك النصائح فيه:

  • البعد عن التوتر والضغط النفسي.
  • ممارسة العديد من التمارين غير الضارة بصحة الجنين مثل اليوجا.
  • تناول أكواب كافية من المياه على مدار اليوم.
  • تناول المزيد من الفواكه والخضروات أثناء الوجبات الأساسية.
  • النوم بشكل منظم وكافي.
  • تناول الأدوية المساعدة على الاسترخاء لكن بعد استشارة الطبيب الخاص بكِ.

هل يعد تغير شكل البطن من علامات اقتراب الولادة؟

قد تمر الحامل بالعديد من المراحل المختلفة يتغير بها شكل منطقة البطن لكن هل خطر ببالك سيدتي يومًا أنه يمكن أن تكون إحدى علامات قرب الولادة من شكل البطن؟ حيث يعد العامل الأساسي الذي يساهم في تغير شكل أو حجم البطن هو السائل الأمينوسي حيث يقل أو يزداد حسب قرب أو بعد موعد الولادة، كما لا يعد تغير شكل البطن علامة مؤكدة يمكن الاعتماد عليها لتحديد قرب موعد الولادة.

أعراض فتح عنق الرحم

تتشابه أعراض فتح الرحم مع أعراض اقتراب الولادة كثيرًا التي تم ذكرها، لكن تعد إحدى العلامات الرئيسية لفتح عنق الرحم، هي علامات نزول سدادة الرحم أي الجزء الذي كان يحجز الجنين من الخروج، وقد تنزلق تلك السدادة قبل موعدها المحدد في بعض الحالات ويمكن اعتبارها البوابة الرئيسية في حماية الجنين من الإصابة بالأمراض وأيضًا المساعدة في استمرار الحمل، لكن عند سقوطها أثناء بداية الشهر الأخير من الحمل لا تعد من العلامات المؤكدة لقرب موعد الولادة.

متى يجب علي الحامل الذهاب إلى الطبيب؟

يبدأ الطبيب الخاص بكِ منذ يومك الأول في الحمل بتتبع تحركات جنينك ومعرفة نوع حملك، لكن عند اقتراب الشهور الأخيرة من الحمل يبدأ بزيادة ملاحظة التغيرات التي تطرأ عليكِ وعلى جنينك خلال الفترة الأخيرة لتحديد موعد عملية الولادة، لكن هناك علامات ومضاعفات خطيرة يجدر الذهاب إلى الطبيب الخاص في حالة حدوثها للاطمئنان على صحتك وصحة جنينك، وهي:

  • الشعور بالدوخة الزائدة عن الحد.
  • نزول نزيف دموي.
  • حدوث انفجار في الكيس الداخلي للرحم قبل موعده المحدد ونزول سائل لونه أخضر أو أصفر.
  • عدم الشعور بحركة ونشاط الجنين المعتادة.
  • ظهور أعراض وعلامات تسمم الحمل.
  • الشعور بالسخونة الشديدة تشبه الحمى.
  • زيادة آلام الظهر الغير محتملة.

كيفية التخفيف من آلام الولادة 

قد يزداد قلق كثير من النساء التي لم يسبق لهن الحمل من قبل عند اقترب يوم الولادة، وبالإضافة إلى ذلك إذا تم إخبارها بأنها سوف تلد ولادة طبيعية، لكن لا تقلقي سيدتي فهناك الكثير من الطرق الطبيعية وغير المضرة التي يمكن الانتظام عليها خلال تلك الفترة الأخيرة من حملكِ ستساعد تخفيف آلام حملكِ كثيرًا، تتركز فيه:

  • التدليك يعتبر من الوسائل المساعدة بشكل كبير عند اقتراب موعد الولادة حيث يساعد على تقليل تشنجات الرحم.
  • عدم أخذ وضعية ثابتة أثناء الجلوس، فيجب التحرك أو النوم على الجانبين، حيث يساعد هذا على تقليل آلام ولادتك.
  • شرب الماء بشكل كافي يوميًا يساعد على عدم حدوث جفاف في جسمكِ، وأيضًا تعويض ما يتم فقده على شكل تعرق أو نزيف.
  • البعد عن التوتر والعصبية بقدر المستطاع خاصةً عند اقتراب موعد الولادة، حيث يساهم القلق في زيادة الآلام بشكل مضاعف.
  • يمكن استخدام الكمادات الدافئة على مناطق الآلام مثل أسفل الظهر أو أمام البطن.
  • تناول بعض الفواكه والخضروات التي تساعد على تسهيل عملية الولادة مثل الأناناس، الثوم والبقدونس.
  • استمرار خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة في الالتزام على شرب المشروبات المساعدة في توسع الرحم وتسهيل الطلق مثل القرفة والزنجبيل وأيضًا العرقسوس.

كيفية الاستعداد للولادة؟

يدور في أذهان كثير من النساء كيفية الاستعداد للولادة؟ وهل هناك خطوات يجب السير عليها لكي لا تعرض نفسها أو جنينها للخطر؟ نعم هناك العديد من النصائح والإرشادات التي يجب الالتزام بها؛ لكي تصبح الحامل مهيئة لخوض تلك التجربة دون التعرض لمضاعفات خطيرة تضر حياتها وحياة جنينها، ومن أهم تلك التجهيزات لضمان إتمام عملية الولادة بصورة أفضل:كيفية الاستعداد للولادة؟

  • يجب ترتيب أغراضك وأغراض جنينك جيدًا قبل الذهاب إلى الطبيب.
  • الاتفاق على طريقة نقلك وذهابك إلى الطبيب لضمان سلامتك.
  • يجب استشارة الطبيب قبل تناول المسكنات الخاصة بتقليل آلام الولادة.
  • عدم الشعور بالقلق أو الخوف قبل الذهاب إلى الطبيب.
  • يمكن قبل الذهاب إلى الطبيب الاسترخاء بحوض به ماء دافئ.

نأمل أن نكون قد قمنا بالتوضيح والإجابة على كافة الاستفهامات التي تدور في عقول كثير من النساء وتعرفنا بشكل مستفيض علي أهم وأبرز علامات الولادة الحقيقية أو المزيفة وكيفية التفريق بينهم، وفي الختام يجب أن ندرك جيدًا أنه كل شيء بيد الله فلا يجب القلق بشأن طفلك فكل ما عليك فعله هو الالتزام بجميع إرشادات الطبيب الخاص لكي ينعم جنينك عند قدومه بالصحة الجيدة.

المصادر:

وات تو إكسبكت

هيلث لاين

بامبرز

زر الذهاب إلى الأعلى